مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 04:44 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 30 ديسمبر 2017 03:28 مساءً

عام انتصار الشرعية في اليمن !

كل المؤشرات على الواقع تؤكد أن عام 2018م سيكون عام الحسم وانفراج الأزمة اليمنية وهزيمة مليشيات الحوثي الانقلابية على يد الجيش الوطني والمقاومة الوطنية الشجاعة بدعم وإسناد قوات التحالف العربي .. ومن المتوقع ايضاً استئناف العملية السياسية بقيادة الرئيس هادي ورفاقه التي توقفت قَسْراً منذ ثلاث سنوات ونيف . تسارع الأحداث والتطورات الكبيرة التي تشهدها جبهات القتال مع المليشيات الحوثية يدل على أن انتصار الشرعية قادم لا محالة وان الانحسار والهزيمة ستلحق بالانقلابيين وأنصارهم إلى الأبد إن شاء الله .

 

عملية اجتثاث الوباء الحوثي الطائفي ، وإدارة المحافظات والمناطق المحررة ، لازالت عملية معقدة جداً تحتاج إلى صبر والعمل الصحيح والجاد المعتمد على دقة المعلومات والتخطيط الصحيح ،  وهذا ما تحلّت به قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية منذ الشهر الأول للحرب وحتى ألان ، فالنصر في الميدان يجب أن يوازيه نصر سياسي حتى يتم تحقيق الهدف المشترك الذي يؤسس لمرحلة ما بعد الحرب التي ستكون أطول وأصعب من مرحلة الحرب نفسها .

 

نتطلع كلنا إلى العام الجديد بان نشهد فيه الانتحار الجماعي للقيادات الحوثية كما فعل قادة وزعماء النازية بعد هزيمتهم النكراء في الحرب العالمية الثانية ، الذين اشبعوا العالم بخطاباتهم الارتجالية العصماء لأكثر من خمس سنوات متتالية وكانت نهايتهم مذلة ومخزية ، سقوا عائلاتهم السيانيد وأطلقوا على أنفسهم النار في مشهد دراماتيكي سيظل عبره تاريخية لكل الطغاة في العالم .

 

عام 2018م سيشهد كثير من الأحداث المتسارعة ، وسيشهد تبدلاً وتغيراً كبيراً في المواقف والتحالفات ، تصب كلها في توحيد الموقف المضاد للمليشيات الحوثية وسرعة القضاء على كيانها العلني والمستتر .

 

نتمنى أن يكون العام الجديد بداية تحقيق الأمل والبناء والتنمية والانجازات ، والعمل والإخاء والتراص خلف الشرعية لتحقيق مطالب وطموحات شعبنا العظيم المتمثلة في العيش الكريم والأمن والعدالة في إطار دولة إتحاديه ديمقراطية حديثة .. كل عام وانتم بخير .

 

 

تعليقات القراء
295310
[1] تسب الحوثيين
السبت 30 ديسمبر 2017
فاعل خير | عدن
وانته وزير معاهم ملى كيف

295310
[2] الاعلامي اعلاه طول حياته يعمل لاذاعة وتلفزيون عدن
السبت 30 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب
خلاص شبعتم من الجنوب ولم تقدموا معروف لاهلكم في الجنوب . الناس في عدن - العاصمة - بدون اذاعة وبدون تلفزيون !! يبدو انتم مشاركين في هذا الوضع طالما انك تطبل لقيام دولة يمنية اتحادية لقائد 94 هادي ومحسن اي عودة الجنوب الحر الى باب اليمن . هل نسيتم تضحيات هائلة جدا بشرية ومادية يقدمها شعب الجنوب - يالوماه! عليكم .

295310
[3] ان الله عام اﻻستقلال
السبت 30 ديسمبر 2017
حضرموت | حضرموت
ان تشاء عام إعلان الدولة الجنوبية اﻻتحادية من المهرة لباب المندب

295310
[4] شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.
السبت 30 ديسمبر 2017
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
أعتقد جازماً أن هناك انفراج لصالح القضية الجنوبية وشعب الجنوب العربي، وهذا مؤكد في عويل وصراخ كلاب الاصلاح الزنابيل وفي مقدمتهم اصحاب تعز وسواها من الزيود المتشفعين، الذين فقدوا كل كرامتهم في صنعاء وكل العربية اليمنية، المحصنة برجالها الحوثيين الزيود الاصليين، الذين لقنوهم درس لن ينسى أبد الدهر. لذا فقد خرجوا عن طورهم وفقدوا صوابهم واصبحوا كالأرامل والمطلقات الواتي يهمنا على وجوههن وعلى حلق شعورهن بدون ضابط يضبطهن، فقد أصبحوا يسبوا بدون وعي وكأن بهم مس من الشيطان أو حمى ما قبل الموت المحتوم. والله نرثى لحالهم وما وصلوا إليه من الذل والمهانة. اللهم لا شماتة و لا عتب على المطلقات وبالتحديد منهن من بدون ضابط يكسر شكيمتهن، أرجو النشر عملاً بالمثل.

295310
[5] ولا في الاحلام
السبت 30 ديسمبر 2017
ابوهاني |
كل الردود مشحونه بالكراهيه لكل ماهو غير مطابق لتوجهات البعاطيط يحسبون كل صيحه عليهم جعلتم صوره الجنوبي هو ذلك الهيكل جلد وعظم موتور منفعل لايطيق اي راي اخر كل يوم اتابع عدن الغد فوالله لا أجد الا ما يؤدي للغثيان بكاء على الشهداء والجرحى حتى يخيل لنا انكم تطلبون ثمنهم من التحالف بصوره مليئه بالمن عليهم

295310
[6] كيف ستنتصر الشرعية على الحوثيين ..وهي لاتستطيع ان تحكم حتى منطقة صغيرة في عدن...
الأحد 31 ديسمبر 2017
بن مجاهد |
علينا ان نقول الحقيقة .. بأن الشرعية والتحالف اصبحوا وليس التحالف وانما الامارات والسعودية ..كل واحدة منهم تعمل في جهة مختلفة.. الشرعية تضم جماعات متعارضة..والسعودية تعاني صراعات داخلية والامارات بعض سلاطينها وامرائها تتصرف بشكل فردي.. اما الحوثيين فهم المتحدين وتحث امرة ودعم ايران ... وبكل صراحة الشرعية والتحالف مزق وشتت وزرع الكراهية والاحقاد والصراعات في الجنوب ..ولم يوحدهم.. اللهم وحدهم في استلام الاموال والهبات. .. لا احد يريد انتصار الشرعية والتحالف على الحوثيين وهم بهذا الشكل متفرقين...الامارات والسعودية لاتحمل اي سياسات ولا اهداف صادقة..وهدفها هو تخريب اليمن شمالا وجنوبا وإضعافه للتحكم به... هما يدعمون الشرعية ويدعمون جماعة صالح والاصلاح وغيرهم..وايضا يدعمون الجنوبيين من اجل الانفصال ..هم فعلا يسخرون منا ويستغلون إحتياجنا للمال والراتب والعلاج .. اصبحنا مجرد عبيدا لهم وبمساعدة المرتزقة وبائعي الضمير من بعض القيادات الشمالية والجنوبية.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
العمقي يندد بواقعة اغلاق ١٠ من فروعه بعدن ويؤكد :"ملتزمون بتوجيهات البنك المركزي 
انطلاق البث التجريبي لإذاعة هنا عدن على تردد 92,9
مقالات الرأي
محافظ محافظة أبين أنشط محافظ عرفته المحافظة، يعمل بهمة عالية، تراه في آخر النهار كأوله، رجل نشيط وعملي وصادق
لان الشيء بالشيء يذكر  ومن أجل التذكير علي أن استعرض قصة سابقة ذات علاقة بعنوان هذا المقال  عندما اجبروا
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
-
اتبعنا على فيسبوك