MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 14 ديسمبر 2017 11:58 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

التكتل الشبابي في "وجود" يُعرف الشباب في عدن بقرار مجلس الأمن "2250"

الخميس 07 ديسمبر 2017 10:44 مساءً
( عدن الغد ) عاد نعمان

 

نظم التكتل الشبابي في مؤسسة "وجود" للأمن الإنساني وبدعم من مؤسسة "نظراء" الإغاثة والتنمية RDP في محافظة عدن الورشة التعريفية الأولى؛ للبحث عن آليات تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم "2250" حول الشباب والأمن والسلام، ضمن مشروع "الشباب والأمن والسلام"، بمشاركة ثلاثون شاب من الجنسين، نشطاء وإعلاميين وأعضاء منظمات مجتمع مدني ومبادرات شبابية في عدن.

هدفت الورشة التعريفية إلى رفع مستوى وعي الشباب بالقرار "2250" بشأن الشباب والأمن والسلام، والخروج بتوصيات للعمل عليها في إطار خطة عمل وطنية، وقدم رئيس التكتل/صقر منقوش نبذة تعريفية عن القرار، شاركه بذلك الخبير الدولي بقرارات مجلس الأمن/معن شميلة، بمداخلة عبر برنامج "الاسكايب" من العاصمة الأردنية عمان، كما تطرق منقوش إلى شرح موجز عن المحاور الرئيسية الخمسة للقرار.

ونوه مدير المشروع في عدن/زكريا خالد إلى أن أنشطة المشروع تهدف إلى تفعيل الأدوار التشاركية للشباب؛ للمساهمة بشكل كبير في تعزيز السلام والأمن، وتمكينهم بالتدريب من المشاركة في عملية بناء السلام والتنمية، وواصل قائلًا: "يُنتظر من المشاركين في الورشة تضمين ما جاء في القرار في أعمالهم وبرامجهم، سواءً في النشاط الإعلامي أو المدني، وذلك بتعريف المجتمع به ورفع مستوى وعي الشباب بأهميته".

وأوضح "منقوش" أن ذات الورشة التعريفية تُنفذ في محافظة صنعاء خلال الأيام القادمة، يلحقها إقامة دورة تدريبية في محافظة عدن خاصة بتمكين الشباب في منظمات المجتمع المدني والمبادرات الشبابية في مجال بناء السلام والأمن، وتتمحور حول جملة من المواضيع ذات العلاقة، منها مهارات فض النزاع وبناء السلام، المشاركة المجتمعية الفعالة، والتمكين السياسي، وتستمر على مدى ثلاثة أيام متواصلة.

ويعتزم التكتل الشبابي في مؤسسة "وجود" للأمن الإنساني ومؤسسة "نظراء" الإغاثة والتنمية في مرحلة متقدمة من المشروع المذكور آنفًا عقد جلسات بؤرية ولقاءات مجتمعية في محافظتيّ صنعاء وعدن؛ للخروج بدراسة حول واقع الشباب اليمني بين الصراع والسلام.


المزيد في أخبار عدن
نائب رئيس الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات بعدن: الانقلابيين استحوذوا على أكثر من 810 مليار من أموال المتقاعدين
قال الأخ "علي ناصر الهدار" نائب رئيس الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات بعدن، أن العمل الفعلي في الهيئة بدأ عندما تم نقل البنك المركزي الى عدن، وعلى ضوء نقل البنك
نائب وزير الداخلية يؤكد أهمية بدء عمل رئاسة مصلحة الأحوال المدنية من عدن
ناقش نائب وزير الداخلية اللواء الركن علي ناصر لخشع، خلال لقائه، اليوم، مع رئيس مصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني العميد ركن سند جميل محمد، الاستعدادات الخاصة
اللواء جابر يتفقد المرحلة الثانية من تأهيل مجمع وزارة الداخلية في عدن
تفقد وكيل وزارة الداخلية لقطاع الموارد البشرية والمالية اللواء ركن عبد الله يحيى جابر، ومعه وكيل قطاع التأهيل والتدريب اللواء ركن د. رياض الفقير، اليوم، سير




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
من هو قناص صنعاء الليلي مرعب الحوثيين؟
قناص صنعاء يرعب مليشيات الحوثي
اليمن.. حزب الإصلاح يدعو “الانتقالي الجنوبي” لفتح صفحة جديدة
هاني بريك : لقاء قيادات حزب الإصلاح مع محمد بن زايد خطوة في الاتجاه الصحيح 
سالم ثابت يوضح موقف المجلس الانتقالي الجنوبي من التصالح والتسامح ويحذر
مقالات الرأي
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا
تتعدد الاجتهادات في تأويل مصير المؤتمر الشعبي العام (حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح) بعد قتل رئيسه
  إذ كان حقاً القول: بإن المرء لا يموت طالما وهناك عقول وقلوب حية تتذكره، فمن الجائز التذكير أن الأصعب ليس
  احترم واقدر الدعم العسكري والاغاثي والسياسي المقدم من دول التحالف العربي ، فلولا هذا الاسناد الجوي
أحبه الجميع لانه ظل صادقا مخلصا نبيلا،وقف دوما مع البسطاء والمظلومين،لم يتلون أو يغير معطفه لتحسين
دعوة للدول والشعوب العربية لرفض قرار الادارة الامريكية بخصوص القدس .. القدس العربية ثاني القبلتين تتعرض
-
اتبعنا على فيسبوك