MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 ديسمبر 2017 08:18 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

شعر : حقيقة العالم أمام عينيك

الجمعة 06 أكتوبر 2017 11:41 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

وقفت أمام عينيك في حيرة وانبهار ...

أمام عينيك تختلف الأشياء..
يصبح القمر عازفا..
وخلفه ترقص ملايين النجمات ..

أمام عينيك ..
يتحدث البحر..
ينفي عن نفسه تهمة الغدر ..
تعزف شطئانه عنك أجمل النوتات..


أمام عينيك...
وفي بحر الهوى..
حيث غرق الجميييع
تبقى وحدك ..
أجمل الموجات..


أمام عينيك ..
ذابت أجمل الحوريات ..
تاهت دروبها ..
عشقا .
استبدلت حريتها
رقا ..
وتمنت لو خُلقت فتيات..
لكن ..هيهات ..


أمام عينيك ..
عصفت الاف الاعاصير..
ملايين الدوامات ..
فضاعت..
كل المخلوقات ..
التي عاشت دهرا..
وأمضت عمراً..
في أعماق
المحيطات..


أمام عينيك ..
يصبح الحب عطاء
تضحية.. واندفاع..
وجنون..
هو بعض عتاب..
هو شوق.. هو ألم..
هو بحر شجون..

تُدفن فيه ..الانا..
وحب الذات ...
تختفي معه كل التفاهات..


أمام عينيك ..
قامت حربٌ ونزاعات ..
دمجت فيها كل السُلطات..
وتناحرت الحكومات ..
توسطت البلدان ..
اقبلت كل الوفود ..
كُتب الدستور ..
بحبر كستنائي ..
.فيروزي ..
عسلي ..
كلون عينيك ..
سال من المحبرة ..
تفاجأ الجميع ..وقد
غطى كل الصفحات..
وأشتعلت حرب أقوى..
لتحديد لونهما ..
لكنها لم تنتهِ..
ولن تنتهى ..
ستحصد آلاف الارواح
و ستستمر لسنوات....


أمام عينيك ..
تاهت مني
تفاصيل الحكايات..
أبطال الروايات..
وزن عروضي..
وقوافي كل الأبيات..


لــ " إيمان المعلمي "


المزيد في أدب وثقافة
سراب من الماضي(قصة قصيرة)
نهض من صمته الطويل ليعلن له قراره الأخير: أنا راحل عند سماعه القرار الذي أتخذه نصفه الصامت دخل إلى نفسه الهلع إذ كيف يرحل نصفه ويتركه دون نصفه الأخر يريد أن يسأله إلى
(تركتني) (شعر)
(تركتني) إلى روح شاعر اليمن الكبير لطفي جعفر,أمان في ذكرى رحيله     و قد اختفى ضوء الصباح وهذه النسمات قد هجرت ربيعي ما أعجلك وتركتني قد كنت لي عبق المساء به يهيم
إلى كل يمني يموت من أجل الوطن والدين(شعر)
كلمات الشاعر الكبير صالح بن محمد بن ناصرالقميشي.   صالح محمد قال هبي يالشعوب الثايرة وتحركي في صف واحد واستعدي للنفير.   قدكملت لعذآر ماذلحين ماشي معذرة يابو


تعليقات القراء
281184
[1] لكل فن عمدته وعمدت الادب اسياده
السبت 07 أكتوبر 2017
مدير عام | فاس
الشعر له اركان ومقامات وموسيقى الشعر ليس كالنثر مع ان القول ان النثر اعظم كما رجحه غير واحد الا ان الشعر يضل سيد الموقف كيف لا وهو به حفظت لغه العرب نحوها وصرفها وبلاغتها وبديعها .. الشعر بحر لاساحل له وفن لا نهايه له .. لا اريد الاستطراد ومهاجمه المدرسه الحداثيه اليتيمه ولكن سيبقى الاسياد اسياد ولو تطاول العبيد والرعاع .. سيبقى حق الجاهليين والمخضرمين والامويين وشرذمه من العباسيين محفوظا عصيا على كل عواصف الانحدار . لاازال متمسك بالنمط التلقيدي العمودي الذي عجز عنه المعاصرين وهربوا من رمضاهم الى نار النابغه وذي الرمه وحسان بن ثابت والحطيئه وعروه بن الورد ولبيد العامري وعنتره والحارث بن حلزه. ومرؤ القيس وعمرو بن ربيعه والجعدي وجميل بن معمر وكثير وبن الاحنف والمتنبي وبشار , ودعبل الخزاعي والاخطل وجرير والفرزدق. والكميت الاسدي , وابو العتاهيه والاصمعي والاعشى وليلى الاخيليه وابو فرا س الحمداني والبحتري والخنسا ء وقيس ابن الرقيات ودريد بن الصمه فهل يمقدرو الحداثيين. اخماد هذه النار بحفنه ماءهم المتسخ .. لن يستطيعوا .. لقد ولج هولاء الواهمون مولجا ضيقا وصعدوا مرتفعا زلقا ظنوا انهم يحسنون صنعا .. ولكن كما قال الشاعر ) وان لم يكن من الله عونا للفتى .. فاول ما يجني عليه اجتهاده .. هذا اذا كان اجتهاد فمابالك اذا كان هدما وتزييفا وخروجا عن الاصول الادبيه الثابته والتي كانت لهم الجسر الوحيد للتمرد الغوغائي على لغه الامه وثوابتها الادبيه الاصيله .. ولكن كما يقال الفاشل لايعترف بفشله فيردد قوله افشلوني الناس هكذا ليغالط نفسه ويواسيها ولو بالمسكنات المعطوبه. والضمادات الممزقه .. اخيرا لا اقصد بتعليقي مهاجمه ايمان لانها تلميذه فقط وانما وجهت هذا التعليق الى رووس المدرسه الحداثيه اليتيمه واليتيم لابد له من يكفله حتى وان كان غنيا فالعبره بالقوامه والرعايه والتربيه والتنشئه .. فهل يصحوا من سكرتهم ام انهم يعمهون .. تحياتي للقارى الكريم مع شديد اعتذاري عن قساوه العباره وبديع الاشاره كون الحدث عظيم الخساره . عديم الجداره .. والنقد سبيل التقويم والا ثاره ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول أسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى عدن
العولقي : وصول أسرة صالح إلى عدن اهانة مابعدها اهانة والمرحبون اختطفوا الحراك
ياسر يماني :بن بريك يكذب على الجنوبيين واثبت ان قواته وحدوية أكثر منا
سياسي جنوبي يشيد باستقبال اسرة صالح في عدن
الشعيبي : من يريد ان يستقبل أسرة عفاش في الجنوب فليفتح لها بيته
مقالات الرأي
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
حين جاء جنود علي عبدالله صالح ، وهو في عز مجده غزاة ومحتلين ،استقبلتهم الجنوب الاستقبال اللائق بهم ،بالبارود
  استغرب من حملة المزاعم الإعلامية المستعرة عن وصول أسرة الرئيس السابق على عبدالله صالح إلى عدن على خلفية
  صراع الاكمة بين الاجنحة في ادارة التربية العامة محافظة لحج وفرع ادارة تربية الحوطة وبين الجمعية الخيرية
ظهرت النجمة الحمراء في روسيا بعد الثورة البلشفية عام 2017 ، ثم اصبحت رمزا للشيوعية على مستوى عالمي ، وللنجمة
ما اشبه الليلة بالبارحة.. حقا المسرح السياسي اليمني الراهن يكاد يتطابق مع ذلك الذي عاشته في الفترة التي
في الطغيان يكمن مكر التاريخ .. والطغاة وإن حاولوا أن يجعلوا من أنفسهم هذا التاريخ ، إلا أنهم في حقيقة الأمر
     1// ( متى ستنتفضوا ؟!)) هذا سؤال جاء وبإلحاح في فضائية عربية على لسان معلّقٍ يمني على الأحداث في صنعاء
-
اتبعنا على فيسبوك