MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 يناير 2018 02:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الجيش اليمني يحبط هجوماً للانقلابيين في عسيلان

الاثنين 25 سبتمبر 2017 07:22 صباحاً
( عدن الغد ) البيان :

أحبط الجيش اليمني، هجوماً شنته مليشيات الانقلابيين على مواقع تمركز الجيش بمديرية عسيلان، التابعة لمحافظة شبوة النفطية، جنوب شرقي اليمن، فيما أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أن الحل العسكري هو الأرجح للأزمة اليمنية، في ظل تعنت مليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي صالح، التي ما زالت تستمد قرارها من إيران، مشيراً إلى أن إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، سهلت توسع مليشيات الحوثي في اليمن، لأنه لم يكن يفكر إلا في مصلحته.

وأحبط الجيش اليمني، هجوماً شنته مليشيات الانقلابيين على مواقع تمركز الجيش بمديرية عسيلان

وقال مصدر في الجيش اليمني، إن اشتباكات عنيفة اندلعت أمس، بين قوات الجيش والمليشيات الانقلابية شرقي عسيلان.

 

 

الحل العسكري

على صعيد آخر، أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أن الحل العسكري هو الأرجح للأزمة اليمنية، في ظل تعنت مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، التي ما زالت تستمد قرارها من إيران.. مشيراً إلى أن حكومة الشرعية، وعلى الرغم من ذلك، ستظل تمد يدها للسلام، لأنها المسؤولة عن الشعب وعن رفع المعاناة عنه.

ولفت الرئيس اليمني في مقابلة تلفزيونية مع قناة "العربية" الفضائية، إلى أن مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، تسيطر على ما يقارب 70 في المئة من موارد الدخل القومي، كالضرائب وإيرادات الشركات والمصانع العامة، ومع هذا، يطالبون الحكومة بدفع مرتبات موظفي الدولة في المحافظات الخاضعة لسيطرتها..

 

 

رفض الخطة

وأضاف هادي أن المليشيات الانقلابية، رفضت الخطة بسبب حجم العائدات المالية من الميناء، والتي تستحوذ عليها المليشيات، وتستخدمها لتمويل عملياتها العسكرية ضد المدنيين في المحافظات.. لافتاً إلى أن المليشيات رفضت أيضاً مقترحاً بتوريد إيرادات الميناء إلى فرع البنك المركزي اليمني في الحديدة، وصرف مرتبات الدولة في المحافظات الخاضعة لسيطرتهم عن طريقه.

وتحدث هادي عن موقف الإدارة الأميركية السابقة والحالية من الأزمة اليمنية، وقال إن الرئيس الأميركي السابق، باراك أوباما، كان مهتماً جداً بنجاح الاتفاق النووي مع إيران، لذلك لم يكن لديه مانع في السماح لها بالتوسع، وهو ما دفع وزير خارجيته جون كيري، إلى التقدم بمقترح رفضته الحكومة، لأنه يقدم دعماً كبيراً للمليشيات.

 

 

العمل الإنساني

التقى الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات بمجلس التعاون لدول الخليج العربية، الدكتور عبد العزيز حمد العويشق، مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، منسق جهود الإغاثة الطارئة، مارك لوكوك، على هامش اجتماعات الدورة الـ 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. وتم خلال الاجتماع، استعراض جهود مجلس التعاون ودوره في العمل الإنساني والتنموي، ومناقشة آلية الاجتماعات الأسبوعية التي يستضيفها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الرياض حول الوضع الإنساني في اليمن.


المزيد في أخبار وتقارير
قائد كتيبة الاحتياط الثانية للحزام الأمني بعدن يجتمع بمدراء إدارات الكتيبة وعملياتها وقادات نقاط التفتيش
    التقى صباح  الخميس المقدم كمال الحالمي قائد كتيبة الإحتياط الثانية وقطاع المنصورة للحزام الأمني في العاصمة عدن بمدراء إدارات الكتيبة والعمليات وقادات
قيادة السلطة المحلية بالضالع تزف بشرى سارة لأهالي المحافظات الشمالية
  اصدر محافظ محافظة الضالع وقائد اللواء 33 مدرع قائد محور الضالع، اللواء الركن علي مقبل صالح، توجهيات صارمة للقيادة العسكرية والأمنية في المحافظة بشأن. السماح
الاكوع : اليمن تنتج 400 ميجاوات بالطاقة الشمسية بمبادرة ذاتية من المواطنين
شارك وزير الكهرباء والطاقة المهندس عبدالله الاكوع في المنتدى الاول للتحالف الدولي للطاقة الشمسية الذي أقيم في ابو ظبي في اطار اسبوع الطاقة المستدامة. وأوضح في


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الأمم المتحدة: هذا الرجل قد يدير ثروة علي عبدالله صالح
تقرير أممي: انفصال جنوب اليمن “احتمالية حقيقية”
تفاصيل مقتل شاب سلفي بمدينة انما
انتشار قوات من الحماية الرئاسية بمحيط مطار عدن الدولي 
مسلحون يغتالون شابا سلفيا بعدن
مقالات الرأي
مقبل محمد القميشي رقم أنها رحلة قصيرة وزيارة للمكلا فقط لكنها ولدت  في نفسي انطباع عن بقية المناطق الأخرى
المقال السابق تناول جانب من قضية انهيار العملة، وهذا المقال سيثري الموضوع بمزيد من التحليل؛ وبالعودة إلى
قيادات حوثية كهنوتية إيرانية تعتقل هنا , وهناك قيادات تسلم نفسها مع أفرادها .. انهيارات بين صفوف الانقلابيين
بعد أن استنزف الانقلابيون الإحتياطي النقدي للبنك المركزي والبالغ خمسة مليار دولار ، والذي تراكم على سنوات
رغم الدعم اللامحدود الذي قدمته الإمارات العربية المتحدة لقادة المجلس الانتقالي شخصيا والمكانة المرموقة
سؤال لكل عاقل..ولنخبة الجنوب.؟ هذا السؤال كنت قد وضعته على, منتدى منبر عدن للتوعية, بعد خبر دعم الملك سلمان
كرست قناة الجزيرة حلقتها من برنامج "ما وراء الخبر" لهذا اليوم (الأربعاء 17/1/2018م) لمناقشة خبر تكرم الملك سلمان
ربما ان كثير من جيل الشباب الجديد ليست لديه معلومة ان الريال اليمني الى نهاية عام 1978 كان سعره بربع دولار وان
بعد ثلاث سنوات من حرب ضروس لم تبق ولم تذر من مقومات الدولة، ولا مقدرات الشعب شيئًا، أصبح من المتعذر على
 ـ بعد مرور 40 عاماً على اعتلاء ـ عفاش المخلوع ـ الرئيس السابق علي عبدالله صالح للسلطة بصنعاء (17يوليو1978م ـ
-
اتبعنا على فيسبوك