مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 سبتمبر 2018 03:16 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

أهالي قرية كدمة المالود بأبين .. بين البحث عن الانصاف وإعادة العمل بأنظمة الري

الأربعاء 11 أكتوبر 2017 05:20 مساءً
استطلاع / أنور الحضرمي

قرية كدمة المالود .. تقع قرية كدمة المالود الى الشرق من منطقة الدرجاج وعبر عثمان ووادي، حسان ، ويحدها من الشمال جبل خنفر ومدينة جعار ومن الجنوب منطقة المخزن الشرقي، ومن الغرب منطقة المخزن الغربي والخط الرئيسي الرابط بين جعار وزنجبار.

 

(عدن الغد) تلتقي بالشخصية الاجتماعية بالقرية الشيخ ناصر قادري - أحد الشخصيات الاجتماعية والنضالية في القرية - موضحا أن قرية كدمة المالود من قرى مدينة جعار بمديرية خنفر م/ ابين وتبعد عن جبل خنفر حوالي 5 كيلو متر وتعتبر ايضا من مناطق خرائط دلتا ابين المشهورة بالزراعة ويبلغ عدد سكانها حوالي 1000 نسمة.

 

حكاية المالود

الرواية تقول ان سبب تسمية القرية باسم المالود، يعود إلى أن جماعة من الصوفية قديما كانت تقيم، فيها المولد النبوي، فحرفت اسم المولد، الى مالود وهكذا اشتهرت بذلك، كما ان القرية كانت محطة استراحة للقوافل ذهابا وايابا الى عدن.

 

مواجهة الانجليز

الاستعمار البريطاني ولقرية كدمة دور في مواجهة المحتل البريطاني ، ففي عام 1957 تحركت قوة بريطانية تسمى (المرشة) نحو ارض ال فليس ومنطقة الدرجاج واثناء عودتها ، وجدت احد ابناء قرية الكدمة في الطريق يدعى ناصر البطر المرقشي وكان يحمل سلاحه وهو ( مسدس)  طلبوا منه البريطانيون اي الشهيد ناصر البطر المرقشي تسليم السلاح ، لكنه رفض تسلميه وقاومهم فقتلوه.

 

عقب الحادثة علم المزارعون بجريمة البريطانيين فتوافدوا ، ومنهم ناصر منصور المرقشي ومشغف علي منصور ومحمد مصمع المرقشي وسالم عبود المرقشي ، وسالم طعموس المرقشي ، وتمكنوا من اطلاق النار على المرشة البريطانية واوقفوا تقدمها ودارت مواجهات عنيفة بين الجانبين استمرت المعركة مع الانجليز من الساعة التاسعة صباحا وحتى الرابعة عصرا ، ما اضطر المستعمر البريطاني للإستعانة بالطائرات المروحية، ما ادى إلى سقوط اربعة شهداء ؛ وهم : "ناصر البطر المرقشي، ومحمد مصمع المرقشي، وسالم عباد ، وسالم طعموس الحيف".

 

كما قصفت بريطانيا المنطقة بالطائرات وادى القصف الى مقتل العديد من المواشي، والنساء والاطفال.

 

معركة المزارعين

ويذكر قدامي السكان في القرية ان المواجهات التي اندلعت في القرية ادت  ايضا إلى إصابة امرأة تدعى مريم بنت منصور بن مشغف ، ونقلت حينها مع الجرحى الى المستشفى الملكي بعدن، وعقب أصابتها اجرت معها صحيفة فتاة الجزيرة اول صحيفة بعدن حوارا ، كشفت فيه انها كانت تمد الثوار بالسلاح.

 

وفور وصول خبر اصابتها الى عدن تقاطرت نساء عدن اليها في المشفى وفي اليوم التالي خرجت مظاهرة في عدن تندد بالأعمال الوحشية ضد النساء والابرياء في معركة المزارعين وسميت بمعركة مزارعي ال فضل التي خلفت اربعة شهداء.

 

ولا تزال قرية كدمة المالود تقدم التضحيات تلو التضحيات في سبيل الوطن وأخرها الشهيد علي سالم صالح حمزة وفواز سالم احمد محمد اللذان سقطا في مواجهات مع المليشيات الحوثية.

 

أزمة مياه حادة

تعاني قرية كدمة المالود من شحة المياه الصالحة للشرب وتفتقد لمشروع كبير يلبي كل احتياجاتها ، في ظل المشروع الوحيد في المنطقة الذي اقامه فاعل خير وتبرعت به ( فاطمة بنت حسن بن عباس،) بحفر بئر للقرية، لكن البئر واجهتها بعض المصاعب فهي تحتاج الى غطاس لتشغيله، وبقوة مقدارها 7 كيلو واط.

 

بحاجة الى مدرسة

وتفتقد القرية للمدرسة حيث يطالب المواطن محمد الحمزة بإقامة مدرسة وتوفير المعلمين له كذلك توفير مواصلات للطلاب اذ لا يوجد  مدرسة  في القرية.

 

الزراعة مصدر دخل الاهالي

ويعتمد الاهالي على الزراعة كمصدر دخل لهم لكن هذا المصدر تاثر كثيرا لعدم تطبيق قانون الري حيث حرمت القرية من السيول التي تروي الاراضي الزراعية ، والتي ياتي اليها الناس من كل مكان.

 

لذا يطالب المواطن احمد عبد القادر السلطة المحلية بمعالجة ذلك ومساعدة المزراعين على استعادة دورهم الزراعي  الملموس.

 

ويشير عبدالقادر إلى وضع حد لمن اسماهم بـ "بلاطجة " مياه السيول الذين يخرجون عقب هطول الامطار ونزول السيول بعصيهم وقوتهم للمرابطة على الجسور والسدود وقنوات الري لمنع المزراعين من الاستفادة منها ووصولها الى الجميع .

 

اعادة نظام الري

ويطالب المزارعون المحافظ أبوبكر حسين سالم بوضع حد لتلك الاختلالات وعدالة توزيع مياه السيول وايجاد حراسات على قنوات الري  ومحاسبة المتلاعبين بتشغيل قنوات الري كالنظام الذي كان ساريا في عهد بريطانيا ودولة الجنوب.

 

ويوضح محمد عبدالقادر بأن نظام الري كان موسمين صيف وخريف موسم لمنطقة باتيس وحلمة وموسم للساحل والعكس، لكن اليوم جفت الابار لعدم تغذية الحقول الجوفية .

 

اعاقة تأهيل سد حسان

وشكا مواطنون لـ "عدن لنج" قيام من وصفوهم بـ "البلاطجة" بإعاقة تأهيل سد حسان شرق جعار بعد ان بدأت دولة الامارات العربية المتحدة بتدشين العمل فيه لكن تدخلات البلاطجة ، حالت دون ذلك وتم الاستيلاء على المعدات.

 

وصية زايد آل نهيان

وفي حديثهم لـ "عدن الغد " طالب أهالي القرية بتنفيذ وصية الشيخ زايد لأهالي ابين حيث اوصى اولاده ببناء سد حسان كونه مشروع سيدعم مزارعو المحافظة و الجنوب عامة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير: بعد تفاقم مشكلة الماء بعدن: مواطنون يشكون صعوبة الحصول عليه وآخرون لا يجدوه
الماء هو أساس الحياة فكيف سيكون حال الناس إذا كان هذا الأساس غير موجود فكثير ما نسمع بأن المؤسسة العامة للمياه تحذر بأن هناك كارثة ستحدث في المدينة في حال لم يتم
تقرير: الرواجع وما المقصود بها عند الصيادين
 تقرير:رشيدي محمود   الرواجع...هي كلمة يستخدمها الصيادون عند انتهاء موسم الرياح الجنوبي الغربي(موسم الشمال)... إذاً ما هي الرواجع ؟ وماذا يقصد الصيادون بكلمة
نازحو خنفر.. أوضاعا ماساوية فوق ما تتصور .. ومساعدات إغاثية طال انتظارها
تقرير / ماجد أحمد مهدي يمر نازحو تعز والحديدة هذه الايام باوضاعا ماساوية وغاية في الصعوبة من جراء الحرب العبثية على المحافظات الشمالية التي يشنها الحوثة لذا اظطر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل :طائرة اليمنية تبنشر بمطار عدن الدولي والتحالف يرفض اعارتها دنقلاص
عاجل | شركة النفط تضخ مادة البترول لهذه المحطات "أسماء"
تصريحات للسفير الاماراتي بواشنطن حول اليمن تثير سخط اليمنيين
تغريدة السفير السعودي تفتح تساؤلات: من هو مرشد الإخوان في اليمن؟
أب يقتل أبناءه الثلاثة لينتقم من زوجته "تفاصيل"
مقالات الرأي
✅ يقول نعومي كلاين صاحب كتاب " عقيدة الصدمة " ص 449 عن محو العراق ، " ومدى أخلاقية إقحام جدول أعمال سياسية في ساحة
وأيلول آت بطعم الحياة ليجتث ما صنع المبطلون - تحل الذكرى السادسة والخمسين لثورة ٢٦ سبتمبر المجيدة هذا
مايتعرض له المواطن اليمني وخصوصاً في المحافظات الجنوبية المحررة من تهميش وقتل وتشريد .. ومايتعرض له من خطف
حرب من أجل القضاء على المشروع الإيراني  حرب من أجل القضاء على الانقلاب و إعادة الجمهورية والشرعية حرب من
تنوّعت واختلطت أسباب القتل في عدن ومناطق الجنوب الأخرى رغم أن خطاب كل القوى التي تتشارك ذلك القتل يؤكد
ربما يروق للبعض النظر لازمات البلاد المفتعلة والمعقدة على انها ناتجة عن اختلافات بين اطراف السلطة او بين
  شبوة للجميع ورسالتي إلى الباحثين عن مادة إعلامية لزرع الشقاق في صفوف أبناء شبوة.. لايوجد بيننا وبين أحد
فتحي منجد نحن نحب سبتمبر لأنه الشهر الذي عادت فيه الهوية اليمنية التي سلبها الإماميون وحولوا اليمن إلى
منذ 1962 تابعت بطفولتي وشبابي وحتى سنين عمري هذه وجدت أن السياسة وسخ تآمري قذر جرى في الشمال والجنوب وكل مسميات
كما تعلمنا ان الحرب النفسية تعرف بأنها استخدام مخطط من جانب دولة أو مجموعة دول للدعاية والحرب الإعلامية
-
اتبعنا على فيسبوك