مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 ديسمبر 2018 02:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

يسرى.. طفلة ذات 10 أعوام تجد نفسها زوجة لشخص يكبرها بثلاثة عقود!

الطفلة يسرى
الاثنين 16 أكتوبر 2017 11:47 صباحاً
الحديدة (عدن الغد) بسام الشميري:

ظاهرة الزواج المبكر في اليمن.. الجريمة الأكثر فتكاً بالفتيات الصغيرات والتي انتشرت بصورة جنونية مع تدهور الأوضاع الاقتصادية وضياع الجانب الإنساني من أولياء الأمور؛ غير أن الأسباب لا تقتصر على ذلك، فالعادات والتقاليد الاجتماعية بالإضافة الى تأويل نصوص دينية وعدم قدرة المشرع على البت في قضايا خلافية سيطرت حتى على نقاشات البرلمان اليمني حول الظاهرة ففشل في التصويت على قانون يحسم القضية.

الطفلة "يسرى" ضحية جديدة من ضحايا الزواج المبكر، طفلة ذات 10 أعوام في الفصل الرابع الأساسي تعيش مع جدتها واخيها الأصغر منها "محمد" 5 سنوات، بعد انفصال والدتها والتنازل عن حضانتهما للأب؛ بدت "يسرى" وفي وجهها حزن مختلط بقلق يغتال ملامحها البريئة بعد أن كانت بين مطرقة الزواج وسندان غضب والدها عليها، لتجد نفسها زوجة لشخص يكبرها بثلاثة عقود!!

في حارة اليمن الساحلية بمحافظة الحديدة، قبل عام ونصف تم عقد قران الطفلة "يسرى خالد جمالي سليمان" ذات 9 السنوات وهي مازالت في الفصل الثالث الأساسي وشخص يدعى "مختار أحمد عيسى النجار" يبلغ من العمر 37 عاماً يملك وظيفة حكومية في موانئ البحر الأحمر بالحديدة، وبمباركة من والدها "خالد جمالي سليمان" الذي خان ثقة ابنته بإجبارها على الزواج، وتواطئ مأمون شرعي لا يملك رخصة مزاولة المهنة، أصبحت "يسرى" زوجة لـ"مختار"!!

 

شِجار ينقذ الطفلة "يسرى"

في عصر يوم السبت الموافق لعيد الثورة المجيدة الـ 14 أكتوبر، نشب خلاف بين والد الطفلة "يسرى" وزوجها الذي اتهم الأول بأنه يستغل ابنته بجعلها تطلب الصدقة والإحسان من الناس، في منتزة "حديقة الشعب"، وبدورها نفت الطفلة هذا الاتهام وقالت بأنها كانت بيدها خمسون ريال تريد أن تشتري بها من أحد الباعة المتجولين، وبعد ارتفاع حدة الشجار بين الزوج ووالد الطفلة تدخل رجال الأمن كانوا بالقرب من المنطقة، وكانت الصدمة حين اكتشفوا بأن "مختار" يكون زوج "يسرى" وتم احالتهم بصورة عاجلة إلى إدارة الشرطة الأسرية برئاسة النقيب/ أفراح الهاشمي. والتي قامت بدورها الإنساني بالعمل على قضية "يسرى" وانهاء زواجها الذي دمر طفولتها، والذي وصفته بغير الإنساني. وذلك بحسب ما أفاد به أحد رجال الأمن المتواجدين في ادارة القسم.

وفي حديثنا مع الطفلة "يسرى" قالت: "لا ادري ما الزواج.. ولكن والدي اخذ يدي حينها وجعلني ابصم على ورقة ولا اعلم ماذا يعني ذلك" وأضافت :"لم أعد ارغب في العيش مع والدي، ولا اريد الذهاب إلى والدتي التي تخلت عني واخي وقد ترغمني بالزواج كما فعل أبي".

 

المنظمات الإنسانية

ومن جهته قال الضابط حسين حمود الحجري :" نعمل على تحقيق اتفاق يقضي بإعطاء الطفلة "يسرى" ورقة طلاقها لتستعيد حريتها التي تستحقها باتخاذ قراراتها المستقبلية بنفسها" في حين أكد أن "هناك العديد من هذه القضايا تأتينا ولا نجد أي استجابات من جهة المنظمات الحقوقية والإنسانية للتعاون معنا، ليقوموا بدورهم الإنساني بتوفير الحماية للفتيات الصغيرات اللاتي يتعرضن للانتهاكات بصور يندى لها الجبين".

وفي ذات السياق قالت الأستاذ منى محمد محمد –رئيسة منظمة (سلام بلا حدود) :"يعتبر استغلال الفتيات الصغيرات بتزويجهن من اجل الخروج من مأزق مادي، نقص في القيم الإنسانية وظاهرة خطيرة يجب التعامل معها بصرامة، ليتوقف كل من تسول له نفسه عن القيام بمثل كهذا تصرفات تحرم الطفلة من حق عيش سن الطفولة كبقية قرناءها من هم في سنها". وفي اطار حديثها نادت الأستاذة منى المنظمات الدولية الإنسانية بتكثيف جهودها للحد من انتشار الظاهرة، وناشدت الجهات المختصة بحماية الطفولة بتأمين مسكن للطفلة "يسرى" واعادتها للفصول الدراسية لتستكمل دراستها بعيداً عن ظروف الحياة البائسة التي تعيشها.

والجدير بالذكر بأن رئيسة منظمة (سلام بلا حدود) قامت باستلام الطفلة "يسرى" و"محمد" الأخ الأصغر واخذهم من قسم الشرطة الذي كانوا فيه ووفرت لهم مكان آمن مراعاة لسلامة نفسيتهم وتأثير هذه القضية على مسار حياتهم، إلى أن يتم البت في القضية من جهات ذات الاختصاص.


المزيد في ملفات وتحقيقات
الحديقة النباتية العلمية في محطة ابحاث الكود الزراعية.. منجز علمي يبكيه عابرو السبيل قبل الباحثين
تحقيق/ علي أحمد يحيى.   الحديقة النباتية العلمية ليست مجرد حديقة بالمعنى الذي يفهمه عامة الناس، بل هي منشأة علمية نباتية تعكس مدى التقدم الزراعي العلمي في أي
فيما بلغت المديونية قرابة 44 مليار ريال .. (عدن الغد) ترصد بالأرقام معاناة كهرباء عدن وجهود التغلب عليها
بلغت المديونية قرابة 44 مليار ريال وعدد المشتركين 166281 مشترك اقل تكلفة بالعالم يكلف توليد 1 كيلوا 100 ريال يباع 17 وبعجز 83 % المنحة السعودية تشترط تسديد الفواتير لمواصلة
تقرير:بعد أن تعرضوا للتهميش والاهمال.. جرحى الحرب والمقاومة تضحيات ذهبت في مهب الريح فمتى سيتم انصافهم؟؟
  انهم من قدموا التضحية الكبيرة للوطن وفقدوا أجزاء من أجسادهم وصحتهم حتى تتحرر أراضي بلدهم وتعود كما مطهرة من كل من أراد أن يسلبها كرامتاها وحريتها.. انهم الأبطال


تعليقات القراء
282771
[1] عمل المنظمات الحقوقيه ضعيف
الاثنين 16 أكتوبر 2017
اشراق عبيد | كندا
للاسف عمل المنظمات الحقوقيه وبالذات للاطفال ضعيف جدا. في كندا ادا اضرب طفلي يعلموة في المدرسه يتصل ب ٩١١ وهو شرطة التدخل السريع ومن تم الشرطه تتصل بحقوق الطفل في منطقتي واللي بدورها ستقوم بسجني واخد حضانة الأطفال مني. هدا اليمن سيعمل هدا

282771
[2] ليس نقصاً بالقيم.. بل لايمتلكون القيم الإنسانية!
الخميس 19 أكتوبر 2017
عبدالوكيل الحقاني | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
وعاد البعض يريدنا ان نبقى موحدين مع عديمي القيم مع هذا الشعب المتخلف ، وياالله خارجنا منهم اليوم قبل الغد إنك لعلى كل شئ قدير. 0



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي في الانتقالي يرد على وزير الدولة الإماراتي : سندافع عن انفسنا ودماء الشهداء لن تهدر تحقيقاً لرغبات دولية
قيادي حوثي يدون انطباعه عن مشاورات السويد ويتسبب بصدمة عالمية للشعب اليمني .. ماذا قال؟
تحذير من موجة صقيع وأمطار تجتاح المحافظات اليمنية
ما بين الإمارات والانتقالي.. من يعمل لصالح من؟!
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الثلاثاء بـ "عدن"
مقالات الرأي
اكتشفت متأخرا ان ربيع العرب لم يكن أكثر من  فورة غضب فوضوية ساذجة خرجت الى الشارع لتسقط رأس النظام حتى وقعت
  كتب / عبدالله جاحب ... !! قبل أن يعيين الشاب / محمد صالح بن عديو القميشي محافظاً لمحافظة شبوة, كان هناك شعور
  تظاهرتان حاشدتان بجماهير غفيرة نظمهما الحراك الثوري الجنوبي يوم السبت الثامن من ديسمبر في مدينة كريتر
تظل ابين رهينة المحسبين وفريسة سهلة للتناقضات السياسية التي بات الاداة المحورية والفعلية لكثير من ساسة ابين
لم ولن أجد أي تفسير لقرارات وتصرفات فخامة رئيس الجمهورية المؤقت عبدربه منصور هادي غير حقده الدفين على عدن
لأول مرة وعلى غير المعتاد حضر وفد الحوثيين من «أنصار الله» قبل الوفد الحكومي إلى مكان انعقاد مؤتمر
يروي لنا التأريخ أن أحد شيوخ بني أمية وحكمائها، سألوه عن الأسباب التي أدت إلى زوال ملكهم فأجاب بشيء من
لقد أثبتت التجارب والمراحل والمواقف وأعطانا المؤشرات سلب اكثر من الإيجاب نحو كل القضايا الوطنية والافرازات
أوشكت على اﻹنتهاء الجولة الأولى من المفاوضات اليمنية-اليمنية بين أطراف الصراع والمنعقدة حاليآ بالسويد منذ
كثير من الشباب تضيع منهم الكثير من الأوقات في تصفح شبكة الإنترنت دون تحقيق فائدة علمية أومعرفية أو مادية وهي
-
اتبعنا على فيسبوك