MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 16 ديسمبر 2017 08:24 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

صحف عربية: روسيا تتقلد مفاتيح الحل في سوريا

السبت 02 ديسمبر 2017 08:35 صباحاً
( عدن الغد ) بي بي سي العربية :

سادت حالة من عدم التفاؤل تغطية الصحف العربية التي تناولت الجولة الثامنة لمباحثات جنيف للسلام في سوريا وبخاصة مع عدم وضوح ما ستسفر عنه تلك المباحثات.

 

وقالت صحيفة الوطن السورية إن المرحلة الأولى من المباحثات انتهت من دون أي خروقات ونتائج تذكر، وأضافت: "وحده المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا تحدث من هناك عن أجواء بناءة، على حين أخبار الخلافات والمشاحنات بين صفوف وفد الرياض سُمع صداها جيداً خارج أبوابهم المغلقة، لتكون محصلة ما جرى مراوحة في السياسة، مع استبعاد لأي مفاوضات مباشرة"

ويقول علي قاسم في الثورة السورية: "كان بمقدور جنيف أن تؤدي دوراً رغم كل العيوب التي تعاني منها، في ظل التطورات المتلاحقة، لكن في ظل إصرار الكثير من الدول على الاستمرار بالمتاجرة ببيع الأوهام وشرائها، واستعداد الكثير من الأدوات على تلقف تلك البضاعة الكاسدة أوصلت جنيف إلى عنق الزجاجة، ووضعتها أمام استعصاءات أوصلتها إلى حالة من العبث".

 

"مفاتيح الحل"

وفي القدس العربي اللندنية، كتب صبحي حديدي يقول "في السردية الراهنة لما بات يُسمى بالحلّ السياسي للأزمة السورية، ثمة عنصر أوّل يحظى بإجماع مضطرد، من كارهيه والراغبين فيه على حدّ سواء: أنّ موسكو صارت المتعهد الأكبر لذلك الحل، حتى إذا كانت هي القوة العسكرية الأبرز التي تساند نظام بشار الأسد على الأرض".

ويضيف الكاتب: "إن روسيا هي من تتقلد مفاتيح الحلّ السياسي في سوريا".

 

 

في نفس السياق، يقول محمد قواص في العرب اللندنية إن رسائل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين واضحة "سواء آثر العالم العبور نحو سوريا الجديدة من مداخل جنيف (العزيزة على واشنطن) أو مداخل سوتشي (العزيزة على موسكو) أو الاثنين معا، فإن مفتاح الحل الأساسي موجود في جيب سيد الكرملين"

من جانبها، تقول سميرة المسالمة في الحياة اللندنية: "إن ما ينتظرنا خلال جولات التفاوض المقبلة، في مسارات جنيف وأستانا وسوتشي، ليس صياغة الطريق إلى الحل السوري، وإنما تمهيد الطريق لحل الصراع على سوريا بين الدول المنخرطة فيه والراعية له".

 

وأضافت "ولهذا فإن الإسراع إلى عقد لقاءات ثنائية وثلاثية وأممية تزداد وتيرته مع انتهاء الحرب المعلنة على داعش، وانتصار الحلفاء وتقسيم غنائم الخلافة المهزومة بينهم، مع انقسام الفريقين بين روسيا الدولة المهيمنة على سماء سوريا، والولايات المتحدة صاحبة القرار النهائي في التوقيع على خريطة التفاهمات والغنائم الختامية، الأمر الذي يتوقع أن تنتج منه تحالفات سوتشي (روسيا وإيران وتركيا)، كما نتج في المقابل الوفد التفاوضي الموحد برعاية السعودية وروسيا وأمريكا ودول غربية".

 

وترى الكاتبة أن مسار المفاوضات "لا يزال طويلاً ومعقداً، وهو سيعبر إلى الأمور التقنية في أنفاق مظلمة، لأن روسيا لا تزال تتحدث عن المفاوضات على أنها مجرد مصالحات بين مختلفين على السلطة"

ويقول رياض نعسان في الاتحاد الإماراتية أن بوتين دافع عن نظام الأسد "بقوة غير مسبوقة، ولكنه يبدو مضطراً للانسحاب سريعاً من سوريا خلال شهور قليلة قادمة، فأمامه انتخابات في روسيا، ولا بد أنه يخشى صداماً مع الموقف الأمريكي من إيران رغم التحالف".

 

ويسترسل الكاتب قائلا: "ليس بوسع بوتين أن يتحمل وزر إيران وطموحاتها التوسعية، ولا بد أن لديه سراً يخبئه نحو الحل الذي يريده في سوريا وانتصاراً آخر يعزز شعوره بنشوة النصر على داعش وقضائه على الإرهاب ليبرر أمام شعبه تدخله الأعنف في القضية السورية".


المزيد في احوال العرب
قتل الاحتلال نصفه قبل سنوات.. وفي جمعة الغضب أجهز عليه
قبل 9 أعوام وأثناء الاجتياح الإسرائيلي لقطاع غزة، أطلقت طائرة استطلاع إسرائيلية صاروخا نحو مجموعة من الفتية، قتل سبعة منهم، ونجا نصف واحد فقط، وهو إبراهيم أبو
وزير الدفاع الكويتي الجديد يكشف عن عزم بلاده تجنيد النساء
كشف وزير الدفاع الكويتي في الحكومة الكويتية الجديدة الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، اليوم الخميس، عن وجود دراسة في الوزارة لتجنيد النساء في الجيش إلى جانب
صحف عربية: القمة الإسلامية في تركيا بين مؤيد ومعارض
تباينت آراء الصحف والكتاب العرب حول أهمية قمة منظمة التعاون الإسلامي التي انعقدت بالأمس في تركيا، والقرارات التي صدرت عنها. ففي الوقت الذي قلل فيه البعض من أهمية




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
في الثالث من سبتمبر 2014، كشفت صحيفة كيهان الإيرانية عن المرحلة الجديدة للتمدد الإقليمي بعد سوريا ولبنان
  على افتراض أن ما صدر من موسكو عن عزمها سحب معظم قواتها من سوريا بالفعل صحيح، فإن ذلك سيخلط الأوراق من جديد
  ليست مهمة الكاتب إزجاء النصائح والتوصيات للرأي العام أو النظام والحزب السياسي. إنما التحدي الكبير له أن
  عَرفَت كل أمم الأرض منذ الأزل، الحروب والنزاعات الدموية بين البشر، لكنها لم تجنِ منها سوى الخراب والدمار
قبل ساعات من مقتل الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، كتبت أن اليمن سيكون الدولة العربية الأولى، من بين
  أربعة مشاهد أطلّت أمس من الأخبار التي استأثرت باهتمام القارئ العربي. وهي مشاهدُ تشير إلى حجم المشكلات
  ثمة مزاج انقضاضي متغطرس تعكسه خطوات أقدمت عليها أذرع الحرس الثوري الإيراني في الإقليم، وهي خطوات لم تقم
  تناسخ الأحداث، بحيث يُنسي أحدها الآخَر. فالأمر كما قال شكسبير: إنّ المصائب لا تأتي فرادى! حدث اليمن حدثٌ
-
اتبعنا على فيسبوك