مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 أكتوبر 2018 01:58 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 25 نوفمبر 2017 09:10 مساءً

ألارهاب آفة تدميرية للأوطان

 

ان الصدمة الكارثية التي لحقت بشعبنا العربي المصري يوم أمس جراء العملية الإرهابية التي أودت بحياة أكثر من مائتان وخمسون مواطن مصري مدني عربي مسلم كانوا يؤدون صلاة الجمعة في مسجد الروضة شمال سيناء آمنينً مستسلمين لله ذلك يدفعنا للتساؤل ألم يكن لهؤلاء الضحايا حقاً إلهياً وإنسانياً في الحياة وان ذلك دليل واضح بأن هذه الجماعات الإرهابية الخارجة عن الدين والملة أضحت تعيش على دماء شعوبنا العربية في مصر ، اليمن ، السعودية ، العراق ، سوريا ، ليبيا ، لبنان ، البحرين والعالم ، لقد شهد العالم الكثير من تلك العمليات الإرهابية والتي كان ابشعها وأقذرها في جامع الروضة لعلّ هذا الفعل الدموي القبيح الذي ارتكبته تلك الجماعة الإرهابية يستحق الاستنكار الشديد لكني أجزم ان ذلك بحاجة لوقفة جادة من كافة دول وحكومات الوطن العربي والعالم أجمع أمام طبيعة هذه الآفة الغريبة عنا والدخيلة على أوطاننا فكلنا نعلم ونعرف ان الأطراف المغذية والممولة لتلك الجماعات مكشوفة للجميع فلا مجال للاستنكار اليوم بل المجال في استئصال هذه الآفة الإرهابية ومموليها أكانوا أفراداً او جماعات أو منظمات أو دول وتلك هي الخطورة ، حيث تلقى تلك الجماعات المأوى والدعم السياسي والمالي فالكارثة عظيمة علينا جميعاً دون استثناء فبدون التفعيل الموحد لتحالف محاربة الإرهاب ومكافحته وتوفير كل حاجياته وأدواته الاستخبارتية والأمنية والعسكرية واللوجيستيه سيكون الجهد محدود الأثر وغير فعال فالعالم كله معني بالقضاء على هذه الآفة التي تحرق اعز ما لدينا وهي أوطأننا فعزاءنا لأنفسنا ولوطننا العربي ولمصر العروبة رئيساً وحكومةً.

                                     

 

تعليقات القراء
289315
[1] واينك يوم الارهاب ضرب البحث الجنائي في عاصمتنا عدن
السبت 25 نوفمبر 2017
فاعل خير | عدن
حجب

289315
[2] هدفهم فقط الانتقام.. وليس الدين....
الأحد 26 نوفمبر 2017
بن مجاهد |
هناك فعلا جهات ولاندري من هي سواء منظمات او دول.. تستغل حقد هؤلاء ورغبتهم في الانتقام.. وتقوم بدعمهم بطرق واسلوب حتى هم الارهابيين لايعرفوه.. الحل بسيط وهو أبعاد الاحزاب والمنظمات الدينية ومنع قيامها وتحريم عملها ومشاركتها في السلطة والحكومة وبناء دول ذات نظام علماني حر ومدني يعطي حرية الفكر والعقيدة والرأي.. ولا يسمح لاي دين أو مذهب من السيطرة على السلطة... وبإختصار دولة علمانية حرة ودولة النظام القانون الذي تحترم المواطنة المتساوية وبدون النظر لاصل ودين ومنطقة وقبيلة ..

289315
[3] لا يا نجيب
الأحد 26 نوفمبر 2017
فاعل خير | عدن
الدين لازم بس في حدود الشرع. مش كذا

289315
[4] القتل باسم دين جريمة
الاثنين 27 نوفمبر 2017
احمد | من العالم الصغير
لا احد يتمنى ان ياتي اليه شخص ويوجه له تهمة وحكم ديني وتنفذ الاحكام بقتل . وغالبا اللذين يقومو ابهذا هم لايملكون الحق وفي نفس الححق يتم استعمالهم في ادى القيام بقتل الناس . لذا القتلة باسم. الدين واللذين يحرضوهم هم ف ا لااصل افة وتشوية للدين ايا كان ولذا الجريمة وتهمتها توجه لهم اصلا اتركوا محاسبة الناس لله ان كنتم حقا مؤمنين يالحساب ولا تجعلوا ايديكم وبطشكم وسيلة نيابية وكانكم ممثلين الله في الدنيا محد خولطم ولا انتخبكمةلتصبحوا هكذا .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
(عدن الغد) تنفرد حصريا بنشر التفاصيل الكاملة والسرية لمصرع اكثر من 20 شخص بخمور مسمومة بعدن
واس: النائب العام السعودي يعلن وفاة جمال خاشقجي
صراع مسلح بين ميليشيات مسلحة للإستحواذ على فندق الشريتون بعدن
قسم شرطة القاهرة يقبض على مجرم سطا على 2 مليون و500 ألف ريال خلال يوم واحد فقط
صدمة بعدن : خمور مضروبة تودي بحياة ١٧ شخص
مقالات الرأي
  لعل البعض يتساءل عن سبب انتشار  الخمور و المخدرات مع ضررها الواضح وأقول: إن لانتشارها أسباب عدة منها
أن يموت المرء مخمورًا في حانة قذرة أو على ضفاف شاطئ يلفظ نفايات مصانع الاحذية ، خير له وأبقى من أن يموت
عجباً لتلك الابواق والطبول التي نراها ونقرأها ونسمعها اليوم لبعض الإعلامييّن الذين باعوا القلم والضمير
بغض النظر عن نوعية المادة الخطيرة التي قيل أنها أضيفت إلى الخمر الذي تسبب بوفاة عدد من الأشخاص في عدن خلال
ما أن تقلد منصب ولي العهد في المملكة العربية السعودية حتى أنحرفت وتغيرت البوصلة السياسية بالسعودية 180
  ترددت كثيرا في كتابة هذا الفصل من الرحلة لشعوري التام أن هذا الفصل يحتاج لحظة انشراح للصدر وصفاء للمزاج
-محمد حسين الحاج- دائماً اتجزع مع سيارات الأجرة واستمع إلى رأي الناس فجمعني القدر بالصعود إلى باص أجرة من جولة
  *محمد ناصر العولقي* ما الذي دعا الرئيس ليقحم نفسه في تاريخ الجنوب ، ويخترع تاريخا مزورا لمحمية وإمارة
-----------من أوعز للأخ الرئيس عبدربه منصور هادي بالمعلومات التاريخية التي أوردها حول الضالع والبيضاء في خطابه
سمعت أحداث واقعة الخندق العديد من المرات و لكني و الله على ما أقول شهيد لم أسمعها في مثل خطبة هذه الجمعة التي
-
اتبعنا على فيسبوك