MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 16 ديسمبر 2017 08:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 06 ديسمبر 2017 02:07 مساءً

ماذا بعد؟

شهد اليمن خلال الأيام الماضية تغيرا دراماتيكيا بانفجار الصراع المسلح بين قوات الحليفين: الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وزعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي، الأمر الذي انتهى بصورة أكثر دموية بمقتل الرئيس السابق صالح على يد حلفائه.

لم يكن حلف صالح والحوثي حلفا استراتيجيا، ولكن كان على مستوى التكتيك، لم يكن مقدرا له أن يطول، ولكنه كان مرحليا، ولأهداف محددة، الأمر الذي جعل البعض يطلق عليه صفة الزواج المؤقت.
وعلى الرغم من أن حرب الحليفين انتهت لصالح الحوثي، إلا أن تبعات مقتل صالح، والتشفي بمقتله، والصرخات التي عدّت ذلك ثأرا لـ«سيدي حسين» كان لها أثر عميق في نفوس الكثير من أنصار الرئيس السابق، مولّدة حالة من الحنق المكبوت ليس لدى أنصار صالح، بل ولدى قطاعات واسعة من خصومه الذين ساءتهم نبرة التشفي الواضحة لدى الحوثيين بمقتل الرئيس السابق.
هذا الأمر يجب أن تضعه حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي في الحسبان.
يجب من وجهة نظري أن تعمل الحكومة مع التحالف على تغيير «قواعد اللعبة» إن جاز التعبير، وذلك بالسعي لإنشاء تحالفات جديدة.
يجب استغلال حالة الغضب العارم لدى أنصار صالح لمقتله وذلك باستيعابهم ضمن التحالف الموسع الجديد، رجال صالح هم رجال الدولة التي كانت خلال السنوات الثلاث الماضية تعمل داخليا وخارجيا بشكل محترف ضد الحكومة والتحالف العربي، وهؤلاء اليوم يمكن مد اليد لهم وفق توافقات جديدة على المستوى السياسي، بغرض جعل الحوثيين يبدون -كما هم- منعزلين، وبلا أنصار إلا الآلة العسكرية التي يملكونها.
ربما لا تروق هذه الأفكار للكثير من أنصار الشرعية، وداخل معسكر صالح، لكن الوقت قد حان للتخلص من المماحكات السياسية، والمكايدات التي مكنت الحوثي من الانفراد بالمكونات السياسية اليمنية واحدا بعد الآخر، على طريقة المثل: أكلت يوم أكل الثور الأبيض.
الأهم من ذلك أن يعاد ترتيب الجبهات على مستوى أعلى مما هي عليه الآن. الوضع العسكري يجب أن يتحرك وفق خطط محكمة. الحوثيون اليوم رغم النصر الظاهر الذي حققوه ضد حليفهم وغريمهم في الوقت نفسه، إلا أنهم في حالة من الترقب والتخوف من وجود طوارئ داخلية وخارجية. وعلى الرغم من أنهم حققوا نصرا، إلا أنه نصر برائحة الخسارة، إذ إن هذا النصر كان ضد حليفهم، وهذا ما لا يجعله نصرا كاملا.
من هنا، فإن ضرورة استغلال اللحظة التاريخية الفارقة في اليمن يحتم تغيير قواعد اللعبة السياسية، وتغيير خطط وتكتيكات واستراتيجيات المعركة.
وإذا لم يتم التصرف بشكل قوي وسريع ومحكم، فإن الحوثيين سيعملون بشكل سريع على إرسال رسائل تطمينات للمؤتمريين، وكافة أنصار صالح بأنهم غير مستهدفين، وأن الاستهداف كان لـ«رأس الخيانة» كما قال الحوثي في بيانه، وبالتالي سيستطيع الحوثي استيعاب صدمة المؤتمريين، واستقطاب أنصار صالح، وسيعمل التيار الحوثي داخل المؤتمر الشعبي العام على السعي إلى تدجين حزب المؤتمر لصالح الحوثيين، أو ربما إنشاء مؤتمر جديد بلون وصبغة حوثية يكون على شكل المعارضات التي تنتجها الأنظمة القمعية لإظهار وجود نوع من التعددية، وهامش من الحرية.
أعتقد أنه حان الوقت بعد كل هذه الفترة للنظر من زاوية أخرى، وبرؤية مغايرة، والتفكير بطريقة مختلفة تماما.

تعليقات القراء
291279
[1] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
ناصح | الجنوب العربي
م

291279
[2] الجنوب العربي
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب العربي
أ

291279
[3] ا
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
خ | الجنوب
ع

291279
[4] الجنوب العربي
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب العربي
ت

291279
[5] الجنوب العربي
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب العربي
م

291279
[6] الجنوب العربي
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب العربي
أ

291279
[7] الجنوب العربي
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب العربي
أ

291279
[8] ن
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
خ | ش
ط

291279
[9] الجنوب العربي
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب العربي
الحوثيون أقوى قوة في العربية اليمنية وهم حكامها اليوم وغداً وبعد غداً إلى يوم القيامة هنيئاً لهم بلادهم. ونحن الجنوبيون لنا بلادنا الجنوب العربي والله سوف نموت عندها ومن كذب جرب.

291279
[10] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
ناصح | الجنوب العربي
ماذا بعد ؟؟؟ بعد أن قتل الحوثيون علي عبد اللَّه صالح ، أمامهم خيار واحد فقط وهو الإنفراد بالسلطة في مناطق نفوذهم التاريخيه في الجمهورية العربية اليمنية وبتأييد شعبي إن حصلوا عليه يجب تأسيس نظام سياسي بعيداً عن الطائفية وسياسة الترهيب والترغيب ونشر المذهب الإثنيى عشري الرافضي وفرضه على الناس بالقوة والحذر كل الحذر من أن تستخدمهم إيران مطية لتحقيق أهدافها التوسعية خدمة لمشروعها الفارسي بإسم أهل البيت وإلَّا فالكارثة لن تكون كالكارثة الحاصلة وإن ركبوا الغرور فخاتمتهم ستكون مثل خاتمة من قتلوه ، هذا من جانب ومن جانبٍ آخر يجب وأكرر يجب عليهم الإعتراف بحق الجنوبيين في فك إرتباطه بالوحدة التي وقعها وتآمر عليها ونحرها وشن حرب إحتلال الجنوب وأنهى إتفاقياتها من قتلوه وأن ينهوا المواجهات العسكرية الواقعة مع الجنوبيين على الحدود الدولية وفي بيحان وتجنبها في المستقبل وحل أي خلافات بالحوار ، ومن له حق يجب أن يأخذه بالقانون ويكفي تدمير وقتل ويجب أخذ العبرة من تاريخ نهاية الحكام المستبدين . الجنوبيون قادرون على الدفاع عن أنفسهم ومن إنتصر بظلمٍ حلَّ به هذا الظلم وهُزمَ بظلمهِ والظلم ظلمات يوم القيامه. إحترموا أنفسكم وإحترموا الرأي وإن خالف رأيكم ، أرجو النشر.

291279
[11] لاشك ان الحوثي تعلم من عفاش وازلامة في الشرعية
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
عدني | عدن
وسيعمل على تفريخ الموتمر مثل ماعمل عفاش وهادي لتفريخ الحراك الجنوبي هذة الدايرة تدور سنة اللة وعقوبة الخالق

291279
[12] الجنوب العربي
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب العربي
الحوثيون أقوى قوة في العربية اليمنية وهم حكامها اليوم وغداً وبعد غداً إلى يوم القيامة هنيئاً لهم بلادهم، وهم رجال سوف يدافعون عن بلادهم العربية اليمنية ضد التكفيريين الارهابيين الاصلاحيين الاخوان المتأسلمين الخونة. ونحن الجنوبيون لنا بلادنا الجنوب العربي سوف ندافع عن ,وهناك في الجنوب العربي رجال الرجال سوف يدافعون ويقاتلون عن الهوية الجنوبية والوطن الجنوب العربي، والله سوف نموت عندها ومن كذب جرب.

291279
[13] عبرة السنين والغد
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
علا ياسين | عدن
ان ما بعد المخلوع صالح الذي خان كل المواثيق ونقض كل العهود وغدر بوثيقة الوحده وغدر بالبيض ثم بو ثيقة العهد والاتفاق ثم بالإصلاحيين ثم التف على المبادره الخليجيه ثم غدر بالرئيس هادي ثم خان السعوديه وبعد ذالك نقض العهد مع الحوثيين ثم قتل بنقض عهده سيكون عملية تدريب على الرقص عربي بإيقاع يمني والسؤال ماهي العبره وكيف يستفاد منها ؟

291279
[14] الجنوب العربي
الأربعاء 06 ديسمبر 2017
جنوبي | الجنوب العربي
الجنوب العربي

291279
[15] الى المعلق الجنوبي العربي..
الخميس 07 ديسمبر 2017
بن مجاهد |
طيب اسرائيل هي الاقوى ومن حقها اخذ فلسطين والقدس...ولماذا لاتزعل على مايحصل في الشمال والجوار ..وتزعل على الاسرائيلي واليهودي البعيد.. وهل الحوثيين سيتركون الجنوب لكم وهم مؤمنين بأن الارض اليمنية واحدة وحتى الجنوب معها .. تعقلوا يااعزائي.. اوربا اجتمعت وحاربت هتلر معا برغم ان بعضها بعيدا عن المانيا.. الهدف كان وقف هتلر وهزيمته..وليس الدفاع عن بلادهم..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هروب جماعي لعناصر ميليشيا الحوثي والمتعاونين معه من مناطق بيحان بشبوة
مصدر عسكري : تحرير بيحان بشكل كامل من سيطرة الحوثيين
القبض على جندي يصنع حزاما ناسفا في معسكر للجيش بعدن
انهيار مفاجئ للحوثيين ببيحان وقوات الجيش والمقاومة تطرد الميلشيا
الحوثيون يلمحون الى مقتل وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي في غارة بصنعاء
مقالات الرأي
  - المقاومة الجنوبية وابناء شبوة انتصاراتهم وطنية ويهمهم تحرير أرضهم أولا وأخيرا ودفعوا بعشرات الشهداء،
الاحداث الاخيرة والتغيرات الدراماتيكية المتسارعة في المواقف السياسية والعسكرية لقوات التحالف والاحزاب
بعض الإخوة الذي لا يحسبون للأمور حسابات منطقية و واقعية، يذهبون الى ان الإمارات رضخت لحزب الاصلاح عند
ليست حسابات خاطئة ، الجنوبيون يتحركون وفق وقناعات وضرورات وحاجه بمجملها فرضت قتالهم  في جبهات كثيرة ؛ 
  ثمة من يدعو الآن الى تأسيس مجلس عسكري في الجنوب العربي - ما زال هؤلاء يعتقدون بأنهم غير يمنيين - للمضي في
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا
-
اتبعنا على فيسبوك