MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 ديسمبر 2017 08:18 مساءً

  

عناوين اليوم
من هنا وهناك

الروس القدماء اشتروا الآخرة بنقود عربية

علماء آثار يعثرون على قبر سيدة ثرية يضم دراهم عربية من القرن العاشر الميلادي حيث توضع مع الميت لدفع ثمن خروجه من الدنيا.
الأحد 01 أكتوبر 2017 07:24 مساءً
موسكو ((عدن الغد)) متابعات:

 قال علماء آثار روس إنهم عثروا على قطع نقدية عربية أثناء إحدى الحفريات بالقرب من مدينة سوزدال في مقاطعة فلاديمير شمالي روسيا.

وأظهرت القطع المعدنية أن فلاديمير التي كانت مركزا اقتصاديا هاما كانت تتصل بعلاقات تجارية في القرن العاشر الميلادي مع البيزنطيين ودولة الخلافة العباسية.

ووفقا لموقع روسيا اليوم قال المشرف على الحفريات ومدير معهد علم الآثار لدى أكاديمية العلوم الروسية نيقولاي ماكاروف إن العلماء عثروا في قبر سيدة ثرية على نحو 140 قطعة أثرية، بما في ذلك دراهم عربية ومجوهرات تعود إلى العصر البيزنطي ودولة الخلافة العباسية.

وضمت المجموعة التي عثر عليها سوارا وخرزا يضم قطعا نقدية قديمة تعود إلى عصر الإمبراطور البيزنطي قسطنطين السابع ونجله رومان الثاني الذي استضاف في القسطنطينية القديسة الروسية أولغا (القرن العاشر الميلادي) قبل اعتناقها للدين المسيحي.

ومنطقة سوزدال القديمة مليئة بالمدافن والقبور القديمة العائدة إلى عصور مختلفة تبدأ من القرن العاشر إلى القرن السابع عشر الميلادي.

وأجريت في القرن التاسع عشر حفريات كثيرة تم الوصول من خلالها إلى عدد كبير من التلال الأثرية المليئة بالقطع الأثرية.

وقام العلماء في معهد علم الآثار الروسي في موسكو عام 2011 بحفريات أخرى في مناطق جديدة لم تصلها حفريات عام 1852، وتم اكتشاف 244 تلا ومستوطنة يعود تاريخها إلى القرون العاشر والحادي عشر والثاني عشر الميلادي.

وكان من معتقدات شعوب شمال شرق روسيا الغريبة أن يضعوا مع الميت نقودا ليدفع ثمن انتقاله إلى العالم الآخر وتعد هذه العادة تسهيلا على الميت رحلة الخروج من الدنيا وتأمينا له وجزءا من الإيمان بأن لا شيء يأتي بلا مقابل.


المزيد في من هنا وهناك
جزيرة يابانية يحظر دخولها على النساء!
على الرغم من إدراجها ضمن قائمة المواقع الأثرية التابعة لمنظمة «اليونيسكو»، وحلم جميع الناس، رجالاً ونساءً بزيارتها، إلا أنه يُحظر على النساء زيارة أحد
ما علاقة هذه الجزيرة الأرضية بالمريخ؟ ناسا توضّح
  ذكرت وكالة الفضاء الأميركية ناسا الأربعاء أن الجزيرة الأحدث في العالم التي ظهرت في أرخبيل تونغا بعد ثوران بركان قبل ثلاث سنوات قد توفر خيوطاً لفهم التطور
القطب الشمالي ثلاجة الأرض ولكن بابها تُرك مفتوحاً
ترتفع حرارة التربة الصقيعية في القطب الشمالي بمعدلات أعلى من أي وقت مضى وكذلك حرارة البحر في القطب في حين ان جليد البحر في المنطقة يذوب بأسرع وتيرة منذ 1500 سنة ، كما




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول أسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى عدن
العولقي : وصول أسرة صالح إلى عدن اهانة مابعدها اهانة والمرحبون اختطفوا الحراك
ياسر يماني :بن بريك يكذب على الجنوبيين واثبت ان قواته وحدوية أكثر منا
سياسي جنوبي يشيد باستقبال اسرة صالح في عدن
الشعيبي : من يريد ان يستقبل أسرة عفاش في الجنوب فليفتح لها بيته
مقالات الرأي
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
حين جاء جنود علي عبدالله صالح ، وهو في عز مجده غزاة ومحتلين ،استقبلتهم الجنوب الاستقبال اللائق بهم ،بالبارود
  استغرب من حملة المزاعم الإعلامية المستعرة عن وصول أسرة الرئيس السابق على عبدالله صالح إلى عدن على خلفية
  صراع الاكمة بين الاجنحة في ادارة التربية العامة محافظة لحج وفرع ادارة تربية الحوطة وبين الجمعية الخيرية
ظهرت النجمة الحمراء في روسيا بعد الثورة البلشفية عام 2017 ، ثم اصبحت رمزا للشيوعية على مستوى عالمي ، وللنجمة
ما اشبه الليلة بالبارحة.. حقا المسرح السياسي اليمني الراهن يكاد يتطابق مع ذلك الذي عاشته في الفترة التي
في الطغيان يكمن مكر التاريخ .. والطغاة وإن حاولوا أن يجعلوا من أنفسهم هذا التاريخ ، إلا أنهم في حقيقة الأمر
     1// ( متى ستنتفضوا ؟!)) هذا سؤال جاء وبإلحاح في فضائية عربية على لسان معلّقٍ يمني على الأحداث في صنعاء
-
اتبعنا على فيسبوك