MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 14 ديسمبر 2017 11:58 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 07 ديسمبر 2017 07:04 مساءً

جعفر المؤسسة والدولة

عرفته في كل المراحل كان دوماً تلك الشخصية البسيطة القريبة من قلب كل من عرفه وعاشره ذلك هو ابن الشيخ الدويل ابن عدن المعطاء لم يتوانى او يتأخر عندما اتاه نداء الواجب ليكون قائداً لعملية تحرير عدن من الغزاة وترتيب وحداتها العسكرية المقاومة كان مندفعاً لأخد موقعه ومكانه الذي تطلبه عدن مسقط رأسه فكان ذلك الابن البار لها فقاد نصر عدن برغم كثرة من تآمر عليه من الفاسدين والمتآمرين أصحاب النفوذ والجحود فأخرجوه من عرينه بمساعدة أحد كبار الفاسدين والمعطلين لخطوات استكمال التحرير ودمج المقاومة في تشكيلات الوحدات العسكرية والأمنية إلا أن ذلك الهُمام عاد إلي أمه عدن ثانية حاملاً لواء استعادة المؤسسة والدولة فنهض بها كأبن بار يدرك تماماً حاجة أمه التي افتقدت ثقافتها ومدنيتها وقانونها وحبها.

 كان رحمة الله عليه يخطو الخطوة ملكاً قاوم وقاد إلى النصر شمر عن ساعده مع مواطنيه يداً بيد فشرع بإعادة بناء الوحدات العسكرية والأمنية على أسس وطنية والدفع في استعادة مؤسسات الدولة المدنية وتطبيع الحياة في مدينته التي عرفها وترعرع فيها وانكوا بمراراتها وفرح بأفراحها لكن خفافيش الظلام والفاسدين "الإرهابيين" أبوْ ان تستعيد عدن ألقها وعنفوانها فاغتالوها فيه حتى يمنعوا البسمة عن أطفالها في حاضرها ومستقبلها . أخي العزيز القائد جعفر نم قرير العين فما بدأته وضحيت من أجله بدمك الغالي سيكتمل بعون الله وبرغم أنف الحاقدين وستعود عدن كما أردتم وخططتم حاضرة المدائن.

تعليقات القراء
291466
[1] حقيقة الحزب الاشتراكي اليمني تتكشف اليوم بعد موت عفاش
الخميس 07 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب العربي
لقد عمل علي عبدالله صالح، على سحب ومشاركة وبالقوة من جميع التجار اليمنيين الذين كان الحزب الاشتراكي يستثمر امواله عبرهم ( اموال دولة الجنوب ) بالملايين من الدولارات ونعرف الكثير من التجار الذين دفعوا لزعيم المليشيا هذه الاموال بالقوة مقابل التهديد بالسجن او القتل ومنهم امين احمد قاسم وحسن عبده جيد وعلوان الشيباني وغازي علوان وعلي سيف بن سيف الشرعبي وغيرهم ؟؟!!. الآن على كل الجنوبيين أن يعلموا من هو الحزب الاشتراكي اليمني الذي سرق أموالهم وأستثمرها عبروسطاء وسماسرة من العربية اليمنية ولا غرابة في ذلك فهذا الحزب هو يمني من اسمه الحزب الاشتراكي اليمني الذي دمر الجنوب العربي وأهلك كل مقومات الحياة فيه ومن ثم جرجره إلى حظيرة باب اليمن المتخلف التي يتجرع عواقب هذا الاحتلال شعب الجنوب العربي المظلوم.

291466
[2] مكاوي
الخميس 07 ديسمبر 2017
عدني |
نعم اخي العزيز ياسين مكاوي جعفر وعدن اتجعفرت وانتصرت الا ان خفافيش الظلام الحاقدين والمتسلقين والقادمين من خلف حدود عدن غالبا ما يسرقوا انتصارات عدن ويأبوا ان يعترفوا بأن أبناء عدن اشجع واخلص من كل الجنوبيون فهم لا يحميهم لا تابعين مناطقيا كالبغال ولا يستندوا لقبيله تعبد وتصنع أشخاص من العدم وهم ولا يساوا شلن ولا يعرفوا البطوله ولا الشجاعه ولا حتى يمتلكوا اخلاق بل تزوير ودعايه ونفخ وهم كالقرب المخرومه تبا لايادي الغدر التي تكالبت على ابن عدن الذي صنع لعدن ما لم يصنعه الآخرون بسنوات شكرًا اخي ياسين مكاوي على كلماتك بحق ابن عدن الشهيد الحي جعفر محمد سعد رحمه الله وكل من استشهد وهو يدافع عن مبدأ الحق والعدل لا القبيله والمنطقه أو اصنام صنعوها



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
من هو قناص صنعاء الليلي مرعب الحوثيين؟
قناص صنعاء يرعب مليشيات الحوثي
اليمن.. حزب الإصلاح يدعو “الانتقالي الجنوبي” لفتح صفحة جديدة
هاني بريك : لقاء قيادات حزب الإصلاح مع محمد بن زايد خطوة في الاتجاه الصحيح 
سالم ثابت يوضح موقف المجلس الانتقالي الجنوبي من التصالح والتسامح ويحذر
مقالات الرأي
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا
تتعدد الاجتهادات في تأويل مصير المؤتمر الشعبي العام (حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح) بعد قتل رئيسه
  إذ كان حقاً القول: بإن المرء لا يموت طالما وهناك عقول وقلوب حية تتذكره، فمن الجائز التذكير أن الأصعب ليس
  احترم واقدر الدعم العسكري والاغاثي والسياسي المقدم من دول التحالف العربي ، فلولا هذا الاسناد الجوي
أحبه الجميع لانه ظل صادقا مخلصا نبيلا،وقف دوما مع البسطاء والمظلومين،لم يتلون أو يغير معطفه لتحسين
دعوة للدول والشعوب العربية لرفض قرار الادارة الامريكية بخصوص القدس .. القدس العربية ثاني القبلتين تتعرض
-
اتبعنا على فيسبوك