MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 27 أبريل 2018 01:04 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تفاصيل تحركات متسارعة في الداخل الصنعاني للانقضاض على الحوثيين.. صنعاء..الإنقلاب من الداخل

غلاف صحيفة عدن الغد ليوم الاحد 7 يناير 2018
الأحد 07 يناير 2018 05:45 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:
 
 
تقرير/ عبدالله جاحب
أضحت العاصمة اليمنية صنعاء رهينة الحصار والانعزال بعد ثلاث سنوات من ويلات الحرب التي جرت أذيالها إليها واستوطنتها على أيدي الحوثيين.
 
- لعنة (صالح) تصيب الحوثي
ازداد وضع صنعاء تعقيدا بعد مقتل زعيم حزب المؤتمر الشعبي العام والرئيس السابق لليمن طيلة أكثر من ثلاثة عقود، رحيل دموي اعتبره الكثيرون من المراقبون والمحللون بالكارثة واللعنة التي قد تصيب الحوثي وجماعته، وذهبوا إلى تأكيد أن مقتل صالح خطأ فادح سيكلف حاكم مران وعصابته الكثير والكثير جدا قريبا..
 
- صنعاء.. سجن الحلفاء الأعداء
تعيش صنعاء بعد مقتل صالح حالة من عدم الاستقرار النسبية عما كانت عليه قبل مقتله على أيدي الحوثيين، وحالة من الترقب والتوجس وعدم الثقة بين مختلف القوى المسيطرة على المشهد أو تلك المستبعدة منه وجميعها باتت أشبه ما تكون مسجونة في داخل النطاق الضيق للعاصمة اليمنية فيما تتربص على تبهم على تخومها قوات المقاومة والجيش والتحالف التي تتقدم يوما تلو آخر نحو فتح بواباتها والإجهاز عليهم.
في تخوم صنعاء وطوقها وداخلها تتعاظم أحداث تنذر بحدوث مفاجأة وتفجر متغيرات قد تغيير مسار خارطة حاكم مران وحليفه طهران التي ترمي بكل ثقلها في صنعاء.
ومن المتوقع أن تشهد صنعاء بعد مصرع "صالح" حالة من الصراع الداخلي نتيجة الشحن والقوه المفرطة التي  يستخدمها الحوثي بحق معارضيه في العاصمة صنعاء التي تعيش قتل وسحل واعتقالات وإخفاء قسري لكثير من النشطاء السياسيين وأعضاء وقيادات لحزب صالح المؤتمر الشعبي العام.
 
- الانفجار الوشيك
ومن المتوقع حسب كثير من المتابعين تفجير الوضع داخلي في أية لحظة بعيدا عن رهان الخارج الذي طال انتظاره كثير وسط حالة من الحصار والفقر والجوع وضنك المعيشة التي يعاني منها أهل وسكان صنعاء وعلاوة على ذلك حالة الاحتقان والبطش والتنكيل الحوثي وممارسة الطائفية والعنصرية.
 
- دعوة العصيان.. روح الثورة
صنعاء اليوم بين ليل دامس مظلم ومدينة أشباح تعيش على إيقاع وأوتار البطش والتنكيل والسحل والقتل والإقصاء والإخفاء القسري السياسي للمشهد والأوضاع المأساوية الكارثية المعيشية في انتظار تباشير وبزوغ فجر الثورة الداخلية من حواري وأزقة باب اليمن فهل تصحوا صنعاء على إعادة روح ثورة الحادي عشر من سبتمبر 2011 م التي أطاحت بصالح ونظامه وإزالة كابوسه لفترة زمنية من ستره الحكم والسلطة.
وقد تختلف الملامح والصورة اليوم في صنعاء عن الحادي عشر من سبتمبر 2011م باختلاف الأدوات والأدوار والوجوه وبغياب شركاء الأمس طغاة اليوم وترسم خارطة من جديد تغربل كل التوقعات وتنسق كل الاحتمالات وتطفأ حقبة زمنية تاريخية عتمة سوداء لم يشهد لها التاريخ اليمني السياسي والعسكري مثيل.
دعوات العصيان الأخيرة في صنعاء أعلنت ولادة جديدة لروح الثورة الشبابية المخطوفة بحلة جديدة وبنفس أقوى في العام الجديد 2018م وبأكثر نضجا وفهما وتعلما من الأخطاء والانتكاسات الماضية.
 
- حسم الداخل بعد فقدان الأمل بحسم التبة
بعد مقتل صالح عاشت صنعاء حالة من عدم التوازن الأمني والبطش المفرط في القوة مما سبب حالة من الشحن والغضب غير المعلن في أوساط النسيج الاجتماعي داخل صنعاء من حلفاء صالح وحتى المواطنون العاديون الذي يجدون ويذوقون أصناف المعاملة الطائفية في صنعاء.
ولم تمض أيام قليلة الا وبدأت بوادر الحراك المسلح والعمليات النوعية تطفو على المشهد داخل صنعاء من خلال عمليات قنص تطال رموز وقيادات حوثية تشارك في عمليات القتل والسحل والاعتقالات.
وظهر في الآونة الأخيرة حراك ما عرف بقناص "بيت صالح" الذي أحدث الرعب والخوف بين صفوف مليشيات الحوثي وأنصاره واحدث حاله من الهلع والخوف والفزع بين أوساطهم.
تلك التحركات وتلك الحوادث والحراك أحداث قد يجنى ثمرها أن أحسن استغلالها ودعمها من قبل الشرعية والتحالف العربي.
وبعد انتظار طويل لحسم الخارج وانتظاره من طوق وتخوم الجبال المطلة على صنعاء وتأخر معركة التبة وحسم جيوش مأرب والتحالف العربي.
ودعا الكثير من السياسيين والنشطاء في صنعاء إلى عصيان مدني قد يشعل لهيب الحسم الذي عجز عنه تحالفات خارج صنعاء ومعارك التباب وجيوش الخرسانة والترسانة في مأرب والتحالف العربي.
ودعا العديد من النشطاء إلى عصيان مدني في العاصمة اليمنية صنعاء مع تأخر حسم الأمور من الخارج.
حيث يرجح الكثير نجاح تلك التحركات وذلك العصيان واستغلاله في انقلاب داخلي يسهل عمليه الحسم من الخارج وقد يرى الكثير ضرورة عدم أضاعت الفرص والتنسيق والتناغم بين عمليات العصيان وإرباك الداخل الحوثي مدني وأثارها الايجابي في الحسم الخارجي من قوى التحالف والجيش الوطني.
وقد يعول كثير على ذلك الحراك الشعبي المدني الذي قد يشل ويربك الحوثي على تخوم الجبال وطوق وأسوار صنعاء.
إذن هل ينقلب الداخل الصنعاني ويحدث انقلاب مدني عسكري مزدوج بتنفيذ العصيان والثورة على الحوثي.
 
- من يدير تحركات صنعاء
لا يخفي الكثيرون التخوف من الإخفاق والفشل وتكرر تجربة صالح في ظل حذر وترقب الأوضاع لكل شاردة ودخله وتحرك إلى صنعاء من الحوثي وتقنيات حليفه طهران الذي يبذل قصار جهده في سبيل عدم فقدان العاصمة الرابعة "صنعاء" إلى أحضان الخليج.
فقد برز في الأحداث الأخيرة وجوه عديدة من بقايا أسرة صالح التي تريد إعادة عدم فقدان وتلاشي الآمال في استعادة صنعاء وعدم تمكين الحوثي أكثر من ذلك.
ويرى الكثيرون أن تحركات لقيادات مؤتمريه من الحرس الجمهوري والأمن المركزي بقيادة "طارق" بغرض إحداث ثورة داخليه على نار هدية دون حدوث انكسارات مكرر. من سيناريو "صالح".
بينما يرى آخرون استبعاد هذا الخيار وظهور خيار شقيق صالح الذي ظهر مؤخرا في قيادات تلك التحركات وذلك الحراك.
وبينما يرجح فصيل آخر أن هناك تحرك شبابي شعبي بعيد عن قوى الصراع يدار بتناغم وتوافق مع التحالف العربي وإسناد منه لدعم نشطاء وسياسيون بوجوه شابه من داخل صنعاء ويرى الكثير أن الدعوات الأخيرة للعصيان لم تأت حديثه الساعة او اللحظة لكن جرى تناغم وتوافق واستفادة من تغييرات المنطقة وخاصة ما يعني منه الحليف الإيراني في عواصم ومدن إيرانية من حراك ومظاهرات أراد الاستفادة منها قبل كبح تمددها وآثارها فهل يستفيد من يدير أمور حراك صنعاء من حراك ومظاهرات طهران؟
 
 

المزيد في ملفات وتحقيقات
مجلة آراء حول الخليج .. (القضية الجنوبية) جذورها ومضمونها .. اليمن إلى أين؟!
الكل مُجمع على أن حل القضية الجنوبية حلاً عادلاً هو أحد المفاتيح الرئيسية لحل الصراع والحرب في اليمن، ولهذا، من المهم فهم طبيعة وأبعاد هذه القضية. ويمكن تلخيص
أول بيت عرف الكهرباء في جعار
كانت مدينة جعار من أوائل المناطق في الجنوب خارج إطار مستعمرة عدن التي أدخل إليها التيار الكهربائي ويعود الفضل في ذلك الى افتتاح مشروع لجنة أبين الزراعية المشتركة
استطلاع : الصريح بلحج .. قسوة السنين العجاف وبسمة أمل !!
      استطلاع: صادق البوكري     في مديرية المضاربة والعارة بلحج مناطق منسية ومغيبة عن العالم والسلطات والمنظمات الانسانية ، قسوة الايام والسنين وظلم


تعليقات القراء
296745
[1] م
الأحد 07 يناير 2018
فاعل خير | عدن
ا

296745
[2] الى الدحباشي الحاقداللغلغي الحجري الن الازارق علقت ياجبان على مفال صالنرقشي
الأحد 07 يناير 2018
الحمومي الحضرمي الجنوبي العربي لاالدحباشي | المكلاءعاصمة حضرموت التاريخ والثقافه والعلم والثرو
الى اللغلي اللقلقي الحجري الحاقدعلى حضرموت وشعبها علقت على مقال زيارة الاخ صالح المرقشي ولكن كعادتك الجبانه االانتهازيه الحاقدلم تنشرالتعليق خينه انت شخص معروف واكثرمن معلق انتقدتصرفلك اللءيم انيته حاقدورغماعن وجهك المقرف وشكلك المشوه حضرموت وشعبها سوف يحققون أهدافهم اماانتم ياالاوغاد ابناءاليمن السافل سوف تظلون ترزحون تحت سيطرةوهيمنة اسيادكم الزيود ياالرعيه تنشروالاعمرك مانشرت انت شخص اساسك مخبروالكل عارفك ورغم عن أنفك العفنه ياالمشوه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
التحالف العربي يعتقل جندي جنوبي بسبب انزاله العلم اليمني في عدن (فيديو)
رفع العلم اليمني مجددا في شوارع عدن عقب غياب دام 3 سنوات كاملة (صورة)
ما الذي قاله الدكتور عبدالكريم الإرياني قبل وفاته عن مهدي المشاط ؟!
صحيفة سعودية : خطة المبعوث الاممي الى اليمن تتضمن حلاً للقضية الجنوبية في اطار الحفاظ على الوحدة اليمنية
نساء في خط النار..
مقالات الرأي
- اليمنيون في الشمال والجنوب على السواء : لا بد من الايمان بسنن التحول والتسليم بوجوبها كامر لا يد للانسان فيه
  سنة ١٩٩٨، مطلع الربيع، أبلغتني مدرسة ٢٦ سبتمبر أن إدارتها ستقيم احتفالاً لتكريم الطالب "مروان"، الذي كان
د كمال البعداني منذ مدة طويلة وانا اتأمل واقعنا في (اليمن ) مع تصرفات (التحالف) ، تصرفات تجعل الحليم حيران في
يتواصل معنا البعض بين الحين والآخر ويبدي تحفظاته تجاه ما نطرحه، خاصة في ما نتناوله حول الجنوب وقضاياه
اليوم 26/ابريل يصادف الذكرى التاسعة لرحيل الكاتب الصحفي الكبير والأستاذ القدير عادل الأعسم الذي وافته المنية
  أتصل عبدالسلام هشول مشرف الحوثي في مجلس النواب بيحيى الراعي وأبلغه بإن سيده ولي الله عبدالملك لغم الدين
مع ظهور الإنترنت , تغيرت حياة الناس كثيراً و في الوقت الحاضر ليست هناك حاجة لقضاء الكثير من الوقت في البحث عن
مع دخول الحرب في اليمن عامها الرابع وتسارع انتصارات الشرعية وسيطرتها على مساحات متنامية من الأراضي اليمنية،
منذ الإعلان عن تأسيس المشروع السياسي الوطني الجنوبي تحت مسمى "المجلس الإنتقالي الجنوبي" في الـ 11 من شهر مايو/
يحكي أنه في قديم الزمان وغابر الأمم شاب راعي أغنام يسكن في أطراف مملكة الملك الجبار مانع الأحلام . وكان هذا
-
اتبعنا على فيسبوك