مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 02:51 صباحاً

  

عناوين اليوم
العالم من حولنا

ماذا قال المحللون والكتّاب الإسرائيليون الذين انتقدوا قرار ترامب بشأن القدس؟

الخميس 07 ديسمبر 2017 10:51 مساءً
( عدن الغد ) إرم نيوز :

على الرغم من الترحيب المتوقع من قبل الكتاب الإسرائيليين بالاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل، إلا أن بعض الأصوات ذهبت بالاتجاه الآخر وانتقدت هذه الخطوة وحذّرت من تبعاتها.

 

وتركزت هذه الانتقادات على فكرة أن تصريحات ترامب من شأنها أن تؤدي إلى تصعيد أمني وسفك دماء إسرائيليين، وإضرام نار انتفاضة جديدة أشرس من كل سابقاتها.

 

وكتب رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي الأسبق، غيورا آيلاند، مقالًا في صحيفة “يديعوت أحرونوت”، وصف فيه خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأنه “خطوة فارغة من المضمون، من جهة، وضارة جدًا من الجهة الأخرى”.

 

واعتبر آيلاند أن ترامب كان حذرًا في خطابه حيال تعزيز مطلبنا بـ”القدس الموحدة”، وأن مصلحة إسرائيل “لا تستدعي فرض حكم إسرائيل على القدس الكبرى كلها”.

 

ولفت الجنرال الإسرائيلي إلى أنه من الواضح أن أي اتفاق مستقبلي سيستند إلى خطوط حدود العام 1967 مع تعديلات طفيفة، لا تتجاوز ما بين 2 و 3 %، وأن إسرائيل، في حال التوصل إلى اتفاق كهذا، ستنسحب من مناطق واسعة في القدس المحتلة بينها جبل المكبر ومخيم شعفاط وكفر عقب.

 

ورأى آيلاند أنه “فيما الفائدة معدومة، فإن الضرر قد يكون هائلًا”، مشيرًا إلى “انتفاضة السكاكين”، التي بدأت في القدس، في أكتوبر/تشرين الأول 2015، وامتدت إلى الضفة الغربية وداخل “الخط الأخضر” وأدت إلى مقتل عشرات وإصابة مئات من الإسرائيليين في عمليات طعن ودهس، على خلفية الاقتحامات الاستفزازية للمستوطنين وزعمائهم للحرم القدسي.

 

ووفقًا لآيلاند، فإن “إعلان ترامب بنظر العرب هو استفزاز أكبر بما لا يقاس، ورد الفعل المتوقع ميدانيًا سيكون بما يتلاءم مع ذلك”.

 

من جهته، اعتبر محلل الشؤون العربية في صحيفة “هآرتس”، تسفي برئيل، أن “ترامب منح نتنياهو هدية لعيد الميلاد لا حاجة لها، اعتراف بمدينة من دون حدود متفق عليها، كتلك التي لم ولن تتم إزالتها عن طاولة المفاوضات وستكون خاضعة في المستقبل لموافقة الجانبين”.

 

وقال برئيل: “لا ينبغي المبالغة في مدى تأثير التهديدات والتحذيرات القادمة من الدول العربية، ومن الفلسطينيين ودول أوروبا، لأن عملية السلام لم تكن متعلقة في الماضي ولا الآن بمكانة القدس. وإذا حانت الساعة التي ستوافق فيها حكومة إسرائيل على إجراء مفاوضات مع الفلسطينيين، والانسحاب من المناطق ورسم حدود وتقسيم القدس، فإن اعتراف ترامب لن يشكل عائقًا، ومثلما أثبتت إسرائيل في الماضي، فإنها مستعدة للتنازل في القدس بالذات عن مناطق مليئة بالعرب”.

 

وخلص برئيل إلى القول: “يجب الاعتراف بأن ترامب لم يقتل أمس عملية السلام، لقد وقف فوق قبر العملية السلمية، كشف عن صدره، وتفاخر بأنه تجرأ على الإعلان عن موتها، أي الاعتراف بأن القدس خارجها، بينما تسلى أسلافه بخدع إحيائها فقط “.


المزيد في العالم من حولنا
عرض الصحف البريطانية-التايمز: ترامب يمشي على حبل مشدود في قضية اختفاء جمال خاشقجي
  نقرأ في صحيفة التايمز مقالاً للكاتبة هنّا لوسيندا سميث، تلقي فيه الضوء على موقف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من اختفاء الصحفي السعودي المعارض جمال
عرض الصحف البريطانية الأوبزرفر: الحقيقة هي الضحية في لغز مصير الصحفي السعودي المفقود جمال خاشقجي
مازال الموضوع الأبرز في تغطية الصحف البريطانية للشؤون الدولية هو اختفاء الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلده في اسطنبول بتركيا الأسبوع
عرض الصحف البريطانية - التايمز: هل ينجو ولي العهد السعودي؟
مازال الموضوع الأبرز في تغطية الصحف البريطانية للشؤون الدولية هو اختفاء الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلده في مدينة إسطنبول التركية الأسبوع




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول قرار يتخذه رئيس مجلس الوزراء الجديد
أول تعليق للمجلس الانتقالي حول إقالة بن دغر
عاجل | شركة النفط اليمنية تُعلن عن تسعيرة جديدة
بن دغر يعلق على قرار إقالته.. ماذا قال؟
منصور: نجوم السماء اقرب لبحاح من رئاسة الوزراء
مقالات الرأي
كذب.. ما قيل عن لجم الإمارات تحركات المجلس الانتقالي لإسقاط الحكومة ليس سوى كذب يراد به خداع المواطن
هل وقعت قطر وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية بالفخ السعودي على مرأى ومسمع من العالم أجمع , وهل تعمدت
  لسنا ضد الانتقالي وحينما ننتقد بعض مواقفه فهذا يعني أننا نريده أن يسير في الخط العام للشعب واللهدف
  في بادرة حضارية غير مسبوقة أحتفل أبناء محافظة شبوة بالذكرى 55 لثورة الرابع عشر من أكتوبر بتنظيم حملة نظافة
طبيعي أن يلغي الانتقالي الجنوبي احتفاله بثورة أكتوبر الجنوب ال 55 ، بيان الانتقالي الذي دعا فيه إلى إسقاط
الأخ / عبدربه منصور هادي الأخ / علي ناصر محمد الأخ / علي سالم البيض الأخ / حيدر أبوبكر العطاس الأخ / سالم صالح
يحتفل أبناء شعبنا اليوم ومعهم كل محبي الحرية في العالم بالذكرى الخامسة والخمسون لثورة الرابع عشر من أكتوبر
    استوقفني اليوم في جولة ظمران موقف ظريف ومحزن في نفس الوقت .. حيث كنت بعد صلاة العشاء في طريقي من جولة
- الجنوب تم بلعه وما تبقى الا هضمه. قائلها أحد رؤساء حكومة دولة الوحدة السابقين. -تخبرنا كتب التاريخ بان عدن
مجيء قبائل الجنوب إلى حكم عدن بعد خروج الإنجليز منها كان حدثا خطيرا في تاريخ المدينة وله ما بعده من تبعات
-
اتبعنا على فيسبوك