مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 01:20 صباحاً

  

عناوين اليوم
حوارات

مدير الأحوال المدنية بالمكلا: مازلنا مرتبطين بصنعاء..وهذه أبرز مشاكلنا

الثلاثاء 02 يناير 2018 10:22 صباحاً
المكلا ((عدن الغد)) خاص:

بشر مدير الأحوال المدنية بساحل حضرموت خالد عوض مسلم الجمحي،المواطنين الحضارم بقرب نقل مقر المصلحة الى مكانه المناسب لتسهيل انجاز الكثير من المهام الخاصة بهم،في حين عبر عن امتعاضه من استمرار ارتباط الكثير من جوانب العمل بالمصلحة بصنعاء حتى اليوم،واستمرار تعطل طابعة إصدار البطائق الشخصية بالمصلحة،في ظل الحاجة الانسانية المتزايدة للمواطنين للحصول على بطائق شخصية واستفحال المشكلة بحضرموت وغيرها من المحافظات المحررة بشكل عام،بسبب غياب كروت البطائق واستمارات الطلب المرتبطة بصنعاء.


ونفى الجمحي - في حوار صريح وشفاف مع الزميل عماد الديني،رئيس تحرير صحيفة "أخبار حضرموت"الاهلية المستقلة، صحة الأنباء التي زعمت تمكن مسلحي تنظيم القاعدة خلال سيطرتهم على المكلا ومناطق الساحل الحضرمي من استخراج بطائق شخصية أو جوازات سفر،كون أعمال المصلحة وأجهزتها مرتبطة بصنعاء،وتم من أول يوم لسيطرة القاعدة على المكلا،تعطيل العمل من المركز الرئيسي بصنعاء وبالتالي لم يتمكن مسلحي القاعدة من الاستفادة من مبنى الاحوال المدنية ولا سحب حتى استمارة واحدة من ارشيفه،بينما اقتصر كل التخريب على اجهزة الكمبيوتر وأدوات مخزنية بالمستودع واعمال تخريب اخرى طالت اثات المصلحة فقط .


وأشاد مدير الأحوال المدنية بالمكلا بدعم محافظ حضرموت القائد اللواء فرج البحسني،في حين تمنى ان تتحرك حكومة الشرعية لايجاد حل لمشكلة غياب كروت البطائق الشخصية واستمارات الطلب واصلاح مكينة المصلحة لتمكينهم من القيام بكافة الخدمات الانسانية والوطنية تجاه المواطنين،مشددا بالمناسبة على ضرورة الاهتمام الحكومي بمصلحة الأحوال لارتباطها بالمواطنين بصورة انسانية بعيدا عن السياسة ومصالحها.


وكشف الجمحي في تفاصيل حواره الصحفي الشفاف الذي نشرته صحيفة المقاومة الجنوبية عن الكثير من الهموم والمشاكل التي تعانيها مصلحة الاحوال بساحل حضرموت وكيف يمكن تجاوز الصعوبات التي تحول دون تمكنهم بالمصلحة من خدمة المواطنين.. فإلى تفاصيل الحوار:


-لماذا لاتزالون تعملون من مبنى الاحوال الغيرمؤهل للعمل بسبب قدمه وتآكله؟
طالبنا وطالبنا ولازلنا نطالب الى اخر نفس بنقلنا للعمل الى مبنى آخر خصوصا وان هذا المبنى قديم جدا ولايستوعب العمل الذي نقوم به لكون كافة مكاتب الاحوال بمديريات ساحل حضرموت مرتبطة بنا كفرع للاحوال المدنية بالمكلا،وفي حين أن بقية مكاتب الاحوال بمديريات ساحل حضرموت،ليست إلا عبارة عن مراكز لتجميع المعلومات،بينما تتم طباعة كافة البطائق هنا بفرع المكلا وبهذا المبنى القديم والمتآكل مايزيد صعوبة على المواطنين من تنفيذ معاملاتهم بالسهولة والسرعة المفترضة.
ولذلك فقد سعينا للحصول على مبنى آخر وتوصلنا الى حل قد يرى النور قريبا باذن الله ويتمثل بإعطاء الاحوال مبنى الجوازات وبحيث يكون المبنى كاملا للاحوال المدنية وعلى ان يتم تحويل الجوازات الى مبنى آخر بمنطقة فوة.
-هل تتلقون دعما حكوميا كافيا لادارة العمل بمصلحة الاحوال المدنية؟
محافظ حضرموت الأسبق خالد الديني قدم لنا دعما كبيرا بالاجهزة المطلوبة لتيسير عملنا في الفترة2013م-2014م .. والمحافظ القائد البحسني له دور كبير جدا في اعادة نشاط فرع مصلحة الاحوال،كونه دعم المصلحة بثلاث محطات متنقلة لاستئناف عمل المصلحة حيث تم فتح مراكز خارج هذا المبنى , كون هذا المبنى كان سكنا لافراد مسلحي تنظيم القاعدة خلال فترة تواجدهم بالمكلا مايقارب عام كامل ولكن الارشيف لم يتم العبث به اطلاقا ..
وتم نهب العديد من الاجهزة وقمنا بعد دخول قوات النخبة وتحرير المدينة وماحولها، بالحصر وطلبنا من الاخ القائد اللواء فرج البحسني قائد المنطقة العسكرية الثانية حينها بضرورة توفير الاجهزة الخاصة بالاحوال المدنية وقام مشكورا بتوفير ثلاث محطات متنقلة حينها وتم فتح مراكز لتجميع المعلومات بمركز الديس ومركز باعبود وكان عليها اقبال كبير من المواطنيين ,, وهذا كله بدعم مشكور من القائد المحافظ البحسني حفظه الله ورعاه .
- ماهي أبرزالمشاكل التي تواجه مصلحة الاحوال بالمكلا؟
أبرز المشاكل التي تواجها مصلحة الاحوال ليس بالفروع وانما من المركز بصنعاء كونها الى اليوم ماتزال مرتبطة بصنعاء وكافة الصعوبات التي تواجهها فروع مصلحة الاحوال سواء بالمكلا او عدن او سيئون او ابين اوغيرها من الفروع سببها المركز الرئيسي بصنعاء , حيث نستمر في العمل فترة ثم نتوقف بسبب عدم توفير البطائق ثم نستانف العمل ونتوقف لايوجد حبر للطابعة، عطل بسيط في الطابعة لابد من صنعاء اما ارسال الطابعة اليهم او ارسال مهندس متخصص بنوعية الجهاز.
- ماهي طبيعة العلاقة التي ماتزال قائمة مع المليشات الحوثية بصنعاء؟
نحن متوقفين حاليا عن العمل بسبب تعطل الرأس الحراري للطابعة وأعلنا ذلك.
وأكدنا على ضرورة استمرار العمل كون نشاط الاحوال المدنية، عمل مهني و الاساس هو خدمة للمواطن والوطن،وكما قال المحافظ السابق لحضرموت اللواء بن بريك قدم الخدمة للمواطن حتى لوكان التعامل مع امريكا واسرائيل، لأن هناك الكثير من الحالات الانسانية الضرورية اليوم تتطلب الحصول على بطائق شخصية،وبالتالي فعمل الاحوال المدنية هو عمل مهني أكثر من كونه عمل سياسي او موسمي او غير ذلك..
- كيف كانت تسير أمور المصلحة خلال فترة سيطرة القاعدة على المكلا؟
توقف عمل المصلحة تماما من أول يوم لدخول القاعدة للمكلا،كون جهاز طابعة البطائق بالمكلا مرتبط بصنعاء وتم فصله مباشرة من قبل المركز الرئيسي بصنعاء، وبالتالي فإن فترة وجود القاعدة بالمكلا لم تستخرج اي بطاقة اوجواز سفر اطلاقا،وكل مايقال بانه تم استخراج بطائق اوجوازات سفر، كذب لا أساس له من الصحة.
- كيف تم حفظ ارشيف الاحوال المدينة خلال فترة حكم القاعدة للمكلا؟
للحقيقة والأمانة..تم حفظها بعناية من الله .. وربنا حافظ حضرموت.والحمدلله لم يتعرض ارشيف الاحوال لاي شيء او عمليات نهب او تزوير بطائق وجوازات سفر كمايقال ونأكد لك أن ارشيفنا والحمد لله لم نفقد منه ولا حتى ورقة أو استمارة ولكن التخريب تمثل في بعض الاجهزة والكمبيوترات وادوات المستودع فقط.
- هل من كلمة أخيرة تود قولها عبر صحيفتنا؟
الناس مستاءه من الاحوال المدنية، لايوجد حبر لايوجد بطائق،وأنا أقول بملء الفم نحن مرتبطين بصنعاء الأحبار من صنعاء،واستقدمنا ملك الأحبار بالمكلا لمساعدتنا ولكنه للاسف لم يستطع عمل شيء لأن الحبر له كود معين لايأتي الا عبر صنعاء، والبطائق لاتزال تأتي من صنعاء واستماراتها هي الأخرى من صنعاء، ونتمنى توفير أواصلاح الطابعة التي تعطلت لدينا ولابد من اصلاحها بأسرع وقت حتى ننتمكن من استئناف عملنا وتقديم خدمة لمواطنيين بهذا الجانب المهم جدا.
- ماهو سبب عدم امكانية اصلاح الطابعة؟
للاسف لايوجد مهندسين ولابد من استدعاء مهندس من صنعاء او ارسالها لاصلاحها هناك،وليس بيدنا أي شيء نعمله في ظل امكانياتنا الحالية الا ارسالها لصنعاء كون عملية اصلاحها تتطلب كود وشفرة معينة ماتزال مرتبطة بصنعاء مع الاسف كحال الكثير من جوانب ومهام العمل لدينا.
وأطالب من المواطنيين الصبر علينا وتقدير ظروفنا وأي تفصير خارج عن أرادتنا و الجهد المبذول من قبل موظفي المصلحة بالمكلا كبير جدا،وأنا مكتبي مفتوح للمواطنين ونتعامل بكل شفافية ووضوح مع الجميع وأشكرك أخي عماد الديني على حرصكم للاطلاع عن كثب عن وضعنا وصعوبات عملنا بالاحوال المدنية.
الجمحي في سطور:
خالد عوض مسلم الجمحي مواليد المكلا
خريج كلية الشرطة بعدن عام 1990م
والتحق بالاحوال المدينة بالمكلا وتدرج بمختلف الاقسام والادارات بالاحوال المدينة منها الاحداث والارشيف ومدير المركز الالي حتى وصل الى منصب المدير العام لمصلحة الاحوال المدنية بفرع المكلا،في اواخر العام 2010م.

 


المزيد في حوارات
مدير عام هيئة مستشفى الجمهورية العام لـ "عدن الغد" : من المـُعيب ألا تتوافر في المستشفى أجهزة الأشعة المقطعية والموازنة التشغيلية للمستشفى لم تشهد أي زيادة منذ العام 2008
مستشفى الجمهورية العام النموذجي يعد أحد الصروح الطبية الشامخة، حيث بدأ عمله عام 1958م، وكان حينذاك المستشفى الوحيد في عموم المنطقة العربية.أجرت صحيفة "عدن الغد"
سكرتير صالح : أنصاره تركوه وحيدًا لحظة المواجهة لأنهم كانوا يريدون ماله وليس زعامته
كشف أحمد الصوفي، السكرتير الصحفي لرئيس اليمن السابق على عبد الله صالح، أن جميع أنصار الرئيس والمقربين والمحيطين به تركوه وحيدا لحظة الحقيقة والمواجهة لأنهم كانوا
الكابتن حسام الحيدري الشخصية الرياضية والتربوية .. تألق فريد متميز في سماء أبين
حاوره / ايهاب المرقشي المدرب الرياضي القدير والشخصية التربوية والاجتماعية  في محافظة/ابين وتحديدآ مديرية /خنفر /الكابتن حسام حسين الحيدري (ابو حسين)تتميز هذي


تعليقات القراء
295828
[1] أنتظروا الزيدي يصدر لكم بطاقات هوية قال حضروموت تاريخ
الثلاثاء 02 يناير 2018
سالم | الشحر
كلوا تبن وعودوا إلى باب اليمن قال طابعة قال حضروموت فيها الثروة ورجال المال وغير قادرة على شراء طابعة يا للعار يا عار



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية كشف له ذلك.. كاتب جنوبي: هادي أمر بإلغاء حفل العند والمقدشي أصر على اقامته
عاجل : وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج
محام بارز بعدن يسخر من خبر الكشف عن خلية حوثية ويتحدى
عاجل: اشتباكات عنيفة بين قوات من الحزام الامني وعناصر من القاعدة بمودية
عاجل - مصدر بوزارة الداخلية : الخلية التي تم ضبطها لاصلة لها بهجوم قاعدة العند
مقالات الرأي
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية ,
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ،
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر (
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا
-
اتبعنا على فيسبوك