MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 16 ديسمبر 2017 08:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

5 أشياء.. احذر من إقراضها حتى لأقرب الناس

الخميس 30 نوفمبر 2017 08:46 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

نميل عادة وبشكل عفوي إلى إقراض أصدقائنا أو أقاربنا العديد من الأشياء، دون التفكير بخطورة هذا التصرف علينا وعليهم.

 

فقد حذر الأطباء والمتخصصون من هذا التصرف في العديد من الحالات، كما حذروا أيضاً في عدة دراسات من ضرورة عدم الأكل أو الشرب في نفس الكوب أو الملعقة مع آخرين، حتى إن معظم الدراسات على سبيل المثال تنصح الأم بعدم تذوق طعام طفلها بنفس الملعقة قبل تقديمه إلى صغيرها.

ومن الأشياء التي لا يجب إعارتها حتى إلى أقرب الناس إلينا على سبيل المثال لا الحصر:

 

 

1-مزيلات روائح العرق

قد يستغرب البعض من هذا الأمر، إلا أنه إذا فكرنا قليلاً نستنتج مدى خطورة هذا التصرف.

فسطح تلك المزيلات يحتك مباشرة بالجلد، ويحمل بالتالي مئات البكتيريا التي تسبب في الأساس رائحة العرق وتلتصق به، وعند إعارة هذا "المزيل" يمكن أن تنتقل البكتيريا إلى الآخرين.

 

 

2-مرطب الشفاه

كم مرة في المكتب مثلاً، طلبت من صديقتك إعارتك أحمر الشفاه سواء الملون أو ذلك المخصص للشفاه الجافة، دون التفكير بمخاطر هذا التصرف.

إلا أن الأمر أخطر مما تتصورين، فأحمر الشفاه قد ينقل العديد من الأمراض منها مثلاً داء الهربس وغيره من أمراض الطفح الجلدي المعدية، كما أن أحمر الشفاه هذا يحمل بدوره العديد من البكتيريا، التي يمكن أن تنتقل بمجرد ملامسة الشفاه.

 

 

3- سماعات الأذن

أياً تكن الأسباب أو الظروف، فلا يجب على الإطلاق إقراض سماعات الأذن، لأن لكل شخص تركيبة فريدة من الشمع و"البكتيريا" على السواء تحمي أذنه، ولا يجب بالتالي إعارة السماعات التي تلتقط وتحتفظ بعدد من البكتيريا، وإعارتها قد يسبب في بعض الحالات مثلاً التهاب الأذن.

 

 

4- "الخف" المستعمل داخل المنزل

قد لا يخطر على بال أحد، ألا يعير ضيفه مثلاً الذي أتى لتمضية بعض الأيام في منزله، "الخف" أو ما يسمى بالعامية "الشبشب".

فتلك "الأحذية المنزلية" تحمل عدداً من الفطريات المعدية، والتي قد تنتقل إلى الآخرين، حتى وإن تم غسلها بانتظام، لذا ينصح الخبراء إذا أردت "إكرام" ضيفك، أن تقدم له "خفاً جديداً غير مستعمل.

 

 

5- مشابك الشعر والمشط

وإذا كان غنيا عن التحذير إعارة "فرشاة" الأسنان لأي كان أو الملابس الداخلية حتى المغسول منها، فإن البعض قد لا ينتبه إلى ضرورة عدم إقراض مشابك الشعر أيضاً أو فرشاة الشعر، أو المشط.

وهنا تجدر الإشارة إلى ضرورة عدم إقراض أي من متعلقات العناية بالشعر من المشط إلى المشابك وغيرها، لأنها بكل بساطة، وكما مزيل الروائح تحتك بفروة الرأس وبالتالي "تلتقط" عددا من البكتيريا وفي بعض الحالات الفطريات التي قد تكون معدية.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
أخيراً.. "آلية" لوقف الشعور بالجوع
يعاني أكثر من 1.9 مليار نسمة حول العالم من السمنة، منهم 650 مليون شخص يعاني من السمنة المفرطة. بل إن أكثر من ذلك يندرج في فئة زيادة الوزن، حيث لا تشمل هذه الإحصائيات
دراسة: التدخين يجعلك أقل جاذبية في عيون الجنس الآخر
يتجاهل مدخنو السجائر التحذيرات الصحية بإقناع أنفسهم أن تلك العادة السيئة تمنحهم مظهرًا جذابًا ومتحضرًا.   ولكن دراسة بريطانية جديدة، كشفت أن تدخين 
3 عوامل تحدد سر طول الحياة
كشف علماء من جامعة “لا سايبنتسا” في العاصمة الإيطالية روما ومعهد “كاليفورنيا” للطب في سان دييغو الأمريكية، أن القرويين المعمرين في إيطاليا، يملكون




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هروب جماعي لعناصر ميليشيا الحوثي والمتعاونين معه من مناطق بيحان بشبوة
مصدر عسكري : تحرير بيحان بشكل كامل من سيطرة الحوثيين
القبض على جندي يصنع حزاما ناسفا في معسكر للجيش بعدن
انهيار مفاجئ للحوثيين ببيحان وقوات الجيش والمقاومة تطرد الميلشيا
الحوثيون يلمحون الى مقتل وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي في غارة بصنعاء
مقالات الرأي
  - المقاومة الجنوبية وابناء شبوة انتصاراتهم وطنية ويهمهم تحرير أرضهم أولا وأخيرا ودفعوا بعشرات الشهداء،
الاحداث الاخيرة والتغيرات الدراماتيكية المتسارعة في المواقف السياسية والعسكرية لقوات التحالف والاحزاب
بعض الإخوة الذي لا يحسبون للأمور حسابات منطقية و واقعية، يذهبون الى ان الإمارات رضخت لحزب الاصلاح عند
ليست حسابات خاطئة ، الجنوبيون يتحركون وفق وقناعات وضرورات وحاجه بمجملها فرضت قتالهم  في جبهات كثيرة ؛ 
  ثمة من يدعو الآن الى تأسيس مجلس عسكري في الجنوب العربي - ما زال هؤلاء يعتقدون بأنهم غير يمنيين - للمضي في
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا
-
اتبعنا على فيسبوك