MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 08:38 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 23 أكتوبر 2017 07:46 مساءً

الخليج حين يجعل من اليمن لعبة جيسكو!

إن تقل لي :هل التحالف  سيحافظ على الوحدة اليمنية؟ سأقول لك: نعم .وإن تقل: هل  سيفصل الجنوب ؟ سأقول أيضا :نعم.

سيبدو الأمر متناقضاً ومتضادا مع نفسه.ولكن حتى وإن بدأ كذلك من ناحية الظاهر,إلا أنه بالجوهر مختلف تماماً حين نسبر أطراف أغواره..... فالتحالف- وتحديدا المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الخليجيتن- لن يبق اليمن كما كان على هيئة وحدته السياسية  قبل الحرب, وهذه صدمة للقوى التي استعانت هذا التحالف وتمايلت طرباً بوصوله, ظنا منها ان سيكون صاروخا يخرجها الى مدار الطموح, وهي في ذات الوقت تحلم ببقاء ( يمن موحد على سنجة عشرة بدون أي خدش).

بذور اليوم هي ثمار المستقبل, فيمن ما قبل الحرب ليس كما بعدها, فهو سكون يمن بعد التعديل ,هذا الأمر مؤكد ومفروغا منه ,فالقرار قد اُتخذ من واشنطن لهذا الغرض ليلة 23مارس أذار 2015م, -تلك الليلة التي تبدّت لكاتب هذه السطور كــ(لَيلة سقوط غرناطة) بعكس كثير من المراقبين-  ولن يعيدها- أي اليمن-  أيضاً الى ما قبل عام 90م كما يتمنى البعض ويتصور البعض الآخر, ليس حُباً بيمنٍ موحدٍ ولا كُرها بجنوبٍ مستقلٍ, فبوصلةِ مصالح المهيمن وصاحب السطوة ممن بيده "كلما يسلّي ويحلّي ويعشي الحمار" هي من تحدد اتجاهات ومسارات القرارات والاهداف المرجوة لأصحابها.

فهذا التحالف وإنفاذا لمقتضيات مصالحه وأهدافه بهذه الحرب واطماعه التاريخية سيجعلها" اليمن" موحدة شكلا مفككة فعلا(يمن فسيفساء), يمن في غرفة العناية الغير مكثفة ولا مركزة, موحدة الشخصية  أمام العالم, متعددة الشخصيات أمام نفسها, ضعيفة متهدلة ولكن تحت السيطرة, السيطرة الاقتصادية على الأقل,وهذا يبدو واضحا من خلال  المبالغة بإيقاع أكبر حجم ومساحة من الضرر التدميري بالبنية المادية مدنية وعسكرية واقتصادية عبر عمليات القصف الجوي الذي تم ويتم دون هوادة, التدمير الذي برغم مرور سنوات عليه في بعض المناطق المتضررة  لم يتم حتى اللحظة رفع حجرة واحدة للتعمير, ناهيك عن دفعها -اليمن شمالا وجنوباً- بقوة نحو هاوية الإفقار و منحدر البؤس والامراض والتشظي الاجتماعي والفكري. فعملية المقايضة تبدو واضحة من التحالف تجاه الضحية من منطلق قوله: لن أرفع مبنى ولا أوضح معنى إلا بمقابل وثمن أنا مَــن يحدده ويحدد وقت دفعه. وقد قال ذلك صراحة ناطق التحالف السابق العميد العسيري: لا إعمار إلا بعد اسقاط الانقلابيين ودخول صنعاء.!

لن يجعلها التحالف قوية البنية السياسية والاقتصادية متماسكة الداخل,مالكةٌ لقرارها ولإرادتها وقرارها السياسيين المستقلين, بل ولا حتى مالكة لنفسها" وفقا للحقيقة القائلة: مَــن لا يملك لقمته لا يملك قراره ولا نفسه. لكن بالمقابل لن يجعها بلدا منهارا,أو ورقة في مهب الريح ساقطة على النموذج الصومالي كما يعتقد البعض, ليس رأفة بها, ولكن خشية على أمنه- أقصد التحالف- بل ومصيره الذي سيتهدد بوابته الجنوبية المرتقلة أصلاً, خطر داهم من محيط  جوار مضطرب الأمواج, عاتي الأنواء, تسونامي يقذف أمواج من الجياع  المصحوبة بسلاح وتطرف و كتل من الإرهاب, والفكر المعاكس,  تيارات  جارفة من انتقامات واحقاد وضغائن ولّدتّها سنين من الشعور بألم تغطرس جيرة الشقيق المتجبر, ووجع تنطس الأخ المتكبر.

إذاً فاليمن القادم سيكون أشبه بقطع  لعبة الجيسكو,   ,عبارة عن قطع مفككة يتم دمجها وفصلها بــ وعن بعض بالوقت الذي تحدده مصلحة ويد اللاعب المتلهي...

الجنوب سيفصل عن الشمال شكلا دون أن يعني بالضرورة العودة لعهد ما قبل 90م,فموقعه وثروته نقمة عليه وليستا نعمة له, هذا ما يحدثنا عنه منطق التاريخيَــن الحديث والمعاصر... الجنوب القادم سيُفك ارتباطه بالشمال, ولكن ستُحل اربطته وتُمزق عراه من داخله بمبضع أطماع الاقليم وسكين الشراكة اليمنية الافتراضية ,ومدّيــة الفكر المتطرف,ومشرط صراعات جنوب ما قبل 90م. وفي مركز هذه الدائرة المطبقة سيقبع  سجين أسمه القضية الجنوبية يندب حظه العاثر إلى أن يعود اصحابها من تغريبة العقل.... جنوب مفصول ومفصّل الى غرفتين: اقتصادية وبشرية: الأولى: ثرواته وموانئه وجزره ومنافذه البحرية في قبضة المحرر الافتراضي وبمعية قوى محلية نفعية تعودت أن تقتات على مثل هكذا أوضاع.

والثانية: مخزون  ذخيرة بشرية وبندقية محشوة وجاهزة إذا ما أزمة أزمتْ لأصحاب هيمنة قوى الدول الاقليمية والقوى اليمنية المتأقلمة...مخزون على شكل أرصدة وصكوك ببنوك مدّخرات الضرورة, تستخدم في دورات الصراعات خارجيا وداخليا.

وخزة: احترس  مــمن يدعــي انــه يحبــك وهــو يـستخدمــك كـلصقـة جــروح , يحتــاجــك كلمــا نــزف جرحــه.

تعليقات القراء
283984
[1] كلام سكن
الاثنين 23 أكتوبر 2017
النهدي | حضرموت
فلسفة مخزن

283984
[2] كله كله هم يعملوا
الاثنين 23 أكتوبر 2017
عبده انعم | الشريجة
ياأخي ، لماذا تفترض إن لم تكون قد جزمت ،بأن الآخرين ، هم الذين سيعيدون نشكيل اليمن كما يروق لهم ؟ واحنا لم تمنحنا إلا تذاكر التفرج ، قديكون ذالك ممكنا لهم ،بفعل الأمر الواقع . لكن بعد انتهاء العرض ومغادرة فرق السرك ، سيتحول اليمنيين كل اليمنيين ،إلى دواعش لبناء اليمن وفق مخرجات الحوار الوطني ،ومن قرح يقرح

283984
[3] كلام يخوف
الاثنين 23 أكتوبر 2017
عمر بن بريك | جده
تحياتي يااستاد عطنا امل لكي نعيش ولو بعين وحده الله يرضي عليك وين بغيت نحنا نولي بيتنا هو الجنوب وسنعيش كما عاشوا اجدادنا وابائنا مهما كان المستقبل قاتم لدينا شعب ينبض قلبه باالحياه الوطن باقي لن يرحل وسيبقي لصاحب الحق

283984
[4] شطحة من كاتبنا العزيز في بعض ما جاء وهذا ردي على موضوع مشابه سابقا
الاثنين 23 أكتوبر 2017
العز بن علهان | شبوة
في عالم السياسة ليس هناك عداوات دائمة ولا صداقات دائمة بل هنالك مصالح وفي الحروب هنالك خطط استراتيجية طويلة المدى وهنالك خطط تكتيكية والتحالف العربي والمملكة العربية السعودية خصوصا لم تتدخل في اليمن الا لتنفيذ استراتيجيتها التي تراها لليمن وهي خطط موضوعه منذ مدة وليست وليدة اللحظة لكون اليمن يشكل الخاصرة الرخوة والحديقة الخلفية للملكة واهميته العظمى في منظور الامن القومي للسعودية ويمكننا تلخيص بعض اهداف السعودية في اليمن : 1-ان يكون اليمن بلد مستقر سياسيا واقتصاديا وامنيا 2_ ان لا يشكل اليمن اي تهديد عسكري على السعودية 3- ان تتماشى السياسة الخارجية اليمنية مع المصالح السعودية المشروعة ونظرا لفشل اليمن في كل ما سبق خلال الخمسين سنة الماضية وخاصة بعد ما سمي بالوحدة واحتلال الجنوب بالقوة المسلحة عام 1994 وتحولة الى مصدر قلق امني واقتصادي للمملكة فانه لابد من التدخل لوضع حد للتهديد القادم من اليمن فكانت المبادرة الخليجية وماتمخضت عنه من مؤتمر الحوار ومشروع الفدرالية والذي يسعى الى تفكيك مراكز القوى المسيطرة على القوة والثروة في اليمن وتفكيك اليمن الى ما يشبه الست دويلات لا تشكل اي تهديد مستقبلي لجيرانها وتتفرغ فيها النخب الى المنافسة في المجال الاقتصادي والتنموي الا ان قوى النفوذ الزيدية الطامحة الى الهيمنة والتوسع وخاصة بعد استيلاء جماعة الحوثي بالتحالف مع علي عبد الله صالح على صنعاء لافشال مشروع اليمن الاتحادي الذي يهدد مصالحها وسيطرتها التاريحية وخاصة على الشمال وجدت السعودية فرصتها في تنفيذ رؤيتها لليمن وتحت غطاء اعادة الشرعية واستطاعت الحصول على قرار من مجلس الامن تحت الفصل السابع باعادة حكم الرئيس الشرعي لليمن عبد ربه منصور وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني بتقسيم اليمن الى ستة اقاليم وهذا نصر استراتيجي ثمين لا يمكن ان تفرط فيه السعودية تحت اي ظرف حتى لو استمرت الحرب عشر سنوات . لذا فان اي كلام عن تحالف السعودية مع علي صالح هو لا يخرج عن احد امرين الاول :هو حرب اعلامية وجهد مخابراتي لتفكيك حلف الانقلابيين لتسهيل القضاء عليهم الثاني : هو تكتيك عسكري لضرب الحليفين والحفاظ على نوع من التوازن بين الحليفين في الوقت الحاضر حتى لا يستطيع احدهم السيطرة الكاملة على الوضع في مناطق سيطرتهم لذا على الجنوبيين ان يوحدوا صفوفهم ويحافظوا على التحالف الوثيق مع دول التحالف جميعها وخاصة السعودية والامارات فما يسمى بالوحدة اليمنية اصبحت من الماضي ولا يمكن اعادتها وكل كلام عنها من دول التحالف هو للاستهلاك ودبلوماسية لا تحمل اي مضامين او توجهات فعلية بل على العكس دول التحالف تعمل بتناغم فيما بينها في موضوع استقلال الجنوب وكل ما تعمله الامارات بتوافق تام مع السعودية وتحت نظرها والسعودية ضد ما يسمى بالوحدة اليمنية وبذلت جهود مكثفة لثني دولة الجنوب عن الوحدة وكذا وقفت ضد الحرب على الجنوب عام 94 بكل قوة ممكنة وبذلت جهود دبلوماسية جبارة ولكن موازين القوى الدولية لم تسمح لها بالتدخل في الحرب آنذاك . لذا نقول لا تتسرعوا في الحكم على ما يصدر من احاديث عن اعادة تحالف السعودية مع عفاش فالسعودية لن تلدغ من جحر عفاش مرتين وربما حان الوقت لان يلدغ عفاش من السعودية . اق

283984
[5] تحليل غيرموفق
الاثنين 23 أكتوبر 2017
عبدالله عبدالرحمن | عدن
للاسف ان ابنا الجنوب ومنهم الصحفيين وغيرهم من الدي يكتب مقال يظن انهم من المحليين الكبارومع احترام للكاتب من انت في عام السياسه اوالصحافه اوالبحث العلمية يا اخواني لايوجد احد في الجنوب او الشمال يسطيع ان يحلل الوضوع في الجنوب اوالشمال ان كبارالمحليلين في العالم لايستطيع معرفت الوضع في للنظرللوضع المعقد فيها فارجوعدم التسرع في الحكم والصمت في هدا المرحل افضل وانا يشتغل بصمت واخلاص واخيررحم الله امرعرف قدرنفس والسلام ختام

283984
[6] الوضع غير محتاج لطرح الالغاز وفتح الشفرة.. قول الحقيقه هو المطلوب...
الثلاثاء 24 أكتوبر 2017
بن مجاهد |
مع الاسف اصبح الكثير يكتب ويتفلسف وكأن المواطنيين والقراء يعيشوا في ارض السويد أو فنلندا ... الوضع اصبح لايتحمل قول الكلام الفلسفي والتغييرات الاستخباراتية.. مطلوب قول الحقيقة وبإختصار وبكل بساطه حتى يفهمها الجميع... المطلوب اليوم هو وقف الحرب والنضال بكل ما أمكن لوقفها والحفاظ على ارواح المواطنيين وشبابنا اللذين يقتلون لاهداف تخدم الاعداء فقط... نحن نعرف أن كل الدول المشاركة مباشرة والغير مشاركة . لها مصالح شخصية وأمنية وإقتصادية وغيرها.. ولاداعي لذكر هذه الدول... نطلب من الجميع النضال من أجل وقف الحرب اولا .. والابتعاد عن إثارة الفتنة والصراعات... اعقلوا وتعقلوا قبل أن تدمر البلاد والجميع سيكون الخاسر.. ارجوا منكم الاطلاع على مايقوله الرئيس السابق علي ناصر وغيره من الحكماء وابتعدوا عن العملاء والمرتزقة.. فهم امراض جاه وسلطة..

283984
[7] التحليل صحيح مية بالمية
الثلاثاء 24 أكتوبر 2017
نجيب الخميسي | عدن
لم يكن رأينا على خلاف هذا التحليل.. ونضف بان الامارات ستبقى حاضرة بالجنوب وستستلم السعودية ملف الشمال او ( اليمن الرسمي).. وسيحاولان معا ترتيب الامور بحسب المعطيات اللاحقة.. وللاسف سيصبح الشمال محتفظا بالنصيب الاكبر من مقدرات الدولة ومن واقع شرعيتها على الارض ومن واسلحتها وقوتها الضاربة ومدى استقلاليتها باتخاذ القرارات.. الجنوب سيكتشف بانه مضطر وعلى الدوام للحماية الاماراتية.. لا اظن ان كل الجنوبيين لا يعقلون هذا حاليا.. اراهم مشاركين مع الامارات على تقاسم المصالح معها مستقبلا.. ان لم يكونوا بعملاء فانهم غير جديرين بالتعاطي مع اللاعبين السياسيين الكبار ولا يمكنهم تمثيلنا والحديث باسمنا.. ليش ما تقولها بصريح العبارة يا استاذ سقلدي؟!

283984
[8] صلاح السقلدي كاتب موهوب ومرموق
الثلاثاء 24 أكتوبر 2017
عبيد قاسم البابور | اليمن .الشعيب
تحليل اكثر من ممتاز اعتقد ان الرفيق صلاح السقلدي يقراء المشهد اليمن بطريقة مختلفة عن الاخرين يقراء ويحلل ويخرج بنتائج ممتازة وهذا يدل على ان الرجل متباع الاحدث . ان انصح القراء ان يقراء الموضوع اكثر من مرة . مقال ممتاز وتحليل لكثر من ممتاز

283984
[9] نعيب زما ننا والعيب فينا، وما لزماننا عيب،سوانا،.؟؟؟
الثلاثاء 24 أكتوبر 2017
د علي عبد الله | جنيف
ان يتم اختزال الأوضاع بهذا التشاؤم،ونقول نقرأ على الدنيا السلام،ففي ذلك استسلام لليأس والقبول بمبدأ ( شعار ما بدأ بدينا عليه وهنا تكمن الكارثة ) مع احترامي للاخ الكاتب ولما وصل اليه في تحليله .. هناك نقاط نتفق معه فيها وهناك نقاط نختلف فيها،وفي كل الاحوال الاختلاف لا يفسد للود قضية...قراءة المشهد اليمني تحتاج إلى تروي وفتح الكثير والكثير من الشفرات الإقليمية والدولية ،وفي هذا السياق اتفق مع الاخ صلاح السقلدي في : 1 إن الدول الخليجية لم تأتي إلى اليمن لوجه الله،،وحتى نكون منصفين، هناك تهديد جدي وخطير نشاء في اليمن في 2015 وتسارعت مخاطره حتى اقتربت ( النار من الحطب) بلغة اخرى اقترب الخطر على الأمن القومي السعودي،والأمن القومي العربي وهنا دق ناقوس الخطر ولم يترك اي خيار،وكانت عاصفة الحزم ... .2 المصالح نعم المصالح وكل جار عينه على بيت جاره ( بخيره وشره ) هذه الدول الحرب تكلفها مليارات المليارات بل واستنزفت امكانياتها ،المالية والعسكرية، وأصبحت على قاب قوسين او أدنى من الافلاس ،وفي الحسابات الاقتصادية لابد من دفع الثمن أكان الثمن الاستقرار ،او المكانة الاستراتيجية ،او المصالح الاقتصادية،من ثروات نفطية وغازية وموارد اقتصادية اخرى،... 3 لا يمكن ان يختار الجار ان يساعدك ويبني لك داراً اكثر أمان وقوةً من داره،وهذا شي طبيعي، علينا ان نسلم بان كل شي بثمنه... 4 لمن ابتلينا بهم وهم من بني جلدتنا ممن أوصلونا إلى هذه المصيبة، وهم الحوثيين،والعفاشيين والشرعية بكل رموزها،،وكذا من بني جلدتنا ممن يبيعون العرض والأرض ، في سبيل المال والمناصب والنفوذ،ولنا في التاريخ امثلةً كثيرة،وما اكثر البياعين في أسواق النخاس...5 ان تعود اليمن تحت اي تسوية سياسية كما كانت عليه،فهذا شي من التخريف،ان يضل الوطن موحداً فهذا من سابع المستحيلات،ان تنشاء دولة في الجنوب كما كانت عليه قبل 1990م فهذا نوع من التمني والبعيد عن حسابات السياسة والاقتصاد،ان يترك الشمال فريسة للعصابات والمليشيات فالخطر قائم على المملكة السعودية والجوار الإقليمي،وهوا ما لايمكن ان تقبل به المملكة مهما كانت الظروف،... بالمختصر المفيد كل شي بثمنه ولا غرابة،... يقول الامام الشافعي: نعيب زماننا والعيب فينا ، وما لزماننا عيب،سوانا،ونهجو ذات الزمان بغير ذنب، ولو نطق الزمان لنا هجانا.

283984
[10] واخيرا، ارجو ان يعود العقل لبقية كتابنا ومنظرينا، تحليل صادق ورائع ياسقلدي، ولايهزك بعض المعلقين الجهلة النائمين في العسل
الأربعاء 25 أكتوبر 2017
سامي | عدن
مافيش



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
غضب يمني من قيادي اصلاحي حرض ضد المغتربين بالسعودية
عادل اليافعي : لم يخطئ القيادي الاصلاحي صعتر على بعض المغتربين
مصدر : استقالة المحافظ المفلحي من منصبه لاتزال قائمة 
الحكومة اليمنية تعلن تحرير محافظة تعز
خيارات الشرعية لاقتحام صنعاء
مقالات الرأي
  مشكلتي مع اخي المنادي بالانفصال ليس في قضية الانفصال ذاتها، ولكن في اليات الانفصال وغياب الإبداع في
  خطاب الإخوان يقول : انهم أصحاب أكبر قاعدة مجتمعية يستطيعون جمعها وحشدها ويعتبرون ان قدرتهم على حشد كهذا
تجاوبا مع ما قد كتبت قبل أيام من مقال بخصوص ما تعانيه محافظة شبوة من تجاهل وعدم عمل وتفعيل (النيابات والمحاكم )
حينما تم تعيين الأخ عبدالعزيز المفلحي محافظا للعاصمة عدن استبشرنا خيرا لما نعرفه عن الرجل من قدرات وخبرات
  تظل إجراءات المملكة العربية السعودية في ما يخص تنظيم العمالة الوافدة شأنا سعوديا لا يحق لنا مناقشته؛ إلا
قديماً كان اجدادنا الاوائل رحمهم الله يضربون الامثال الشعبية للاقتداء بها واستخدامها في تعاملاتهم ... ومن
بعيد عن جلابيب السياسة واهام الساسة وسرديب الانتماءت " بعيد عن كل القناعات الشخصية والاطماع والمصالح الضيقة "
  كتب : محمد سالم بارمادة اعلم علم اليقين إن ما سوف يتم تناوله أو سرده في هذه المقالة إنما هو عبارة عن أحداث
في أبين ، حقق المجلس الانتقالي نجاحاً كبيراً بل غير متوقعاً ، وهذا قد جاء رغم أن ثمة من أطلق هواجساً باعثة
  محمد عبدالله الموس في ابين، كغيرها من بقاع الارض، مغامرون، يمكن ان يدخلوا بلدانهم في اتون صراع من اجل
-
اتبعنا على فيسبوك