مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 01:20 صباحاً

  

عناوين اليوم
فن

مسلسل " محمد الفاتح" ينافس "قيامة أرطغرل" قريباً فهل سيخذله الرايتنغ؟

الجمعة 05 يناير 2018 07:43 مساءً
عدن(عدن الغد)سيدتي :

قررت قناة "دي- d" التركية، أن تعرض حلقات مسلسلها التاريخي الجديد السلطان "محمد الفاتح" مساء يوم الأربعاء، وليس مساء يوم الإثنين كما أعلنت ذلك سابقًا، والمفترض عرض حلقته الأولى في أواخر شهر فبراير 2018.

وقد فاجأ هذا القرار جمهور بطل المسلسل الرئيسي الممثل التركي كينان أميرزالي أوغلو، الذي سيؤدي شخصية السلطان محمد الفاتح، لأنّ موعده الجديد سيضعه بمنافسة شرسة في الرايتنغ مع المسلسل التاريخي الضخم "قيامة أرطغرل"، لبطله الممثل التركي الواسع الشعبية، بشخصية الفارس الشجاع "أرطغرل"، أنجين ألتان دوزياتان الذي لم يتزحزح عن المركز الأول في الرايتنغ، على مدار أربعة مواسم درامية متتالية خلال الأربع سنوات الماضية منذ انطلاق عرضه عام 2014.

ومن الآن يتوقع الكثيرون من متابعي مسلسل "قيامة أرطغرل"، عدم قدرة مسلسل "محمد الفاتح" الجديد، على إقصاء "قيامة أرطغرل" عن المركز الأول، رغم تمتع بطله كينان أميرزالي أوغلو بشعبية هائلة، ورصيد هائل من النجاحات الدرامية السابقة، حيث لم يفشل له أيّ عمل في الرايتنغ.

ويخاف معجبوه من أن يكون الموعد الجديد ليس في صالح كينان أميرزالي أوغلو إطلاقًا، ويخشون فشله في الرايتنغ بخاصة وأنه يخلو من بطلة صف أول إلى جانبه، بعد اعتذار عدد كبير من الممثلات عن بطولته، من بينهنّ: توبا بويوكستون، وفهرية أفجين، وجانسو ديري، والأخيرة أثارت الدهشة برفضها له لنجاحها السابق مع كينان أميرزالي أوغلو بفيلم "العثماني الأخير"، ومسلسل "إيزيل"، وتمنى المئات من المعجبين بكينان أميرزالي أوغلو أن يكون خبر بث المسلسل يوم الأربعاء مجرد شائعة.

ويشارك كينان أميرزالي أوغلو بطولة "السلطان محمد الفاتح" بعض الممثلات التركيات غير المتصدرات للرايتنغ سابقًا مثل: ملكة جمال تركيا لعام 2013 عارضة الأزياء سفينتش ميشا، والممثلة توبراك سالام التي ستؤدي دور الإمبراطورة البيزنطية تيودورا وهي: إحدى بطلات مسلسل "مسألة بودروم"، وسيدا باكان بطلة "علّمني كيف أحب"، باستثناء الممثلة الألمانية التركية ويلما إيليس الشهيرة بكارولين، في "على مر الزمان"، وسيلين ديميراتار شريكة كينان أميرزالي ببطولة "دموع الورد" .

وسيعود كينان أميرزالي أوغلو للشاشة بعد غياب طويل عنها قارب العامين، بأجر قدره "145" ألف ليرة تركية عن الحلقة ما يساوي "30" ألف دولار أي بمعدل "120" ألف دولار شهريًّا.

ويعتبر بعض النقاد الأتراك أنّ الإقدام على إنتاج مسلسل "محمد الفاتح" مجددًا بعد فشل مسلسل سابق بالاسم نفسه، قام ببطولته الممثل المعتزل محمد عاكف أكورت بطل "سيلا" عام 2013 وتوقف عند الحلقة الخامسة لفشله بالرايتنغ، جرأة كبيرة جدًّا.

وقد لفت البعض كينان أميرزالي أوغلو إلى فشل النسخة التلفزيونية الأولى من "السلطان محمد الفاتح" فلم يهتم بالأمر قائلًا: مسلسل "الفاتح" الحالي مختلف وينفذ ضمن مقاييس الدراما التاريخية العالمية بضخامة إنتاجية وتقنية غير مسبوقة.

            


المزيد في فن
10«دويتوهات» تركت أثراً في ذاكرة الأغنية الخليجية
تزخر الساحة الفنية بكثيرٍ من المفاجآت، إذ يسعى المطربون إلى تقديم أعمال غنائية ترضي أذواق جمهورهم، لذا يطرحون كل عام أعمالاً جديدة «ألبومات وأغنيات منفردة»
افضل ما انتجته السينما المصرية في الربع قرن الأخير
قبل اربعه اشهر نزل فيلم "تراب الماس" بدور العرض السينمائية ؛ جميع الوسط الفني والسينمائي كان مترقب هذا الفيلم بشغف كبير. هذا العمل سيكون الثالث للثنائي احمد مراد
بلقيس تشارك في إفتتاح كأس آسيا بأوبريت "زانها زايد" وتطرح أول أعمالها الغنائية في 2019 "قالوا أشياء"
بعد أن قضت عدة أيام في إجازة برفقة عائلتها، عادت الفنانة بلقيس أحمد لنشاطاتها الفنية، من خلال عملين غنائيين، أوبريت "زانها زايد" في إفتتاح كأس أمم آسيا لكرة القدم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية كشف له ذلك.. كاتب جنوبي: هادي أمر بإلغاء حفل العند والمقدشي أصر على اقامته
عاجل : وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج
محام بارز بعدن يسخر من خبر الكشف عن خلية حوثية ويتحدى
مسؤول جريح بحادثة العند : العملية مدبرة لإبادة قيادات الجنوب العسكرية .. ورحيل طماح خسارة فادحة لا تعوض
عاجل: اشتباكات عنيفة بين قوات من الحزام الامني وعناصر من القاعدة بمودية
مقالات الرأي
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية ,
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ،
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر (
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا
-
اتبعنا على فيسبوك