MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 ديسمبر 2017 08:31 مساءً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

تقرير الفتنة.. غوتيريس وشيطنة الأمم المتحدة

الخميس 12 أكتوبر 2017 07:44 صباحاً
( عدن الغد ) عكاظ :

أداء هزيل، فشل ذريع، وضعف في الشخصية، وتخاذل شديد، تخبط في القرارات، عشوائية في التحرك، بلادة في الحس، هذه هي السيرة الذاتية للأمين العام للأمم المتحدة غوتيريس، الذي حول المنظمة العالمية منذ تقلده المنصب إلى بؤرة لتأجيج الفتن وإشعال الصراعات الدولية، تزيد من درجة الاحتقان العالمي، بدلا من العمل على تحقيق الأسس التي أنشئت من أجلها المنظمة لتحقيق الأمن والسلم العالميين.

 

وبدلا من أن يعمل «غوتيريس» على إعادة تصحيح المنظمة، سار بها عكس الاتجاه وقدم للعالم شهادة انهزاميته. والموقف السلبي والمضلل للمنظمة من الدور الرائد للتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن ومن موقفها الإنساني تجاه الحفاظ على أطفال ونساء اليمن، عكس مدى تآمر غوتيريس على الأمة العربية وعدم حياديته والظهور بوجهه الحقيقي التآمري، فضلا عن كشف تستر المنظمة الأممي خلف بيانات خاطئة ومستشارين مسيسين مدفوعي القيمة. صمت غوتيريس دهرا، وعندما تحدث نطق كفرا ليطلق تقريره المضلل المشتت للجهود الجبارة التي يبذلها التحالف العربي لدعم الشرعية وإعادة الأمل في اليمن، ليواصل إخفاقاته، فبدلاً من دعم قرار 2216 ومبادرة الحوار الوطني أو محاولة اتخاذ إجراءات حاسمة لردع الحوثي وميليشياته وصالح وعنترياته، راح يطلق تقريره المضلل المعرقل لكل الجهود المبذولة لإنهاء معاناة الشعب اليمني، لذلك فالمحصلة والنتيجة النهائية تأتي دائما صفرا.

 

لعبت المنظمة دور المتفرج ومازالت تقوم بهذا الدور تجاه العديد من القضايا والنزاعات الدولية، ولم تستطع حل أي قضية أو مشكلة عربية أو إسلامية، مما ساهم وبشكل كبير في الإخلال بالأسس التي أنشئت من أجلها. إن المنظمة تحتاج إلى تغيير شامل في الإستراتيجيات والأفكار والرؤي والقيادات التي تديرها والتي أوصلت هذه المنظمة الأممية إلى مرحلة الحضيض في حقبة غوتيريس الذي شيطن الأمم المتحدة. لقد أفقد انحياز المنظمة مصداقيتها واحترامها، وأحدثت انشقاقات داخلها، كونها لم ترتكز على أسس قانونية ومعايير مهنية وكشفت عن الانهيار الواضح فى أخلاقيات منظمة أممية لا تلتزم بميثاقها.

 

وعلى الرغم من محاولات غوتيريس ومبعوثه لامتصاص الغضب الإقليمي واليمني تجاه تقرير «الفتنة» لم تتوقف ردود الأفعال الغاضبة من هذا التقرير، الذي يسهم بصورة مباشرة في إطلاق يد القتلة والمجرمين ليوغلوا في سفك دماء الشعب اليمني وأطفاله وانتهاك حرماته والسطو على ممتلكاته؛ إذ شن تقرير عن «مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان» بمحافظة تعز اليمنية، هجوماً شديداً على تقرير غوتيريس، متهماً إياه بعدم دقة المعلومات.

 

إن تقرير الفتنة الأممي لم يمر دون عقاب ضد غوتيرس الذي كشف عن حقد دفين وكره للقضايا العربية والإسلامية.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
الجيش اليمني يأسر 80 حوثياً خلال يومين في شبوة
كشف الجيش اليمني، الأحد، عن أسر نحو 80 مسلحاً حوثياً خلال المعارك التي اندلعت اليومين الماضيين في بيحان وعسيلان، آخر معاقل ميليشيات #الحوثي الانقلابية في محافظة
المخلافي: نسعى لتحالف سياسي واسع للتصدي للحوثيين
أشار وزير الخارجية اليمني، عبد الملك المخلافي، إلى أن الحكومة الشرعية تسعى جاهدة إلى تشكيل تحالف سياسي واسع للتصدي لميليشيات #الحوثي. أما ميدانياً فتتعرض
إجرام الميليشيا يهجّر المنظمات الدولية من صنعاء
كثف التحالف العربي في اليمن غاراته لدعم قوات الشرعية ضد ميليشيات إيران حيث استهدفت مواقع الانقلابيين على كافة الجبهات الساخنة في حجة والحديدة وصعدة وشبوة ومأرب


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول أسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى عدن
العولقي : وصول أسرة صالح إلى عدن اهانة مابعدها اهانة والمرحبون اختطفوا الحراك
ياسر يماني :بن بريك يكذب على الجنوبيين واثبت ان قواته وحدوية أكثر منا
سياسي جنوبي يشيد باستقبال اسرة صالح في عدن
الشعيبي : من يريد ان يستقبل أسرة عفاش في الجنوب فليفتح لها بيته
مقالات الرأي
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
حين جاء جنود علي عبدالله صالح ، وهو في عز مجده غزاة ومحتلين ،استقبلتهم الجنوب الاستقبال اللائق بهم ،بالبارود
  استغرب من حملة المزاعم الإعلامية المستعرة عن وصول أسرة الرئيس السابق على عبدالله صالح إلى عدن على خلفية
  صراع الاكمة بين الاجنحة في ادارة التربية العامة محافظة لحج وفرع ادارة تربية الحوطة وبين الجمعية الخيرية
ظهرت النجمة الحمراء في روسيا بعد الثورة البلشفية عام 2017 ، ثم اصبحت رمزا للشيوعية على مستوى عالمي ، وللنجمة
ما اشبه الليلة بالبارحة.. حقا المسرح السياسي اليمني الراهن يكاد يتطابق مع ذلك الذي عاشته في الفترة التي
في الطغيان يكمن مكر التاريخ .. والطغاة وإن حاولوا أن يجعلوا من أنفسهم هذا التاريخ ، إلا أنهم في حقيقة الأمر
     1// ( متى ستنتفضوا ؟!)) هذا سؤال جاء وبإلحاح في فضائية عربية على لسان معلّقٍ يمني على الأحداث في صنعاء
-
اتبعنا على فيسبوك