MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 24 مايو 2018 06:58 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 01:03 مساءً

عوائل تولستوي اليمنية البائسة.


أنزل صالح، بمساندة الحوثيين، نكبة غير مسبوقة باليمنيين. ولم يمض وقت طويل حتى كانت أسرة صالح، كما أسرة الحوثي، في عداد الأسر المنكوبة. و"كل أسرة هي أسرة مكروبة بطريقة ما"، كما كان تولستوي يتحدث. 
هذه هي الحرب كما علمناها وذقناها وما من سبيل للخروج منها ولا حتى للمضي قدماً فيها. فالجزء الجمهوري من اليمن يصطف وراء رئيس لا علاقة له بأي فكرة عن الجمهورية. أما اليمن الطائفي، يمن تحالف الانقلاب، فذلك معنيٌ بما كسبه حتى الآن ويسعى حثيثاً لمنح حربه طابعاً إلهياً. وتنصرف معركته بصورة نهائية إلى دفع الآخرين لتركه ومكتسباته، كونه نهائية وأصيلة ولا سبيل للمساس بها. 
استخدم صالح الحوثيين كطائر كناري في مناجم الفحم. فعمال المناجم كانوا يحملون معهم طائر كناري في قفص ليقيسوا درجة تسمم المنجم بأول أوكسيد الكربون. فإذا مات الطائر هرع العمال إلى الخارج، وإن بقي نابضاً بالحياة خلعوا بزاتهم الثقيلة وعملوا. لكن طائر الكناري كسب معركة صنعاء، فبقي فيها عامل المناجم. لكن صالح، وهو ينزل إلى المنجم، لم يكن وحيداً. كان الرئيس الشرعي وقادة الجيش والقادة الشعبويون الجنوبيون، وقادة الأحزاب، كانوا جميعاً معه. كانوا كلهم عمال مناجم أصيلين، وكان الحوثي طائر الكناري الخاص بهم جميعاً. وها نحن، ويا للسخرية، نقف وراء كل أولئك على أمل أن يستعيدوا الدولة. 
هذه الحرب المعلونة لا بد وأن تقف. ليس لأن الحكومة الشرعية والجيش الوطني المقلي بالزيف غير قادرين على حسمها. بل لأسباب أكثر تعقيداً من ذلك، وإن كان ذلك يأتي في مقدمة الأسباب. فالتحالف العربي، وهي أكذوبة لغوية تعني السعودية والإمارات، يجهز المناطق المحررة الآن للموجة الثانية من الحرب الأهلية. فالسعودية التي تقول إنها تعمل فقط لاستعادة الشرعية السياسية منعت هادي من العودة إلى العاصمة البديلة. أما التحالف الذي يعجز عن إعادة محافظ عدن إلى مبنى المحافظة فهو بالضرورة أكثر عجزاً عن فتح أبواب صنعاء. يسري الأمر نفسه على كل من يقف خلف فكرة الشرعية السياسية.
الشرعية السياسية هي فكرة ديموقراطية، ولا معنى لكون نظام هادي نظاماً شرعياً إذا لم تكن العملية الديموقراطية التي أوصلته إلى الحكم محل تقدير. يأتي التناقض التاريخي من الاعتقاد بأن دولاً بوليسية كالسعودية والإمارات ستخوض حرباً دفعاً عن "المشروعية الديموقراطية". كما فعلت الدولتان في سوريا ستفعلان في اليمن. فقد اخترقتا المقاومة الحرة وشكلتا سلسلة غير متناهية من الجماعات السلفية الجهادية التي انتهى بها المطاف، كما هو متوقع، في جبهتي النصرة وتنظيم الدولة. تقرير أخير للأمم المتحدة يقول إن التيارات السلفية التي تدعمها الإمارات في تعز تعبد الطريق لتنظيم القاعدة في المدينة. ما من لغز في هذه المتتالية الرياضية. لكن بلداً ممزقاً ومفككاً كسوريا هو في الأخير قدر السوريين لا السعوديين.
لدينا الآن ثلاثة أعياد وطنية وثلاث جمهوريات: جمهورية أكتوبر في جنوب اليمن، جمهورية ٢٦ سبتبمر في الوسط وجزء من الشمال، وجمهورية عاشوراء في شمال الشمال وصنعاء. لا تتداخل الجمهوريات، ويحتفل شعب كل جمهورية وحيداً بعيده الوطني. فلم تُلحظ أي بادرة احتفال في كل محافظات الجنوب، ولا في صنعاء، في ذكرى ٢٦ سبتمبر. أما ١٤ من أكتوبر فسيحتفل به الجنوبيون،كالعادة، بوصفه اليوم الذي تحررت فيه مدنهم من الاستعمار الشمالي. في اليمن، في الجمهوريات الثلاثة، يصبح كل شيء آخراً، وتذوب الحدود بين الحمق والجنون، وبين التاريخ والحمقى. في المحصلة فإن بلداً كبيراً يذهب إلى ضياعه المبكر، ولا يمكننا رؤية إشارة واحدة تقول إن ثمة نقطة ما سيتوقف عندها هذا التفكك.
لنأخذ صورة فوقية عن مدينة عدن. تحررت المدينة في العام ٢٠١٥، ولا تزال مشلولة وفاقدة لأهليتها كمدينة أولاً، وكعاصمة بديلة ثانياً. وهي مقسمة عملياً إلى أربع جمهوريات صغيرة، تتبع كل منها قائداً ميليشوياً. من يملكون وحدات عسكرية في عدن هم: هادي، الزبيدي، بن بريك، شائع. حتى الآن فشلت كل الصيغ الممكنة لدمج الجيوش الأربعة في جيش واحد. حتى تلك المقترحات التي طرحت لدمج جيوش الشعبويين الثلاثة، الزبيدي وشائع وبن بريك، في جيش واحد فإنها أيضاً فشلت. هناك صورة أخرى مماثلة في حضرموت. فقد أسست الإمارات جيشاً هشاً أسمته النخبة الحضرمية وحضرت عليه التزود بأي سلاح أرفع من السلاح الشخصي، جاعلة منه جيشاً في قدرة شرطة. لكن المكلا، العاصمة، تخضع بشكل رئيسي لكتائب عسكرية تتبع الجنرال الشعبوي الزبيدي، المقيم في عدن. وفي الوادي، أو حضرموت الحقيقية، فإن المنطقة المترامية الأطراف تلك تخضع كلياً لهيمنة المنطقة العسكرية الأولى، وهي تشكيل عسكري ضارب القوة يتبع الرئيس هادي مباشرة ولم تصب أي من آلاته، منذ بداية الحرب، بأذى. لا توجد أي صيغة وئام بين الجيوش الثلاثة في حضرموت، وما من سبيل لذلك في المستقبل.
لقد خلق احتلال صنعاء ثلاث جمهوريات، داخل كل جمهورية سلسلة متوالدة من الجمهوريات الصغيرة. ما أنجزه التحالف العربي، حتى الآن، هو المساعدة على جعل الحوثيين واحدة من القوى بعد أن كانوا هم القوة كلها. تلك مسألة بعيدة كل البعد عن فكرة استعادة الدولة والحفاظ على ترابها الوطني، كما تنص كل المسودات القانونية التي استندت إليها السعودية. 
لا سياسة ولا حرب، لا سلم أهلي ولا حرب أهلية شاملة، لا موت كافي ولا حياة كاملة. هذه هي الصورة التي أنجزتها الدولتان الإسلاميتان الكبيرتان في اليمن: السعودية وإيران. ولولا الحمقى من اليمنيين لما كانت اليمن عُرضة لكل هذا الخراب، ولما منحت لاهوتيي الدولتين الفرصة للإضرار بالأرض والناس على ذلك النحو. 
ثمة حل عملي وممكن: أن يجلس ممثلون عن الجمهوريات الثلاث ويجروا حواراً برعاية دولية، على أن يستهدف الحوار الوصول إلى صيغة قابلة للحياة من شأنها وضع حد للحرب الأهلية، واستعادة الإدارة والعمل على وصل اليمن بالعالم الخارجي. وتحت صيغة فيدرالية ثلاثية، أو كونفدرالية في أسوأ الظروف، ستستعيد اليمن مظاهر الحياة تدريجياً، ومستقبلاً ستعيد الأجيال الجديدة وضع الحواجز الصلبة بين التاريخ والحمقى. ذلك أن البديل هو مزيد من التفكك والجوع الوحشي والجريمة. وفي النهاية فسيتساوى اليمنيون جميعهم في الحقيقة التولستوية التي تقول إن كل أسرة هي أسرة مكروبة، ومنكوبة، بشكل ما. وإذا عجزت الجمهوريات الثلاث عن المضي قُدماً في صيغة رياضية مشتركة فلن يكون بمقدور أي منها أن تمضي منفردة.

تعليقات القراء
280591
[1] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الثلاثاء 03 أكتوبر 2017
ناصح | الجنوب العربي
هناك صورة أخرى مماثلة في حضرموت. فقد أسست الإمارات جيشاً (( هشاً : هذا رأيك )) أسمته النخبة الحضرمية وحضرت عليه التزود بأي سلاح أرفع من السلاح الشخصي (( كذبه )) ، جاعلة منه جيشاً في قدرة شرطة. لكن المكلا، العاصمة، تخضع بشكل رئيسي لكتائب عسكرية تتبع الجنرال الشعبوي الزبيدي (( معلومات إستخباراتيه ))، المقيم في عدن. وفي الوادي،(( أو حضرموت الحقيقية : كنتم تجهلونها )) فإن المنطقة المترامية الأطراف تلك تخضع كلياً لهيمنة المنطقة العسكرية الأولى، وهي تشكيل عسكري ضارب القوة يتبع الرئيس هادي مباشرة (( كذبه والحقيقة تقول تتبع الحوعفاشيين المتسترين بشرعية هادي )) ولم تصب أي من آلاته، منذ بداية الحرب، بأذى. لا توجد أي صيغة وئام بين الجيوش الثلاثة في حضرموت (( حضرموت تعيش حالة أمنية لم تشهدها منذ أن إحتلها من غدر بالجنوب وشعبه )) وما من سبيل لذلك في المستقبل القريب (( هذا ما تتمناه ياغفوري )) أما جمهورياتك الثلاث مني صنعاء إلى تعز جنوباً ومأرب شرقاً وصعده شمالاً توجد إثنتان منها حوثيه وعفاشكم ولست أنا الذي يقول ذلك وإنما الواقع الذي يؤكد هذا الطرح ، أما الثالثة فهي جنوبية أوجدتها ظروف موضوعية وذاتيةوفرضت نفسها بقوة المقاومة التي يراد لها أن تتقاتل لتأتي قوات جمهوريتي الحوثي والعفاش وتستعيد إحتلالها للجنوب من جديد ، ما رأي الأخ الغفوري نعتزم في مطعم المخلافي في تركيا وتبتعد عن وجع الرأس والحديث عن نهاية محسومة لمن يمتلك الحق والقوة على الأرض ، رضيت السعودية أو الإمارات أو لم ترضيا .

280591
[2] لمن يتسائل لماذا نريد الخلاص من الدحابشة
الثلاثاء 03 أكتوبر 2017
سالم الصبيحي | عدن المحتلة من الدحابشة والزيود
3333333333333333333333

280591
[3] الشماليون لهم منطقهم في اي حرب ا تجري على أرض وطنهم
الثلاثاء 03 أكتوبر 2017
سراد | الجنوب الكبير
قام عبدالناصر باهداء الشماليين ثوره سبتمبر فانخرطوا في ولاءات متغيره لأجل قبض راتب مرتين واحد من السعودية والآخر من الجيش المصري هذا الأمر آخر النصر زاد هذا من إصرار جمال عبدالناصر على إنجاح سبتمبر فقام بإرسال المزيد من العتاد والرجال اغري هذا الإجراء تجار الجبهات الموالين للثورة كانت إسرائيل في هذه الأثناء تراقب عن كثب حتى استشعرت بأن الجيش المصري متورط في بلاد العم دحباش قامت بالانقضاض على مصر وأربع دول عربيه كبرت إسرائيل خمسه اصعاف حجمها ومن أجل سبتمبر الدحابشه اضاعت الامه القدس والأقصى... هذه اللعبه تتكرر الان في الشمال تقاعس الشماليين عن قتال الحوثي يقدر القوات الموالية للتحالف 500 وعتاد يكفي لتحرير فلسطين مرتين لكن الدحابشه لايريدون تغيير طبيعتهم.. هاهي تعز بلاد الكاتب سكانها ربع سكان البلاد تئن منذ 3سنوات من حصار من تلاميذ صعده.. العله في الدحابشه.. كيف نفسر أن عدن تحررت في 21 يوم وبدون رواتب بينما تعز ذات 5 ملايين ماتزال تتسول الجنوبيون لتحريرها.... لايشرف الجنوبيون الوحدة مع شعب متقلب لا ولاء ولا موقف ولا جلاده في النواجهه

280591
[4] يا غفوري تعجبني مقدرتك على ادعاء شيء لا وجود له ثم إثباته عن طريق الهنجمة
الأربعاء 04 أكتوبر 2017
واحد من الناس | امريكا
يا غفوري تعجبني مقدرتك على ادعاء شيء لا وجود له ثم إثباته عن طريق الهنجمة. لن ادخل معك في نقاش طويل كما اعمل مع اخوتي الجنوبيين من خوفي عليهم وعلى الجنوب، فانت كيمني غريب عني ولا تمثل بالنسبة لي شيئا ذا قيمة ومن حقك أن تودف باهلك اذا قبلوا أن يتبعوك. نقطتان فقط. الاولى، لا توجد في الجنوب جمهورية بعد فما زلنا مش عارفين رؤوسنا من رجولنا فلا نحن احرار ولا تحت الاحتلال. لا توجد في صنعاء وشمال الشمال جمهورية بل مملكة دولة فقيه أمامية فلا يغرك ادعاء عفاش أنه جمهوري. لا توجد في الوسط جمهورية فالوسط ما زال مستعمرة لمملكة دولة الفقيه الأمامية . النقطة الثانية ليست أساسية فهي لا تزيد عن تصحيح لترجمة مقولة تولستوي (счастливые семьи счастливы одинаково, а несчастливые - каждая по-своему) انت ترجمت النصف الثاني عن العائلات التعيسة فقط وهو (несчастливые - каждая по-своему) فقلت (كل أسرة هي أسرة مكروبة، ومنكوبة، بشكل ما) وهنا أخطأت عندما قلت كل أسرة على الاطلاق بينما تولستوي يقارن بين مجموعتين من الأسر - السعيدة والتعيسة. واظنك ترجمتها من الترجمة الألمانية لانك حسب علمي لم تدرس اللغة الروسية. الترجمة الصحيح ومباشرة من الروسية للمقولة كلها بجزئها عن العائلات السعيدة والعائلات غير السعيدة (التعيسة) هي:(العائلات السعيدة سعادتها كبعضها البعض، اما العائلات التعيسة فلكل تعاستها المتميزة). ارجو ان اكون قد افدتك رغم انني لم استفد منك. إلى اللقاء، يا سيد غفوري Auf wieder sehen, Her Ghafoori



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل " الحكم على قاتل الدكتورة نجاة ونجلها وحفيدتها بالاعدام تعزيرا
صدور قرارات جمهورية جديدة
قوة من الحزام الأمني تغلق البنك المركزي بعدن وتمنع إصدار شيكات رواتب الجيش
آل جابر: الحوثيون قرروا قتل «هادي» فحاولت إنقاذه بسيارتي
عاجل: تعيين اللواء الركن محمد صالح طماح رئيسا لهيئة الاستخبارات والاستطلاع
مقالات الرأي
في العام 2007 وبعد انطلاق شرارة ثورة الحراك الجنوبي ظهر المهندس احمد الميسري على شاشات عددا من القنوات
العدل أساس الحكم فإذا أغلقت المحاكم والنيابات أبوبها أمام الناس فسوف تتحول عدن والجنوب لقرية صغيرة وللأسف
  تتسارع الخطوات الجنوبية اليوم باتجاه التقارب الجنوبي، وهي ظاهرة إيجابية يحتاجها الجنوب بعد ما ألم به من
الكاظمون الغيظ والعافون عن الناس ، قال حكيم خبر الحياة وعركتها تجاربها ، ومعظم النار من مستصغر الشرر ، يستمد
خلال الأيام وبعد عودتي من الاغتراب كنت اسأل عن حال بعض الأصدقاء الذي كانوا معنا في الغربة وعادوه إلى وطنهم
قبل حوالي أسبوع من اقتحام الحوثيين لمقر الفرقة الأولى مدرع في 21 سبتمبر 2014م أرسل عبدالملك الحوثي شقيقي محمد
في اللقاء المتلفز الأخير للسفير السعودي في اليمن محمد سعيد آل جابر تحدث عن مواقف حدثت في الأيام الأخيرة قبل
جريمة "إنماء" التي راح ضحيتها كلٌّ من: الدكتورة نجاة علي مقبل، عميدة كلية العلوم، وابنها المهندس سامح، وابنته
وهنا تكمن النفوس الخبيثة وهنا تتحرك الجحافل وتخرج من جحورها عندما تحس ان مصالحهم الخاصة سوف تتعرض للخطر او
كلما خرجت إلى السوق أعياني وأتعبني البحث عن الصرف، فإذا اشتريت خضار رجع لي صاحب الخضار الباقي حبتين طماطم،
-
اتبعنا على فيسبوك