MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 21 أكتوبر 2017 10:20 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

شعر : حقيقة العالم أمام عينيك

الجمعة 06 أكتوبر 2017 11:41 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

وقفت أمام عينيك في حيرة وانبهار ...

أمام عينيك تختلف الأشياء..
يصبح القمر عازفا..
وخلفه ترقص ملايين النجمات ..

أمام عينيك ..
يتحدث البحر..
ينفي عن نفسه تهمة الغدر ..
تعزف شطئانه عنك أجمل النوتات..


أمام عينيك...
وفي بحر الهوى..
حيث غرق الجميييع
تبقى وحدك ..
أجمل الموجات..


أمام عينيك ..
ذابت أجمل الحوريات ..
تاهت دروبها ..
عشقا .
استبدلت حريتها
رقا ..
وتمنت لو خُلقت فتيات..
لكن ..هيهات ..


أمام عينيك ..
عصفت الاف الاعاصير..
ملايين الدوامات ..
فضاعت..
كل المخلوقات ..
التي عاشت دهرا..
وأمضت عمراً..
في أعماق
المحيطات..


أمام عينيك ..
يصبح الحب عطاء
تضحية.. واندفاع..
وجنون..
هو بعض عتاب..
هو شوق.. هو ألم..
هو بحر شجون..

تُدفن فيه ..الانا..
وحب الذات ...
تختفي معه كل التفاهات..


أمام عينيك ..
قامت حربٌ ونزاعات ..
دمجت فيها كل السُلطات..
وتناحرت الحكومات ..
توسطت البلدان ..
اقبلت كل الوفود ..
كُتب الدستور ..
بحبر كستنائي ..
.فيروزي ..
عسلي ..
كلون عينيك ..
سال من المحبرة ..
تفاجأ الجميع ..وقد
غطى كل الصفحات..
وأشتعلت حرب أقوى..
لتحديد لونهما ..
لكنها لم تنتهِ..
ولن تنتهى ..
ستحصد آلاف الارواح
و ستستمر لسنوات....


أمام عينيك ..
تاهت مني
تفاصيل الحكايات..
أبطال الروايات..
وزن عروضي..
وقوافي كل الأبيات..


لــ " إيمان المعلمي "


المزيد في أدب وثقافة
مناجأة شعرية عامية بمناسبة تحرير مقر اتحاد الأدباء والكتاب
كتب : د. قاسم المحبشي مناجأة شعرية عامية بمناسبة تحرير مقر اتحاد الأدباء والكتاب في ساحل ابين من عصابة النهب اليوم كتب الدكتور عبد يحيى الدباني رئيس فرع عدن هذه
قصة قصيرة :لحظة وداع
بقلم: عصام عبدالله مسعد مريسي   في لحظات المرض الاخيرة وطفلهم الصغير بين الموت والحياة فقد المَّ به مرض الموت إنه السرطان ، الافواه يطبق عليها الصمت الرهيب
شعر/ شجون الكلام
نقاشك يبعث' فينا الضجر           يعارض معنى القضا والقدر دع الصمت يحكي شجون الكلام           فبعض' الكلام شديد الضرر وثق انه


تعليقات القراء
281184
[1] لكل فن عمدته وعمدت الادب اسياده
السبت 07 أكتوبر 2017
مدير عام | فاس
الشعر له اركان ومقامات وموسيقى الشعر ليس كالنثر مع ان القول ان النثر اعظم كما رجحه غير واحد الا ان الشعر يضل سيد الموقف كيف لا وهو به حفظت لغه العرب نحوها وصرفها وبلاغتها وبديعها .. الشعر بحر لاساحل له وفن لا نهايه له .. لا اريد الاستطراد ومهاجمه المدرسه الحداثيه اليتيمه ولكن سيبقى الاسياد اسياد ولو تطاول العبيد والرعاع .. سيبقى حق الجاهليين والمخضرمين والامويين وشرذمه من العباسيين محفوظا عصيا على كل عواصف الانحدار . لاازال متمسك بالنمط التلقيدي العمودي الذي عجز عنه المعاصرين وهربوا من رمضاهم الى نار النابغه وذي الرمه وحسان بن ثابت والحطيئه وعروه بن الورد ولبيد العامري وعنتره والحارث بن حلزه. ومرؤ القيس وعمرو بن ربيعه والجعدي وجميل بن معمر وكثير وبن الاحنف والمتنبي وبشار , ودعبل الخزاعي والاخطل وجرير والفرزدق. والكميت الاسدي , وابو العتاهيه والاصمعي والاعشى وليلى الاخيليه وابو فرا س الحمداني والبحتري والخنسا ء وقيس ابن الرقيات ودريد بن الصمه فهل يمقدرو الحداثيين. اخماد هذه النار بحفنه ماءهم المتسخ .. لن يستطيعوا .. لقد ولج هولاء الواهمون مولجا ضيقا وصعدوا مرتفعا زلقا ظنوا انهم يحسنون صنعا .. ولكن كما قال الشاعر ) وان لم يكن من الله عونا للفتى .. فاول ما يجني عليه اجتهاده .. هذا اذا كان اجتهاد فمابالك اذا كان هدما وتزييفا وخروجا عن الاصول الادبيه الثابته والتي كانت لهم الجسر الوحيد للتمرد الغوغائي على لغه الامه وثوابتها الادبيه الاصيله .. ولكن كما يقال الفاشل لايعترف بفشله فيردد قوله افشلوني الناس هكذا ليغالط نفسه ويواسيها ولو بالمسكنات المعطوبه. والضمادات الممزقه .. اخيرا لا اقصد بتعليقي مهاجمه ايمان لانها تلميذه فقط وانما وجهت هذا التعليق الى رووس المدرسه الحداثيه اليتيمه واليتيم لابد له من يكفله حتى وان كان غنيا فالعبره بالقوامه والرعايه والتربيه والتنشئه .. فهل يصحوا من سكرتهم ام انهم يعمهون .. تحياتي للقارى الكريم مع شديد اعتذاري عن قساوه العباره وبديع الاشاره كون الحدث عظيم الخساره . عديم الجداره .. والنقد سبيل التقويم والا ثاره ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شبيه بن دغر يوضح صلة القرابة بينهما
مسئولون : تراجع لساعات تشغيل الكهرباء بعدن
مصدر : تجهيز قوة عسكرية ضخمة سيقودها (هاني بن بريك) لتحرير بيحان
مصادر روسية للخليج: زيارة (صالح) لروسيا بطلب من (بوتين) وباتفاق مع (سلمان)
قوات موالية للواء الاحمر تتقدم بمناطق بشبوة
مقالات الرأي
كان ولازال الدين منذ البدء هدأيه إلى الطريق القويم. ولم يكن للإسلام منذ أيام ابونا إبراهيم وكان حنيفا مسلما
لا يجد الباحث الاقتصادي وحتى المواطن العادي المتابع لتطور الأزمة الاقتصادية التي نتجت عن الحرب الأهلية في
ولا يسعنا هنا الا ان نقول اهلا وسهلا ابا جلال الى ارضكم الغالية الجنوب وانت الرئيس والاب الفاضل والمناضل
كلما قل احتكاك الأشخاص المتعلمين تعليما عالياً بأشباههم من ذات الاختصاص، كلما زاد جهلهم بذواتهم وبالآخرين.
حين كان العالم تحكمه قطبين شرقي وغربي شرقي ما عُرف بالمعسكر الاشتراكي ( الاتحاد السوفيتي) وغربي ما عرف بالدول
ملامح التحرك الأمريكي برزت وتهدف إلى حلحلة أزمة اليمن ، التدخل الروسي في اليمن سيضيف ترنح آخر لأمريكا ،
تحدث القيادي في الجبهة القومية خالد عبدالعزيز بأن "حضرموت لم تسقط بل تحررت" في إطار حديثه عن ثورة 14 أكتوبر في
تشير كل الوقائع السياسية والمؤشرات الاقتصادية ان سعر صرف الدولار الأمريكي الواحد سيتجاوز ال500ريال يمني عما
لقد شهدت المجتمعات العربية والمصرية تحديداً في السنوات القليلة الماضية تصاعداً مضطرداً في خطاب المرأة
  ابحثوا معنا عن الحب اين ذهب و اين أختفى بعد ان هرب من بين اضلاعنا و توارى عن مشاعرنا و تركنا كالعراء في
-
اتبعنا على فيسبوك