مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 02:51 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

انعقاد قمة دول مجلس «التعاون» رغم الشذوذ القطري

السبت 02 ديسمبر 2017 09:52 صباحاً
( عدن الغد ) الخليج :

أعلنت الكويت، أمس الجمعة، تسليم دعوات لجميع قادة دول مجلس التعاون الخليجي، لقمة الكويت المقررة في 5 و6 ديسمبر/كانون الأول.

 


وقالت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، إن مبعوثي الأمير صباح الأحمد استكملوا تسليم الدعوات إلى قادة الدول الخليجية للمشاركة في الدورة 38 للمجلس الأعلى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

 


وقالت مصادر خليجية، إن القمة تنعقد رغم الشذوذ القطري، لأن مجلس التعاون الخليجي قام على ركائز رئيسية تتمثل بالعمل المشترك ووحدة المصير، إلا أن قطر حادت عن هذا الطريق. وانعقاد القمة يؤكد الحرص على أن حل المشكلة القطرية يظل خليجياً، لكن انعقاد القمة لا يعني بالضرورة إنهاء أزمة قطر المطالبة بالالتزام بالمطالب ال13 والمبادئ الستة.
وتلعب الكويت دور الوسيط في أزمة قطر التي قاطعتها الدول الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، فضلاً عن دول عربية وإسلامية أخرى، بسبب دعمها للإرهاب وتورطها في شؤون دول الجوار.

 


وتقدمت دول الرباعية بقائمة مطالب إلى الدوحة، شملت 13 بنداً، ودعتها إلى الالتزام بستة مبادئ.

 


وأكدت المصادر الخليجية، أن مشاركة الدول الخليجية في القمة يأتي انطلاقاً من التزامها بالعمل الخليجي المشترك، والحرص على مسيرة المجلس ووحدته وتطورها، إيماناً بأهمية وجود التكتل الخليجي سياسياً واقتصادياً وأمنياً، والحرص أيضاً على الإنجازات التي حققها المجلس كمظلة للعمل المشترك، فضلاً عن الحرص على عقد القمم الخليجية في مواعيدها دون انقطاع توثيقاً وتوطيداً للعمل المشترك.

 


وأضافت المصادر، أن مشاركة الدول الخليجية في هذه القمة تأتي تقديراً للأمير الشيخ صباح الأحمد الذي يبذل جهوداً كبيرة لإنجاح العمل الخليجي المشترك، فضلاً عن الأمير صباح الأحمد شخصية لها تقدير كبير بين دول الخليج، ودعوته إلى القمة محل تقدير كبير.

 


ويصل اليوم (السبت) إلى الكويت، الأمين العام لدول مجلس التعاون عبد اللطيف الزياني، قادماً من البحرين لمتابعة الاستعدادات لعقد القمة. 

 


وفي السياق نفسه، زينت أعلام دول مجلس التعاون الست شوارع الكويت، ورُفع مع تلك الأعلام علم مجلس التعاون الخليجي على الطرق الرئيسية والجسور وطريق المطار المؤدي إلى مقر انعقاد القمة في قصر بيان. 

 

وقالت النائبة صفاء الهاشم: لم تكن فرحتي بأي يوم من الأيام أكبر من فرحتي اليوم حين أرى أعلام دول الخليج تزيّن شوارع بلادي.. بإذن الله خليجنا واحد ومصيرنا واحد.

 


بدوره، قال النائب عادل الدمخي: نتمنى ونسعد أن يجتمع رؤساء دول الخليج في القمة الخليجية المقبلة في الكويت، وأن يستمر مجلس التعاون كمضرب مثل في الوحدة والتماسك. من جانبه، أكد النائب محمد الدلال، أن إقامة قمة دول الخليج العربي في الكويت بحضور رسمي من جميع دول الخليج له دلالات مهمة


المزيد في احوال العرب
سي.إن.إن: السعودية تستعد للاعتراف بمقتل خاشقجي
ذكرت محطة (سي.إن.إن) يوم الاثنين نقلا عن مصدرين لم تسمهما أن السعودية تعد تقريرا تعترف فيه بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي نتيجة تحقيق جرى بشكل خطأ. وقالت (سي.إن.إن)
مصر تعيد فتح معبر رفح البري في الاتجاهين
أعادت السلطات المصرية، فتح معبر رفح البري بشمال سيناء في كلا الاتجاهين، اليوم الأحد لعبور المسافرين الفلسطينيين، وإدخال المساعدات الإنسانية بمختلف أشكالها، بعد
السعودية ترد بقوة على تهديدات ترامب
ردت السعودية، اليوم الأحد، بقوة على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي هدد بما وصفه بـ”عقاب شديد” للمملكة، إذا تبين أن الصحفي المختفي جمال خاشقجي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
الإخوانية اليمنية توكل كرمان ظهرت في إسطنبول وهي تبكي من أجل اختفاء الكاتب الصحافي السعودي جمال خاشقجي. كانت
الهجوم العسكري الذي استهدف عرضا عسكريا للحرس الثوري في منطقة الأحواز، وأدى إلى مقتل 25 شخصا بينهم 12 جنديا
  كلمة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، من على منبر الأمم المتحدة، بمبناها الزجاجي، وقاعتها العالمية
جاء في مقال للكاتب السعودي عماد المديفر تفصيل هامّ عن الإخواني الهارب جمال خاشقجي وزملائه ياسين القاضي وجمال
رأيت مشهداً في البرلمان العراقي الجديد، كأنه يعرض في مسلسل تاريخي، أو مسلسل كوميدي حديث، يسخر من المشاهد
هذه تجربة جيدة لبرلماني جديد، وإنْ كان أكبر أقرانه سنّاً ما رسّمه رئيساً مؤقتاً لهم. بهذه التجربة سيُدرك أنه
  بعد 40 عاماً، تخرج لنا سياسية إيرانية كبيرة، قدرا وسناً، وهي فايزة ابنة رمز التيار البراغماتي الإيراني،
كثيرة في الشهور الأخيرة هي المواقف السياسية والفكرية من الأحداث والمآسي في العراق وسوريا ولبنان. بيد أنّ
-
اتبعنا على فيسبوك