MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 يونيو 2018 08:38 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 04:52 مساءً

الشارع الجنوبي بين بيان باعوم وأنصار المجلس؟

كنت قد توفقت عن الكتابة لعدة اشهر بعد ان شعرت بالإحباط كما هو حال الجنوبيون في الداخل فقد قتلتهم مافيات الفساد الخدماتية على كل الأصعدة في كل في شؤون حياتهم اليومية ولا يخفى على احد ان الشرعية هي الأب الروحي لكل أوكار الفساد والإرهاب في الجنوب لكن ليس هذا ما دفعني للكتابة فبيان باعوم والحملة المسعورة ضده هي الدافع لكتابة هذا المقال وهي من حركة المياه الراكدة في الجنوب ككل.

 

لا يختلف اثنين حول شخصية وتاريخ ونضال وشجاعة عملاق الثورة الجنوبية ومشعل شرارتها في وجه كل قوى الطغيان والجبروت آن ذاك فقد تكلم حينما خرست الألسن وغابت كل الوجوه عن المشهد فكانت ثورة جنوبية هو شرارتها.

 

الحملة التي تعرض لها الأب الروحي للحراك السلمي الجنوبي عبر وسائل التواصل هي غير مبرره وغير اخلاقية ولا تصب في صالح الجنوب إطلاقا فوالله ما قال الرجل الا حقاً في بيانه الذي أربك المشهد في الشرعية والمجلس الإنتقالي على حد سوى .

 

باعوم شخصية سيادية في نظر كل الجنوبيين وموقفه الثابت والصلب أمام كل المغريات منذ 2015 لم يتغير  عن ما قالة وما طالب به من اعتراف مكتوب وضمان للقضية الجنوبية وهذا ماصرح به إبان عودته من ابوظبي .

 

المجلس الانتقالي كان بداية موقفه للم الشمل الجنوبي وفي الآونة الأخيرة بدى بتحرك استبشر له الجنوبيين مع علم الجميع ان قرارات المجلس الانتقالي تظل مرهونة بدول التحالف ومصالحة واستراتيجيته فهم القائمين عليه والداعم له بشكل مباشر باعتراف كل اعضائه.

 

اما هدف دول التحالف العلني والذي تخوض حربا لأجله في اليمن فهو إعادة الشرعية والحفاظ على الوحدة اليمنية وتلله ان هذه الازدواجية التي يتبناها التحالف العربي في الجنوب لا يستطيع العقل استيعابها إطلاقا.

وهذا هو ما جعل من بيان باعوم الأقرب والاقوى للشارع الجنوبي فقد احتوى بين سطوره على أهمية الحفاظ على كرامة وسيادة وندية الشعب الجنوبي ورافضاً للتبعية والوصاية لاي جهة كانت.

 

يشهد الله أن كلماتي ليس في باطنها العداء لأي من الأحرار في المجلس او أنصاره ولا تشكيك بأحد منهم ولكني اختلفت مع من قادو حملات التشوية ضد الزعيم حسن باعوم فهناك ادب وفن للإختلاف ولن يستفيد من ترسيخ فكر التخوين سوى الاعداء ومن يترصدون بشعبنا وحقه في الحياة والحرية.

 

لقد تلقى الشارع الجنوبي بيان باعوم بارتياح بالغ ففيه الكثير من الرسائل للعالم و للتحالف ان الجنوب هو مصنع للأبطال وان تعطيل الحياة فيه لن يكون في صالح أحد وان موقفهم الرمادي حول قضيتنا الجنوبية ودعمهم للشرعية اللعينة لن يقبلها الشعب الجنوبي وان بدا علية صامتاً .

تعليقات القراء
287362
[1] باعوم كان رمز وسيبقى رمز
الأربعاء 15 نوفمبر 2017
اشراق عبيد | كندا
مهما حاول البعض من شن هحوم على باعوم بسبب تصريحه فانهم لن يستطيعوا كسر هدا الرجل لان مايقوله هو الصواب.تحيه للرمز الجنوبي باعوم واتمنى له الصحه وطول العمر

287362
[2] مسؤوليه كبيره بالزاف
الأربعاء 15 نوفمبر 2017
احمد الابري | فلندا
مسوليتكم صعبه ياصديقي مانعرفش كتير عن ازمة الجنوب الا من كتاباتك نتمنى لكم الحريه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
من العيب ان يظل شاغرآ منصب محافظ العاصمة/ عدن منذ إقالة سعادة اللواء/ عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس
  إن نفير ابناء مدينة عدن لاستقبالكم في مطار عدن الدولي بالرغم من منعهم من الدخول. ونفير ابناء عدن لمسجد
القمة اليمنية الاماراتية وانتصارات الحديدة ، تمثل بوابة أمل لانفراج الازمة اليمنية،أربع سنوات عجاف والساحة
  أيّها المقامون المناهضون للإنقلاب السلالي الكهنوتي يا أحرار وأبطال جيشنا وقواتنا المسلحة والمقاومون
منذ بداية حالة الصدام بين المشاريع السياسية في اليمن والتدخل العسكري كان عبدربة منصور بسم الشرعية هو الطرف
قبل الدخول في صلب موضوعنا هذا فاننا في البداية نترحم على جميع شهداء المقاومة الجنوبية سوى الذي سقطوا على تراب
علينا ان نعترف بأن بعد الاستقلال 1967 تم استبعاد الكوادر العسكرية والمناضلين من أبناء محافظه عدن من الوظائف
اليوم أنتم أمام خياران فقط لا ثالث لهما : أولهما: تسليم الحديدة والقبول بقرار مجلس الأمن 2216 والدخول في تسوية
-
اتبعنا على فيسبوك