مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 15 أكتوبر 2018 05:25 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

الذكرى الثانية لإغتيال الشهيد اللواء / جعفر محمد سعد .. (القائد الممتـطـي صهوة الأنـــواء)

الأربعاء 06 ديسمبر 2017 03:00 مساءً
كتب / عصام خليدي

مــتعــدد وافــر الـخصال والـشمائل الـمحتشد فـي رونـق شـخصك الـواحـد المتجلي في إسـمك جعفر محمد سعد، رجـل مـن سـلالـة الـرعـيل الوطني النضالي (الـذهبي) بـالـمـعـنى الـتاريـخي والـقيـمي لـلـتوصيف ، مـخلص لقضايا ومـعـاناة بـسطاء النـاس يـدافع عــنهم ويـحق ( حقوقهم ) ، حـتى تـخالـه إنـمـا خُـلـق ليـشقى ويـنعم بـالـنـضال فـي سـبـيل (نصرة المظلومين ).

استشهاد ورحيل البطل المناضل والقائد المحنك الصلب والجسور ومحافظ محافظة عدن سابقاً اللواء/ جعفر محمد سعد أصابني بحالة ذهول بمرارة العلقم وغصة الألم الدامي التي تحيل الوجع مابين الكلمات وأنين الورق إلى معاناة وإرهاصات ودموع تحجرت في المآقي ومشقة في الكتابة وذلك في إعطاء الشهيد البطل والثائر جعفر محمد سعد المغدور به من الرعاديد والجبناء الخونة بعضاً من وافر خصاله وسجاياه ومزاياه وشجاعته وجسارته وتضحياته في سبيل نصرة وإعلاء كلمة الحق للمستضعفين من ( أبناء عدن ) مدينته الفاضلة و مسقط رأسه التي عشقها وأحبها وظل جل عمره مدافعاً غيوراً عليها بل وأستشهد من أجل عودة الروح والحياة إليها ...

كان شهيدنا وفقيدنا منازلاً ضارياً عنـوداً لأكـثر التحديات شـراسـة وأبلغ الــتعـقـيدات ضراوة .. لم يجبن أو يخشى في الله لومة لائم ، رجلاً خُــلق وجُـبل عـلى إمـتطاء صـهوة الأنــواء والخطوب الجسام والمواقـف الصعبة ، بل ويـمكنني القول أنه أستطاع أن يجمع بدواخلـه (رجالاً). وتمكن بـــــزمن قيــاسي ورغم التحديـــات والصعوبــــات والـــعــراقـــيل والـــتيـــارات الــظـــلامـــيــة الإجـــــــرامـــــــيـــة ومؤامرات صناع الموت (وأعــــداء الحــــياة ) أستطاع أن يعيد البسمة والتفاؤل لأهالي وسكان مدينة الحب والسلام عدن الذين أحبوا صدقه وإصراره وتفانيه ووفائه الذي (أستوطن) قلوب كل من عرفه عن كــثب وقــــرب وشاهد بأم عينه بصماته الواضحة الجلية من أجل عودة الروح والحياة لمسارها الطبيعي وإنتصار الحق وإندحار قوى الشر والباطل والظلام ...

عامان مضت على فاجعة إغتيال الشهيد البطل الكبير بسـجاياه ووطـنيته وطـيـبـته وتضحياته وتواضعه وإيثاره اللواء جعفر محمد سعد القائد المغوار والخبيرالعسكري الفذ الذي صار من الـرموز النـخـبة الذين يعشقون الـهـيام والـــموت حباً في الوطــن وبـالـتالي ( تبــوأ مقامات المعاناة النبيلة والسامية ) ..
عامان ولم يحرك أحدا ساكنا .. ويعاقب المجرمين ويحاكم القتلة رغم الوعود الرسمية .. وحتى كتابة هذه السطور ..
يـتمـتع الـفـقـيد الشهيدالبطل بحساسية قيادية وإنـسانـية شـديـدة الصرامة والـرهافة ومـن آيـاتها تـفتـح وعــيه القيادي لمنظومة العمل العسكري والمجتمعي المدني الحـر والـنزيه ..
كـان رحـمه الله يـتمتــــع (بــكاريــزمــا) خـاصة جـداً ، تتـــقـدُ عــيناه بـبريق وذكـاء وفــير، ولـديه مزيج من عناصر قـوة الشخصية القادرة على التأثـير والإقناع ، شجاعة ، جسارة ، حكمة ، وإقـــدام على إتخاد المواقـف الصعـبة فـــي الأوقــات الحرجة، نــباهـة وفــطنة وحـــسن تــصرف ..

هنيئاً لك الشهادة أيها البطل الفارس المغوار وإلى جنان الخلد ...ونعدك كل أبناء مدينة عدن أن نسير على نهجك وخطاك لنصرة وعلو مبادئ وقيم وأخلاقيات معاني الخير والعدالة ونصرة الحق ... وثـــــــق أن مدينة عدن عن بكرة أبيها ( مشروع شهيد ) سائرون بإصرار وعزيمة لا تلين على دربـــك النضالي الـــفذالزاخر بالتضحيات والعطاء المشرف والوطني وفي إعــــادة الأمـــــــــن والأمـــــان والاســـتقــــرار والـــسكــــيـــنة ومحاربة الفساد والمفسدين العابثين ومجرمي الأرهاب ..


المزيد في ملفات وتحقيقات
طلاب السنة التحضيرية لكلية الطب:تعرضنا لظلم كبير من قبل جامعة عدن ولن نتوقف حتى يتم انصافنا
  هناك من شاهدهم يقفون أمام بوابة كلية الطب بخور مكسر وهم يحملون لافتات تحوي عبارات مناشدة وتعبر عن كمية الظلم والإجحاف الذي تعرضوا له عندما وجدوا أنفسهم يبتعدون
صحفي جنوبي مهاجما المجلس الانتقالي: ماورد في بيان 3 أكتوبر مجرد بيع للوهم
  قال صحفي جنوبي , أن ما ورد في  بيان المجلس الانتقالي الذي أصدره في ال3 من أكتوبر, والذي قال فيه انه سيسيطر على مفاصل الدولة في الذكرى ال55 لثورة ال14 من أكتوبر,
(عدن الغد) تلتقي مدير مشروع مياه المسيمير بمحافظة لحج:المشروع اهلي ولايحظى بالاهتمام ولا الدعم من قبل قيادة المديرية
زارت (عدن الغد) مشروع مياه المسيمير الأهلي في عاصمة مديرية المسيمير محافظة لحج، تلبية لنداء وانين وصيحات المواطنين الذين يشكون عدم ضخ المياه الى منازلهم  بحيث


تعليقات القراء
291292
[1] القائد الفذافي
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
المهاجر | عدن
هذا القائد الصحيح الذى يستحق الحزن عليه الى النهايه الله يرحمه برحمته ويسكنه فسيح جناته

291292
[2] الله يرحمك ايه الشهيدجعفر محمد سعد
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
فاعل خير | عدن
شهيد عدن شهيد الجنوب شهيد الوفاء شهيد الامانه شهيد شهيد شهيد والله ان نحن افتقدناك



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي جنوبي يكشف الاسباب الحقيقية لتراجع المجلس الانتقالي عن السيطرة على المؤسسات الحكومية
كشف عن تلقيهم رسائل تحذيرية.. الحنشي: اعضاء الانتقالي لايزالون الى اللحظة ممنوعين من التبرير لالغاء قرار السيطرة على المؤسسات الحكومية
العرب اللندنية: بحاح على رأس حكومة يمنية جديدة
الصالح: الرئيس هادي كسب الجولة بكل نقاطها
مسلح يهاجم محطة وقود بخور مكسر
مقالات الرأي
  في بادرة حضارية غير مسبوقة أحتفل أبناء محافظة شبوة بالذكرى 55 لثورة الرابع عشر من أكتوبر بتنظيم حملة نظافة
طبيعي أن يلغي الانتقالي الجنوبي احتفاله بثورة أكتوبر الجنوب ال 55 ، بيان الانتقالي الذي دعا فيه إلى إسقاط
الأخ / عبدربه منصور هادي الأخ / علي ناصر محمد الأخ / علي سالم البيض الأخ / حيدر أبوبكر العطاس الأخ / سالم صالح
يحتفل أبناء شعبنا اليوم ومعهم كل محبي الحرية في العالم بالذكرى الخامسة والخمسون لثورة الرابع عشر من أكتوبر
    استوقفني اليوم في جولة ظمران موقف ظريف ومحزن في نفس الوقت .. حيث كنت بعد صلاة العشاء في طريقي من جولة
- الجنوب تم بلعه وما تبقى الا هضمه. قائلها أحد رؤساء حكومة دولة الوحدة السابقين. -تخبرنا كتب التاريخ بان عدن
مجيء قبائل الجنوب إلى حكم عدن بعد خروج الإنجليز منها كان حدثا خطيرا في تاريخ المدينة وله ما بعده من تبعات
  ✅ بالتاكيد فشلت فعالية أكتوبر رغم كل ما اعدوه لها ، ورغم ما ألقت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي
ألقى الرئيس اليمني الانتقالي عبدربه منصور هادي خطابا بمناسبة ذكرى ثورة الـ14 من أكتوبر التي انطلقت ضد الوجود
ماذا تريدوا من الرئيس أن يقول في خطابه الأخير الذي ألقاه بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسون لثورة الرابع عشر من
-
اتبعنا على فيسبوك