مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أكتوبر 2018 01:07 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

مأّرب الزحف(قصة قصيرة)

السبت 06 يناير 2018 06:17 مساءً
كتب/عصام عبدالله مسعد مريسي

تجمهر الشباب من كل مكان يزحفون نحو الساحات وكل واحدٍ منهم يحمل في جعبته أحلام وطموح يريد تحقيقها والتقت الجموع في ساحة واحدة لا يجمعهم سوى الرغبة في التغير واخراج البلاد من حالة الجمود وسيطرة أفراد وعائلات على خيرات البلاد وانطلقت الهتافات:

فليسقط النظام .. يسقط النظام

لم تكن الأهداف واضحة ولم تتبلور المطالب الثورية بشكل تام إنما الهدف كان هو التغير ربما البعض لا يتخيّل كيف سيكون التغير ؟ وما معنى التغيير "؟ وهل التغير لشكل النظام ؟ أو التغيير للأفراد الجاثمة على العرش لعقود ؟ أو التغيير العودة إلى ما قبل توحيد الشطرين ، اختلفت الاهداف وتعددت المشارب وتنوعت المقاصد لكن كل من حضر الزحف يطمح للتغير وإن تعددت أشكال التغيير ومعانيه ، واندفعت الجموع شباب ينافس الزهر في عمره ارتفعت أصواتهم بالهتاف بعضهم يقول:

نريد الانفصال .. نريد استعادة الجنوب الحر

ومن أقصى الساحة ارتفع هتاف ينادي :

نريد أن نتوظف . سنوات من عمرنا مرت ولم نتوظف

ومازالت الهتافات ترتفع من كل جهات الساحة وترتفع الرايات واليافطات مكتوب عليها :

نريد يمن جديد .. نريد يمن الخير للجميع

ويتضاعف الجمع ، ولم تمضي إلا ساعات حتى انضم إلى الشباب الآباء وبعض الامهات ومطالبهم تحقيق الرفاهية للأبناء بعد أن حرموا هم منها وترتفع أصواتهم التي بحت مساندة لأصوات الابناء  وهدفهم واحد هو التغيير قائلين:

فليسقط نظام الظلم .. فليسقط نظام الفوضى .. فليسقط نظام العائلة والقبيلة

تتوسط الجمع زهرة في ربيعها الثاني ترفع صوتها بالنداء مخاطبة الجمع في دعوة لإعلان المطالب وبكل شجاعة وجرأة تتقدم المسيرة متجهة نحو مكتب إدارة المدينة والجموع في انقياد خلف قائدة الزحف موحدين الصفوف شباب وشابات ورجالاً ونساء ومراهقين وأطفال في موكب جماهيري مهيب وفي تناغم وكأنَّ الزهرة تقود فريق موسيقي رفيع المستوى ليعزف لحن الحرية والتغيير والبناء، وما هي إلا لحظات حتى يداهم الموكب من قبل قوات النظام والقائد الربيعي مازال يقود الموكب بحنكة محاولاً ضبط الاعصاب حتى تحقق المسيرة مقصدها السلمي وتدعو الجموع:

اضبطوا انفسكم .. لا تجعلوهم يفسدوا السلمية 

ازداد غضب أفراد قوات النظام أمام صبر وحلم الجموع فإذا بأعيرة نارية تطيش من فوهات بنادقهم لتقطف الزهرة الربيعية من وسط الحشد فتتهاوى وهي مازالت ملتزمة بالحنكة والسلمية :

لا تتخلوا عن السلمية .. أنتم أصحاب حق

تصفر الزهرة ويفوح عطرها وهي تغوص في دمائها الزكية معطرة المكان وقبل أن ترحل تهدي الجموع ابتسامة تلهب حماستهم فيرفع جسدها على الاعناق وتسير الجموع في شموخ وكبرياء واصرار على مواصلة المشوار الذي تعمد بالدم

 

 

 

 

 

 


المزيد في أدب وثقافة
سمعت الصوت (شعر)
سمعت الصوت أطربنــي                  وخلى القلب يتوهج حنـان ولمّا جاني
تقرير المصير! (قصيدة)
  يا حبيبي كم انا احبك .. وكم هو حبك على قلبي كبيركل همي كان من همك .. من اجلك انحنى راسي الكبير تغيب الشمس في غيبكبدونك يحل علينا الظلام وكأن الكـــون في جيبكبدونك
بهذا الوضع ما نقبل
كتبها الشاعر : محمد بن محمد سنم قال ابو صالح بهذا الوضع مانقبل ولا يمكننا أن نصبر ونتحمل إلى هنا يكفي نريد الحال يتبدل نفذ الصبر ياخواننا وكمل وصرنا على الماضي نترحم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
(عدن الغد) تنفرد حصريا بنشر التفاصيل الكاملة والسرية لمصرع اكثر من 20 شخص بخمور مسمومة بعدن
واس: النائب العام السعودي يعلن وفاة جمال خاشقجي
صراع مسلح بين ميليشيات مسلحة للإستحواذ على فندق الشريتون بعدن
قسم شرطة القاهرة يقبض على مجرم سطا على 2 مليون و500 ألف ريال خلال يوم واحد فقط
صدمة بعدن : خمور مضروبة تودي بحياة ١٧ شخص
مقالات الرأي
أن يموت المرء مخمورًا في حانة قذرة أو على ضفاف شاطئ يلفظ نفايات مصانع الاحذية ، خير له وأبقى من أن يموت
عجباً لتلك الابواق والطبول التي نراها ونقرأها ونسمعها اليوم لبعض الإعلامييّن الذين باعوا القلم والضمير
بغض النظر عن نوعية المادة الخطيرة التي قيل أنها أضيفت إلى الخمر الذي تسبب بوفاة عدد من الأشخاص في عدن خلال
ما أن تقلد منصب ولي العهد في المملكة العربية السعودية حتى أنحرفت وتغيرت البوصلة السياسية بالسعودية 180
  ترددت كثيرا في كتابة هذا الفصل من الرحلة لشعوري التام أن هذا الفصل يحتاج لحظة انشراح للصدر وصفاء للمزاج
-محمد حسين الحاج- دائماً اتجزع مع سيارات الأجرة واستمع إلى رأي الناس فجمعني القدر بالصعود إلى باص أجرة من جولة
  *محمد ناصر العولقي* ما الذي دعا الرئيس ليقحم نفسه في تاريخ الجنوب ، ويخترع تاريخا مزورا لمحمية وإمارة
-----------من أوعز للأخ الرئيس عبدربه منصور هادي بالمعلومات التاريخية التي أوردها حول الضالع والبيضاء في خطابه
سمعت أحداث واقعة الخندق العديد من المرات و لكني و الله على ما أقول شهيد لم أسمعها في مثل خطبة هذه الجمعة التي
المتابع لدور الفتاة المتعلمة بمدينة لودر عموما ، وبريفه بشكل خاص ، يجد أن ذلك لم يتحقق إلا بعد مراحل من الكفاح
-
اتبعنا على فيسبوك