MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 14 ديسمبر 2017 11:58 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 07 ديسمبر 2017 07:32 مساءً

قبائل الشمال خانت صالح وتركته وحيدا يصارع الحوثيين مع افراد اسرته

رغم تسليم علي صالح للسلطة ظل لاعبا أساسيا على الساحة اليمنية ، فقد ساهمت قوات من الحرس الجمهوري السابق والتي كانت تدين بالولاء له في القتال مع الحوثيين ودعمهم بشكل كبير، ورفضوا أوامر القادة العسكريين الموالين للرئيس عبد ربه منصور هادي حتى استطاع الحوثيين إسقاط صنعاء حوصر الرئيس هادي في قصر الرئاسة ونفذ منها باعجوبه هذه المره .

 خرج هادي من صنعاء الى عدن وكان خروجه انتصار لكل اليمنيين 

لم تقتصر سيطرتهم على صنعاء في ذلك الوقت بل تمددوا جنوبا يلاحقون هادي ويتمنون الامساك به  في ذلك الحين .

عند وصول هادي الى عدن بعد ايام قلائل اصدر قرار بإقالة عبدالحافظ السقاف  المحسوب على جماعة الحوثي ثم تمرد السقاف واشترط  تسليم القيادة إلى قائد آخر ينتمي لوزارة الداخلية وليس الى وزارة الدفاع

قام الرئيس  هادي باستقدم تعزيزات عسكرية من محافظة أبين إلى عدن من أجل إنهاء تمرد السقاف .

حاولوا قتل الرئيس هادي واستهداف مكان اقامته بعدن بالطيران ولكنهم لم ينجحوا في ذلك من ثم اجتاحت  قوات الحوثيين والحرس الجمهوري الجنوب وارتكبوا فيها ابشع المجازر ولكن الشعب لم يستسلم حينها وظلت المساجد تصدح بالله اكبر حي على الجهاد انطلقت بعدها عاصفة الحزم وتم انزال كتائب سلمان التي دربت في المملكة العربية السعودية  لتقاتل الى جانب كل الجنوبيين الشرفاء حينذاك وتم تطهير عدن والجنوب كاملا من رجزهم لان الحاضنة الشعبية لم تكن موجودة ورفضتهم وهب الجنوبيين من كل حدبا وصوب للجهاد ضدهم حاول صالح بتحالفاته شمالا وجنوبا القضاء على الرئيس هادي لانه كان يرى فيه العدوا اللدود الذي يهدد عرش مملكته ولكنه فشل في ذلك بعد كل هذا السناريو  المؤلم الملئ بالتحالفات  ضد هادي إلا ان هادي لم يتشف في مقتل صالح ووجه تعزية لكل الشعب اليمني واسرته على وجه الخصوص وحث الشعب اليمني على توحيد الصف والانتفاض في وجه من يسعون الى تدمير اليمن بشكل عام . 

هادي لايشبهه احد و انما يشبه نفسه ما كنت اريد ايصالة للقارئ الكريم ان علي صالح استطاع ان يزرع في قلوب القبائل الشمالية وكل حلفائة وجيوشة الجرارة  ان الوطن هو المال والنفوذ والسلطة لم يعلمهم يوما ان الوطن هو كيف تعيش في عزة وكرامة لم يعلمهم يوما ان حب الوطن فوق كل اعتبار وفوق اي مسميات 

لم يتوقع صالح يوما انه سيأتي من سيدفع اكثر لحلفائة وسينقلبون عليه لم يكن بالحسبان ولا في البال انهم اقوياء بالسلطة عراة بدونها الم يخطر في مخيلته  يوما من الايام انهم سيتركونه وحيدا للحوثيين كي يمثلوا به وبعائلته لم يكن من المتوقع ان تنفض كل قبائل الشمال من حول الرئيس السابق علي عبدالله صالح وخصوصا قبائل حاشد وبكيل ومذحج وهي اكبر القبائل اليمنية والتي يفوق عددها عدد الجيش اليمني بكثير والتي كانت تدين بالولاء المطلق لصالح قتل صالح وكانت وصمة عار في وجوههم خرجت نسائهم لمطالبة الحوثيين بتسليم جثمان صالح  وقمعوهن واعتقلوهن وصعقوهن بالكهرباء وطاردوهن في ميدان السبعين على مرأى ومسمع من كل دول العالم بينما مشائخ الذل والعار تصدر بيانات بالولاء والطاعة للحوثيين

ماهذا الذل والضعف ايعقل ان تكون حرائركم اشجع منكم ايعقل ان تسكتوا واعراضكم تنتهك  سيلعنكم تاريخ اليمن اولكم عن آخركم لانكم رضيتم بالذل والهوان و الاذلال وان لم تنتفضوا سيقتلون اولكم وآخركم وسيستحيون نسائكم  و ماحصل لصالح بالأمس ستقعون فيه غدا وكما تدين تدان  صالح استوعب  الدرس ولكن بعد فوات الاوان وظل يصارع الحوثيين منفردا حتى اجهزوا عليه

لذلك نحن لن نشمت بالرجل فقد مات وانتهت حياته بسلبياتها وايجابياتها ولكنه قتل الشعب حيا وميتا   عندما تحالف مع الحوثيين نكاية بهادي وبحب النفوذ والسلطة

 سلم الجيش والحرس وكل مفاصل الدولة للحوثيين وهو يعلم كل العلم ان تحالفه معهم تحالف فاشل مبني على المصالح الشخصية ومع ادراكة جيدا انهم لن ينسوا ثأرهم معه الا انه لم يتعض واصر ان يكابر على نفسه حتى قضوا عليه

تعليقات القراء
291473
[1] حقيقة الحزب الاشتراكي اليمني تتكشف اليوم بعد موت عفاش
الخميس 07 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب العربي
لقد عمل علي عبدالله صالح، على سحب ومشاركة وبالقوة من جميع التجار اليمنيين الذين كان الحزب الاشتراكي يستثمر امواله عبرهم ( اموال دولة الجنوب ) بالملايين من الدولارات ونعرف الكثير من التجار الذين دفعوا لزعيم المليشيا هذه الاموال بالقوة مقابل التهديد بالسجن او القتل ومنهم امين احمد قاسم وحسن عبده جيد وعلوان الشيباني وغازي علوان وعلي سيف بن سيف الشرعبي وغيرهم ؟؟!!. الآن على كل الجنوبيين أن يعلموا من هو الحزب الاشتراكي اليمني الذي سرق أموالهم وأستثمرها عبروسطاء وسماسرة من العربية اليمنية ولا غرابة في ذلك فهذا الحزب هو يمني من اسمه الحزب الاشتراكي اليمني الذي دمر الجنوب العربي وأهلك كل مقومات الحياة فيه ومن ثم جرجره إلى حظيرة باب اليمن المتخلف التي يتجرع عواقب هذا الاحتلال شعب الجنوب العربي المظلوم.

291473
[2] ليتعلم الجنوبيين الدرس ويجهزوا أنفسهم للغد الأسوأ ، فهم المؤهلين لقيادة اليمن كلها الان
الجمعة 08 ديسمبر 2017
سامي | عدن
أثبتت صنعاء انها محرقة المواهب وتسحق الرجال المخلصين منذ القدم !! التاريخ مليء بالأمثلة وليس هنا المجال لتفصيل ذلك . إذا عرفنا ان سكان طوق صنعاء قبل أن يكونوا زيودا هم من استدعى المذهب ممثلا بالأمان الهادي الرسي ليس لغرض ديني ولكن لغرض دينوي بحت. السلطة وليس غيرها كانت سبب استدعاء الايديولوجيا الزيدية لتخالف المذهب السني الذي كان غالبا في اليمن وكل جنوب الجزيرة العربية والأهم إنه كان مذهب كل الدول الحاكمة وما كان يوفر صدور قبائل طوق صنعاء (حاشد وكيل الذين يرجعون إلى همدان بن زيد الكهلانية ) فلكي يحكمون وتنقل السلطة إلى شمال الشمال من زبيدة وتعز وعدن وخنفر ووادي حضرموت يجب أن يكون لهم مذهب ديني مختلف ولهذا استدعوا الإمام الزيدي. ومن أهم سلبيات هذا الاستدعاء انه ولد حروبا مذهبية وايضا عنصرية بين القحطانبين سكان اليمن الأصليين والهاشميين الوافدين الجدد إليها مع الإمام الهادي . (ويمكن العودة لمؤلفات نشوان الحميري) باختصار لقد استهلكت الصراعات التاريخية الطويلة عنوان أبناء الهضبة وشمال الشمال . وخلاصة الخلاصة انها ولدت صراعات وثارات دموية كثيرة ستؤدي حتما لفناء الشعب اليماني في الشمال والجنوب ، والى تدمير هذه البلاد وسيطرة الطغيان الأجنبي بمساعدة الوكلاء الداخليين . ولهذا اعتقد ان كل أبناء اليمن شمالا وجنوبها وشرقا وغربا لن يمانعوا في أن يتولى قيادة البلاد عناصر نقية ومؤهلة مثل أبناء الجنوب.

291473
[3] مافيش غير اهل الضالع
الجمعة 08 ديسمبر 2017
فاعل خير | عدن
موهلين ونقيين وغيرهم لبش. مع احترامي ليافع بس

291473
[4] لن ندخل جحر الحمار مرة اخرى .
السبت 09 ديسمبر 2017
ابناء الجنوب | عدن
هذه المقتله في صنعاء التى اودت بزعيمهم وكثيرا من قياداته وافراد اسرته على مرأى ومسمع من قبيلته حاشد وعشيرته سنحان وقبائل بكيل وخولان والحدى وكل قبائل حمير الشماليه في اب وتعز وريمه .التى اغدق عليها المناصب الرفيعه في الدوله والجيش والقوات المسلحه ووهب لها الاكراميات ومناطق النفوذ ووزع لهم ممتلكات الجنوب اثناء فترة الاحتلال لم يشفع لهذا الزعيم عند هذه القبائل التى تغير ولائها حسب مصالحها كما تغير الحرباء جلدها . لقد اثبتت قبائل الشمال شوافعها وزيودها انها قبائل نفعيه تخضعها القوه ويستهويها المال والفيد وهي تنطلق من منطلقات ( برجماتيه ) وليس من مبدا وطني واخلاقي سامي .اي ( من تزوج امي فهو عمي ) . لذلك نحن ابناء الجنوب يجب ان ننتبه للاخطار التى ستنتظرنا في المستقبل القريب وخاصه بعد انسحاب دول التحالف وتوقف عاصفة الحزم . سوف نواجه غزوا شماليا يقوده الحوثي ومعه كافه قبائل الشمال شوافع وزيود لاحتلال الجنوب وذبح شعبه وتشريدهم من بلادهم ولذلك علينا الالتفاف حول ممثلنا الاول المجلس الانتقالي والمقاومه الجنوبيه البطله لانها الحصن الاول والاخير الذي سيوصلنا الى الاستقلال . اما حكومه الشرعيه فلا امل يرجى منها حيث انها ستبقى في مارب ولن تجرؤ على اقتحام مناطق سيطرة الحوثيين لان جيشها هو من نسيج قبائل الفيد الشماليه والمثل يقول الدبا مثل الابا وسوف يستمعون لاوامر شيوخ قبائلهم وليس بعيدا ان يلتحموا معهم في مهاجمة الجنوب .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
من هو قناص صنعاء الليلي مرعب الحوثيين؟
قناص صنعاء يرعب مليشيات الحوثي
اليمن.. حزب الإصلاح يدعو “الانتقالي الجنوبي” لفتح صفحة جديدة
هاني بريك : لقاء قيادات حزب الإصلاح مع محمد بن زايد خطوة في الاتجاه الصحيح 
سالم ثابت يوضح موقف المجلس الانتقالي الجنوبي من التصالح والتسامح ويحذر
مقالات الرأي
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا
تتعدد الاجتهادات في تأويل مصير المؤتمر الشعبي العام (حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح) بعد قتل رئيسه
  إذ كان حقاً القول: بإن المرء لا يموت طالما وهناك عقول وقلوب حية تتذكره، فمن الجائز التذكير أن الأصعب ليس
  احترم واقدر الدعم العسكري والاغاثي والسياسي المقدم من دول التحالف العربي ، فلولا هذا الاسناد الجوي
أحبه الجميع لانه ظل صادقا مخلصا نبيلا،وقف دوما مع البسطاء والمظلومين،لم يتلون أو يغير معطفه لتحسين
دعوة للدول والشعوب العربية لرفض قرار الادارة الامريكية بخصوص القدس .. القدس العربية ثاني القبلتين تتعرض
-
اتبعنا على فيسبوك