مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 22 يوليو 2018 05:11 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
السبت 06 يناير 2018 11:59 صباحاً

وقفة عموري!

 

× بالتاكيد ستضل ليلة الخامس من يناير عالقة بذهنك وبذهن الإماراتيين وقبل ذلك العمانيين لأنها الليلة التي ماكتب فيها للمنتخب الإماراتي الشقيق ان يتوج بلقب خليجي ٢٣ ولم يكتب لك كابتن عمر التوفيق في ضربة الجزاء والركلة ألترجيحيه وهذا أمر مسلم به ولله الحمد..

مع انك وكعادتك قدمت مباراة كبيرة بمعية زملاءك وسنحت لكم العديد من الفرص ولكن الله ماكتب لكم الفوز ..

نحن فخورين بك وبانجازاتك مع المنتخب الإماراتي الذين أهديتهم مثل هذه الفرحة في مملكة البحرين ومعها فرحت شيوخ وشعب الإمارات الطيب في أكثر من مناسبة غير انجازاتك مع فريق العين..

نثق انك ستتخطى هذا الموقف وأمامكم مهمة اكبر وهي نهائيات اسيا٢٠١٩ التي ستقام على ارض زائد الخير البطولة الأهم التي يستحق منتخب الإمارات ان يتوج بها كمنتخب كنافس والتي كانت قريبة من الإماراتيين في أكثر من مناسبة حينها ستكون الفرحة اكبر وأعظم.

قد تسمع كلمات اللوم والعتاب من هنا او هناك تقبلها بصدر رحب ولاتابه بها فهذه سنة الله في خلقة.

منتظر منك أن ترفع كاس اسيا2019 امام شيوخ الإمارات في ارض زايد الخير والعطاء وهو المشهد الذي أتخيله الان في يوم تاريخي لكرة الإمارات التي تمضي في طريقها الصحيح..

لك كل الحب والتقدير من حضرموت بلدك وبلد أجدادك التي تعجز كلمات عن الوفاء ان تعبر به لشعب وحكومة وشيوخ الإمارات ووقفتهم الصادقة التي لن ينساها كل بيت كان لزايد الخير الفضل بعد الله في رسم الابتسامة وإحياء الامل لغد مشرق بادن الله.

 

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
لا يختلف اثنان على ان الجماهير الرياضية استمتعت بمشاهدة  كاس العالم 2018 في عدن أفضل من اي بطولات سابقة بفضل
إذا تحدثت عن التلال ، فأجمع حروف كل اللغات وضعها في مساحة والبسها كل مقتنيات الشعر والنثر ، لأن الحديث ينصب في
لم يكن مجرد ديربي بين فريقين عريقين بل كان مجموعة كلاسيكو  حضرت فيه المتعة الإثارة المفاجآت الجميلة على
ستكون الديوك الفرنسية في مواجهة نارية في المباراة الختامية وبإعصار كرواتية. انها اعصار قادمة من كرواتيا
هاهي بطولة كاس العالم تصل محطتها الأخيرة بعد شهر من ألمتعه الكروية المصحوبة بكثير من المفاجآت التي كانت
إلقاء الأول يجمع الديوك الفرنسية مع النسور الحمرا نسور المنتخب  بلجيكا بقيادة كان إيدين
وهم منتخب الارغواي ومنتخب السليساو  البرازيل الاول على يد  الديوك الفرنسية. والثاني على يد الشياطين
ما شاهدته في مباراة بلجيكا واليابان فوق مستوى العقل والتوقعات لو تم تكليف الكاتبة الشهيرة اجا ثاكريستي
-
اتبعنا على فيسبوك