MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 فبراير 2018 11:11 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 05:10 مساءً

المغرد بحاح وفقدان الذات

ما بين فترة وأخرى يطالعنا المغرد خالد بحاح نائب الرئيس اليمني السابق بتغريدات من على منصة التواصل الاجتماعي توتير تشعرك إن الفراغ الذي يعيش فيه الرجل أصبح يؤرقه ويشعر انه مفتقد لذاته , لذا فهو يحاول الهروب بهذه التغريدات واللهو بأشياء جديدة وأصبح يصدق الأوهام ويبني لنفسه عالما افتراضيا بعيدا عن الواقع .

 

لقد توهم المغرد خالد بحاح انه خلال فترة توليه منصبه تم تحرير 80% من الأراضي اليمنية لذا فالفضل يعود له كما يعتقد , ونسى أو تناسى انه منذ تحرير العاصمة المؤقتة عدن من مليشيا الحوثي وصالح لم يبقي فيها أطلاقا وبقي في العاصمة السعودية الرياض !!

 

الم يكن المغرد خالد بحاح المسئول الأول عن خزينة البنك المركزي بصنعاء ... الم يسمح للانقلابيين بنهب وسرقة800 مليون دولار من خزينة البنك المركزي بصنعاء وبموافقة خطية منه شخصيا فيما عرف بالهدنة الاقتصادية وكان الراعي الرسمي لهذه الهدنة ..لذا لا يحق له أن يتحدث عن ما أسماه باستنزاف الحكومة الشرعية للتحالف وهو الذي أهدر أموال الشعب ومكن الانقلابيين الحوثيين من الاستيلاء ونهب مليار ونص من الدولارات استخدموها في حربهم ضد الشعب .

 

أوهام وفقدان الذات أصابت المغرد خالد بحاح حركت السلوك العنيف بداخلة تجاه الانجازات التي تحققها الشرعية اليمنية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي , لذا فلن يجد طريقة ليهدي بها مشاعره غير هذه التغريدات من فترة وأخرى , متناسيا إن الوهم الذي يعيش فيه خادع والألوان الفاقعة لا تلغي ما تحتها من معطيات , والله من وراء القصد .

 

حفظ الله اليمن ... حفظ الله الرئيس عبدربه منصور هادي

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
مشاريع استراتيجية يؤسس لها محافظ أبين أبوبكر حسين سالم هذه المشاريع ستظل رمزاً لمرحلة هذا الرجل الأسطورة
 (في الذكرى السنوية لرحيله لم أجد ما أكتبه غير أن أعيد حروفٍ كتبتها يوم رحيله وقلبي يتفطر حزن على فراقه
شتان في المقارنة بين القتال فيد وبلطجة وأرهاب ، وبين القتال عقيدة ووطنية وعن حق ، وشتان بين أن ينظر إليهما
مصطلح ليس بالجديد وآنما ما نشاهده اليوم من آوضاع بالعاصمة المؤقتة عدن ذاهب إلى ذلك تماما ،نسخ ولصق لكل ماكان
  خلاص هاأنا ذا أمزق أوراقي حتى لا تهزأ مني أيامي.   لاشيئ فيها أوراقي اخجل منه غير كلمات لا اريدك انت
مئات بل الالاف من اليمنيين تجندهم اطراف النزاع المختلفة يوميا ، الوية تنتج وكتائب تصنع هنا وكتائب هناك ، سلاح
عام بعد آخر ومنذ انطلاقة الشرارة الأولى للثورة التحررية الجنوبية مطلع العام 2007م. مازال شباب الجنوب يقدمون
تعالت الاصوات في حينها عند الاستماع لتلك النقاط الـ 16 التي اعلنها سيادة اللواء فرج سالمين البحسني وذلك عشية
-
اتبعنا على فيسبوك