MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 08:38 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

جبهة كرش الحدودية .. صمود مستمر وانتصارات تحققها قوات الحزام الأمني والمقاومة

الأربعاء 18 أكتوبر 2017 12:08 مساءً
كرش(عدن الغد)خاص:

جبهة كرش الحدودية المحاذية لمحافظة تعز وآخر منطقة جنوبية لم تعرف الانكسار رغم المحاولات الحثيثة والمتكررة للميليشيات من النيل منها ومن المقاتلين وتسعى الى التسلل بإتجاه محافظة لحج والسيطرة على مواقع هامة يتمركز فيها المقاتلين الجنوبيين الذين عززوا من صفوفهم لمنع اي تقدم للمعتدين بإتجاه لحج بل يسعى المقاتلين الجنويين الى طردهم الى خلف الحدود وإبعاد الخطر الذي يشكله العدو على الجنوب .

إذن   المعارك تتواصل  هناك بين المقاومة الجنوبية والميليشيات المعتدية ومعها  يتواصل صمود المقاتلين الجنوبيين بعزيمة قوية وبإرادة صلبة

 

تقرير / وضاح محمد الحالمي

 

حزام ردفان الأمني والدور الكبير .

لاشك أن الحزام الأمني بردفان بقيادة العقيد / مختار النوبي قائد الحزام  الذي شارك مؤخرا في المعارك الدائرة في جبهة كرش الحدودية ويرابط افراد الحزام في جبلي الضرس ويسنم وكان له دورا كبيرا في حسم المعارك واستطاع أفراد الحزام من التصدي للهجمات التي يقوم  بها العدو بل إنهم استطاعوا_  وفقا لحديث الفريق الإعلامي التابع له  من السيطرة على بعض المواقع ومنها جبل الحقب وجبل فيشان التي تقع في شمال الراهدة  وتطهيرها وأجبرت  الميليشيات بالتراجع  إلى مناطق الراهدة والدمنة التي تقع في جغرافيا محافظة تعز . 

 

جبال حمالة والضرس تبقى شاهدة  على بطولات الحزام الأمني والمقاومة

 

معارك عنيفة وانتصار وشيك .

ظل العدو يرسم الخطط بهدف اجتياح مديرية كرش الحدودية من اتجاهات عدة وإبقاء هذه المنطقة تحت سيطرتهم ومحاصرة المقاتلين الجنوبيين  لكن  عند مراقبة الوضع الحربي من قبل المختصين في قيادة الحزام الأمني وبالتنسيق مع قيادة عمليات التحالف العربي   وباستطلاع الحشد البشري القتالي وجلب المعدات الحربية وانتشارها في الجبال  المتاخمة لكرش والقيام  بواجب الدفاع الوطني وهي مسئولية  تقع  على عاتق المقاومة الجنوبية وكذلك الحزام الامني تم اتخاذ قرار تجهيز كتيبة قتالية من حزام ردفان  لدحر خطر المعتدين وتطهير كل الجبال التي تتبع خارطة الدولة الجنوبية قبل العام 90،  باشراف مباشر من العقيد/  النوبي قائد الحزام   وقائد العمليات العقيد  الركن / عبدالسلام البيحاني وبقيادة العقيد /  ناصر الجبنة والنقيب / احمد صالح قائد سرية التدخل السريع، انطلقت الكتيبة الجنوبية والتحمت مع مقاتلي المقاومة الجنوبية من ابناء تلك المناطق  وخاضت معارك عنيفة في شمال كرش مع القوات الغازية  انتهت  بتسجيل قوات الكتيبة الجنوبية التابعة للحزام الامني ردفان المسنودة بمقاتلي المقاومة الجنوبية بتلك المناطق انتصارات كبيرة حيث سيطرت القوات الجنوبية على مواقع استراتيجية كانت تسيطر عليها قوات العدو  وطهرت اهم المواقع الاستراتيجية في الحدود الفاصلة بين الجنوب والشمال اليمني، حيث تمكنت القوات الجنوبية من دحر الغزاة من موقع جبل تنسم شمال الراهدة وجبل حقب وموقع شعبة صالح وجبل الطحيس وجبل عكور وجبل كدة مدهرة وجبل ثمران حيث كانت في هذه المواقع الاستراتيجية  تتمركز قوات العدو  الا ان بعد المعارك الضارية التي  تكبدت فيها قوات العدو خسائر فادحة في الأروح والعتاد انسحبت وفقا للمصادر  الى آخر منفذ جبلي حدودي في جبل حمالة شمال الراهدة ولجأت الى زرع الالغام خلفها ومن جبل حمالة استخدمت قوات العدو صواريخ الكاتيوشا ومدافع الهاون لمحاولة عرقلة القوات الجنوبية  من السيطرة على جبل حمالة والذي يعتبر آخر حدود الجنوب من جهة شمال الراهدة.

مقاتلين جنوبيون  : سنرسم خارطة الحدود إلى ماقبل 90 ونؤمنها بقوات جنوبية

الأمور ماضية نحو السيطرة  .

 يقول ماهر عاطف الحالمي مدير قسم الإعلام في الحزام  الامني -  ردفان والمرافق للكتيبة القتالية  ان العملية  ماضية نحو السيطرة الكاملة على كل المنافذ الحدودية لكننا لم نعتزم اي تدخل في الآراضي الشمالية  فكل مايهمنا وما جئنا اليه هو تطهير كل الجبال الحدودية التي تنتمي لخارطة وطننا الجنوبي الحبيب.

 وأضاف  سمعنا وقرأنا للعديد من الأبواق التابعة للعدو بان قائد الحزام الأمني ردفان ادخل قوات من ردفان الى تعز محاولين زرع الريبة والشك في نفوس اهالي الأفراد للزج بهم في معارك غير تلك الدفاع عن حياض الوطن، ولهذا  نؤكد للكل بأننا  هنا من جبهة كرش محافظة لحج ولن نعود الى منازلنا إلا بعد تطهير كل جبل وهضبة جنوبية  وسنرسم خارطة  الحدود الجنوبية بما قبل العام 90 ونؤمنها بقوات جنوبية، مقدما الشكر  في الاخير  من بلدة كرش الحدودية لقوات التحالف العربي وعلى رأسها الامارات والمملكة العربية السعودية،  ومؤكدا  للجميع ولتلك  الأقلام المأجورة اننا هنا في كرش قواتنا صامدة وبثبات وستكون صمام امان الجنوب ودولته الحديثة.

شكر وعرفان .

أبناء مناطق كرش يعبرون عن شكرهم لأفراد حزام ردفان الأمني وقائدهم النوبي

ابناء المناطق الحدودية في كرش ومنها الضاحي  وحقب ومنطقة ذيق عبروا  عن شكرهم  لقوات الحزام الأمني القادمة من منطقة ردفان وذلك لتقديمهم التضحيات واستماتتهم البطولية  مع مقاتلي المقاومة الجنوبية ضد قوى الشر والعدوان  التي كانت تسعى إلى  اجتياح منطقة كرش من جهة الغرب بهدف السيطرة  على المواقع الأستراتيجية الهامة لتتمكن من زعزعة الامن والاستقرار.

 وصرح   الشيخ /  صالح علي مقبل نيابة عن ابناء قبائل المنطقة بتصريح  شكر فيه مقاتلي الحزام الامني ردفان وقائدهم العقيد / مختار النوبي حيث قال : نشكر اخواننا وابنائنا ابناء مناطق ردفان على المواقف البطولية والتضحيات و على حسن التعامل مع المواطنين وتحليهم بالأخلاق الرفيعة والوعي والانضباط .

وأضاف بالقول  ان قدومكم الى هذه الجبهة  شكل لحمة وطنية جنوبية جنبا الى جنب وبصف واحد في خنادق الشرف والبطولة في جبهة حمالة كرش مع اخوانكم مقاتلي المقاومة ، حيث اثبتتم صدق التلاحم الأخوي ووجهتم رسالة عملية بها اخرستم اولئك المراهنين على شق الصف الجنوبي وافشلتم كل المخططات التي تهدف الى بث الشقاق بين افراد الجسد الجنوبي الواحد، واثبتتم بالتضحية بانكم وكل الجنوبين جسد واحد وذو غاية واحدة وهدف وحيد ولاسواه وهو تحرير واستقلال الجنوب.

 

مضيفا  اننا جميعا ومع كل جنوبي نقف خلف مجلسنا الانتقالي برئاسة اللواء عيدروس الزبيدي ومستعدون ان نقدم الغالي والنفيس في سبيل التحرير ولاستقلال وهذا الذي عزز هذه الثقة  بين كافة اطياف الشعب .


المزيد في ملفات وتحقيقات
جحاف منطقة منكوبة يضربها الجفاف
جحاف منطقة منكوبة يضربها الجفاف (٣-٤) تحقيق/ رائد الجحافي  باعتبار مديرية جحاف اكثر المناطق جفافاً في المياه وذلك بسبب طبيعتها الجغرافية الجبلية ذات الصخور
الجنوب على أوتار: أحلام الاستقلال ام كابوس كردستان.. دور الإمارات نحو الاستقلال نقمة أم نعمة.. صمت المملكة رضاء أم إعاقة.. ماذا يؤخر الاستقلال؟!
كتب: عبدالله جاحب     ثلاث سنوات والرابعة في الطريق أعتبرها البعض عجاف والآخر منجزات " الجنوب وأهله وأحلامه وامنياته وتطلعاته وانتظاره ينتظرون اليوم الموعود
من يسقط صنعاء: هل أضاع التحالف مفاتيح (التبه)؟.. أم هل يصلح إخوان الرياض ما أفسده إخوان مارب؟.. لماذا أطال الأب الروحي طريق الحسم؟!
 كتب: عبدالله جاحب   ثلاث سنوات وصنعاء تعيش تحت حكم الانقلاب وحكومة عفاش " طال الانتظار على أسوار صنعاء بين كر وفر وبين تبه واخرى ".. طلاسم تحول دون صنعاء الجميع




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
غضب يمني من قيادي اصلاحي حرض ضد المغتربين بالسعودية
عادل اليافعي : لم يخطئ القيادي الاصلاحي صعتر على بعض المغتربين
مصدر : استقالة المحافظ المفلحي من منصبه لاتزال قائمة 
الحكومة اليمنية تعلن تحرير محافظة تعز
خيارات الشرعية لاقتحام صنعاء
مقالات الرأي
  مشكلتي مع اخي المنادي بالانفصال ليس في قضية الانفصال ذاتها، ولكن في اليات الانفصال وغياب الإبداع في
  خطاب الإخوان يقول : انهم أصحاب أكبر قاعدة مجتمعية يستطيعون جمعها وحشدها ويعتبرون ان قدرتهم على حشد كهذا
تجاوبا مع ما قد كتبت قبل أيام من مقال بخصوص ما تعانيه محافظة شبوة من تجاهل وعدم عمل وتفعيل (النيابات والمحاكم )
حينما تم تعيين الأخ عبدالعزيز المفلحي محافظا للعاصمة عدن استبشرنا خيرا لما نعرفه عن الرجل من قدرات وخبرات
  تظل إجراءات المملكة العربية السعودية في ما يخص تنظيم العمالة الوافدة شأنا سعوديا لا يحق لنا مناقشته؛ إلا
قديماً كان اجدادنا الاوائل رحمهم الله يضربون الامثال الشعبية للاقتداء بها واستخدامها في تعاملاتهم ... ومن
بعيد عن جلابيب السياسة واهام الساسة وسرديب الانتماءت " بعيد عن كل القناعات الشخصية والاطماع والمصالح الضيقة "
  كتب : محمد سالم بارمادة اعلم علم اليقين إن ما سوف يتم تناوله أو سرده في هذه المقالة إنما هو عبارة عن أحداث
في أبين ، حقق المجلس الانتقالي نجاحاً كبيراً بل غير متوقعاً ، وهذا قد جاء رغم أن ثمة من أطلق هواجساً باعثة
  محمد عبدالله الموس في ابين، كغيرها من بقاع الارض، مغامرون، يمكن ان يدخلوا بلدانهم في اتون صراع من اجل
-
اتبعنا على فيسبوك