مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أكتوبر 2018 12:14 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 21 ديسمبر 2017 09:25 مساءً

ذات يوم !


اتصل بي العقيد الطيب : حسين عزيز ، قال لي سنتناول القات في منزل "طارق صالح" ، فذهبت والتقينا ، جلسنا كأصدقاء مهذبين ، اتحدث بأناقة حتى تسلل الخدر إلى جسدي ، وفي الغسق نهضت للصلاة ، فسمعت أقدامًا تدلف الديوان الأحمر حيث تظهر صور العميد طارق بجوار قائد الحرس السابق ، وزعق "نزيه العماد" بصوت حاد يتساءل : من جاء بهذا "الإخواني"؟ ، كان يقصدني ! ، فتبسمت في صلاتي فهو رجل أعرفه جيدًا يُكثر اللهو في ألفاظه ، عُدت إلى حيث كنت، وكأني رأيت أنثى هناك جالسة بجوار متكئي ! ، أحنت قدميها حتى التصقت بآخر الظهر وجلست تتمايل وتضحك بغنج فاضح ، أوه .. ليست أنثى إنه "عبدالرحمن العابد" المذيع الوسيم الشهير ، يتسلل قلبه فرحًا بعد احداث دماج المأساوية وقد جعلتني تلك الدماء البريئة أصرخ كاتبًا في صحيفة اليمن اليوم ،منفردًا في صفحاتها ومحذرًا من سياق الوصول إلى صنعاء ونوايا الخبث الحوثي الحاقد تجاه الجميع ! .

قابلني "نزيه" ورفع أصبعه الوسطى في وجهي مكررًا اتهامه بإخوانيتي ، ضحكت ودعوته لوقف ذاك العبث وتلك الأصابع التي تُحقر من شأنه ، لكنه على طبعه وأنا العاجز عن تقويم رجل جاوز الأربعين في سلوكه ، فالتهم التي تتساقط من فمه الواسع تكاد تُحفز آل صالح منعي من قول رأيي بعناية تدركني كحريص صادق على عائلتهم السياسية ودورهم النضالي ورصيدهم في موقع السابقين الذين لم يتعرضوا إلى أذى كبير يصل حد الدم – رغم شبهة التصفية التي علقت بالتجمع اليمني للإصلاح لأحداث النهدين الإرهابية - . كنت مُخدّرًا بالقات ، لم اتمكن من قول دفاعاتي جيدًا ، وقد ظهر صوت "الأنثى" متحديًا : مابتفعل يا سام أمام انصار الله .. لاشي في راسك مرق روح واجههم ! ، وأطلق ضحكة مدوية غانية مذهلة أثارتني ، فقلت قاطبًا حاجبيّ : الأمر لا يعود عليّ فلست إلا كاتبًا ، إنما أخشى أن تسمموا أفكار عائلة صالح بما يؤمّنهم من الحوثيين ويوهمهم بعداوة الإصلاح. فأن نتعارك مع جمهوريين خير من أن نتعارك مع إماميين وسلاليين . والتفت إلى طارق الذي شرع في إخراج سيجار كوبي من مغلف معدني براق ، كان يتحسسه ويتنشق رائحة كاسترو في تلافيفه ،فقلت له : لا تأمنوا الحوثي والله أنه سيقتلكم ! . ولم أزل أتذكر نظرته المستنكرة في وجهي ، وذلك الوجوم الصامت الذي تبدد بعد هنيهات بضحكات كل الحضور ، اهتزت كرش الطيب "حسين عزيز" وغشاه موج من سعال مفاجئ ، وتبسم "حامد غالب" وهو يبدي إعجابه بقولي في عبارة مبتورة ، أما نزيه وأُنثاه التي جلبها معه فكانا يسخران بطريقتهما اللفظية الساخنة ، شعرت أني أحمق كبير ، كنت أخسر الدليل والحُجة وهم يواجهوني بما ناله النظام السابق رئيسًا وعائلة وأنصار من حكومة ما بعد المبادرة الخليجية ، حيث توزعت التصنيفات والتخوين لكل معارض لهرولة الرئيس الشهيد – رحمه الله – إلى حلف غير معلن مع الحوثيين لردع سلاطة الإصلاحيين المريرة ، وتآمر فتيان قطر في إطلاق تصريحات تدعو إلى نقض حصانة الرجل المحترق .

- كان ذلك اليوم من أيام قليلة جمعتني بالعميد طارق – فقد عرفته عابدًا حريصًا على صلاته ، شرسًا في ألفاظه وضحكته التي تشعر أنه يسحبها إلى جوفه – رحمه الله حيًا أو ميتًا - . وفي غمرة الذكرى بعث صديق ساخر بصورة من تغريدة قالها "المذيع الأنثى" في حق الرئيس الشهيد تقول ( لعنة الله على عفاش المجرم .. السفاح .. النذل .. العميل .. الحقير .. الواطي .. الديوث الذي فتح الفنادق للسعوديين يلعبوا بالبنات اليمنيات . الذي باع الأراضي اليمنية للسعودية ) فجاء رد صديقه "حسين عزيز" ذليلًا كأنه يريد إقناعه فقال (بعدما تطاولتم عليه بكل قلة أدب طوال سنتين وتماديتم في غيكم وضلالكم وتهجمتم على البيوت ، أيش عادك تشتي ؟ ) فأجابه الأنثى "العابد" (ياكل خرا أنت واياه يافندم خرا .وأنت مجرم شاركت في الحروب الست وحرام ماراحت لك .ارجع لو انت رجال يافندم خرا) . فسكت عزيز !.
- ما تزال حروب الدولة الست محركة لكل الثأر الهاشمي الذي لا يعترف بملح أو خبز ، لا ينتمي إلى شهامة أو مروءة ، بل يقاتلون بكل أفرادهم من وما تبقى من الجيش ويرصدون كل فرد كان في لواء العروبة الذي شارك مع الشهيد الأول : صدام حسين في حربه العربية على إيران الخمينية .. إنه انتقام متصل لن يهدأ ولن يجف الدم وقد قتلوا "صالح" واعتدوا على حرمات منزله ، وفعلوا كل المنكرات التي كانت تتقد غاضبة في أنفاسهم فلم نرى لها لهيبًا ، التهموا أطنان الرماد في أجوافهم وأسكنوها ملتهبة كيلا تخبو ، ولما جاء زمنهم خرج الهاشميون من خلف المعجزة ، اعتدوا على قوانين الزمن وانطلقوا كقذيفة جاءت من العصر الجليدي حتى استقرت في صدر العرب واليمن ، برز رأس التنين من اعناقهم ونفثوا النيران فأحرقوا كل قيمة ، واشعلوا كل ثأر ، وأوجعوا كل حُـر ، وقتلوا كل شجاع ، وأهانوا كل عزيز .
..
يجب أن أقول هذا وأرويه لعل الرسالة تصل إلى "يحيى صالح" فيتذكر أو يخشى ، وهو أعلم بما جرى وأدرى ، فذات يوم .. سنروي لأحفادنا ما فعلوا ، وسنخبر الله بما جنى الهاشميون علينا واعتدوا ، فانتسبوا زورًا إلى النبي المطهر – صلوات الله عليه وتحت ظلال أبولهب يُـخرِجون المسلمين من الإيمان إلى الردة والإلحاد .
والله المستعان .

تعليقات القراء
293819
[1] يا سام
الخميس 21 ديسمبر 2017
فاعل خير | عدن
اشتي اعرف بعد القات هل ناكوك

293819
[2] من الان فصاعدا
الجمعة 22 ديسمبر 2017
واحد من الناس | دولة المهرة المستقلة يا ( حنقاني)
من الان فصاعدا على كل مؤتمري ان يقتدي باحمد الحبيشي ويقول (سيدي عبدالملك) وعلى كل فانوسي أن يقتدي بهاني بن بريك ويقول (سيدي عيدروس). العبد عبد وان طالت عمامته ا و لحيته. يا بن بريك كما خاطبت عيدروس بلفظ (سيدي عيدروس) فالاولى أن تخاطب هادي بلفظ (سيدي عبدربه). هذا طبعا اذا اردت ان تنجح في القفز من سفينة المجلس الفانوسي الى مركب هادي والاصلاح

293819
[3] اذا كان الحوثة قتلوا صالح وهو الرئيس المجرم ويشكرون على ذلك .... فقد. قتل المؤتمرين والإصلاحيين اليمن دولة وشعبا ...شمالا وجنوبا ...
الجمعة 22 ديسمبر 2017
عدني / جنوبي | الجنوب الحر
أن مايحدث في اليمن اليوم هو نتيجة لعشرات السنيين. من حكم المؤتمر. متأمرا. مع. الإصلاحيين .... بلا فضائح. وكلا يرمي الاتهام على الاخر ....أن كروشكم. المتخمة من. لحم. الجوعى والفقراء تشهد ...لعنة الله عليكم ...

293819
[4] شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.
الجمعة 22 ديسمبر 2017
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
هههههههههههههههههههههههه

293819
[5] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الجمعة 22 ديسمبر 2017
ناصح | الجنوب العربي
غريب أمركم ياغباري ، العفاش رئيس شهيد لأنه فقط قُتل كما يعتقد على يد الحوثيين رغم تناقض التصريحات عن مقتله المزعوم وإختفاء جثته يخفي معها الحقيقة ، وإبنه أحمد يقول كما جاء على لسانه أنَّ الزعيم قُتل وهو يؤكد على مقاتلة دول العدوان ، والغباري يأكل ويشرب ونازل في فنادق الرياض على حساب دول العدوان ، وعلي البخيتي لديه وصيه من العفاش لقيادة حزب التآمر بدلاً عنه وطارق قُتل ولم يُقتل بل الغريب في الأمر أن الحوثيين لم يقتلوا واحداً من أفراد عائلة من قالوا أنهم قتلوه ، كما نجد الغباري في مقاله هذا رش الغبار على تاريخ هذا الرجل المتسبب في كل الكوارث التي حلَّت إلى الآن ، نسي وحده مع الجنوب نكث بكل إتفاقياتها وتآمر عليها مع حزب الخراب وشن حرب إحتلال عليه وراح ضحيتها الآلاف من خيرة أبناء الجنوب ومن الأبرياء وممن غرر بهم وقاتلوا من أجل أن تنتصر وحدة الموت ، ونسى أنه هو من أسس أنصار إيران والوقائع تؤكد أن أجهزة نظامه الأمنية المختلفة بها وحدات خاصة بالإغتيالات وبإستخدام السم في الأكل والماء والقات لكل من ترى أنه يشكل تهديداً لنظامه ولو بالكلمة أو الإحتجاجات السلمية . الغباري نسف التاريخ والجغرافيا ورسم لوحة مثالية لقبيحٍ رأى فيه الجمال.

293819
[6] شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.
الجمعة 22 ديسمبر 2017
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
هههههههههههههههههه

293819
[7] مقال نفاق
الجمعة 22 ديسمبر 2017
عبدالوكيل الحقاني | دولة الجنوب الفيدرالية _ إقليم حضرموت المستقل .
@@@@@@ .

293819
[8] انشروا غسيلكم قبل ان ينشروه غيركم
السبت 23 ديسمبر 2017
علي عبد الله | مكيراس ابين
وانا اقرأ هذا المقال،تصورت انني ساجد احداث (يوم رهيب )وانتهيت من قرائتي للمقال وتأسفت على ضياع وقتي،لمن كان صالح ودولته يعتبرونهم من رجال الادب والثقافة،صحيح ما قاله الزعيم الصيني ماو تسي تونغ (انهم مجرد نمور من ورق )

293819
[9] شعب الجنوب العربي يرفض الاحتلال اليمني البغيض.
السبت 23 ديسمبر 2017
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
هههههههههههههه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة الفنان التمباكي بمستشفى الجمهورية
عاجل | إنفجار عنيف يهز العاصمة عدن "تفاصيل"
لماذا تراجع الرئيس هادي عن تعيين الميسري رئيسا للحكومة الشرعية؟!!
قسم شرطة القاهرة بعدن يلقي القبض على متسولة محترفة سرقت مادة غذائية بـ240 ألف ريال
عاجل : قوة مسلحة بميناء المعلا تمنع نائب وزير الصناعة ومدير المؤسسة الاقتصادية من ارسال معونات اغاثية لاهالي المهرة
مقالات الرأي
قال لي صديقي الضالعي القح، عبدالفتاح الشاعري، قال لي مازحا (واخي لو حسبتونا من اليمن باننضم لهم ونغزي
بعد شد وجذب طوال 18يوم كانت النهاية الدراماتيكية والمأساوية للصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل مبنى
  بقلم / زبين عطية : منذ عودته الى محافظة شبوة ( مسقط راسه ) كرس وقته وجهده وفتح صدره وقلبه ومنزله لإستقبال
  -لم أستوعب حتى هذه اللحظة الخبر الذي تنامى إلى مسمعي بأن تم أغتيال القائد البطل صدام خالد في حدود قعطبة
ليست الخمور المضروبة أو المنتهية الصلاحية وحدها كما يشاع وقد أودت ب17ضحية بينهم الساخر ( التنباكي) الذي يعيش
  احتفالنا السنوي بثورة اكتوبر هو احدى اشكال التعبير الجماهيري عن فخرنا واعتزازنا بأحد اعظم الانجازات
تسارع الأحداث حول القضية المحورية الحالية أعلاميا ودوليا من قبل الدول الكبري  بخصوص ما حدث لجمال
المتقاعدون هم اولئك الذين افنوا معظم حياتهم واجمل سنوات اعمارهم في خدمة وبناء هذا الوطن ... وهم الذين بذلوا
اذا كان هناك من يهتم لأمر الرئيس هادي ومشروعيته وسلطته على الاقل في الجنوب المحرر ، فأن اهم مهمه وطنيه حالياً
كل مبلغ يتم دفعه لتعزيز العملة اليمنية لا يسوى شيء ولا يحل مشكلة تدهور العملة.. يجب اتخاذ جملة من الإجراءات
-
اتبعنا على فيسبوك