مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 16 يوليو 2018 02:18 صباحاً

  

عناوين اليوم
من هنا وهناك

رجل وزوجته يتحديان الإعصار ماريا لإنقاذ سبعة كلاب وثماني قطط

ساندرا هاراسيموفيتش تتحدث مع زوجها جاري روزاريو في ياوكو ببويرتوريكو
الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 05:21 مساءً
(عدن الغد) رويرتز :

اجتاح الإعصار ماريا بقعة هادئة في جزيرة بويرتوريكو وكساها بالطمي لكنه لم يستطع التفريق بين ساندرا هاراسيموفيتش وحيواناتها الأليفة المحببة إليها.

وذكرت ساندرا وزوجها جاري روزاريو أنهما تشبثا بمنزل لساعات الأسبوع الماضي لإنقاذ كلابهما السبعة من الإعصار الذي حول منطقة سكنهم في بويرتوريكو إلى حفرة من الطمي.

وقالت ساندرا، وهي من بولندا وتبلغ من العمر 43 عاما، إن المياه وصلت إلى الأعناق في منزلها ببلدة ياوكو في جنوب غرب بويرتوريكو بعد أن اجتاحه الإعصار ماريا يوم الأربعاء فهرعت هي وجاري والكلاب السبعة إلى سطح منزل أحد الجيران للفرار.

وكست العاصفة التي أودت بحياة عشرة أشخاص على الأقل في الجزيرة الأمريكية الشارع الذي يقطنه جاري وزوجته بالطمي بعد فيضان نهر قريب. ودخل الطمي المنزل وقالت ساندرا لرويترز يوم الاثنين إن الأمر بدا ”وكأنها نهاية العالم“.

وسعيا للإبقاء على الحيوانات بالقرب منهما قالت ساندرا إنها تابعت في فزع أحد الكلاب وهو يقفز أربع مرات وسط السيول التي جرفت الشارع. وكان جاري يتحرك في كل مرة لاستعادة الكلب.

وقالت ساندرا ”ظننت أنني سأخسره... لقد فعل ذلك لأنه محب كبير للحيوانات. قلت لنفسي: انتهى الأمر. فقدت الحيوانات وفقدت زوجي“.

وذكرت ساندرا وجاري أنهما وضعا قططهما الثمانية فوق الخزانة في المطبخ لإنقاذها من العاصفة بعد أن بدأ منسوب المياه في الارتفاع.

وقال الزوجان إنهما نقلا طفليهما، وأحدهما يبلغ من العمر ست سنوات والآخر 16 عاما، إلى منزل صديق في منطقة مجاورة قبل اجتياح الإعصار ماريا.

لكن جاري وساندرا لم يعثرا على ملجأ للحيوانات الأليفة لوضع القطط والكلاب فيه لذا قررا البقاء في المنزل مع الحيوانات إذ اعتقدا أن العاصفة لن تكون بهذه القوة.

وتسبب الإعصار ماريا في انقطاع الكهرباء والاتصالات في جزيرة بويرتوريكو التي يعيش فيها 3.4 مليون نسمة فأثار فوضى واضطرابات يرى السكان أن التعافي منها سيستغرق شهورا.


المزيد في من هنا وهناك
مؤسسة سبأ للإغاثة والتنمية المغيث الحاضر في محن فقراء اليمن
منذ اكثر من ثلاثة اعوام والحرب ماتزال تضرب بكل قسوة اليمن . ومع صراع اطراف الحرب في اليمن وابتعادهم عن الحل السياسي يبقى البسطاء من الناس الضحية الأكثر توجعا
رسالة إلــــى مــــارك
  عزيزي "مارك" حينما أفتح تطبيقك وتسألني ذلك السؤال "بم تفكر " هنا أشعر بالحماس وبرغبة الكتابة لإخبارك بكل ما يجول في تفكيري .  أتريد أن تعلم بما أفكر ؟ حسناً
العثور على حيوان بحري مخيف... وجدل حول نوعه
تكثر ظواهر غير معهودة من قبل، مع ظهور كائنات بحرية غريبة قذفتها الأمواج إلى الشواطىء، وكان آخرها ما شهدته الفليبين من ظهور "وحش" بحري، أثار حالة من الذهول والخوف،




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ابو اليمامة يتعهد بالسيطرة على عدن وطرد الشرعية خلال أيام
ام فتاة تقول انها تعرضت للإختطاف والاغتصاب بعدن تطالب الوقوف إلى جانبها
عاجل : إطلاق سراح الناشطة الحراكية انسام عبد الصمد عقب عام من الاخفاء القسري
ابو اليمامة : طارق صالح أتى بجلباب إلى عدن وسيخرج بجلباب (فيديو)
قائد قوات مكافحة الإرهاب: نحن قوات عسكرية لانتحرك الا بأوامر فخامة الرئيس
مقالات الرأي
مع كل هذا الصراع المحتدم على طول وعرض الأرض اليمنية لم  يظهر طرف محدد يقوده ولا جهة حزبية تديره ولا حكومة
هل سمعتم من سابق بمقص الحبحب؟ وما علاقة طارق عفاش بهذه القصة؟القصة يا سادة هي إن أحد الملوك جمع عدداً من
من أضاع الجنوب وأوصلنا الى هذا الوضع هم جنوبيين .. ومن يرفس اليوم ضد الجنوبيين الذين يريدون الخروج من هذا
أفرزت تجربة الثلاثة أعوام واقعا كارثيا صعبا بعد ان تمت عملية إبعاد الحكومة الشرعية والرئيس من عدن. وبأسلوب
    ‏بقلم: العقيد عوض علي حيدرة   1- باجعران هو حشرة من فصيلة الخنافس، ذو حجم صغير لونه أسود قبيح
سمير رشاد اليوسفي كان مُتوقعاً من «السعودية» بعد خلاصها من حركة «جُهيمان» في(4ديسمبر1979) أن تُجري
و و و آشارح بالله اعطني من دهلك سبولة وآشارح ليه سنة ماذقت الجهوش وانا بالرميلة وخلي في الفيوش !! الفنان الكبير
في البداية لابد من تشجيع الخطوات الجريئة التي قامت بها الأجهزة الأمنية في الإفراج عن عدد كبير من المعتقلين
  ظهرت مؤخراً باقة من القصائد لشاعر اليمن الكبير الدكتور عبدالعزيز المقالح، تُدمي القلب وتُدمع العين
العصبيات التي تفقد شروط التحول إلى حالات أرقى في علاقاتها الداخلية وبمحيطها تتحول إلى عصابات .هذا ما حدث
-
اتبعنا على فيسبوك