مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 01:20 صباحاً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

أبل تؤكد إمكانية تعرض جميع أجهزة ماك لخطر الاختراق بسبب "ميلتداون" و"سبيكتر"

قالت أبل إنها تعمل على تطوير طرق علاجية لمنع اختراق الأجهزة الرقمية من إنتاجها عبر ثغرتي ميلتداون وسبيكتر
الجمعة 05 يناير 2018 07:31 مساءً
عدن (عدن الغد) BBC Arabic:

قالت أبل، عملاق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأمريكي، إن جميع أجهزة الهاتف الذكي iPhone وأجهزة الكمبيوتر اللوحي iPad وأجهزة كمبيوتر سطح المكتب ماك معرضة لخطر الاختراق بسبب ثغرات في معالجات البيانات الخاصة بها.

ومنذ بداية الأسبوع الجاري، تسابق شركات التكنولوجيا الزمن لمعالجة الثغرتين الإلكترونيتين "ميلتداون" و"سبيكتر" اللتان قد تسمحان للقراصنة الإلكترونيين باختراق أجهزة الاتصال وسرقة البيانات.

ورغم ما أكدته أبل من أنها أصدرت بعض الطرق العلاجية لمقاومة الاختراق عبر ميلتداون وسبيكتر، لا تتوفر أية أدلة على استغلال أي من القراصنة الإلكترونيين لنقاط الضعف في نظم التشغيل.

لكن الشركة نصحت بتحميل البرمجيات من مصادر موثوقة لتفادي التعرض لخطر أي من التطبيقات "الهجومية".

ويعتقد مستخدمو أجهزة كمبيوتر سطح المكتب "ماك"، من إنتاج أبل، أن أجهزتهم أقل عرضة للاختراق الإلكتروني مقارنة بأجهزة الهواتف الذكية المشغلة بنظام أندرويد وأجهزة الكمبيوتر المشغلة بنظام تشغيل ميكروسوفت.

مع ذلك، توجد مليتداون وسبيكتر في جميع معالجات البيانات التي تزود بها أجهزة الكمبيوتر والكمبيوتر اللوحي والهواتف الذكية الحديث، والتي تنتج شركتا إنتل وأيه آر إم كل ما يحتاجه السوق منها تقريبا.

وقالت أبل في تقرير نشرته على مدونتها على بلوج سبوت الجمعة إن "نظم التشغيل الخاصة بأجهزة ماك ونظم نشغيل iOS جميعها معرضة لخطر التأثر بالثغرتين، لكن لم يرد إلى علمنا استغلال أي منها حتى الآن."

وأضافت أن "جميع ما سبق ينطبق على جميع أنواع معالدات البيانات الحديثة، ويؤثر على جميع الأجهزة المشغلة بنظم حواسيبية ونظم تشغيل."

وأكدت الشركة أنها زودت هواتفها الذكية iPhone وأجهزة الكمبيوتر اللوحي iPad التي تنتجها ببرمجيات "مضادة" الثغرات في إطار تحديث نظام التشغيل iOS 11.2 ونظام التشغيل macOS 10.13.2 لكمبيوتر سطح المكتب ماك، وأجهزة اللابتوب ماك بوك، وأجهزة آي ماك.

لكن ثغرة مليتداون لا تؤثر على أبل ووتش، إذ توجد في معالجات البيانات من إنتاج شركة إنتل التي لا تستخدم في تشغيل هذه الساعة الرقمية. ومن المتوقع أن تصدر طرق مضادة لثغرة سبيكتر على تحديث لمتصفح الإنترنت سفاري "خلال الأيام القليلة المقبلة"، وفقا لأبل.

وأعلنت غوغل وميكروسوفت للمستخدمين تفاصيل المنتجات التي من الممكن أن تتعرض لخطر الاختراق جراء تلك الثغرات.

وقالت شركة غوغل إن الهواتف الذكية المشغلة بنظام أندرويد، التي تمثل 80 في المئة من الهواتف الذكية في الأسواق العالمية، ستتمع بحماية ضد هذه الثغرات إذا حصل مستخدموها على أحدث إصدارات الحماية وبرمجيات الأمن الإليكتروني.

وأصدرت ميكروسوفت بعض التحديثات المعالجة للثغرات الإلكترونية على عدد من مواقع الخدمة التابعة لها.


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
ستاندرد آند بورز يفتح مستقرا بعد نتائج جيه.بي مورجان
فتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأمريكي دون تغير يذكر يوم الثلاثاء، مع انحسار الدعم من الآمال بشأن مزيد من التحفيز الصيني للاقتصاد المتباطئ عقب نتائج ضعيفة من
البورصة السعودية ترتفع لأعلى مستوياتها في 5 أشهر بدعم من النفط
ارتفعت البورصة السعودية لأعلى مستوياتها في خمسة أشهر يوم الأربعاء، بينما صعدت معظم أسواق الأسهم الخليجية الأخرى مع ارتفاع أسعار النفط اثنين في المئة بفعل التفاؤل
صحيفة: السعودية تقترب من اتفاق للاستثمار في الغاز المسال الأمريكي
قالت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الثلاثاء إن المملكة العربية السعودية تقترب من إبرام اتفاق للاستثمار في الغاز الطبيعي المسال الأمريكي. ونقلت الصحيفة عن مصادر أن




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية كشف له ذلك.. كاتب جنوبي: هادي أمر بإلغاء حفل العند والمقدشي أصر على اقامته
عاجل : وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج
محام بارز بعدن يسخر من خبر الكشف عن خلية حوثية ويتحدى
مسؤول جريح بحادثة العند : العملية مدبرة لإبادة قيادات الجنوب العسكرية .. ورحيل طماح خسارة فادحة لا تعوض
عاجل: اشتباكات عنيفة بين قوات من الحزام الامني وعناصر من القاعدة بمودية
مقالات الرأي
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية ,
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ،
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر (
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا
-
اتبعنا على فيسبوك