مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 أكتوبر 2018 08:19 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 05:52 مساءً

هوس السلطة !!

 

تساءل وزير الشؤون القانونية في حكومة الحوثيين عن صفة الرئيس المخلوع حين دعا ووجه اتباعه وقادة الجيش والأمن كي ينتفضون على الحوثيين ، معتبرا تلك الدعوات والتوجيهات بأنها ناجمة عن رجل مهووس ...
اتفق معه بان السلطة هي وحدها من تمتلك لحق التوجيه لقوات الجيش او سواها من مؤسسات نظامية مكونة لبنيان الدولة ، وليس شخصا مثل صالح الذي بات خارج السلطة ولا يشغل منصبا ، كأن يكون وزيراً او قائدا عسكريا .
دكتور القانون غفل وهو في نشوة انتصاره على حليفه المهووس ان السيد عبد الملك الحوثي ومنذ ظهوره الاول في صعدة وهو يوجه ويدعو الشعب اليمني العظيم الى الاحتشاد ، والى القتال ، والى الدفاع عن البلاد ، والى تهديد الجوار والعالم ..
وهنا اسأل : ما صفة السيد عبد الملك ؟ وما سلطة قائد المسيرة ؟ فما هو معلوم لنا على الأقل انه ليس رئيساً لحكومة أو دولة أو برلمان ، كما والسيد لا يشغل منصباً ، فهو ليس محافظا ولا قائدا عسكريا ولا حتى عضو في الكيان الانقلابي " المجلس السياسي " .
حتماً ، سيقول بعض الاتباع الجهلة المتعصبين مثل ذاك الحميري الذي ظهر في قناة " روسيا اليوم " واصفا سيده العلوي المحمدي ، بالقائد للثورة ولقيادة المسيرة القرانية ..

حسناً .. عبد الملك قائدا لثورة أنصار الله السذج المغفلين ، وليس رئيساً لحكومة او دولة ، ووفقاً لهذا المنطق الأعوج السخيف فان صالح - ايضاً - زعيماً بالنسبة للكثير من المخدوعين والانتهازيين والفاسدين المنتفعين من تنظيمه الهلامي " المؤتمر " ..
في المحصلة نحن ازاء شخصين مهووسين بجنون السلطة ، الأول أضاع البلد وأهله نحو اربعة عقود، واهدر فيها مواردهما ومقدراتهما وفرصهما وفي حروب عبثية منهكة ومدمرة .
والاخر استهل مسيرته القرانية بكذبة صرخة " الموت لأمريكا وإسرائيل " ، ما يعني انه عقر هذه البلاد وأهلها قرباناً لنزوة اشتهائه للسلطة ، و شرع الان في ذبح وقتل وتدمير بقايا بلد ، وبقايا أشلاء ، وبقايا أطلال ، وبقايا وجود .

صالح دمر وطناً ، وقتل شعباً ، وتملَّك جمهورية لا تورَّث مطلقاً ، بدفاعه المزعوم عن الوطن والثورة والوحدة ، والسيد عبد الملك قضى وسيقضي على ما بقي من وطن وشعب وثورة ودولة ، بزعم اصطفائه من السماء لحمل كتاب الله ووراثة رسول الله ، وخمس عترة اهل البيت ومظلمة الحسين واختطاف جبريل لصك النبوة وووووو.


محمد علي محسن

تعليقات القراء
291134
[1] ليس زعيم الحوثيين وصالح هم المهووسين وفي الجنوب أيضا اكثر مهووسين
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017
بن مجاهد |
الم يتم قتل الرؤساء وكبار المسؤولين وبدم بارد في الجنوب ولاسباب عدم الإتفاق والاختلاف في الأراء ومنذ بداية الاستقلال وحتى اعدام سالمين واستمرت في يناير مشكلتنا في بلادنا شمالا وجنوبا خاصة والدول العربية عامةاننا لانحترم الاختلاف والمعارضة والفكر الآخر الاختلاف في الفكر يعني عندنا هو الحرب وإشهار السلاح والتصفيات الجسدية والاغتيالات مع الاسف كل ما حصل سابقا من اغتيالات وجرائم وتفجيرات كان يعتبرها الجنوبيين من تخطيط عفاش واليوم انتهى عفاش ومن سيكون بديله لتحويل التهم عليه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصرع ٩ شبان بعدن اثر تعاطي خمر بلدي 
تفاصيل اشتباكات المعلا دكة
رئيس الوزراء الجديد يضع شروط على هادي
اول تحرك عسكري لأحمد مساعد حسين في شبوة
معلقاً على محاصرة عمارة تاجر بعدن.. البخيتي: فوضى ولصوصية ونهب لحقوق الناس
مقالات الرأي
"نقول لليمنيين نطمئنكم بأننا سنعمل على استقرار سعر صرف الريال اليمني أمام العملات الخارجية"، هذا التصريح
- كثيرة هي تلك العوامل والمؤشرات التي دفعتني لكتابة هذا الموضوع الهام والحساس الذي يعني جل أبناء الوطن
  سعيد الجعفري لن تنسى الناس رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر الذي شغل المناصب في ظروف هي من أصعب وأحلك
  ✅ إحالة رئيس الوزراء احمد عبيد بن دغر للتحقيق، وتعيين رئيس وزراء خلفا له جاء بعد ان وصل فساد الشرعية حدا
عزيزي الدكتور مُعين عبدالملك ربنا يعينك على تحملك المسؤولية الجديدة كرئيس للوزراء في الجمهورية اليمنية
تحية إجلال وتقدير واحترام لأبناء شعبنا الجنوبي, بمختلف شرائحه الاجتماعية وأطيافه السياسية, وهيئاته ومنظماته
كانت الساعة الثانية عشر ظهرا والحرارة في عدن في ذروتها ورطوبة قاتله وكريتر تزدحم ويتطاير منها دخان حار يكاد
بلا شكّ أن تكليف الأخ العزيز الدكتور معين عبدالملك سعيد في هذا التوقيت وهذه المرحلة المفصليّة التي يمرّ بها
لا أعلم إن كان ما سأقوله يعد جريمة افشاء لأسرار الدولة أم أن فخامة رئيس الجمهورية (الخضر الميسري) سيتقبل الأمر
مرة أخرى المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى .. لا يحدث هذا إلا عند العرب حيث تسود ثقافة " إن وردنا الماء
-
اتبعنا على فيسبوك