مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 13 ديسمبر 2018 12:57 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

قصيدة :اليوم صنعاء خضّرت!

مدينة صنعاء
الجمعة 05 يناير 2018 06:49 مساءً
عدن (عدن الغد)خاص:

د. قاسم المحبشي

 

اليوم صنعاء خضّرت من بعد أن زال الغمام

والثورة الحمراء ضوت بعد العبث ستين عام

كل الوحوش أتكالبت تنهش بسبتمبر حرام

حتى غدت جيفة تسم الروح من خام العفان  

بالأمس حاشد ثورية جمهورية ضد الإمام

واليوم صارت حوثية سوت لسيدها المكان

 ماذا يقول الثائر السلال في لحد الظلام ؟

والقائد الحمدي وأحرار اليمن ذاك الزمان

خلدونية قامت وسارت في فلكها بالتمام

عصبة وراية والغنيمة خائنة يابن سنان  

والي رقص فوق الأفاعي سمها ناله وحام

وبيت لحمر من غنمها كلها خنته وخان

وصاحب الفرقة هرب وبان وزنه والمقام

تبددت الأحزاب والثورة صخبها من دخان

لا عاد وحدة لا سيادة واليمن بيد الغلام

من كهف صعدة رايته قرآن ناطق واللجان

يرردوا الصرخة على لحن الخميني والكلام

سبحان من يحيي رميمات التخلف والزمان  

كهنوتية عادت بهئيتها القديمة واللثام

من غابر التاريخ ما هذا قده أم  الجنان

والعاصفة والشرعية أعطت لها طول المقام 

الحال في أرض السعيدة للوراء رانت وران

لعنة شهيد الحرية بالشعب حلت بانتقام

 قال الثلايا كلمته والشعب يهتف بالاغان

شعب أردت أحييه بالثورة فضحى بي ونام

ومن عزف على الطائفية خاب ظنه والرهان

صنعاء غريبة سرها مالاح ظله  واستقام 

أخضعتها شلة من الفتيان جاءت من مران

مرت على عمران في ليلة كما مر الكرام

 كيف الخبر يالحمري ياحاشدي كيف البيان

الغدر بأصحابه وفعل الظلم تاليته ندام

ومن تنمر في عدن واجتاح حرمتها مدان

تبا لمن كفّر أباح الأرض شرعا والأنام

في غزوة التكفير جاءوا كلهم مثل القيام

من شر ما ربي خلق  شذاذ وأولاد الحرام

تناهبوا لحم الضحية دمها مصوا العظام

والحرب من طبع البشر دائن بها أو مستدان

اليوم يستجدوا الجنوبيين دعما واحتضان

وبعضهم أوغاد مهما أكرمتهم طبع اللئام

ما كان ظني بالصقور الجارحة ترجع نعام

لله في خلقه عجب وله بهم شأن وشأن

الحرب طالت والعطش لا ماء باقي أو طعام

 هذي مخاضات اليمن ثوراتها ترجع دخان 

والآن يا عازم بخطي طرّ على جنح الحمام

الى ربا صنعاء اليمن شل التحية بالاوان

من حورية بحر العرب سلم وعد حالا قيام

وقلها من حولك متوحشة من بعد الحنان

الى هنا يكفي عبث صبيان بالدم الحرام 

الى متى تبقى كذا بيد الملالي والقيان

ما فايدة بالحرب لابد ما تفكر بالسلام

لم يشهد التاريخ مثل الآن ذلة أو هوان

وسأل عن الأخبار وين العاصفة كيف الختام

حرب التحالف باليمن قد زوّد الوضع إحتقان

والسيف سابق للعذل والسلم أفضل والأمان

وافتيك من بازل عشق بكرة وهيمها وهام

وصارت البكرة بيد الغير هونها وهان

واختم باسم الحق وحده كلما رام المرام

وما ذُرف دمع الغلابا والثكالى بالعيان

يا عالم الأسرار غثنا رحمتك منك السلام

وحدك إذا ما قلت للشيء كن فكان


المزيد في أدب وثقافة
عا شي عسل يا نوب
تتمايل الأغصان  بنسمات الرياح وفاح عطر الورد   في كل الفياح   والعين ما نامة   يا سيد الملاح   والضيق في حالي     وليلي في
قريبا كتاب شعرية النص ومناهج قراءته
  انهى الاستاذ الدكتور محمد مسعد العودي من تأليف كتابه المعنون ب(( شعرية النص ومناهج قراءته )) والذي في 350صفحة ولم يتبق الا اللمسات الأخيرة لنشره وهذه مقطتطف من
ستبقى بعض الذكريات لي "قصة قصيرة"
جلست على حافة النافذة تطالع الافق وهو يضيق ويبتعد حتى يصير سطر في رحاب السماء .. والطيور تلوح كنجوم مطفية تتوزع بين ثنايا الغيوم . تغادر الى اعشاشها فقد حان وقت




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ما الذي يحدثه موكب قائد ميليشيا في عدن?شيء لايصدقه عقل
يحدث الآن: ازدحام مروري خانق بالمعلا (صور)
حصري -شركات ومحلات الصرافة في عدن تستأنف أعمالها وفقا لآلية اتفاق مع البنك المركزي
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأربعاء بعدن
الأطراف اليمنية اتفقت على إعادة فتح مطار صنعاء
مقالات الرأي
يقول المحضار، نمشي الهوينا نجيب الوعل بقرونه، هذه هي مسيرة القائد، وهذا هو تخطيطه، وهذه المقولة في سجلات
ما دعاني لكتابة مقالي هذا عن محافظتي أبين التي كتبت عنها بدماء القلب وماء المقل،ولازلت وسأظل بإذن الله طالما
في الوقت التي كانت تسير بقية المستعمرات الإنجليزية السابقة بإتجاه الديمقراطية والرخاء الإقتصادي كانت عدن
  الكل يدرك بأن المجلس الإنتقالي الجنوبي قد حدد أهدافه بشكل واضح وصريح لا لبس فيه ، ولعل في طليعتها إستعادة
رب ضارة نافعة , سؤال يحتاج إلى صمت وتفكير عميق وتأمل وروية , سوال للمتعجلين لكي يأخذوا درس سياسي بليغ من فشل
في تاريخ الشعوب محطات  ومنعطفات في طرق السير التي يسلكها اي شعب او مجتمع من المجتمعات البشرية وبمفهوم
-----------------------------في اللقاء السنوي حول الأوضاع السياسية والأمنية في الخليج العربي الذي استضافته السفارة
   لازال اليمنيون يخوضون معارك مصيرية منذ أكثر من ألف عام مع الإمامة العفنة السلالية الحوثية الانقلابية
الأستاذ أحمد سالم محافظ محافظة عدن . .المحترم تحية طيبة لقد سعدت كثيراً بتعيينك محافظ لمحافظة عدن، ولم تكن
اتركوا لقاء ستوكهولم , العاصم السويدية جانبا و حدثونا عن مركز عدن كمدينة شرق أوسطية تعاملت بحضرية وحضارية معه
-
اتبعنا على فيسبوك