MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 يونيو 2018 12:33 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

اتفاق لوقف إطلاق النار في جنوب دمشق برعاية مصرية في القاهرة

الخميس 12 أكتوبر 2017 02:46 مساءً
(عدن الغد) رويترز:

قال موقع الأهرام الإخباري إن الأطراف السورية توصلت إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في جنوب دمشق خلال اجتماع عقد برعاية مصرية بالقاهرة يوم الخميس.

وأضاف ”تم الاتفاق في الاجتماع الذي عقد بالقاهرة على فتح المعابر ورفض التهجير القسري لسكان المنطقة مع التأكيد على فتح المجال أمام أي فصيل للانضمام للاتفاق“.

ونقل الموقع عن محمد علوش مسؤول الهيئة السياسية في جيش الإسلام السوري أن الجانب المصري تعهد بفك الحصار عن الغوطة الشرقية لإدخال المساعدات بكميات كافية.

ولم يشر التقرير إلى الأطراف المشاركة في الاتفاق.


المزيد في احوال العرب
أبو الغيط وغوتيريس يبحثان تطورات الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن
بحث الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، اليوم الثلاثاء، تطورات الأوضاع في سوريا وليبيا
ولد الشيخ وزيراً لخارجية موريتانيا
أجرى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز، أمس، تعديلاً جزئياً على الحكومة، شمل تعيين إسماعيل ولد الشيخ أحمد، المبعوث الأممي السابق إلى اليمن، وزيراً للشؤون
بشرى سارة جديدة من السعودية للأردنيين
قال سفير المملكة العربية السعودية في الأردن، الأمير خالد بن فيصل بن تركي، إن اجتماع مكة الخاص بمساعدة المملكة الأردنية سيعود "بالمصلحة العامة والفائدة على




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
حصلت انتخابات في العراق في الثاني عشر من أيّار – مايو الماضي. بعد شهر على الانتخابات لا يزال الخلاف كبيرا
تقترب قوات المقاومة اليمنية ووحدات عسكرية معارضة للانقلاب الحوثي من تحرير ميناء الحديدة. بدأ “أنصار
لكل مقامه لو كان الإنصاف حليف المستضعفين ، داخل تطوان الحاضرين. مبتغى كرامة الكرماء عدم الإصغاء لببغوات
الحجة التي كانت قد قدمتها معظم تيارات الإسلام السياسي لأميركا ولدول الاتحاد الأوروبي وللأنظمة المحلية،
لا السعودية انتصرت ، ولا ايران تراجعت ، ولا الدنيا بما يروج اقتنعت ، والضحية غدا كالأمس اليمني البسيط وليس
بقطع المملكة المغربية علاقاتها الدبلوماسية بإيران، تكون الدول العربية الكبرى الثلاث: مصر والسعودية
لا يمكن أن تخطئ عين المراقب للأحداث أن إيران لا تعيش أحسن أيامها في هذه المرحلة التاريخية المهمة من عمر
هل ستنسحب الولايات المتحدة من الاتفاقية النووية بين الدول الست العظمى وبين إيران؟.. هذا هو السؤال الذي يشعل
-
اتبعنا على فيسبوك