MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 16 ديسمبر 2017 08:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

أطباء يبتكرون طريقة جديدة لعلاج قرحة السكري المؤلمة

الاثنين 04 ديسمبر 2017 09:21 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

ابتكرت مجموعة من العلماء البريطانيين في مستشفى “رويال فري” شمال لندن، طريقة جديدة لعلاج قرحة السكري باستخدام حقنة من الدهون.

 

واكتشف الأطباء استخدامًا بارعًا للدهون الزائدة، حيث يستخدمونها لحقن قرحة القدم المؤلمة التي يصعب علاجها، وقد وجدوا أن تلك التقنية فعالة جدًا بين مرضى السكري.

 

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يقول الباحثون إن النتائج حتى الآن مذهلة جدًا، حيث يصاب أكثر من 15% من مرضى السكري بالقرحة بسبب ارتفاع نسبة السكر بالدم التي تؤدي لتلف الأعصاب في الساقين والقدمين، وذلك يؤدي إلى التخدير، وبالتالي لا يدرك مرضى السكري إصابة قدمهم أو جرحها إلا بعد تشكل القرحة المؤلمة.

 

ويمكن لارتفاع مستويات السكر بالدم أن يؤدي أيضًا لانسداد الشرايين وخفض تدفق الدم إلى الجرح، ما يؤدي لالتهابات شديدة، وبمجرد الإصابة بتلك القرحة، يتزايد خطر بتر أحد الأطراف لـ8 أضعاف.

 

وينطوي العلاج التقليدي لقرحة السكري على دورة من المضادات الحيوية أو كريم السيترويد، لكنها ليست ناجحة دائمًا، وتكون معدلات الشفاء بطيئة.

 

لكن من خلال الابتكار الجديد الذي يستغرق 30 دقيقة، والذي يجري اختباره حاليًا في مستشفى “رويال فري” شمال لندن، فإنه يتشكل أملًا كبيرًا لأولئك الذين يعانون من قرحة متكررة تصل مساحتها إلى 10 سنتيمترات مربعة.

 

ويستخدم الابتكار الجديد الخلايا الجذعية القادرة على تحويل جميع أنواع الخلايا الأخرى التي يحتاجها الجسم، وهذا يساعد على تجديد المناطق التالفة، وأيضًا إطلاق البروتينات المضادة للالتهابات للمساعدة في عملية الشفاء.

 

وخلال العملية، يتم إعطاء المرضى مخدرًا موضعيًا في كل من البطن وحول منطقة الجرح، ثم يتم إدخال حقنة كبيرة في البطن لاستخراج حوالي 10 ملم من الأنسجة الدهنية، ويتم نسج الدهون بسرعة في جهاز الطرد المركزي، الذي يفصل الخلايا الجذعية النشطة من كل شيء آخر.

 

ويجب أخذ عينة الدم ثم معالجتها في نفس الجهاز من أجل استخراج خلايا الدم المركزة مع خصائص الشفاء، والمعروفة باسم البلازما الغنية بالصفائح الدموية.

 

ويتم تنظيف الجرح وإعداده قبل حقن الدهون والدم في المنطقة المصابة باستخدام إبرة، ثم يذهب المريض للمنزل.

 

يقول البروفيسور آش موساهيبي: “جروح السكري يمكن أن تسبب العجز لبعض المرضى لأنها غالبًا ما تكون مؤلمة، خاصة عند المشي. ولكن بعد الابتكار الجديد البسيط سيتم علاج الجرح خلال شهر واحد، وليس على مدى عام مثل الطرق التقليدية”.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
أخيراً.. "آلية" لوقف الشعور بالجوع
يعاني أكثر من 1.9 مليار نسمة حول العالم من السمنة، منهم 650 مليون شخص يعاني من السمنة المفرطة. بل إن أكثر من ذلك يندرج في فئة زيادة الوزن، حيث لا تشمل هذه الإحصائيات
دراسة: التدخين يجعلك أقل جاذبية في عيون الجنس الآخر
يتجاهل مدخنو السجائر التحذيرات الصحية بإقناع أنفسهم أن تلك العادة السيئة تمنحهم مظهرًا جذابًا ومتحضرًا.   ولكن دراسة بريطانية جديدة، كشفت أن تدخين 
3 عوامل تحدد سر طول الحياة
كشف علماء من جامعة “لا سايبنتسا” في العاصمة الإيطالية روما ومعهد “كاليفورنيا” للطب في سان دييغو الأمريكية، أن القرويين المعمرين في إيطاليا، يملكون




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هروب جماعي لعناصر ميليشيا الحوثي والمتعاونين معه من مناطق بيحان بشبوة
مصدر عسكري : تحرير بيحان بشكل كامل من سيطرة الحوثيين
القبض على جندي يصنع حزاما ناسفا في معسكر للجيش بعدن
انهيار مفاجئ للحوثيين ببيحان وقوات الجيش والمقاومة تطرد الميلشيا
الحوثيون يلمحون الى مقتل وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي في غارة بصنعاء
مقالات الرأي
  - المقاومة الجنوبية وابناء شبوة انتصاراتهم وطنية ويهمهم تحرير أرضهم أولا وأخيرا ودفعوا بعشرات الشهداء،
الاحداث الاخيرة والتغيرات الدراماتيكية المتسارعة في المواقف السياسية والعسكرية لقوات التحالف والاحزاب
بعض الإخوة الذي لا يحسبون للأمور حسابات منطقية و واقعية، يذهبون الى ان الإمارات رضخت لحزب الاصلاح عند
ليست حسابات خاطئة ، الجنوبيون يتحركون وفق وقناعات وضرورات وحاجه بمجملها فرضت قتالهم  في جبهات كثيرة ؛ 
  ثمة من يدعو الآن الى تأسيس مجلس عسكري في الجنوب العربي - ما زال هؤلاء يعتقدون بأنهم غير يمنيين - للمضي في
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا
-
اتبعنا على فيسبوك