مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 24 أكتوبر 2018 02:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

المدير الإداري للجامعة اللبنانية الدولية بعدن: يجب إعادة النظر في سياسات وخطط التعليم العالي

الخميس 07 ديسمبر 2017 09:10 مساءً
( عدن الغد ) هشام الحاج

 

قال الأستاذ "نصار هادي عامر" المدير الإداري للجامعة اللبنانية الدولية بعدن أن مخرجات التعليم العالي تواجه العديد من الصعوبات والتحديات التي انعكست سلباً على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي في البلد، ومن ذلك التحديات التي لازال يعاني منها التعليم العالي هي مسألة عدم التوافق بين مخرجات التعليم العالي من جهة ومتطلبات سوق العمل من جهة أخرى، وهو الأمر الذي نتج عنه بقاء أعداد كبيرة من خريجي تلك المؤسسات دون عمل ويعانون من البطالة والفراغ الأمر الذي يتسبب في إشكالات ذات تأثيرات بالغة الخطورة على البنية الاقتصادية والاجتماعية.

 

وأضاف: لقد شهدت مؤسسات التعليم الجامعي مؤخراً زيادة في سرعة تطوير برامجها الدراسية على نحو يفوق سرعة تطوير للبرامج في التعليم العام وهو أمر من شأنه ان يحدث فجوة بين المستوى العلمي المطلوب للالتحاق بالجامعة وبين المستوى الذي تنتجه برامج التعليم العام.

 

وأكد الأستاذ "نصار" أنه لا يزال الترابط بين التعليم الثانوي والتعليم العالي من الأمور المعقدة التي تواجه المسئولين عند تطوير التعليم العالي ، وهذه الصعوبة تكمن في أن تطوير هذين القطاعين لايتم بصورة متناغمة اذ تشير بعض الدراسات إلى أن التفاوت بين هذين القطاعين ستزداد في المستقبل إذا لم تتخذ الإجراءات اللازمة للتوفيق بين أهداف مؤسسات التعليم الثانوي وتلك الموضوعة من قبل مؤسسات التعليم العالي بما في ذلك من مراجعة وتحديث لمناهج التعليم العالي بحيث تتفق مضامينها مع مضامين التعليم العالي بحيث تحقق للعملية التعليمية تكاملها وللموضوعات ترابطها المنطقي. 

 

وأشار إلى أن التعليم العالي في اليمن لا يزال بحاجة إلى دراسة متعمقة تحدد المعالم الفعلية لهذه الفجوة ليس فقط في مجال توافق مضامين هاتين المرحلتين وإنما أيضا في مجال الانتشار الجغرافي للخدمات الجامعية والتوازن في الملتحقين بالتعليم العالي بين المدينة والريف وبين الذكور والإناث وبحسب مجال الاختصاص ومدى تلبية مستوى مخرجات التعليم لاحتياجات التنمية ومتطلبات سوق العمل.

 

وأوضح أن الدراسات والبحوث الحديثة أن الجامعات قد غفلت عن إكساب النشئ مهارات ريادية مما أدى إلى اتساع الفجوة بين المخرجات للتعليم الجامعي ومتطلبات سوق العمل. ونؤكد بأنه يجب أن تكون سبل لتطوير البرامج الأكاديمية لإكساب الخريجين كفاءات ريادية والتي تتطلب تأسيس منظومة تدريب تقوم على أسس التلمذة المهنية وفق مستويات المهارة بحيث يقضي الطالب فترات محددة من التدريب سنويا بواقع مرة كل أسبوع على مدار السنوات الدراسية ، أو فترة تدريب متصلة خلال فترة الإجازة النصفية او السنوية.

 

لافتا إلى أن الأمر يتطلب إلى إعادة تصميم المناهج الجامعية وفق مداخل حديثة وتطوير منظومة وطرق التدريس الجامعي كمنهجية مراكز التميز.

 

وتحدث الأستاذ "نصار" عن المعوقات بين مخرجات التعليم العالي ومتطلبات سوق العمل قائلاً: تأتي في مقدمة الأسباب المناهج والمقررات الجامعية الحالية الى عدم التوافق بين متطلبات سوق العمل ومخرجات التعليم العالي وان مفردات التعليم العالي لا تتلائم مع متطلبات السوق ، فمن هنا يجب تحديث المقررات الدراسية بصورة دورية وعدم إكساب المعارف والمهارات المناسبة وخصوصا مايتعلق بمهارة الحاسوب ومواكبة التطور العلمي في المناهج وطرق التدريس والخروج من أسلوب التلقين في أسلوب البحث والمشاركة والتفاعل لتلبي احتياجات السوق المتجددة وعدم التوافق بين مخرجات التعالي ومتطلبات سوق العمل، الأمر التي تترتب عليه انعكاسات خطيرة ويتطلب إعادة النظر في سياسات وخطط التعليم العالي والعمل على تحديث وفق متطلبات التنمية الاقتصادية ومتطلبات سوق العمل .


المزيد في أخبار وتقارير
اغرب تظاهرة في تاريخ اليمن كله
شهدت بلدة مكيراس بمحافظة ابين يوم الثلاثاء اغرب تظاهرة في تاريخ اليمن كله .وخرج العشرات من المتظاهرين في تظاهرة حاشدة طافوا شوارع المدينة رافعين اعلام الجمهورية
مقاتلون ينتمون لألوية العمالقة يهدمون المساجد الأثرية والقبب بحجة البدع والشرك في الحديدة
قال سكان محليون في الحديدة، ان مقاتلون سلفيون ينتمون لألوية العمالقة اقدموا على هدم المساجد الأثرية والقبب بحجة البدع والشرك. واوضح السكان، ان مسجد الفازة بمديرية
لقور: الناس دخلت مرحلة الإختناق بسبب إطالة الحرب في اليمن
قال السياسي حسين لقور ان الناس دخلت مرحلة الإختناق بسبب إطالة الحرب في اليمن. وقال لقور في تغريدة له رصدها محرر "عدن الغد": لا يختلف إثنان أن الناس قد دخلت مرحلة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : فضيحة في البنك المركزي اليمني بعدن
عاجل : تصريح هام وعاجل من رئيس الوزراء السابق احمد عبيد بن دغر
مصادر طبية : العشرات من الجثث والمصابين لاتزال تتوافد من جبهة الساحل الغربي
اغرب تظاهرة في تاريخ اليمن كله
الالاف من الجنوبيين يتوجهون من عدن صوب الحديدة ضمن قوات طارق محمد صالح 
مقالات الرأي
اعتقد ان مقتل خاشقجي في المكان الخطأ والتوقيت الخطأ والطريقة الخطأ أوقع السعودية في ورطة ( عرمة حلق ) بطعم
  لن تنتهي من قراءة هذه السطور إلا وجريمة جديدة قد أرتكبت ، العنف يزداد والجرائم تنوعت ، مستهدفة شعبا
  التجار لا يجدون العملة الصعبة لإحضار أغذيتنا من الخارج. المزارعون لايستطيعون الإستمرار في الزراعة لدخول
النجاح لا يأتي صدفة أو بضربة حظ!! أن البحث عن النجاح يجب أن يتبعه المزيد من اﻹصلاحات وتهيئة البيئة والظروف
  رجال أبين الوفية ومعدنها الأصيل لاتكرر هامات أمنية شاخت على أطلال أمن محافظة أبين " بهذا الصدد نذكر هامة
  ليست المرة الاولى ولا العاشرة ولن تكون الاخيرة في استهداف ابطالنا في الحديدة بغارة خاطئة ، ولن يكتفوا الا
         1// أستغرب حالة الصمت المطبق إزاء كل مايدور في مصفاة عدن اليوم !! بل والمضحك أن ثمة
-اخواتي واخوتي في تجمع عدن الوطني : نصيحة من قلب صادق .عدن عقربية عبدلية فضلية دثنية ضالعية صبيحية حوشبية
لا شك اننا نعيش في هذه المرحلة المصيرية والدقيقة زمن التغييرات والاطاحات وشرب كأس العلقم والمر والندامة خاصة
كنت قد كتبت مقالا بعد شهرين من تحرير المناطق الجنوبية موسوم بعنوان ( أبين منسية التحالف )  وكنت حينها قد
-
اتبعنا على فيسبوك