مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 23 سبتمبر 2018 09:12 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 01 يناير 2018 01:33 مساءً

الذباب الالكتروني!

من كان يتصور انه سيأتي يوم نسمع ونرى فيه اصواتا تبيع "القدس" كما يبيع النخاسون الرق في سوق النخاسة !ومن كان يتصور ان نشاهد بأم اعيننا جيوشا من "الذباب الالكتروني" على منصات التواصل الاجتماعي يمارسون بكل سقوط وانحلال وارتداد بيع القدس في المزاد العلني لصالح اليهود! وهلم جرا من اسراب "الجراد العربي" المنحط! مفكرون ومثقفون واعلاميون وسياسيون  أدمنوا الخنوع لصالح اربابهم واسيادهم الذين اوعزوا لهم المتاح والمباح  لا لشيء سوى لإثبات "يهودية القدس"!

 

واتساءل اذا كان "البعض" من "العربان"! وليس كل العرب- اذا كانوا يرون ان "واجب" الدفاع عن القدس لا يعنيهم! فما الذي يعنيهم? وماهو الواجب الذي يحتل اولوياتهم إن كانت لهم اولويات ترقى الى "التنازل" عن هويه القدس وفلسطين! وليس التنازل اكبر مما ذهبوا اليه  دفاعا عن اليهود ومظلومية الشعب الاسرائيلي وإدعاء "أحقيه" اليهود في ارض فلسطين! بل على العكس تماما اليهود لم يكونوا يوما اعدائآ للعرب والمسلمين! ولم يحاربوا ولم يحتلوا اراضي العرب! بل لم يشكلوا عبئا على العرب..وكل الهراء آنفا "لصهاينة" العرب الجدد الذين فاقوا الصهاينة اليهود وهم يجوبون العالم دعما لقيام دوله إسرائيل منذ عهد المؤسس هرتزل- ترى لما يهيئ "صهاينة العرب" الذين باعوا اسلاميه وعروبة فلسطين والقدس وثالث الحرمين الاقصى الشريف!

 

ومالا يمكن تخيله في مخيله اي عقل محترم يحترم هويته وعقيدته وذاته لأي عربي مسلم او اعجمي مسلم في كل انحاء العالم ان يشاهد بعينه عشرات بل مئات المقاطع المصورة التي تنضح مرئيا خيانة وعماله ضد فلسطين والقدس-واضافه لذلك الوف المنشورات والتغريدات التي تغازل اليهود وتمتدحهم وتخطب ودهم وتهاجم الفلسطينيين وتقرعهم وتحملهم كل ماحل بالعرب والمسلمين!

 

ولكم تشبه الليلة البارحة الى حد كبير-وقرطبة عاصمه الخلافة الأموية "الأندلسية" توشك ان تسقط على يد الملك "آلفونسو" و"ملوك الطوائف" العرب يسوم بعضهم بعضا تناحرا وحروبا حتى خلصت قرطبة والاندلس كلها لقمه سهله المنال لمن اكمل المسيرة بعد الفونسو من احفاد الاسبان الاوائل-ويومها كان هناك ذبابا يكتب الرقاع وينشد الاشعار يخون اهل ذمته ودينه وألوا وطنه ودياره ويمجد اعدائه ويتغنى بهم-بل ويقاتل معهم شاهرا سيفه ضد اخاه العربي المسلم! والفونسو العصر صاحب سوق النخاسة النخاس "ترمب" وملوك الطوائف عادوا من جديد وعلى رأسهم ابو بنطالين..!

تعليقات القراء
295665
[1] شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.
الاثنين 01 يناير 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.

295665
[2] صار العرب يتبعون ترامب
الاثنين 01 يناير 2018
نجيب الخميسي | عدن
الرهبة جعلت نصف العربان يفقدون رجولتهم ونصفهم الاخر بات سمسارا بعرضه وبشرف امته وبمقدساتها.. نحن تماما كما كنا منذ قيام هذا الكيان الغاصب.. ثلثنا منا يائس ومتألم، معتكف يدعو الله ان يحرر لنا المقدسات ويخسف باعدائه بمعجزة لا تجعلنا غير متفرجين.. وثلث آخر انما ينتحر وهم يواجه اعتى الاعداء من صهاينة اسرائيليين وحكام عرب منافقين.. واما ثلثنا الآخر، ففاجر ومنافق ولا يختلف في سلوكه عن الديوث.. وان قلنا بان ترامب يبادر بفعل شي، فلقد قال الصهاينة بكل صلف ان ترامب كان قد تشاور وتخابر واستشار مع ذلك الثلث من عرباننا المنافقين.. وجد لدينا من هو مستعد ليشتري اسرائيل كي يقاتل الشيعة والفرس! اليست مهزلة؟! فليبيعوا القدس وليشتروا رضا اسرائيل وتعاطفها معهم !! ولكن هيهات، ففاقدي الرجولة من امة العرب ليسوا هم من كنا قد عولنا عليهم يوما لتحرير فلسطين ولن نعول عليهم في التصدي للشيعة ولا للفرس.. مقدساتنا باتت تستنجد اكثر وتعول اكثر على مسلمين من العجم، آسيويين واتراك و على اصحاب الضمائر الحية في اوروبا وفي امريكا اللاتينية.. فالخزي والعار لعُباد السلطة والمال في اماراتهم وممالكهم الايلة حتما في السقوط الاخلاقي المدوي!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شاهد .. أول صورة لأبناء علي صالح بعد إفراج مليشيا الحوثي عنهم
يحدث الان:خروج تظاهرة مناوئة للتحالف العربي بعدن
عاجل: استشهاد قائد عسكري كبير في الجيش الوطني
قتلى وجرحى في انفجار قنبلة يدوية بعدن
حادث أليم يودي بحياة الداعية الإسلامي الشيخ عبدالرحمن باعباد وهو في طريقه إلى صلالة
مقالات الرأي
مما لا شك فيه بأن عدم الإستقرار الأمني في العاصمة عدن خاصة وباقي محافظات الجنوب عامة ، قد شكل مناخ ملائم
نحن ليس في مرحلة تحدي وبرز عضلات نحن في مرحلة تتطلب من الجميع الجلوس على طاولة واحده والتقارب في ما بينهم لكي
قلتها من سابق أنني لست من محبي ومتابعي الدراما بكل أنواعها , ولكن أستوقفني هذه الضجة الكبيرة التي أحدثها فيلم
مع بداية الوحدة اليمنية , حينما كان المناضل منصر السيلي محافظا لعدن , قدم له شيخ نافذ من الشمال امر صرف قطعة
أن من يتابع الكيفية التي تدار بها البلاد خلال العقود الماضية ووصوﻵ للفترة الراهنة سوف يستغرب من تلك العقليات
التقيت قبل يومين، أحد مدراء البنوك المعتبرة بعدن وتناقشنا على غير سابق موعد وبصورة شخصية، مدى جدوى إجراءات
ينطلق يوم غد الأحد ٢٣سبتمبر ٢٠١٨ المؤتمر السنوي لحزب العمال البريطاني في مدينة "ليفربول" ، أشهر موانئ
حسب مفهوم البعض بأن البدوي  يعني متخلف وجاهل وغروي والبعض يزديه بهذا التعريف الغير منطقي ولا أدبي  
  ادارك رائع من دبي توفير الزي المدرسي والحقيبة والقلم لكافة طلاب المناطق المحررة، المهم والاهم طباعة
  ينسب إلى دوستويفسكي أنه قال "لم يعد العمر يتسع لمزيد من الأشخاص الخطأ"، تذكرت هذه العبارة وأنا أشاهد
-
اتبعنا على فيسبوك