MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 14 ديسمبر 2017 11:58 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأحد 03 ديسمبر 2017 06:51 مساءً

ويستمر الأخضر منتصر..

يواصل النادي الأخضر العدني حصد انتصاراته وتحقيق إنجازاته كما عودنا  دائماً بخطف الألقاب والتتويج بالبطولات في ميادين الرياضة و لاتبالغ إذا قلنا أن نادي وحدة عدن اقترن اسمه مع كل منجز وانتصار رياضي.

 آخر إنجازات نادي الوحدة الرياضي بالشيخ عثمان كان تحقيق بطولة كأس رئيس الجمهورية المشير/ عبدربه منصور هادي لكرة القدم  بعد فوزه المستحق على نادي شمسان بهدف في نهائي الكأس الذي حضره رئيس الحكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر.

الوحدة العدني نادي بطولات وله صولات وجولات وأمجاد في ميادين الرياضة وفي مختلف الألعاب وعرفته جماهير الرياضة وكما عهدته متواجداً  في منصات التتويج وهو موقعه المفضل دائماً .

النادي الكبير والعريق الوحدة يواصل خطاه الثابتة وانتصاراته المتلاحقة في ضل جهود ومثابرة قيادته الشابة بقيادة رئيسه الكابتن وسام معاوية وبقية أعضاء الإدارة وأبناء النادي الأوفياء والمخلصين الذي يقفوا خلف تلك الانتصارات والإنجازات ألمتواصلة وهذا ليس بغريب على نادي يمتلك التاريخ الناصع  والأمجاد العريقة التي تضعه في مقدمة الأندية الكبيرة ولا يزال يمشي بخطوات واثقة وخطط مدروسة نحو تحقيق المزيد من الإنجازات. .

الوحدة النادي الكبير  والفريق الكروي الرائع الذي يمتلك مجموعة من اللاعبين الشباب الموهوبين والبارزين تحت قيادة المدرب الشاب والمجتهد الكابتن خالد الزامكي الذي أعطى الفريق الأخضر حافز معنوي ورفع من تألقه وتفوقه وقاده بثقة نحو منصات التتويج وحقق معه الفوز الغالي ببطولة كأس الرئيس بكل جدارة واستحقاق واستحق نجوم الأخضر البطولة بعد جهد وعطاء في تحقيق النتائج المشرفة في منافسات ألبطولة وبالطبع لم يكن الطريق ممهدا لهم اومفروشا بالورود وهناك جهود كبيرة بذلت من قبل قيادة النادي والجهاز الفني واللاعبين وجمهور الأخضر ، كل تلك العوامل الجهود جعلته يتوج باللقب الغالي وتحقيق البطولة والفوز بكأس الرئيس هادي وهو إنجاز يضاف إلى الإنجازات السابقة التي حققها هذا النادي الكبير والعريق الذي لايزال محافظ على تواجده في المقدمة وفي مواقع التفوق والتألق والإبداع والامتناع .

نبارك لنادي الوحدة الرياضي كل تلك الإنجازات والانتصارات التي حققها وهي بالطبع امتداد لبطولات وصولات وجولات سابقة في زمن ماضي جميل، وما أشبه الليلة بالبارحة عندما حقق فرسان الأخضر بطولة كأس الجمهورية وجمعها بطريقة غير مسبوقة مع بطولة الدوري حينها وكان ذلك إنجاز فريد لأبناء الأخضر العدني.

الوحدة العدني أكثر الاندية اليمنية شهرة وجماهيرية ويمتلك جمهور عاشق للونه الأخضر وفنه الكروي الأصيل وهو الجمهور الذي لايقهر  ودائماً يقف خلفه في السراء والضراء مع فريقه الوحدة الكسبان في كل ميدان وهو عنوان للانتصارات .

و ختاما احب أهمس من القلب وأنصح  قيادة النادي الشابة وأقول لهم ركزوا أكثر على ناديكم وحافظوا على استمرارية تفوقه وتألقه وضعوا همكم وجهودكم كلها تصب في البيت الوحداوي الكبير ولمصلحته العليا ولا تنجروا وراء امور خارج أسوار النادي التي لاتفيده بل تسيء له ولتاريخه العريق و أمجاده الكبيره ولن تخسروا وستضل انتصارات الأخضر مستمرة وفي تطور مزدهر وأفضل  مستقبلاً أن شاء الله.

ومبارك  للأخضر الوحداوي  الفوز بكأس الرئيس ومزيداً من النجاحات والانتصارات ويستأهل الاخضر أكثر وأكثر ويستمر منتصر ومزدهر بإذن الله .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
بعد تأهل نادي الجزيرة الإماراتي إلى نصف نهائي كأس العالم بعد فوزه المستحق على بطل القارة الآسيوية نادي
أحسنت قيادة وزارة الشباب والرياضة ممثلاً في معالي الوزير نائف البكري وبقية قيادات الوزارة في اقامة الدورة
وصول منتخبي حضرموت واديا وساحلا لنهائي مسابقة كرة القدم للدورة الوطنية للألعاب الرياضية للناشئين (عدن ٢٠١٧)
بعد أن توسمت جماهير نادي قناء رضوم وكل ابناء رضوم العاشقة لهذا الفريق خيرا في فريقها قبل موقعة ربع النهائي
يواصل النادي الأخضر العدني حصد انتصاراته وتحقيق إنجازاته كما عودنا  دائماً بخطف الألقاب والتتويج
أسفرت القرعة المقامة في قصر الكرملين في روسيا عن ردود فعل إيجابية للحاضرين الذين تقدمهم  أساطير كرة القدم
ينظم نادي البرق الرياضي الثقافي بمدينة تريم هذه الأيام بطولة الاستقلال لكرة القدم بمشاركة أندية البرق وشباب
  كانت المشاعر ينتابها الخوف والحزن نتيجة للأخبار المتضاربة عن عاصمة الجنوب ، وكان الجميع متردد في الذهاب
-
اتبعنا على فيسبوك