مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 01:20 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

تقرير خاص: الرمح الذهبي.. حصاد عام من المعارك على الساحل الغربي لليمن

الأحد 07 يناير 2018 08:44 مساءً
تقرير: جعفر عاتق

عام مضى منذ انطلاق ما سمي بعملية "الرمح الذهبي" في الساحل الغربي لليمن.

مر عام بأكمله منذ انطلاق العملية التي كانت القوات الجنوبية رأس الحربة فيها وبإسناد من قوات التحالف العربي.

فمنذ انطلاق العملية من منطقة "باب المندب" قبل عام من الآن حققت القوات الجنوبية وقوات التحالف العربي تقدما كبيرا على جبهة الساحل الغربي، وباتت اليوم على بعد عشرات الكيلومترات من مدينة الحديدة اهم مدن الساحل الغربي ومينائها الاستراتيجي.

استعادة القوات الموالية للرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي وبإسناد من قوات التحالف العربي خلال عام من انطلاق عملية الرمح الذهبي مدنا مهمة ومعسكرات وقواعد عسكرية استراتيجية وميناء هام على البحر الأحمر كما أنها استعادة السيطرة على مئات الكيلومترات من الأراضي التي كانت محتلة من مليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

وبعد عام من انطلاق عملية "الرمح الذهبي" حررت القوات الجنوبية وبإسناد من التحالف العربي أكثر من 150 كيلو مترا من الأراضي التي كانت تسيطر عليها مليشيات الحوثي في الساحل الغربي لليمن.

تمكنت القوات الجنوبية في بداية المعركة من السيطرة على مدينة ذوباب الاستراتيجية قبل أن تواصل تقدمها وتقتحم أسوار وتحصينات الحوثيين في مدينة المخا ذات الموقع الهام وتحرر مينائها الاستراتيجي من فلول عناصر الحوثيين.

أمنت قوات المقاومة الجيش الوطني كامل الطريق الساحلي المؤدي الى محافظة الحديدة وأحكمت حصارها على معسكر العمري غربي مدينة تعز وتقدمت أجزاء من هذه القوات في السلسلة الجبلية للعمري وكذا سلسلة جبال كهبوب وقدمت هذه القوات العشرات من الشهداء والمئات من الجرحى في معارك عنيفة وملاحم اسطورية مع المليشيات الحوثية.

وبعد ايام من المعارك العنيفة مع المليشيات الحوثية سيطرت القوات الجنوبية وبدعم من طيران التحالف العربي على كامل مدينة المخا وتمركزت في مينائها الاستراتيجي موجهة صفعة قوية للمليشيات التي كانت تستخدم الميناء لتهريب السلاح.

وقدمت القوات الجنوبية خلال عام من المعارك في جبهة الساحل الغربي عددا من قيادات الصف الأول وكذا عشرات الشهداء من الجنود.

ففي اليوم الأول للمعركة سقط عدد من الشهداء الجنوبيين وأبرزهم العميد ركن عمر سعيد الصبيحي قائد اللواء ثالث حزم وكذا القيادي البارز في المقاومة الجنوبية سامح الحسني.

كما استشهد اللواء أحمد سيف اليافعي نائب رئيس هيئة الأركان العامة بعد استهداف الحوثيون موقعه بصاروخ موجه كما أصيب في المعارك قائد جبهة باب المندب وقائد اللواء الثاني عمالقة عبدالرحمن اللحجي بعد اصابة مدرعتيهما بصاروخين حراريين اطلقتهما المليشيات في حادثين منفصلين.

وبعد مرور اسابيع من انطلاق عملية "الرمح الذهبي" خفت حدة المعارك مع الحوثيين وتوقف تقدم القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا وذلك بعد تحرير معسكر خالد بن الوليد الاستراتيجي غربي مدينة موزع بمحافظة تعز.

وفي الأشهر الأخيرة من العام 2017 اطلقت القوات الجنوبية الموالية للرئيس هادي وباسناد من التحالف العربي حملة جديدة لتحرير محافظة الحديدة.

وابتدأت القوات الجنوبية ومعها كتائب من المقاومة التهامية العملية البرية، لتتمكن من السيطرة على عدد من التباب والمواقع العسكرية الهامة قبل أن تقتحم مدينة الخوخة الساحلية وتطرد مليشيات الحوثي منها.

وواصلت القوات المشتركة تقدمها وتمكنت من تطهير معسكر أبو موسى الأشعري الاستراتيجي والذي يعتبر معقل للمليشيات في الساحل الغربي. 

ويعد تحرير معسكر أبو موسى الأشعري نصرا عظيما يضاف للانتصارات السابقة للقوات الجنوبية وتحريرها لمدينة المخا ومينائها الاستراتيجي وكذا تحرير معسكر خالد بن الوليد والذي يعقد قاعدة عسكرية للانقلابيين الحوثيين في الساحل الغربي.

كما أن معسكر أبو موسى الأشعري يُعد من أهم المواقع العسكرية في الساحل الغربي لليمن، وسبق أن أطلق منه الحوثيون صواريخ على السفن والبوارج الحربية في البحر الأحمر، خلال الأشهر الماضية.

وكانت عملية تحرير الخوخة خاطفة ومفاجئة لدى الكثير من المراقبين للشأن اليمني، لاسيما وأن القوات الموالية للرئيس هادي باتت لا تفصلها عن مدينة الحديدة سوى عشرات الكيلومترات فقط عقب تمكنها من السيطرة على مناطق وقرى محيطة كحيس والتحيتا وميناء الحيمة العسكري.

وبالسيطرة على مدينة الخوخة تعتبر قوات التحالف العربي والقوات الموالية للرئيس اليمني المعترف بها دوليا عبدربه منصور هادي حققت تقدما ساحقا؛ لأهمية المدينة وكونها منفذا للتهريب بالنسبة للميليشيات الحوثية، وموردا مهما من مواردهم.

وتسير العملية العسكرية من محورين الأول بمحاذاة الخط الساحلي وباتت القوات اليوم قريبة جدا من مدينة الحديدة مركز المحافظة بينما يسير المحور الثاني على الطريق الرابط بين تعز والحديدة، الذي يمر عبر منطقتي النجيبة وحيس، وفي هذا الخط تم التقدم والسيطرة على جبال ومواقع استراتيجية شمال جسر الهاملي وجسر ريسان، وتمت السيطرة على مركز عزلة الهاملي في موزع".

ويشرف على المحورين ضباط من قوات التحالف العربي وكذا ضباط جنوبيون، وذلك بإسناد جوي كبير من قبل التحالف العربي الذي نفذ عددا من الغارات التي استهدفت عددا من التعزيزات وآليات عسكرية ومعدات تابعة للحوثيين كما دمرت مراكز عمليات ميدانية.

وخلال المعارك تمكنت القوات المشاركة في "الرمح الذهبي" من اسر وقتل المئات من عناصر المليشيات واغتنمت أنواع مختلفة من الأسلحة التي تركتها المليشيات خلفها وهربت مخلفة وراءه جثث زملائها.

وتتميز الحديدة بموقع استراتيجي هام وتملك واحد من أهم الموانئ في اليمن والذي حولته المليشيات الى منفذ لتهريب الأسلحة القادمة من إيران.

وبتحرير محافظة الحديدة ومينائها الاستراتيجي سيتمكن التحالف العربي والقوات الموالية له من احكام الحصار على الانقلابيين واغلاق اخر المنافذ الهامة التي يتحكمون بها.

وسبق أن طالب التحالف العربي بالإشراف الأممي على ميناء الحديدة لإيقاف تدفق الاسلحة الى المليشيات الحوثية إلا أن ذلك لم يتم للآن بسبب الرفض من قبل المليشيات والمماطلة الأممية.

وقبل أشهر أفادت مصادر إعلامية أن ضغوطات كبرى من قبل عدة دول اخرت انطلاق عملية تحرير محافظة الحديدة والتي أعد لها التحالف العربي.

ويبدو أن التحالف العربي قد عزم على تحرير محافظة الحديدة بعد فشل الهبة الشعبية التي قادها حزب المؤتمر الشعبي العام في صنعاء وانتهت بمقتل رئيسه علي عبدالله صالح وعدد من قيادات الصف الأول للحزب.


المزيد في أخبار وتقارير
مديرة المرأة بوزارة الاعلام تلتقي بعدد من الاعلاميات في عدن
التقت مديرة عام المرأة بوزارة الإعلام الاستاذة/شهيره خالد..بعدد من إعلاميات قناة عدن واليمن واذاعة لحج في العاصمة عدن.وتحدث الحاضرين عن لقاء موظفي قناة عدن بوزير
نائب وزير السياحة يبعث برقية عزاء ومواساة لأسرة الشهيد طماح
بعث نائب وزير السياحة الأستاذ محمد حسين الدهبلي برقية عزاء ومواساة لاسرة فقيد الوطن اللواء الركن محمد صالح طماح رئيس هيئة الأستخبارات العسكرية والأستطلاع والذي
شرطة البساتين تقبض على عصابة مسلحة حاولت البسط على ارض خاصة بجعوله
في أطار جهودها الامنية الجبارة في مديرية دار سعد ، شرطة البساتين تتمكن من القبض على افراد عصابة مسلحة كانت تحاول البسط على ارض خاصة في الخط العام لمنطقة جعوله . وفي


تعليقات القراء
296778
[1] الله يرحم الشهيد
الاثنين 08 يناير 2018
فاعل خير | عدن
احمد سيف اليافعي قائد معارك التحرير وبموته فقد الجنوب قائد قل الزمان ان يجود بمثله

296778
[2] شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.
الاثنين 08 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
إذا المجلس الإنتقالي الجنوبي مكبل الخيارات وفق شروط ما لا يريد الافصاح عنها، ومن الواضح أنه غير قادر على إنجاز خطوات حقيقية ملموسة على الأرض، تدفع نحو الاستقلال الناجز للجنوب العربي من الاحتلال اليمني البغيض. فإننا ندعو كل أبناء حضرموت في الداخل والخارج وتعدادهم يفوق المائة مليون نسمة ولهم تأثير كبير اقتصادي واجتماعي وسياسي وعسكري في دول المهجر، كما أن حضرموت تتميز بأنها ليس لها أي صلة باليمننة المزعومة، ندعوهم أي الحضارم في الداخل والخارج أن يتخذوا خطوات إنفرادية تدفع بهم نحو الاستقلال والحرية والسعي نحو إنشاء دولة حضرموت الكبرى المباركة، و لا عتب على الحضارم فليس لهم أي صلة من قريب أو من بعيد باليمننة المزعومة و لا يوجد عندهم مستوطنين من ابويمن لهم عشرات السنين فقط هناك قلة قليلة منبوذة من المستوطنين حديثي العهد يمكن طردهم بالوسائل المناسبة، بخلاف عدن التي يتمترس بها المستوطنون ويدعون عدنيتهم ويمنيتهم المزعومة ولهم حضور ملحوظ وتاريخ في القيادة الفتن والدمار وهم في تزايد يوماً عن يوم والمجلس الانتقالي لا يحرك ساكن في مقاومة هذا المد الاستيطاني اليمني الخبيث. فعامل الديموغرافيا للعنصر اليمني المتزايد في الجنوب العربي هو الخطر اليمني القادم الذي يهدد الهوية والوجود للجنوب العربي وشعبه، ويلاحظ أن المجلس الانتقالي الجنوبي وقوى الثورة الجنوبية والمقاومة الجنوبية والحراك الجنوبي الجميع متفرج ولا يحركون ساكناً أبداً اتجاه هذا المد الاسيطاني الحقير الخطير. ووفق هذا ندعو الاخوة في حضرموت إلى النفاذ بجلودهم من خطر الاحتلال اليمني والزحف الديموغرافي للعنصر اليمني اللعين. فالحضارم أهل حضارة وقيم ولهم عادات وتقاليد وصفات تميزهم عن العنصر اليمني لا بل حتى عن الجنوبيين أنفسهم، ندعو كل الحضارم الاكارم في الداخل والخارج إلى إغتنام الفرصة التاريخية الراهنة والعمل على إعادة مجدهم الذي حورب لسنين من قبل عناصر اليمننة المزعومة في الجنوب سابقاً و في الوقت الحالي و لا أحد يخدعهم بالمناصب والمكاسب التي مصيرها إلى زوال وعندها سيطغى عليهم العامل الديموغرافي (البشري المتزايد بمتواليات فضائية) للعنصر اليمني اللعين بعد بضع سنين وستنقلب الطاولة على الحضارم خصوصاً والجنوبيين عموماً وسيعود الاحتلال اليمني الحقير من جديد وبصورة أشد وأنكى من الماضي القريب وبحضور ديموغرافي متجذر في الداخل الحضرمي والجنوبي وعندها لن ينفع الندم، الحذر الحذر من القبول باليمننة ومشاريعها الكاذبة الزائفة تحت أي صورة من الصور أو أي مسمى من المسميات. وندعو الجميع إلى العمل دون كلل في السر والعلن وبكل الوسائل على الاستقلال الناجز للجنوب العربي إذا أمكن، أو ترك الحضارم وشأنهم فهم أهل حكمة وبصيرة وطموح يسعى إلى إعادة المجد الحضرمي العريق وهم أعرف بأمور شأنهم الحضرمي حتماً، فهم أهل حضارة وتاريخ عريق عند ذكره يشتاط الأعداء غيضاً و في مقدمة هؤلاء الأعداء ابويمن.

296778
[3] شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.
الاثنين 08 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
إذا المجلس الإنتقالي الجنوبي مكبل الخيارات وفق شروط ما لا يريد الافصاح عنها، ومن الواضح أنه غير قادر على إنجاز خطوات حقيقية ملموسة على الأرض، تدفع نحو الاستقلال الناجز للجنوب العربي من الاحتلال اليمني البغيض. فإننا ندعو كل أبناء حضرموت في الداخل والخارج وتعدادهم يفوق المائة مليون نسمة ولهم تأثير كبير اقتصادي واجتماعي وسياسي وعسكري في دول المهجر، كما أن حضرموت تتميز بأنها ليس لها أي صلة باليمننة المزعومة، ندعوهم أي الحضارم في الداخل والخارج أن يتخذوا خطوات إنفرادية تدفع بهم نحو الاستقلال والحرية والسعي نحو إنشاء دولة حضرموت الكبرى المباركة، و لا عتب على الحضارم فليس لهم أي صلة من قريب أو من بعيد باليمننة المزعومة و لا يوجد عندهم مستوطنين من ابويمن لهم عشرات السنين فقط هناك قلة قليلة منبوذة من المستوطنين حديثي العهد يمكن طردهم بالوسائل المناسبة، بخلاف عدن التي يتمترس بها المستوطنون ويدعون عدنيتهم ويمنيتهم المزعومة ولهم حضور ملحوظ وتاريخ في القيادة الفتن والدمار وهم في تزايد يوماً عن يوم والمجلس الانتقالي لا يحرك ساكن في مقاومة هذا المد الاستيطاني اليمني الخبيث. فعامل الديموغرافيا للعنصر اليمني المتزايد في الجنوب العربي هو الخطر اليمني القادم الذي يهدد الهوية والوجود للجنوب العربي وشعبه، ويلاحظ أن المجلس الانتقالي الجنوبي وقوى الثورة الجنوبية والمقاومة الجنوبية والحراك الجنوبي الجميع متفرج ولا يحركون ساكناً أبداً اتجاه هذا المد الاسيطاني الحقير الخطير. ووفق هذا ندعو الاخوة في حضرموت إلى النفاذ بجلودهم من خطر الاحتلال اليمني والزحف الديموغرافي للعنصر اليمني اللعين. فالحضارم أهل حضارة وقيم ولهم عادات وتقاليد وصفات تميزهم عن العنصر اليمني لا بل حتى عن الجنوبيين أنفسهم، ندعو كل الحضارم الاكارم في الداخل والخارج إلى إغتنام الفرصة التاريخية الراهنة والعمل على إعادة مجدهم الذي حورب لسنين من قبل عناصر اليمننة المزعومة في الجنوب سابقاً و في الوقت الحالي و لا أحد يخدعهم بالمناصب والمكاسب التي مصيرها إلى زوال وعندها سيطغى عليهم العامل الديموغرافي (البشري المتزايد بمتواليات فضائية) للعنصر اليمني اللعين بعد بضع سنين وستنقلب الطاولة على الحضارم خصوصاً والجنوبيين عموماً وسيعود الاحتلال اليمني الحقير من جديد وبصورة أشد وأنكى من الماضي القريب وبحضور ديموغرافي متجذر في الداخل الحضرمي والجنوبي وعندها لن ينفع الندم، الحذر الحذر من القبول باليمننة ومشاريعها الكاذبة الزائفة تحت أي صورة من الصور أو أي مسمى من المسميات. وندعو الجميع إلى العمل دون كلل في السر والعلن وبكل الوسائل على الاستقلال الناجز للجنوب العربي إذا أمكن، أو ترك الحضارم وشأنهم فهم أهل حكمة وبصيرة وطموح يسعى إلى إعادة المجد الحضرمي العريق وهم أعرف بأمور شأنهم الحضرمي حتماً، فهم أهل حضارة وتاريخ عريق عند ذكره يشتاط الأعداء غيضاً و في مقدمة هؤلاء الأعداء ابويمن.

296778
[4] شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.
الجمعة 12 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
م



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية كشف له ذلك.. كاتب جنوبي: هادي أمر بإلغاء حفل العند والمقدشي أصر على اقامته
عاجل : وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج
محام بارز بعدن يسخر من خبر الكشف عن خلية حوثية ويتحدى
عاجل: اشتباكات عنيفة بين قوات من الحزام الامني وعناصر من القاعدة بمودية
عاجل - مصدر بوزارة الداخلية : الخلية التي تم ضبطها لاصلة لها بهجوم قاعدة العند
مقالات الرأي
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية ,
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ،
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر (
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا
-
اتبعنا على فيسبوك