MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 نوفمبر 2017 02:14 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 18 أكتوبر 2017 04:13 مساءً

المجلس الانتقالي والجمعية الوطنية ومابينهما !

احمد بوصالح

تابعت الحلقة المتميزة جدا من برنامج " قضايانا" الذي يبث على قناة " الغد المشرق" الفضائية والتي كان محورها قرار المجلس الانتقالي الجنوبي تشكيل الجمعية الوطنية "البرلمان".
حقيقة كانت الحلقة بالفعل متميزة كون معد البرنامج أستضاف شخصيات جنوبية ذات تأثير وحضور سياسي جنوبي من عيار استاذ القانون الدولي الدكتور محمد علي السقاف ورئيس دائرة العلاقات الخارجية بالمجلس الدكتور عيدروس النقيب وعضوي هيئة رئاسة المجلس نيران سوقي وعلي الكثيري وكان مقدم البرنامج وديع منصور سبب رئيس في التميز من خلال أسلوبه الجميل في التنقل بين محاور النقاش وحساسية وأهمية الأسئلة التي يطرحها لضيوفه.

لقد كان ضيوف حلقة البرنامج المشار إليها بما يحملونه من صفات أكاديمية وسياسية ومايمتلكونه من تجربة وخبرة ثرية في هذه الجوانب أثرو النقاش وتطرقو لتفاصيل كثيرة كنت شخصيا وربما معي الكثير من المشاهدين نجهل الكثير منها.

فمن خلال متابعتي لذلك السجال الحواري الجميل أستخلصت عدد من النقاط التي تتطلب التوقف عندها طويلا قبل الشروع في تشكيل قوام الجمعية الوطنية وإعلانه ، نقاط سنأتي على مناقشتها في وقت لاحق.

أعود لتذكر طريقة ومعايير تشكيل هيئة رئاسة المجلس الانتقالي نفسه والتي حضيت بقبول السواد الأعظم من الجنوبيين ولكنها بالقدر نفسه قوبلت بتحفظ ورفض شريحة واسعة من أبناء الجنوب ذلك الرفض الذي نشاهد نتاجه اليوم في الشارع الجنوبي والذي بدأ لي أنه في أزدياد مقارنة بالفترة السابقة التي أعقبت تشكيل المجلس والاعلان عنه .

ومع أنني من مؤيدي بل مفوضي المناضل عيدروس الزبيدي باختيار أسماء أعضاء هيئة رئاسة المجلس وتقبلت تلك الأسماء التي تقود المجلس حاليا بصدر رحب بغض النظر عن اي تحفظ لدي بشان الطريقة والمعايير التي تم بموجبها وصول بعض الاسماء إلى قمة هرم المجلس السياسي الانتقالي الجنوبي.
فلموافقتي الغير "مؤثره" في شي مبررات عدة منها حساسية وخطورة المرحلة وضرورة ايجاد حامل القضية الجنوبية السياسي للقضية الجنوبية التي طالبت بمعية الكثير من أبناء الجنوب بضرورة وسرعة وجودة وغيره من المبررات .

المهم اليوم نحن على اعتاب دخول مرحلة جديدة من عمر نضالنا التحرري ، مرحلة لاتقل أهمية وصعوبة عما سبقها من مراحل ونحن كجنوبيين قادمون على تحدي جديد لم ولن يكن سهلا أبدا.

مرحلة جديدة تتمثل في تشكيل الجمعية الوطنية الجنوبية التي تعد بمثابة برلمان جنوبي ننتظر منه الكثير خصوصا أن الجمعية هي من ستمنح المجلس الانتقالي الشرعية الكاملة في اتخاذ قرارات مصيرية وخطو خطوات هامة على درب الهدف الأساسي للثورة الجنوبية ونضال الشعب الجنوبي.


اليوم وبحسب ماسمعته من السيدة نيران سوقي عضو هيئة رئاسة المجلس أنه أي المجلس شرع في أختيار قوام الجمعية الوطنية وفقا لمعايير عدة ذكرتها.
معايير اعتمد عليها المجلس في اختيار أعضاء الجمعية الوطنية بحسب سوقي لم تكن كافية لاقناعي بصوابيتها كونها معايير غير كافية وسيكون لها ردود أفعال شديدة ستزيد دون شك طين الاختلاف الجنوبي بله وستساهم في توسيع شرخ الصف وتشتيت الجمع والشمل الجنوبي وستمنح فرصة كافية للمتربصين بالقضية والمجلس للعمل على تذكية الخلافات الجنوبية الجنوبية وإتساع رقعة المعارضة للمجلس الانتقالي.

الخلاصة ان مهمة أختيار أعضاء الجمعية الوطنية ليست بالمهمة السهله التي تستوجب الاتفاق والتوافق على ثلاثمائة وثلاثة اسم مقترحون بل مزكون من أعضاء هيئة الرئاسة أو قيادات حراكية في المحافظات واعتمادها وبالتالي إعلانها كقوام للجمعية الوطنية الجنوبية ، بل مهمة وطنية شاقة يجب التعاطي معها بمسوؤلية بعيدة عن الارتجالية والعشوائية والمحاباة وتتطلب التوقف طويلا والدراسة العلمية العميقة لكل مرحلة وكل خطوة على طريق تأسيسها ووضع معايير وطنية ترضي الجميع وتشمل كل فئات المجتمع الجنوبي وتمثل كل المكونات الثورية والتوجهات الفكرية دون إستثناء.

تعليقات القراء
283148
[1] المجلس الانتقالي لايجوز ان يختار البرلمان، العكس هو الصحيح وفي هذه الحالة.....
الخميس 19 أكتوبر 2017
سامي | عدن
ان يتم انتخاب البرلمان من الشعب مباشرة، والا هكذا انتم تعلنون بدء الفتنة الحقيقية.

283148
[2] المجلس الانتقالي لايجوز ان يختار البرلمان، العكس هو الصحيح وفي هذه الحالة.....
الخميس 19 أكتوبر 2017
سامي | عدن
ان يتم انتخاب البرلمان من الشعب مباشرة، والا هكذا انتم تعلنون بدء الفتنة الحقيقية.

283148
[3] Too Late يعني فات القطار
الخميس 19 أكتوبر 2017
واحد من الناس | امريكا
Too Late يعني فات القطار. لقد قبلت بالمجلس بل كنت كما تقول من المفوضين للفانوس وسكت واحتفظت بتحفضاتك على الطريقة التي تم بها انتاج المجلس الفانوسي لنفسك لان موافقتك كما قلت "غير مؤثرة"، لذا فلماذا تعترض على استخدام نفس الاسلوب في اختيار الجمعية الفانوسية؟ انتم لم تفوضوا مجموعة او لجنة أو حتى جماعة لتكوين المجلس الفانوسي. اذا صدقنا أن التفويض حصل بالفعل فقد كان لعيدروس الفانوس فقط يقرب إليه من يشاء ويعين من يشاء ويطلق من يشاء. وقد فعل ذلك ولم يستشر احد حتى اباكم الروحي علي سالم البيض، ولا باعوم ولا الدكتور يحيا صالح ولا الشنفرة ولا ولا ولا. فوضتوه فاختار. وعلى نفس الأساس له الحق في اختيار كل اعضاء الجمعية ولا يحق لاي واحد منكم أن يعترض.لقد وكلتوه. وعندما يوكل الاخ المغترب أخاه في القرية فلا يلومن الا نفسه أن باع الاخ لنفسه كل ممتلكات المغترب. لذلك يحذر المحامون من اعطاء توكيل شامل (شيك على بياض) كما فعلتم.خلاص سكوت.

283148
[4] لنجعلً الجنوبً العًربيً خاليا ًمنً الأكراااادً الشماليينً
الخميس 19 أكتوبر 2017
لاسلامً معً الشمالً اليمنيً شمالً الحلللللبة | لاسلامً معً قباءلً الفيدً والغنائمً والحربً
الللاً الشبً فيً الجنوبً ؟ هلً تتذكرونً عصابةً الجبهةً الزيديةً بعدً 76 ومافعلللوةً واقترفوةً بالجنوبً وفيً الشيوخً ة ةالسًلاطينً الذينً همً شيوخً الجنوبً العربيً وسلاطينكمً . هلً تتذكرونً اولً اقترافاتً العصابةً الزيديةً فيً ارضً الجنوبً م القتلً والتشريدً واعتصابً الاراضيً والممتللللكاتً . تعللمونً الانً مالذيً كانواً يريدونةً منكمً . وقدً نجحواً نوعاًماً . الانً نحنً فيً 2017 وابتداءً مسلللسلً الأغتيالاتً الممنهجةً فيً اوائلً 2015 ايً بعدً استقلالكمً مباشرةً . ماذاً يعنيً هذاً !!!! يريدونً افراااغكمً مررةً اخرىً لتعودوا كماًانتم وكماكنتمً عبيداً عندً الاخدامً الزيوووودً . مسًللللسلً الأغتيالاتً لنً ينتهيً وانتمً تستًمتعونً برؤيةً شيطانهمً ابنً الدغرً وسًطكمً فيً ارضكمً ارضً الحسًينً ابنً عبدً القادًرً اليافعًيً . وفيً منًطقةً مخًازيقً . انتبهواً لأنفسًكمً اكثرً منً ذيً قبلً . ولنً تفلللحواً اذاً ابدا ًوانتمً لمً تخاصرواً اوً تطردواً ممثلً عصابةً الزيودً فيً الجنوًً العربيً ابنً الدًغيرً . انً اردتمً الأمنً والامانً . فطردواً انً الدغيرً . وكرهواً اخدامً الزيودً منً جميعً المحافضاتً الاخرىً الشماليةً النتينةً بالخروجً منً ارضً الجنوبً . اوً افعللواً هكذاً .بكلً راسً جنوبيً يقتلً عمداً . عمدواً راًسً كلً شماليً قتلاً فيً الحالً ز وهكذاً واخداً بواحدً الىً انً يستًشعرواً القرصً المميتً . عندذاللكً سيغادرونً بهدوؤًء ارضً الجنوبً ز فالجنوً العربيً عندئذ فيً عقولً هذةً الاحشراااتً الحقيررةً ارضً غيرً قااابلةً للعيشً فيها . هنالكً منً يتربصً بكمً وانتمً تخدمونهمً وبدونً انً تشعرواً ايةً الجنوبيينً . هناللكً اخدامً الشمالينً الزيودً يتربصونً لكلً منً لةً زونً فيً ارضً الجنوبً ز اي انسانً جنوبيً يعتبرً مرجعيةً هناللكً منً يدلللهمً علللليهمً . واضنهمً (تعيزً وابً ) فكماًققللتً اذاً تريدونً انً يتوقفً حمامً الدمً هذاً ز فترصدواً للشمالينً اكانواً محترمينً اوًلمً يكونواً كذاللكً واختارواً الافضلً والاجملً والاسمنً .والابيضً . وعمدواً رؤوسً شمالً الخللللبةً بالدمً ز كماً كانواً يعمدوكمً . وكل ًماقرحً منً عندكمً واحدً . اختارواً فيً نفسً اللحضةً شماليً حللللوً واطبقوا ًمفسً ماًطُبقً علللليكم واوعدكمً انكمً اذاً اتبعتمً روشتتيً هذيً واناً اسكنً فيً الشمالً منذً زمنً واعلللمً بتفاصيلً خوفهمً ورعبهمً وملمً بخبابيرهمً وبخططهمً ايضاً . فللتتبعواً الروشًتةً الذيً اخبرتكمً عنهاً .واحلللللفً باللةً العًضييييمً انهمً سيرًحللللونً ز اذاً لمً يجدواً الامانً والامنً فيً الجنوبً فللللسوفً يرحلللللونً عنكم . والىً الابدً .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : إطلاق نار كثيف بحي الطويلة وانباء عن اشتباكات
في ظاهرة هي الأولى من نوعها بعدن .. مسؤول أجنبي يحضر حفل زواج شعبي ويرتدي الزي الجنوبي
الامارات تخلي سبيل قيادات جنوبية عقب اعتقال دام ٤ اشهر
الأسير المرقشي يكشف العرض الذي تلقاه من المخلوع صالح مقابل الإفراج عنه
حملة إعلامية مرتقبة تستهدف محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني 
مقالات الرأي
بمناسبة اقتراب موعد الذكرى الغالية للاستقلال الأول 30 نوفمبر 1967م نود ان نؤكد ان التنازل لبعضنا كجنوبيين هو
إذا كان للالتزام مساوئه فان لعدم الالتزام أيضا أخطاؤه والصورة الأولى  قبل مجيء الدكتور عبد العزيز
يقال والعهدة على ( الخبير ) الراوي إن المغفور له بإذن الله تعالى الإمام ( يحيى بن حميد الدين ) طيب الله ثراه
المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى .. لم يكن هناك في تاريخ اليمن المعاصر أهم من معركة بناء الدولة ، الدولة
    هناك مشكلة قديمة جديدة وعلى ما يبدو أنها دائمة الحدوث عند البعض من اللذين يمارسون المصانعة والمخادعة
من سنوات طويلة، لم تكن السعودية تخوض معركة حقيقية ضد الإرهاب، وحتى في السنوات الأخيرة، كانت حربها ضده قاصرة
المخطط الذي يعيش فيه الجنوب حاليا خبيث ورهيب وله ابعاده السياسية والاقتصادية والعسكرية وحتى على مستوى فصائل
تواصل ابطال الصبيحة الصامدة نضالها البطولي في صد عدوان الاحتلال اليمني الغازي الذي يغامر للمرة الثالثة في
  مشكلتي مع اخي المنادي بالانفصال ليس في قضية الانفصال ذاتها، ولكن في اليات الانفصال وغياب الإبداع في
  خطاب الإخوان يقول : انهم أصحاب أكبر قاعدة مجتمعية يستطيعون جمعها وحشدها ويعتبرون ان قدرتهم على حشد كهذا
-
اتبعنا على فيسبوك