مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 14 نوفمبر 2018 12:45 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 06 ديسمبر 2017 02:08 مساءً

البحث عن وطن!


هل فتح مقتل صالح الباب للجنوبيين لاستعادة دولتهم... قتل صاحب شعار الوحدة أو الموت الذي كان اكثر تمسكا بانجاز يدعي انه هو صاحب الفضل الوحيد في تحقيقه .

وهل يوجد مابين من تبقى من قيادات المؤتمر سواء اكان جناح صالح أو جناح هادي من يتمسك بهذا الشعار ولو ان هادي واتباعه اعلنوا مسبقا تخليهم عن شعار الوحدة او الموت من خلال تبنيهم مشروع الدولة الأتحادية المكونه من ستة اقاليم بحسب مخرجات الحوار التي يتمسك بها هادي حتى يومنا هذا ...ذهب صالح ومعه الكثير من قيادات حزبه مدنيين وعسكريين والذين كانوا اكثر تشددا وتمسكا بوحدة 22 مايو 1990م الاندماجية فماذا انتم فعالون ايها الجنوبيون .

فعندما اوجه كلامي هذا إلى الجنوبيين فانني لا اخص بذلك فصيل معين من الفصائل الحراكية المتعددة والتي اصبح ينطبق عليها المثل القائل اذا كثر الطباخين فسدت الطبخة ...فاذا نحن جادون في نضالنا من اجل استعادة دولتنا فانه ينبغي علينا اليوم يا ابناء الجنوب الى توحيد صفوفنا والعمل وفقا لروئ واجندات واضحة المعالم والأهداف وان نتداعى جمعيا بكل مكوناتنا في الداخل وفي الخارج الىرسم معالم دولتنا ومكوناتها واستغلال هذه المرحلة الخطيرة والصعبة التي يمر بها الوطن وكفانا ضياع فرص فلقد اتيحت لنا فرص متعددة ولم يتم استغلالها فإلى متى نضل تائهين متخبطين باحثين عن انفسنا
فالأجدر بنا أن نبحث عن وطن والذي أصبح اليوم في متناول ايدينا

تعليقات القراء
291280
[1] الجنوب العربي
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب العربي
م

291280
[2] كيف يعني تبحثون عن وطن وأنتم فيه؟
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
سلطان زمانه | شمالستان
لعلك تعني البحث عن دولة. اسمح لي -أنا الشمالي - أن أشاركك هذا الهم فدولتنا قد ضاعت منذ ما يزيد عن أعوام ثلاثة حين سقطت بيد الأسياد الهاشميين الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد. لكن فرج الله قريب وسنتغلب على الأسياد ونقيم الدولة القحطانية الاتحادية بعون رب العباد. ياترى ما أخبار فانوسكم؟

291280
[3] ي
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
ج | ي
ن

291280
[4] الجنوب العربي
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
جنوبي | ن
ا

291280
[5] الجنوب العربي
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب العربي
الحوثيون أقوى قوة في العربية اليمنية وهم حكامها اليوم وغداً وبعد غداً إلى يوم القيامة هنيئاً لهم بلادهم، وهم رجال سوف يدافعون عن بلادهم العربية اليمنية ضد التكفيريين الارهابيين الاصلاحيين الاخوان المتأسلمين الخونة. ونحن الجنوبيون لنا بلادنا الجنوب العربي سوف ندافع عن ,وهناك في الجنوب العربي رجال الرجال سوف يدافعون ويقاتلون عن الهوية الجنوبية والوطن الجنوب العربي، والله سوف نموت عندها ومن كذب جرب.

291280
[6] اخبار فانوسنا ترعبكم قريبا ياحوثي
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
جنوبي | عدن
ياهذا الدحبوش الدولة التي تحلم بها اخذها من داس على رقابكم ياكلاب ونحن سنعمل مثل ماعمل وسنطرد الخنزير من عدن قريبا



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مؤسسة تجارية رائدة بعدن تفاجئ المواطنين بخفض أسعار الأغذية
عاجل : سقوط جرحى من القوات السعودية باطلاق نار في المهرة
عاجل : "محسن النقيب" وزير التدريب الفني في «حكومة» الحوثي يظهر مجدداً ويعلن انشقاقه
توتر في المهرة.. "وعدن الغد" تتحصل على أسم القتيل في المواجهات
عاجل:مليشيات الحوثي تقصف مدينة لودر بقذائف الهاون(صور)
مقالات الرأي
أكبر الظن أن دوافع وأسباب كارثة الحرب التي عصفت بالبلاد منذ أربع سنوات لا زالت في طي الكتمان، تلك الحرب
  يقول المثل أتبع من يُبكيك ولاتتبع من يُضحكك، هذا المثل له مغزى غاية بالروعة وليس المقصود به من يضربك أو
  لست من هواة ثقافة الإحذية ، ولامن عشاق ثقافة الارتزاق ، أشفق على على المتعصبين الذين لايعرفون من المبادئ
في 26 سبتمبر 1962 قامت في صنعاء ثورة قادتها مجموعة أطلقت على نفسها الضباط الأحرار. كانت الثورة ترتكز على إسقاط
بدّد التحالف العربي الوقت الثمين الذي أتيح له خلال أربع سنوات ، وشتّت قوّته بيديه وبقراره :دخل في معركة
  سيأتي اليوم الذي تتوقف فيه الحرب طال الزمن أو قصر، وعندها سيجد اليمنيين أنفسهم بمختلف مكوناتهم السياسية
بفضل من الله ثم بفضل الاخ العزيز اللواء ركن ابوبكر حسين محافظ ابين الرجل الاستثنائي ورجل المهمات الصعبة
عجيني وخبز يدي.. قالها (علي عبدالله صالح) عن قيادات الشرعية ولم يكذب. يعرفهم صالح جيدا، فهو من انشاءهم وهيئهم
هرمنا من تزايد الأزمات وكثرة النكبات وتوسع مساحات الخلافات وتشعب الأمور وتعقيد حالات التقارب والتفاهم حول
كل تلك الانتصارات لم تكن كلفتها سهلة وبسيطة بل قدم اولئك الابطال الاماجد ارواحهم على اكفهم فداء لهذا الوطن
-
اتبعنا على فيسبوك