مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 يوليو 2018 08:21 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

كيف سرقت حب الفقراء في اليمن ..؟ (الكويت) قاموس الخير وعنوان الإنسانية

الأحد 12 نوفمبر 2017 02:12 مساءً
(عدن الغد) خاص:

الصباح في صرواح إحدى مديرية محافظة مأرب _وسط اليمن_ لا يشبه صحو المناطق اليمنية الأخرى ؛ فثمة متغيرات ومتغيرات أخرى هناك.. تكالبت جميعها هناك ؛ الحرب والفقر والعوز والخور إلى جانب عشرات المدن والقرى.. السهل والجبل ؛ الساحل والصحراء ؛ الريف والحضر لتزيد معها استمرار الحرب وتفشي المجاعة ونزوح الألاف وانعدام الخدمات وتكالب الكوليرا.

 

سرد المعاناة وقصص الفارين من جحيم الحرب تنكى حياة الناس ؛ فلا حياة إذاً من غير مأكل ومشرب ومسكن حسب علم الاجتماع الذي يرى أن تلبية احتياجات الإنسان الضرورية فريضة يجب وضعها في الحسبان  فثمة من يسارع وما يزال إلى مد يد العون إلى الفقراء والمحتاجين ومن لبستهم الفاقة واسرهم العدم بلا شروط ولا أجندة بعيداً عن المعتقد والطائفة والجغرافية وكل الاعتبارات كما هو الحال بالنسبة للمساعدات الكويتية.

 

الغذاء أهم المساعدات في ظل الحرب

عن أهم المساعدات التي تحتاجها المناطق المنكوبة ؛ يرى الباحث الاجتماعي ماهر شير ؛ أن المساعدات الغذائية هي أهم المساعدات التي يحتاجها الناس في ظل الكوارث طبيعية كانت أو بشرية إلى جانب المسكن "المأوى" والمشرب ففي حالة اليمن وفي ظل الحرب الدائرة في مناطق ومرحلة ما بعد الحرب في مناطق أخرى تكمن اهمية المساعدات في تلبية احتياجات النازحين وتأمين غذائه ومسكنة في هذا الضرف العصيب.

 

رفد المحتاجين بالمساعدات الغذائية وتوفير السكن الملائم للأسر المشردة وتوفير مياه الشرب هي أولى الخطوات لمواجهة الكوارث ؛ حسب الباحث "شير" فيتابع بقوله ؛ إن هذه الشروط هي  أهم الاحتياجات الخاصة في قاعدة الهرم إلا أن والأمن والأمان بالإضافة إلى الانتماء وتقدير الذات وتحقيقه تقع جميعها بعد المأكل والمشرب والمسكن حسب الباحث الاجتماعي الأمريكي ماسلو".

 

ويعيد الباحث "شير" سير عمل المساعدات الغذائية فورية للمناطق المنكوبة والتي هي بأمس الحاجة إليها بعيدة عن الاعتبارات السياسية والمعتقدات واللدين والعرق والطائفة والأجناس فلابد من وجود العامل الإنسانية الإنساني وحده ولا سواه في تقديم المساعدات وما قامت به الكويت مؤخراً في صعدة في إغاثة المواطنين دليل واضح المعالم على إنسانية هذه الدولة التي تخطى خيرها ببدان مختلفة حول العالم.

 

 وعن احتياجات الأطفال ايضاً ؛ أكد على اشتمال المساعدات الغذائية على الحليب يعطي الأمر أهمية بالغة حيث يعد الحليب من الضروريات بالنسبة للأطفال فالمساعدات وتنوع أصنافها تعطي شريحة النازحين والفقراء والمحتاجين إليها شعور خاص والإحساس بكيانهم لأنها ترفع من معنويتهم وترسيخ الشعور بأن ثمة من يهتم بهم وبمعاناتهم بالتزامن مع الإصرار الكويتي المستميت في إغاثة الشعب اليمن".

 

  الغذاء يواصل طريقه إلى الفقراء

"حملة الكويت إلى جانبكم" في اليمن هي واحدة من حملات دولة الكويت في العالم ؛ فخلال الثالث السنوات وماتزال ؛ سعت الحملة إلى تقديم المساعدات للشعب اليمني بالمحافظات المحررة والمحافظات التي ماتزال تشهد حرباً حتى الأن فاستهدفت خمسة قطاعات منها الغذاء والتعليم والإيواء والصحة والمياه.

 

وتكمن أولوية توزيع المساعدات الكويتية للمناطق التي تشهد وماتزال نزوحاً حيث يتم توزيع الغذاء على النازحين للتخفيف من معاناتهم كما هو الحال بمحافظات البيضاء ومارب وشبوة والمحويت وعمران وصعدن وتعز وحجة حسب الرئيس الدوري للهيئة الكمية الكويتية للإغاثة.

 

 ويضيف الشيخ "طارق عبدالواسع" ؛ أن هذا العمل يأتي تلبية للحاجة الإنسانية للناس التي تقطعت بهم السُبل حيث كان لزاماً علينا في حملة الكويت إلى جانبكم إغاثة المحتاجين بصفة عاجلة حيث سبق للحملة أن وزعت في المرحلتين الماضيتين أكثر من  "100" ألف سلة غذائية في حين يقدر عدد ما وزعته الحملة في المرحلة الحالية _الثالثة_ أكثر من "71" ألف سلة غذائية".

 

سالم الحميقاني يشعر بالامتنان إزاء حيازته على سلة غذائية ؛ ابتسامة عريضة ترقص في وجه وفرحة أنسته وأولاده هم الحرب والنزوح ؛ إن الدعم الكويتي الصامت هذا يبعث في الناس الحب لدولة سابقت الزمن من أجل صناعة البسمة للمحتاجين في اليمن ولبت حاجة النازحين حسب قوله.

 

ولم يكن الفقراء وحدهم من يشملهم الدعم الكويتي السخي _بل_ تعدى الأمر للمحتاجين والنازحين وذوي الشهداء والجرحى والمعدمين ؛ فمنذُ تدشين المرحلة الثالثة لحملة الكويت إلى جانبكم في يوليو/تموز الماضي استطاعت الحملة توزيع أكثر من "71,150" سلة غذائية.

 

الكويت.. كيف سرقت حب الفقراء

وإن سكتت أصوات المدافع بعد 17يوليو من العام 2015م بالمحافظات الجنوبية سارعت الحملة إلى إغاثة المواطنين في خمسة قطاعات ومنها الغذاء بصورة عاجلة وما إن استكملت المرحلة الأولى والثانية بالمحافظات المحررة ؛ دشنت حملة الكويت إلى جانبكم الأسبوع الماضي بتوزيع عدد "400" سلة غذائية بمحافظة مأرب التي ماتزال أطرافها تشهد حرباً ضروس تمخضت على نزوح الألاف كما هو الحال بمديرية صرواح.

 

أكثر من "17" محافظة هي النطاق الجغرافي للمساعدات الكويتية في المرحلة الثالثة ؛ وكانت الكويت صاحبة السبق لإغاثة محافظات بالمساعدات والتي ماتزال تشهد حرباً ضروس كمحافظة صعدة وعمران وحجة وذمار وريمة في حين شملت المساعدات محافظة المهرة أقصى شرق البلاد.

 

وسبق لرئيس اللجنة العليا للإغاثة في اليمن ووزير الإدارة المحلية "عبد الرقيب فتح" أن قال ؛ إن دولة الكويت بإنسانيتها هي الأولى والسابقة في المجال الإغاثية في كثير من المناطق والمحافظات اليمنية ولها بصمات واضحة وخير يأبى النسيان وعمر حافل بالجانب الخيري.

 

الكاتب والصحفي اليمني "محمد مصطفى العمراني" من جانبه اوضح ؛ انطلقت الحملة الكويتية "حملة #الكويت_الى_جانبكم" وهي الأكبر تأثيراً في أوساط الشعب اليمني لإغاثة مئات الألاف من الأسر اليمنية في مختلف الجوانب ؛ حيث قامت بترميم ألاف المدارس ووزعت ألواح الطاقة الشمسية لإنارة ألاف المنازل كما تبنت مشاريع مياه الشرب ومساعدات طبية ومخيمات كما أطلقت حملات إغاثية عديدة خصصت لمناطق منكوبة في اليمن".

 

وذهب إلى أن الكويت دولة سباقة في المجال الإنساني ولها بصماتها الخيرية والإنسانية في العالم حيث تجاوزت حملاتها الإنسانية العالم العربي والإسلامي إلى الوقوف المشرف مع الإنسان في كل مكان وصاحبة أيادي بيضاء في كل الكوارث والنكبات التي تتعرض لها مناطق بالعالم حتى أستحق أميرها الشيخ صباح الأحمد الصباح تكريم الأمم المتحدة في نيويورك بتأريخ التاسع من سبتمبر أيلول 2014م باعتباره قائدا للعمل الإنساني في العالم كما تم تسمية الكويت حينها بالمركز الإنساني العالمي".

 

إغاثة كويتية ..وماتزال

تسعى "حملة الكويت إلى جانبكم" إلى توزيع الغذاء بالإضافة إلى العمل في القطاعات الأخرى ؛ حيث تحتوي السلة الغذائية الواحدة على الدقيق والسكر والأرز والزيت والحليب وأكياس الطماطم ومكرونة في متوسط وزن "75" كيلو للسلة الواحدة المكونة من "25" كيلو دقيق ؛ "20" كيلو رز ؛ "10" كيلو سكر ؛ "10" كيلو زيت _لتر_؛ "3" كيلو مكرونة ؛ "6" كيلو فاصوليا ؛ "2" كيلو تمر ؛  كيلو طماطم ؛ كيلو حليب ؛ نص كيلو شاي ؛ نص كيلو تونة بواقع "532,500" طن وزعته الحملة الكويتية في المرحلة الحالية _الثالثة_  يستفيد من هذا المشروع نصف مليون مستفيد تقريباً.

 

وتكمن أهمية المشروع حسب ادبيات "حملة الكويت إلى جانبكم" للحد من تدهور الوضع المعيشي بسبب قلة المواد الغذائية الأساسية وتأمين المواد الغذائية الأساسية للسكان وعلى وجه الخصوص الفئات الضعيفة "أطفال والنساء و كبار السن" ؛ بالإضافة إلى  التخفيف من معاناة النازحين في المناطق المنكوبة من خلال تأمين الغذاء لهم ؛ هذا إلى جانب الإغاثة الغذائية تقدم الكويت في اليمن مساعدات إيوائية وخيام تأوي الفارين من جحيم الحرب وتوزيع مياه الشرب في بعض المحافظات وفي المجال التعليمي والصحي والمياه.


المزيد في ملفات وتحقيقات
#قصة_وعبرة
في منتصف شهر نوفمبر الماضي إلتقطتُ هذه الصورة ونشرتها في حسابي في الإنستقرام كان تعليقي عليها:تغير كل شي من حولهم ولكن حالهم لم يتغير ! "هذا الرجل المسن يبيع الحلوى
انقطاع الماء في عدن، ماضي مستمر ومستقبل مجهول
يعد الماء من الضروريات الأساسية للحياة والتنمية في كل المجتمعات والحضارات على مر العصور. وتعتبر مدينة عدن من المدن التي تفتقر بشكل كبير لنصيبها من المياه. وتصنف من
استطلاع :منطقة حبيل سويداء ...موطن الفقر والمرض والحرمان
تربض منطقة حبيل سويداء احدى مناطق مديرية المسيمير محافظة لحج على ظهر هضبة تتوسط سلسلة جبلية متدرجة ،وتتكئ على مرتفع صخري لترسم بذلك صورة من صور العناق الطبيعي فهي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مقتل عدد من نازحي الحديدة بهجوم مسلح بعدن
واتساب يضيف ميزة تنال إعجاب مستخدميه
القبض على3 من كبار تجار الحبوب المخدرة في عدن
نزول مفاجئ لمدير كهرباء عدن وتوعد بمحاسبة المقصرين
العالم يترقب " الخسوف الدموي " للقمر
مقالات الرأي
منذ نيل الاستقلال في 30 من نوفمبر 1967م الذي شهد قبلها صراع دموي بين اخوان الكفاح المسلح ضد الاحتلال البريطاني
الحرب ماسي ودمار قتل وتشريدويتم واوجاع ونواح وعويل الحرب هي كذلك لامنتصر فيها ولامهزوم وإذعدنا الى تاريخ
مسلسل استهداف الدعاة وإئمة وخطباء المساجد ورجال الدين في محافظة عدن لايزال يسير بوتيرة عالية للنيل من خيرة
 سيجد الجنوب نفسه في مسار خرافي إذا ما تخلى عن مدنيته التي اكتسبها مع الزمن وكانت سبباً في وحدته .-لا يجوز أن
  سمير رشاد اليوسفي خلال عامي (1987- 1989) عاد تيار "أهل الحديث" للازدهار في السعودية، مُستقويًا بما صار يدَّعيه
في كل مكان أدخله يقدمون لي القهوة وفي ظنهم أنهم يكرمونني بفعلتهم تلك .. أهز رأسي شاكرة ومعتذرة . أنا لا أشرب
  الجنوب شبه كامل محرر من الحوثيين وعانى الجنوب بعد تحريره من عبث الشرعية وفسادها وفشلها وما تحيكه من خطط
مصر ام الدنيا وروح العرب وقوته وفيها نرى بقاء امل وتاريخ مشرق في واقعنا العربي بعد حالة الدمار التي منيت بها
  تهجير العقول العدنية تحديدا والجنوبية واليمنية عامة مشروع استراتيجي طويل المدى تنفذه دول خارجية
  هناك مستجدات على الساحة السياسية والعسكرية والأمنية في المحافظات الجنوبية المحررة، تلك المستجدات لا
-
اتبعنا على فيسبوك