MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 16 ديسمبر 2017 08:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

خطر التدخين لا يتوقف عند حدود الصحّة الجسدية... فماذا عن النفسية؟

الأربعاء 29 نوفمبر 2017 11:36 مساءً
( عدن الغد ) متابعات :

كثيرة هي الأضرار التي يسببها التدخين على الصحة، وعلى أداء معظم أعضاء الجسم البشري، ولكن الدراسات الحديثة ذكرت أن هذه العادة السيئة من شأنها أيضاً أن تؤثر سلباً على الصحة النفسية، حيث وجد  الباحثون علاقة وطيدة بين الإدمان على التدخين، والمشاكل النفسية.

 

 

كيف يؤثر التدخين على الحالة النفسية؟

من الناحية البيولوجية، عندما يدخّن الشخص، بعد عشر ثوانٍ تصل  كمية من مادة النيكوتين إلى الدماغ حيث تعمل على تحسين المزاج والتخفيف من العصبية، ولكن الجرعات المتكررة من النيكوتين تجعل المزاج مرتبطاً بها، فعندما يخف معدّل النيكوتين في الدم يشعر الشخص بالأعراض المعاكسة أي قلة التركيز وتعكر المزاج الذي مكن أن يصل إلى نوبات الغضب الشديد. 

 

إذاً فالتطبيب النفسي الذي يمارسه الشخص بواسطة التدخين للتخلص من التوتر، في الغالب ينقلب عليه وتصبح تأثيراته معاكسة فيسبب التوتر والقلق ويصل إلى حد الإكتئاب، وهذا ما يُسَمّى الأعراض الإنسحابية.

 

والملاحظ أن مرضى الإكتئاب يواجهون صعوبة أكثر من غيرهم في محاولات الإقلاع عن التدخين، وذلك لأن الأعراض الإنسحابية التي يسببها نقص النيكوتين في الجسم تكون أقوى لديهم، هذا من جهة. ومن جهة أخرى، إن التدخين يؤدي على المدى الطويل إلى إيقاف الآلية الخاصة بإطلاق مادة الدوبامين من الدماغ، وهي المادة المسؤولة عن بث المشاعر الإيجابية فيه، ويصبح التخلص من التوتر مرتبطاً فقط بالنيكوتين الذي يمنحه التبغ إلى الجسم، لذلك فإن الإقلاع عن التدخين يترافق مع نوبات من الغضب والأفكار السلبية والإكتئاب.

 

 

بعض النصائح للإقلاع عن التدخين

تحديد الأسباب: إن سبب أن التدخين مضر بالصحة قد لا يكون كافٍ للإقلاع عن التدخين، لذلك يجب على الشخص وضع لائحة بالأسباب الأخرى الموجبة للتخلي عن هذه العادة السيئة، ويمكن أن تتعلق بحماية عائلته من التدخين السلبي، حماية نفسه من العجز الجنسي ومن الأمراض السرطانية، توفير المال، إعطاء قدوة صالحة لأولاده، تعزيز الصحة الإنجابية لديه ولدى شريكته كون التدخين هو عامل أساسي في ما يخص مشاكل الخصوبة.

 

وضع خطة واضحة: للتعامل مع الأعراض التي ممكن أن ترافق محاولة الإقلاع عن التدخين من توتّر وغضب واكتئاب، وطلب الدعم من العائلة والمقربين. وهذه الخطة تتضمّن التالي:

 

تحديد الفترات التي تقوم بها بإشعال سيجارة: مثلاً عندما تكون مكتئباً، أو بعد تناول الطعام، ألخ... واستبدل السيجارة بعادة أخرى مثل مضغ العلكة، السير لمدة 10-15 دقيقة، مراجعة لائحة الأسباب التي وضعتها،...

 

الإستعانة بأدوية الإقلاع عن التدخين: التي تعوّض نقص النيكوتين في الجسم، وتقلل الرغبة في التدخين. ويتم استخدامها بكثرة في البداية ومن ثم التقليل منها على مراحل لكي يعتاد الجسم تدريجياً على التخلص من تأثير النيكوتين.

 

إزالة كل ما يتعلق بالتدخين من البيت والسيارة ومركز العمل:وممارسة التمارين الرياضية بانتظام مما يساهم في تحسين أداء الجهاز التنفسي، وفي الشعور بالنشاط والطاقة الإيجابية.

 


المزيد في عالم المرأة والأسرة
أخيراً.. "آلية" لوقف الشعور بالجوع
يعاني أكثر من 1.9 مليار نسمة حول العالم من السمنة، منهم 650 مليون شخص يعاني من السمنة المفرطة. بل إن أكثر من ذلك يندرج في فئة زيادة الوزن، حيث لا تشمل هذه الإحصائيات
دراسة: التدخين يجعلك أقل جاذبية في عيون الجنس الآخر
يتجاهل مدخنو السجائر التحذيرات الصحية بإقناع أنفسهم أن تلك العادة السيئة تمنحهم مظهرًا جذابًا ومتحضرًا.   ولكن دراسة بريطانية جديدة، كشفت أن تدخين 
3 عوامل تحدد سر طول الحياة
كشف علماء من جامعة “لا سايبنتسا” في العاصمة الإيطالية روما ومعهد “كاليفورنيا” للطب في سان دييغو الأمريكية، أن القرويين المعمرين في إيطاليا، يملكون




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هروب جماعي لعناصر ميليشيا الحوثي والمتعاونين معه من مناطق بيحان بشبوة
مصدر عسكري : تحرير بيحان بشكل كامل من سيطرة الحوثيين
القبض على جندي يصنع حزاما ناسفا في معسكر للجيش بعدن
انهيار مفاجئ للحوثيين ببيحان وقوات الجيش والمقاومة تطرد الميلشيا
الحوثيون يلمحون الى مقتل وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي في غارة بصنعاء
مقالات الرأي
  - المقاومة الجنوبية وابناء شبوة انتصاراتهم وطنية ويهمهم تحرير أرضهم أولا وأخيرا ودفعوا بعشرات الشهداء،
الاحداث الاخيرة والتغيرات الدراماتيكية المتسارعة في المواقف السياسية والعسكرية لقوات التحالف والاحزاب
بعض الإخوة الذي لا يحسبون للأمور حسابات منطقية و واقعية، يذهبون الى ان الإمارات رضخت لحزب الاصلاح عند
ليست حسابات خاطئة ، الجنوبيون يتحركون وفق وقناعات وضرورات وحاجه بمجملها فرضت قتالهم  في جبهات كثيرة ؛ 
  ثمة من يدعو الآن الى تأسيس مجلس عسكري في الجنوب العربي - ما زال هؤلاء يعتقدون بأنهم غير يمنيين - للمضي في
نسمع ونشاهد تصريحات بعض الساسة عن الحلول المقترحة للأزمة اليمنية , ونجد الكثير منهم يردد وبشكل مبرمج إن
إن الأزمة السياسية بين القوى الشمالية التي طرأت في الحادي عشر من فبراير في العام2011 بشأن المحاصصة على سلطة
  حضرت اليوم الخميس 14ديسمبر الحفل الخطابي والفني الذي أقامته السلطة المحلية ومكتب الثقافة أبين إحتفالا
كثيرون من الابواق التي تعمل مع كل الجهات والتي اعطت اهتمام   بالغ الاهتمام للقاء بعكس ما كان الهدف منه
كثيرون يروجون الآن لعودة احمد علي ليقود معركة التحرير واستعادة الدولة ، وحمل الراية خلفا لوالده  ، خصوصا
-
اتبعنا على فيسبوك