مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 22 يوليو 2018 05:11 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير يرصد أسباب تعثر انطلاق عملية إعادة الإعمار لدمار الحرب في الجنوب.. ملف الإعمار .. مياه راكدة ومليارات بحكم المجهول!!

غلاف صحيفة عدن الغد ليوم الاربعاء 4 يناير 2017
الأربعاء 03 يناير 2018 07:21 مساءً
تقرير/ عبدالله جاحب:

 عدن والعديد من المناطق الجنوبية والمحافظات المحررة تعيش على آمال وأحلام التنمية وإصلاح ما أفسده السيد ورفاقه من جراء اجتياح غاشم أفسد الحياة على الأرض ودمر وحول مناطق إلى ركام وأكوام من الخراب وبقايا الأسمنت و الخرسانة التي تغطي الكثير من أجزاء مدن العمران والعمار في عدن وغيرها.

ينتظر الكثير من الحكومات الشرعية التي تتولى مسؤولية المناطق المحررة بفارق الصبر عملية الأعمار وفتح ملف شائك ومعقد ويخيم عليه الكثير من الهواجس والأسئلة التي تحمل الشك والريبة والبحث عن إجابات مقنعة تحرك وتفتح لهيب ومياه الأعمار.

من أهم المشكلات التي تواجه المواطن والحكومة وتعتبره أيضا أداة نجاة في تحسن وحسن نية الحكومة إلى إصلاح وصلة الثقة بين المواطن والحكومة التي يخيم عليه صدى وتصدع الثقة بين الطرفين.

ملف الأعمار من أهم الخطوات التي أن يقدم عليها نظام وحكومة الشرعية ومن أولى الأولويات التي تلقى على عاتق حكومة بن دغر وشرعية هادي والالتزام دول التحالف والتعهد به من قبلهم. ويحتل ملف الأعمار أولويات المواطن وتجاهل الحكومة المناطق المحررة.

 

والكل يلقي اللوم على الآخر ويحمل طرف الطرف الآخر عملية العرقلة والمنغصات التي تواجهه فتح هذا الملف والغوص في خطواته والبدء في تنفيذه وإزاحة الغيمة والعتمة منه كونه فاق الصبر وجاوز حدود الوقت وتعدى كل الخطوط وإهمال وتجاهل ولم تحرك مياه او قنديل أوراقه.

على الرغم من تلك المسكنات والحقن بين حي وآخر في عملية إعمار وهمي تبقي ويبقي ملف الإعمار حبيس الأنفاس والأدراج بين الحكومة ووعود التحالف العرقوبية.

 

- مياه راكدة لا تتحرك

بعد الوعود والاجتماعات والمؤامرات والمؤتمرات والتحركات والضرب على أوتار "الإعمار" والاسترزاق من ذلك خارجي تظل عمليه الأعمار تعيش حاله من الركود والجمود الداخلي والنشاط والتحرك بين تحريك تلك المياه التي تجمدت وتحولت إلى جليد من التجاهل والإهمال والاسترزاق في منظومة فاسد متتالية لم تحرك تلك المياه قبل جمدها ولم تعمل على ذوبان ذلك الجليد وتحريك المياه الراكدة بين أوراقه ودهاليز حكومة بن دغر.

ويعيش ملف الإعمار حالة من الركود وعدم تحريك مياه أوراقه حيث يعاني هذا الملف إهمال وتجاهل يعتبره البعض مقصودا ويهدف إلى غايات وأطماع سياسية ولا يدخل في المماحكات والتعند السياسي والنزاع والصراع السائد بين قوى الصراع.

 

مياه راكدة يعيشها ملف الإعمار أضحت واضحة للعيان وتحولت من أهداف وغايات انسانية خدماتية هادفة لتعزيز وانتشال المناطق المحررة من الدمار والخراب إلى غايات وأطماع ومماحكات وأهداف سياسية وكروت ضغط بين قوى الصراع والنزاع السياسي في تلك المناطق بعيد من منطق الإنسانية والمسؤولية الوطنية الحتمية تجاه الحكومة للمواطن.

 

- مليارات في المجهول

نسمع بمليارات ترصد وتعد وتحدد من أجل أعمار المناطق المحررة ولا نرى سوى مؤتمرات وأرقام على شاشة التلفاز وفي الصحف وفي الوسائل الرسمية وغير الرسمية ولا نرى شيئا على أرض الواقع غير ركام وأكوام وخراب المبني الخاصة والحكومية ودمار البنية التحتية ولم نشاهد الا أرقام تذهب إلى مافيا مجهولة المصدر ولجان لا ندري ما عملها وما دورها غير العد والرصد للمبالغ إلى مافيا مجهولة المصدر فالكل يرمي المسؤولية على الآخر وأصبح التهرب والرصد فقط المهمة الرئاسية بعيد عن العمل والتنفيذ وإسقاط تلك المليارات على ارض الواقع بعيد عن إسقاطها إلى أرصدة وبنوك إلى جهات ومافيا مجهولة الهوية والمصدر بعيد عن إعمار الأكوام والركام تحطم البنية التحتية في الوطن.

 

 

- هل يتكرر سيناريو إعمار أبين

 

قبل فترة من الزمن كانت تدور معارك شرسة ودمرت وخربت النسل والحرث في محافظة أبين حيث كانت تدور معارك بين الحكومة وقوى وأنصار القاعدة فدمرت المحافظة بعد عام من المعارك تحولت المحافظة إلى مدينة من الركام وأكوام من الخرسانة الاسمنتية وشكل لها لجنة إعمار فتحول ذلك من الإعمار إلى الاسترزاق والكسب على حساب المواطن والمحافظة وارتكاب أخطاء كارثية من تلك اللجان والمعاملة لتلك المهمة.

ما يخشي ويخيم على المواطن اليوم تلك الهواجس والمخاوف من تكرر ذلك السيناريو اليوم من تلك اللجان وأن تغيرت الوجوه والأسماء بتكرر الأخطاء والسيناريو السابق في الحاضر اليوم بشماعة الإعمار ولجان الأعمار ويتحول الموضوع إلى كسب وفائدة دون مرعاه مصالح وحاجة المواطن إلى بيت أمان وإعمار مسكن له وأسرته بعيد من الكسب والفائدة من تلك اللجان وتكرير وتكرر سيناريو أبين ولجانها.

 

 

- أسر تعيش تحت الركام وتتلحف العراء

 

تعيش كثير من الأسر على أمل وآمال لفتة كريمة من الحكومة في تحريك مياه الإعمار الراكدة وفتح لهيب الشوق إلى الأعمار وإعادة البنية التحتية وتنفيذ مشاريع إعمارها.

اليوم تعيش كثير من الأسر في العراء وفي صقيع بارد يجتح عدن المحافظة الجنوبية المحررة تحت منازل مهدمة وأكوام وركام من الخرسانة الاسمنتية في انتظار أحلام الأعمار فهناك اسر تحولت منازلها الى ركام وتهدم المسكن لديهم ولأسرهم.

ومنذ التحرير والبعض بين التشرد والإيجار والمساعدات من بعض فاعلي الخير والمنظمات التي تندر في هذا المجال.

هناك اسر تريد أن تقي نفسها من التشرد والبرد وحرارة الشمس والعراء وأكوام وركام الاسمنت ولن يكون ذلك الا بخطوه من الحكومة الشرعية ودول التحالف في إعمار ذلك الخراب والدمار وإعادة الحياة لمناطق شبه محررة.

- الإعمار والحكومة..

هناك ملفات تقع على عاتق الحكومة ومن أولويات تلك الملفات التي قد تكون قارب النجاة لها من غضب ولهيب الشارع ملف الأعمار حيث ينتظره الناس ليكون صك الرضى وإعادة الثقة بين الطرفين واستعاده زخم شعبي قد يستفيد منه الحكومة في إطفاء لهب سوء الإدارة والتخبط والعمل الإداري السيء لها.

لذلك لو عملت الحكومة على ملف الأعمار قد تحقق مكاسب عديدة منها إعادة الثقة " وأطفأ لهيب الغضب وصك غفران ونجاة للحكومة الشرعية التي لو عملت على بعض الملفات ومن ضمنها الأعمار لوجدت قبول شعبي وزخم الشارع ويتحول من غضب ولهب ضده إلى وقود لعمليه البقاء في قادم الأيام.

ومن الأشياء التي قد يغض الطرف عنها الكثير بقصد وبدون قصد في ملف الإعمار هي:

- ملف الإعمار حلقة متصلة ومسؤولية مشتركة بين الحكومة ودول التحالف العربي والدولي والاقليمي.

- هناك أشياء دولية واقليمية وخليجية تقف خلف

عمليه الإعمار وعدم تحريك مياه الراكدة لأسباب وغايات ورغبات سياسية وعسكرية.

- تعمل بعض قوي الصراع والنزاع في المحافظات المحررة على عرقلة الإعمار لأنه يصب في تصادم البقاء له.

- يسعى بعض الأطراف إلى تحويل الإعمار إلى مصدر كسب واسترزاق وجني فوائده خاصة على المصالح العامة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
استطلاع :منطقة حبيل سويداء ...موطن الفقر والمرض والحرمان
تربض منطقة حبيل سويداء احدى مناطق مديرية المسيمير محافظة لحج على ظهر هضبة تتوسط سلسلة جبلية متدرجة ،وتتكئ على مرتفع صخري لترسم بذلك صورة من صور العناق الطبيعي فهي
تقرير : عن الفتاة لميس، بأي ذنبٍ أحرقت
في بداية شهر يوليو أقدمت فتاة في صنعاء بمشاركة رجال ونسوة على اختطاف و قتل فتاة اخرى حرقاً. ولا ذنب للضحية في ذلك سوى انها خطيبة الرجل الذي تحبه الجانية. اجرام جديد
منطقة مريب بين قسوة الظروف ومرارة المعاناة
مريب هي إحدى مناطق مديرية المسيمير الحواشب بمحافظة لحج ذات الكثافة السكانية والمناظر الطبيعية الخلابة، فالناظر إلى هذه المنطقة والمتفحص في ملامحها ينبهر بما


تعليقات القراء
296169
[1] الربال الى اين؟
الأربعاء 03 يناير 2018
خالد | عدن
ارجوا منكم الى الأهتمام بملف (تدني العملة اليمني و مليارات المجهولة) و سلام عليكم.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : إصابة نائب مدير عدن بهجوم مسلح
الرواية الرسمية لواقعة إصابة نائب مدير امن عدن
تفاصيل اصابة نائب مدير امن عدن 
فيديو لعلي عبدالله صالح تنبأ فيه بالتفصيل لماسيحدث في اليمن عقب 2011
8 ايام تفصل شركة "عدن نت" عن الانطلاق ولا أثر لها في الأسواق
مقالات الرأي
  أقيم في عدن صباح الخميس الموافق 19 يوليو حفل إشهار حلف قبائل الجنوب العربي.و حضره سلاطين و مشائخ و اعيان و
كانت المملكة السعودية تدرك تماماً بأن الجنوب لديه قضية لا تتأثر صعوداً وهبوطاً باختلاف القوى المهيمنة على
في حديثه المتلفز فخامة الرئيس يقول هناك فاسدين ...نقول له اقلعهم وقدمهم للمحاكمة ليكونوا عبرة للآخرين ولماذا
  * الكابتن القدير (محمد جعبل) على فراش المرض في القاهرة ..* أحيانا كثيرة لا نشعر بأهمية نجومنا الكبار ، ولا
-يوماً عن يوم تتصدر أخبار عن زيارة مسئولين أوربيين إلى صنعاء عناوين بعض وسائل الاعلام ، فتتحول عبر حملات
التقيته في منزلي بمودية ومعه عدد من الاخوة الافاضل يوم الجمعة 2018/7/20م وهذه المرة الاولى التي التقيه وجهاً
قال الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان للشاعرة ليلى الأخيلية ما رأى منك (توبة) ونعني به هنا عشيقها ماذا عساه
  سهير السمان   صحت اليمن بين عشية وضحاها على حرب لم تكن في حسبان اليمنيين ، أو لأنهم لم  يدركوا  حجم
ظلت اليمن "فردوس الهاشمية المفقود" لأكثر من نصف قرن من الزمن، وفقا لأدبيات المشروع الهاشمي وتنظيمه السري الذي
لا اعتقد بوجود شخص عاقل بالغ في الجنوب لا يعرف ضخامة الحملات و الضريبة والدماء والأرواح , التي دفعها
-
اتبعنا على فيسبوك