MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 نوفمبر 2017 02:12 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 06:51 مساءً

دمعة امرأة شهيد !

قبل مسافة زمنية تفصل سطوري عنها ساعات قليلة لاتتجاوز الخمس ساعات ففي احد الاماكن بينما كنت ماراً في طريقي واذا بشخص اعرفه وامرأة يتحدثان فانحرفت عن طريقي نحوهما ولحظة وصولي اليهما ادركت بان المرأة لديها مشكلة ما وصديقي كان يستمع لها بانصات وقفت الى جانبهما واذا بالمرأة كانت تشكو قطع راتب زوجها الشهيد الذي استشهد في ملحمة عدن التاريخية واكملت حديثها بانها لاتجد مايسد جوعها وجوع اطفالها وان راتب زوجها الشهيد هو مصدر دخلها الوحيد الذي تعتمد عليه في توفير المأكل والمشرب لاطفالها اولاد الشهيد وكذلك قالت بان احد اولادها طلب منها مبلغ عشرة ريال يمني وكانت لاتملك ذلك المبلغ وبعد قولها تلك الكلمات اجهشت بالبكاء تقشعر شعر جلدي ورفعت رأسي ونظرت اليها وهي تبكي واذا بعينيها تقطفان الدموع .

 

ياحسرتي وقهري امرأة شهيد قدم اغلى مايملك وهي حياته دفاعاً عن الوطن في حرب عام 2015م بينما زوجته الشريفة العفيفة ام اطفالها تجول هنا وهناك للحصول على راتب زوجها الشهيد الذي  تم ايقافه مؤخراً دون اسباب واضحة على حد قولها

 

دمعة امرأة الشهيد وصمة عار في جبين قيادات حكومة الشرعية والرئيس هادي .. فياحكومة الشرعية  اعلموا ان دمعة امرأة الشهيد اغلى منكم ومن مناصبكم بل وستحاسبكم عدالة الآخرة على تلك الدمعة التي ماهي إلا قطرة من فيض انسيتم بان الشهداء والجرحى هم من انتصر لعدن وبفضل الله ومن ثم تضحياتهم تحررت عدن وإعادوكم من دول الجوار بعد ان كنتم هاربين ؟

 

انه لمن العيب عليكم ياحكومة الشرعية عذاب امرأة شهيد تتجول من مرفق لآخر للحصول على راتب زوجها الشهيد الذي اوقف دون اسباب واضحة  .. تباً لكم ولادارتكم وقيادتكم السيئة التي تخلت عن مهامها واخذلت امهات وزوجات واطفال الشهداء واهملت الجرحى  يا اصحاب ارق الافئدة والقلوب الرحيمة التمسوا اسر الشهداء وانظروا لهم جيداً ساهموا في زرع الابتسامة على وجوه اطفال الشهداء واجركم على الله فالدنيا فانية ولا ينفع الانسان إلا الاعمال الصالحة.

 

تعليقات القراء
287392
[1] هده حاله واحده من ضمن مآسي كثيره
الأربعاء 15 نوفمبر 2017
اشراق عبيد | كندا
هل الشرعيه والتحالف نظروا للفقراء من أمثال هده المراءه .وصمة عار في جبين الشرعيه والتحالف



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في البداية مثلي مثل غيري كنا نظن بان الانقلاب جاء وليد اللحظة ونتيجةً لرفع مشتقات الوقود وما خلفه من اثار
يعتقد الكثير أن تبديل الجلود عملية سهلة لا تكون شائعة إلا عند فاقدي الضمير والمبدأ , وأن المتسارعين على تبديل
إن كل بقاع المعمورة بمختلف مستوياتها الاجتماعية والاقتصادية والعلمية تمر بشتى الازمات الحياتية والتي تؤثر
  رغم وجاهته ورغم تبوأه مكانة رفيعة في العهد العبدلي ، وهي وجاهة ومكانة حظي بها احمد فضل القمندان كسلطان
كثير ما نسمع ان هناك أنظمة حكم سلكت طريق التصحيح للمسار الذي كانت تسلكه او المسار الذي اختارته او تغيير
الحال الذي وصلت إليه شوارع مدينتي الشيخ عثمان والمنصورة فيحاء عدن حال لا تسر عدو قبل أن تسر حبيب من إهمال وعدم
خلال السنوات الماضية التي كانت تدور فيها الحرب في البلاد كانت هناك مديرية رضوم تعيش استقراراً أمنياً لم يكن
تدخل عاصفه الحزم عامها الثالث على التوالي دون تحقيق الاهداف التي اقيمت من اجلها ,عوده الشرعية الى صنعاء ,ودحر
-
اتبعنا على فيسبوك