MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 10:10 مساءً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

أي عناصر غذائية تحتاجينها لمحاربة تساقط الشعر؟!

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 07:37 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

هناك الكثير من العناصر الغذائية التي تقدّم الفوائد المختلفة للجسم وللبشرة وللشعر، فهي تعتبر ضرورية للحصول على الإطلالة الرائعة والملفتة. وفي هذا الموضوع من موقع صحتي، يمكنك الإطلاع على أبرز عناصر غذائية تخفف من تساقط الشعر للحفاظ على صحته وحيويته.


البيض

يعتبر البيض من المواد الغذائية الضرورية للحصول على شعر صحي وسليم، وذلك بفضل ما يحتويه من نسبة مرتفعة من البروتين التي تعتبر ضرورية لغذاء الشعر، بالإضافة إلى فيتامينات أخرى مفيدة للشعر يمكن أن يوفرها البيض لمعالجة مشكلة تساقط الشعر.

 

السمك

يعدّ السمك أيضاً من المواد الغذائية التي تساعد على معالجة مشكلة تساقط الشعر، حيث إنه يحوي نسبة كبيرة من الأوميغا 3 التي تعتبر ضرورية لنمو الشعر وتكثيفه، بالإضافة إلى تقوية الجذور وتغذية بصيلات الشعر.


الجوز

يتميّز الجوز باحتوائه على نسبة كبيرة من البروتين والأوميغا 3 والمعادن الضرورية للحصول على شعر صحي ولامع وحيويّ، بالإضافة إلى معالجة مشكلة تساقطه. وفي هذا الإطار، لا يجب أن تترددي في تناوله وإدراجه ضمن نظامك الغذائي، بالإضافة إلى استعمال الشامبو أو البلسم المكوّن من خلاصة الجوز.


الحبوب

هذه المواد الغذائية تعتبر مفيدة جداً للحفاظ على صحة الشعر والمساعدة على نموه بطريقة صحية وسريعة، بالإضافة إلى منع تساقطه، فهي غنية بمختلف أنواع الفيتامينات، بالإضافة غلى البروتين الذي يساعد على تقوية البصيلات والجذور لمنع تساقطها.


الخضار الورقية الخضراء

هذه الخضار تساعد على تنمية الشعر وتقويته وتحميه من العوامل الخارجية التي يمكن أن تؤدي إلى تساقطه وتضعفه. وأبرز ما يميّزها ويجعلها مفيدة للشعر هو غناها بالمعادن الأساسية كالزنك والفولات والحديد، بالإضافة إلى الفيتامينات العديدة على اختلاف أنواعها.

 


المزيد في عالم المرأة والأسرة
دراسة تنصح الحوامل بالنوم على الجانب الأيمن أو الأيسر
أوصت دراسة علمية حديثة النساء بالنوم على جانبهن خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل حتى لا يضعن جنينا ميتا. وأكدت الدراسة، التي أجريت على أكثر من ألف امرأة، أن
12 طريقة طبيعية تقضي على "حرقة المعدة" فوراً
معظمنا يعاني من "حرقة المعدة" أو "الحموضة" من آن لآخر، خاصة بعد الإفراط في الطعام أو تناول الأطعمة الحارة أو الدسمة.   وعادة ما تحدث "الحرقة" بسبب صعود الأحماض
علمياً.. هذا السبب يجعل ألم الأسنان مزعجاً أكثر من غيره
أخيراً، توصل العلماء إلى السبب الذي يجعلنا نشعر مثلاً بألم الأسنان في الفم بشكل أسوأ مما لو كان الألم في منطقة أخرى من الجسد.   وأفادت دراسات أجريت على فئران بأنه




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
غضب يمني من قيادي اصلاحي حرض ضد المغتربين بالسعودية
عادل اليافعي : لم يخطئ القيادي الاصلاحي صعتر على بعض المغتربين
الحكومة اليمنية تعلن تحرير محافظة تعز
التحالف العربي يدفع بتعزيزات عسكرية وأمنية إلى محافظة المهرة
خيارات الشرعية لاقتحام صنعاء
مقالات الرأي
من سنوات طويلة، لم تكن السعودية تخوض معركة حقيقية ضد الإرهاب، وحتى في السنوات الأخيرة، كانت حربها ضده قاصرة
المخطط الذي يعيش فيه الجنوب حاليا خبيث ورهيب وله ابعاده السياسية والاقتصادية والعسكرية وحتى على مستوى فصائل
تواصل ابطال الصبيحة الصامدة نضالها البطولي في صد عدوان الاحتلال اليمني الغازي الذي يغامر للمرة الثالثة في
  مشكلتي مع اخي المنادي بالانفصال ليس في قضية الانفصال ذاتها، ولكن في اليات الانفصال وغياب الإبداع في
  خطاب الإخوان يقول : انهم أصحاب أكبر قاعدة مجتمعية يستطيعون جمعها وحشدها ويعتبرون ان قدرتهم على حشد كهذا
تجاوبا مع ما قد كتبت قبل أيام من مقال بخصوص ما تعانيه محافظة شبوة من تجاهل وعدم عمل وتفعيل (النيابات والمحاكم )
حينما تم تعيين الأخ عبدالعزيز المفلحي محافظا للعاصمة عدن استبشرنا خيرا لما نعرفه عن الرجل من قدرات وخبرات
  تظل إجراءات المملكة العربية السعودية في ما يخص تنظيم العمالة الوافدة شأنا سعوديا لا يحق لنا مناقشته؛ إلا
قديماً كان اجدادنا الاوائل رحمهم الله يضربون الامثال الشعبية للاقتداء بها واستخدامها في تعاملاتهم ... ومن
بعيد عن جلابيب السياسة واهام الساسة وسرديب الانتماءت " بعيد عن كل القناعات الشخصية والاطماع والمصالح الضيقة "
-
اتبعنا على فيسبوك