MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 16 ديسمبر 2017 08:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

مخاطر كارثيّة يسبّبها شجار الوالدين أمام أطفالهم!

الأربعاء 06 ديسمبر 2017 10:14 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

يُعدّ شجار الوالدين أمام أطفالهم كارثةً كبرى نظراً للتأثير القوي الذي سيتركه هذا الشذجار في نفوس الأطفال، لذلك من الضّروري أن يعالج الأزواج مشاكلهم  في ما بينهم وفي غرفٍ مغلقة لا أن يعرضوها بكلّ ما تحمله من عنفٍ وتجريح أمام الأطفال.

 

يؤدّي شجار الوالدين أمام أطفالهم إلى آثارٍ اجتماعيّة ونفسيّة وتربويّة وتعليميّة بالنّسبة للأطفال، وهذه الآثار قد تنجلي في عدّة مظاهر نذكر أبرزها في هذا الموضوع من موقع صحتي:

 

- الهروب من المنزل:

نتيجة كثرة الشّجارات بين الوالدين، قد يمعد الطّفل إلى الهرب من المنزل لكي يعيش بسلامٍ من دون مشاكل ومن دون رؤية والديه يتشاجران طوال الوقت؛ نظراً لكونهما أكثر شخصين محبّبين على قلبه.

 

- ضعف التّحصيل الدراسي:

إنشغال بال الطّفل في والديه ومشاكلهما يؤثّر بشكلٍ سلبي بالطّبع على تحصيبه الدراسي؛ إذ لا يبقى لديكِ الوقت الكافي لإنهاء أعماله المدرسيّة في وقتٍ تشغل باله همومٌ أكبر بكثير تتعلّق بوالديه وهما مثاله الأعلى الذي قد يفعل أيّ شيء لعدم خسارتهما.

 

- اهتزاز الثّقة بالنّفس:

لدى رؤية الوالدين يتشاجران، قد يظنّ الطفل انّه السّبب لأنّهما يتحدّثان مع بعضمهما بعنفٍ أمامه. كذلك، فإنّ هذا العنف قد ينعكس سلباً على علاقة الوالدين بطفلهما حيث يُصبح هذا الأخير "كبش محرقة" بالنّسبة إليهما ما يُفقده ثقته بنفسه ويدمّر شخصيّته.

 

- العدوانيّة:

انّ كثرة الشّجارات الزوجيّة أمام الأبناء تؤثّر على سلوكيات الأطفال في مراحلهم العمريّة المختلفة، وعلى الصّعيد النّفسي، فقد يُصبح الأطفال أكثر حساسيّة وغير قادرين على ضبط انفعالاتهم أو يُصبحون عدوانيين في علاقاتهم الاجتماعيّة.

 

- نظرة سلبيّة للزواج:

قد يظنّ الطفل انّ كلّ زوجين يتشاجران بالعنف ذاته الذي يحصل بين والديه؛ من هنا تتغيّر نظرته إلى الزّواج وقد يمتنع عنه كلّياً خشية من ان يحصل معه كلّ التّفاصيل التي تجري بين والديه، خصوصاً في حال الوصول إلى الطّلاق.

 

- الإنحراف:

لأنّ الشّجار بين الوالدين قد يسبّب في الدّرجة الأولى هروب الطّفل من المنزل، فإنّه بالتالي يؤدّي إلى الانحراف والإدمان على التدخين وتعاطي المخدرات وعادات أخرى، جرّاء الجو الأسري غير المستقرّ سعياً وراء الرّاحة النّفسية التي يظنّ انّ هذه العادات السيّئة قد تؤمّنها له.

 

لا يجب ان يتغاضى أحدٌ عن مخاطر شجار الوالدين أمام الطّفل، الذي في هذه الحالة قد ينتهي به الأمر في المجهول.

 


المزيد في عالم المرأة والأسرة
أخيراً.. "آلية" لوقف الشعور بالجوع
يعاني أكثر من 1.9 مليار نسمة حول العالم من السمنة، منهم 650 مليون شخص يعاني من السمنة المفرطة. بل إن أكثر من ذلك يندرج في فئة زيادة الوزن، حيث لا تشمل هذه الإحصائيات
دراسة: التدخين يجعلك أقل جاذبية في عيون الجنس الآخر
يتجاهل مدخنو السجائر التحذيرات الصحية بإقناع أنفسهم أن تلك العادة السيئة تمنحهم مظهرًا جذابًا ومتحضرًا.   ولكن دراسة بريطانية جديدة، كشفت أن تدخين 
3 عوامل تحدد سر طول الحياة
كشف علماء من جامعة “لا سايبنتسا” في العاصمة الإيطالية روما ومعهد “كاليفورنيا” للطب في سان دييغو الأمريكية، أن القرويين المعمرين في إيطاليا، يملكون




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هروب جماعي لعناصر ميليشيا الحوثي والمتعاونين معه من مناطق بيحان بشبوة
مصدر عسكري : تحرير بيحان بشكل كامل من سيطرة الحوثيين
القبض على جندي يصنع حزاما ناسفا في معسكر للجيش بعدن
انهيار مفاجئ للحوثيين ببيحان وقوات الجيش والمقاومة تطرد الميلشيا
الحوثيون يلمحون الى مقتل وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي في غارة بصنعاء
مقالات الرأي
  - المقاومة الجنوبية وابناء شبوة انتصاراتهم وطنية ويهمهم تحرير أرضهم أولا وأخيرا ودفعوا بعشرات الشهداء،
الاحداث الاخيرة والتغيرات الدراماتيكية المتسارعة في المواقف السياسية والعسكرية لقوات التحالف والاحزاب
بعض الإخوة الذي لا يحسبون للأمور حسابات منطقية و واقعية، يذهبون الى ان الإمارات رضخت لحزب الاصلاح عند
ليست حسابات خاطئة ، الجنوبيون يتحركون وفق وقناعات وضرورات وحاجه بمجملها فرضت قتالهم  في جبهات كثيرة ؛ 
  ثمة من يدعو الآن الى تأسيس مجلس عسكري في الجنوب العربي - ما زال هؤلاء يعتقدون بأنهم غير يمنيين - للمضي في
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا
-
اتبعنا على فيسبوك