MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 نوفمبر 2017 11:02 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

السعودية تطلب من رعاياها مغادرة لبنان فوراً

الخميس 09 نوفمبر 2017 08:12 مساءً
( عدن الغد ) متابعات :

دعت المملكة العربية السعودية، الخميس، رعاياها إلى مغادرة#لبنان فوراً.

وصرح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية أنه بالنظر إلى الأوضاع في الجمهورية اللبنانية فإن المملكة تطلب من  رعاياها الزائرين والمقيمين في لبنان مغادرتها في أقرب فرصة ممكنة.

 

وفي بيان، نقلته وكالة الأنباء #السعودية (واس)، نصحت الخارجية "المواطنين بعدم السفر إلى لبنان من أي وجهة دولية".


المزيد في احوال العرب
الرياض: طفح الكيل من إيران وعلى لبنان تحجيم «حزب الله»
شدد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير على تطابق الرؤى بين الرياض وباريس، مؤكداً أن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يسكن في السعودية، وقرار عودته إلى بلاده منوط
لأول مرة.. البشير يدعم رئيسا جديدا للسودان
أعلن #الرئيس_السوداني، #عمر_البشير، الخميس، لأول مرة، عن دعمه لأحد قادة حزبه الحاكم لمنصب رئاسة الجمهورية في انتخابات 2020. جاء ذلك في خطاب للبشير أمام حشد
القوات المسلحة الإماراتية تعلن شراء 5 طائرات نقل عسكرية
أعلنت القوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم الأربعاء، ضم 5 طائرات نقل عسكرية جديدة من نوع "سي 295 إم دبليو" والخدمات المرتبطة بها من شركة "إيرباص




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
ظنت السعودية أن استقالة الحريري ستوقف عقارب الساعة بلبنان، ونست أن لبنان استمر لأكثر من عامين دون رئيس دولة،
  لست في حاجة للقول إن مملكة القوة والحزم، مملكة سلمان، في أمس الحاجة إلى سفارات، وسفراء جدد حيويين،
  يقول المثل الشعبي: «اسمع مجرِّب. ولا تستشر حكيماً». والحكماء الذين يديرون مراكز البحوث. والدراسات.
  «يا جماعة أنا بألف خير وإن شاء الله أنا راجع هاليومين»، «خلينا نروق، وعيلتي قاعدة ببلدها المملكة
  امتد الشعور الانتصاري ليشمل الأكراد هذه المرة. انتصر «الحشد الشعبي» وما يوازيه على الموصل وقبلها
  عد هزيمة 1967 «أمام الإمبرياليّة والصهيونية»، شرع الفكر القوميّ العربيّ يكيّف نفسه مع أفكار أخرى،
  لا غموضَ حول هوية الصاروخ الذي استهدف الرياض. السعودية أعلنتها. والجيش الأميركي أكدها. وحطامه يقدم
  بالنسبة لكثير من الراصدين لظاهرة الإرهاب المتأسلم، لم يتفاجؤوا مما جاء في الوثائق السرية التي أفرجت عنها
-
اتبعنا على فيسبوك