مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 08:11 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 01 يناير 2018 01:33 مساءً

الذباب الالكتروني!

من كان يتصور انه سيأتي يوم نسمع ونرى فيه اصواتا تبيع "القدس" كما يبيع النخاسون الرق في سوق النخاسة !ومن كان يتصور ان نشاهد بأم اعيننا جيوشا من "الذباب الالكتروني" على منصات التواصل الاجتماعي يمارسون بكل سقوط وانحلال وارتداد بيع القدس في المزاد العلني لصالح اليهود! وهلم جرا من اسراب "الجراد العربي" المنحط! مفكرون ومثقفون واعلاميون وسياسيون  أدمنوا الخنوع لصالح اربابهم واسيادهم الذين اوعزوا لهم المتاح والمباح  لا لشيء سوى لإثبات "يهودية القدس"!

 

واتساءل اذا كان "البعض" من "العربان"! وليس كل العرب- اذا كانوا يرون ان "واجب" الدفاع عن القدس لا يعنيهم! فما الذي يعنيهم? وماهو الواجب الذي يحتل اولوياتهم إن كانت لهم اولويات ترقى الى "التنازل" عن هويه القدس وفلسطين! وليس التنازل اكبر مما ذهبوا اليه  دفاعا عن اليهود ومظلومية الشعب الاسرائيلي وإدعاء "أحقيه" اليهود في ارض فلسطين! بل على العكس تماما اليهود لم يكونوا يوما اعدائآ للعرب والمسلمين! ولم يحاربوا ولم يحتلوا اراضي العرب! بل لم يشكلوا عبئا على العرب..وكل الهراء آنفا "لصهاينة" العرب الجدد الذين فاقوا الصهاينة اليهود وهم يجوبون العالم دعما لقيام دوله إسرائيل منذ عهد المؤسس هرتزل- ترى لما يهيئ "صهاينة العرب" الذين باعوا اسلاميه وعروبة فلسطين والقدس وثالث الحرمين الاقصى الشريف!

 

ومالا يمكن تخيله في مخيله اي عقل محترم يحترم هويته وعقيدته وذاته لأي عربي مسلم او اعجمي مسلم في كل انحاء العالم ان يشاهد بعينه عشرات بل مئات المقاطع المصورة التي تنضح مرئيا خيانة وعماله ضد فلسطين والقدس-واضافه لذلك الوف المنشورات والتغريدات التي تغازل اليهود وتمتدحهم وتخطب ودهم وتهاجم الفلسطينيين وتقرعهم وتحملهم كل ماحل بالعرب والمسلمين!

 

ولكم تشبه الليلة البارحة الى حد كبير-وقرطبة عاصمه الخلافة الأموية "الأندلسية" توشك ان تسقط على يد الملك "آلفونسو" و"ملوك الطوائف" العرب يسوم بعضهم بعضا تناحرا وحروبا حتى خلصت قرطبة والاندلس كلها لقمه سهله المنال لمن اكمل المسيرة بعد الفونسو من احفاد الاسبان الاوائل-ويومها كان هناك ذبابا يكتب الرقاع وينشد الاشعار يخون اهل ذمته ودينه وألوا وطنه ودياره ويمجد اعدائه ويتغنى بهم-بل ويقاتل معهم شاهرا سيفه ضد اخاه العربي المسلم! والفونسو العصر صاحب سوق النخاسة النخاس "ترمب" وملوك الطوائف عادوا من جديد وعلى رأسهم ابو بنطالين..!

تعليقات القراء
295665
[1] شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.
الاثنين 01 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.

295665
[2] صار العرب يتبعون ترامب
الاثنين 01 يناير 2018
نجيب الخميسي | عدن
الرهبة جعلت نصف العربان يفقدون رجولتهم ونصفهم الاخر بات سمسارا بعرضه وبشرف امته وبمقدساتها.. نحن تماما كما كنا منذ قيام هذا الكيان الغاصب.. ثلثنا منا يائس ومتألم، معتكف يدعو الله ان يحرر لنا المقدسات ويخسف باعدائه بمعجزة لا تجعلنا غير متفرجين.. وثلث آخر انما ينتحر وهم يواجه اعتى الاعداء من صهاينة اسرائيليين وحكام عرب منافقين.. واما ثلثنا الآخر، ففاجر ومنافق ولا يختلف في سلوكه عن الديوث.. وان قلنا بان ترامب يبادر بفعل شي، فلقد قال الصهاينة بكل صلف ان ترامب كان قد تشاور وتخابر واستشار مع ذلك الثلث من عرباننا المنافقين.. وجد لدينا من هو مستعد ليشتري اسرائيل كي يقاتل الشيعة والفرس! اليست مهزلة؟! فليبيعوا القدس وليشتروا رضا اسرائيل وتعاطفها معهم !! ولكن هيهات، ففاقدي الرجولة من امة العرب ليسوا هم من كنا قد عولنا عليهم يوما لتحرير فلسطين ولن نعول عليهم في التصدي للشيعة ولا للفرس.. مقدساتنا باتت تستنجد اكثر وتعول اكثر على مسلمين من العجم، آسيويين واتراك و على اصحاب الضمائر الحية في اوروبا وفي امريكا اللاتينية.. فالخزي والعار لعُباد السلطة والمال في اماراتهم وممالكهم الايلة حتما في السقوط الاخلاقي المدوي!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
العمقي يندد بواقعة اغلاق ١٠ من فروعه بعدن ويؤكد :"ملتزمون بتوجيهات البنك المركزي 
انطلاق البث التجريبي لإذاعة هنا عدن على تردد 92,9
( عدن الغد) تنشر جدول رحلات الخطوط الجوية اليمنية الاثنين 10 ديسمبر 2018م (المواعيد وخطوط السير)
رئيس الجمعية الوطنية يستقبل وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
مقالات الرأي
هاهي عدن تستعيد جزء هام من القها ومجدها وبريقها الثقافي التليد بتدشين فعاليات المهرجان الوطني للمسرح (
محافظ محافظة أبين أنشط محافظ عرفته المحافظة، يعمل بهمة عالية، تراه في آخر النهار كأوله، رجل نشيط وعملي وصادق
لان الشيء بالشيء يذكر  ومن أجل التذكير علي أن استعرض قصة سابقة ذات علاقة بعنوان هذا المقال  عندما اجبروا
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
-
اتبعنا على فيسبوك