MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 23 أكتوبر 2017 07:12 صباحاً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

الجيش الجزائري يشن عملية لمطاردة “إرهابيين” في مناطق جبلية غرب البلاد

الاثنين 25 سبتمبر 2017 04:30 صباحاً
( عدن الغد ) الأناضول :

قال مصدر أمني جزائري، إن نحو 4 آلاف عسكري جزائري، بدأوا اليوم الأحد، عملية تمشيط غرب البلاد، لملاحقة مجموعات إرهابية مسلحة، تنتمي لتنظيمي “القاعدة في بلاد المغرب”، و”جند الخلافة” الموالي لتنظيم داعش.

 

 

وأضاف المصدر مفضلاً عدم الكشف عن هويته، أن “وحدات من نخبة قوات الجيش الجزائري، بدأت اليوم، تنفيذ عملية عسكرية لملاحقة مسلحين يختبئون في 3 سلاسل جبلية تقع كلها إلى الغرب من العاصمة”.

وأشار إلى أن “العملية العسكرية تتركز في سلاسل جبال الظهرة، الواقعة بين ولايتي معسكر وغليزان (300 كلم غرب العاصمة)، وجبل اسطنبول، في منطقة تقع بين ولايتي سيدي بلعباس وتلمسان (500 كلم غرب العاصمة)، وجبال ونشريس، الواقعة بين ولايتي عين الدفلى وتيسمسيلت (200 كلم غرب العاصمة)”.

 

 

وتركز قوات عسكرية جزائرية جهدها الرئيسي، وفق المصدر ذاته، في جبال ونشريس، التي تعد المنطقة الأكثر وعورة في الجهة الغربية للجزائر، ويعتقد أنها تضم أبرز المطلوبين للجهات الأمنية، كما يعتقد أنها المنطلق لهجوم انتحاري استهدف في 31 أغسطس/ آب 2017 مركزاً أمنياً في مدينة تيارت (300 كلم جنوب غرب الجزائر)، وأسفر عن وفاة شرطيين اثنين.

وتابع المصدر الأمني: ” أشارت تقارير أمنية إلى أن مجموعات مسلحة موالية لتنظيمالقاعدة في بلاد المغرب، وتنظيم جند الخلافة الموالي لداعش، نزحت من مناطق نشاطها الرئيس شرق العاصمة الجزائرية إلى مناطق جبلية جديدة في الغرب، بسبب الخسائر الكبيرة التي منيت بها في العامين الأخيرين أمام الضربات الأمنية التي نفذها الجيش ضدها”.

 

 

وتخوض قوات الأمن الجزائرية، منذ تسعينيات القرن الماضي، مواجهات مع جماعات متطرفة، يتقدمها حاليًا تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، إلاّ أن نطاق نشاط تلك الجماعات انحصر بعيداً عن المدن.

ويرفض حتى الآن مسلحو تنظيم القاعدة، وجماعات أخرى محسوبة على تنظيم داعش الاستجابة لنداءات العفو، وتقول السلطات الجزائرية إنها ستواصل مكافحة من تسميهم “بقايا الإرهاب”، الذين لا توجد أرقام رسمية حول أعدادهم.


المزيد في احوال العرب
العراق يُحمّل كردستان مسؤولية الاعتداء على قنصلية إيران في أربيل
حمّلت وزارة الخارجية العراقية، السبت، حكومة إقليم كردستان شمال البلاد مسؤولية الهجوم على مبنى القنصلية الإيرانية في محافظة أربيل، مؤكدة أن ذلك يصب في إطار
بعد السيطرة على كركوك.. أميركا تؤكد "هذا لا يغير شيئاً"
بعد أن استكملت القوات العراقية الجمعة السيطرة على "ألتون كوبري" آخر البلدات الواقعة تحت سلطة قوات #البشمركة في محافظة #كركوك ، وذلك إثر اشتباكات في
"مقتل 53 من قوات الأمن" المصرية في اشتباكات مع مسلحين
قالت السلطات المصرية إن 53 شخصا من قوات الأمن قتلوا في اشتباكات مع مسلحين في منطقة الصحراء الغربية.   وأطلق المسلحون النار على القوات - التي تضم أفرادا من الجيش


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  الرئيس الأميركي دونالد ترمب لم يفتأ منذ كان مرشحاً وبعدما أصبح رئيساً في كيل الأوصاف المزرية لاتفاق سلفه
  دائماً ما كانت موضوعة الأجيال، وصراع الأجيال، وتحولاتها الفكرية مسألة راهنة وملحّة. ولا تزال تصادفنا حتى
  «ترمب ينتهك معاهدة دولية»! «ترمب يخل بالاتفاق الذي وقعته القوى العالمية»!كان هذان عنوانين
  تكاثرت الإسقاطات والسقوطات في سياسات لبنان الداخلية والخارجية، في زمن التحولات الكبرى في المنطقة. وكان
  كان لا بد لرئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني من أن يجرب مرة حظ مواطنيه؛ أكراد العراق، في طرح حلمهم
  لم يكن للإنسان أن يعيش حالة الرفاه التي يتمتع بها الآن لولا ثمار العلوم وتطورها وفورانها؛ إذ ساهم التطوّر
  إن انتقال السلطة بشكل عمودي من شأنه أن يمنح نظام الحكم السعودي حيوية واستقراراً ، وهو ما درجت عليه معظم
  تنصل الجميع بسرعة من ديباجة الدستور (2005)، الذي كتبوه بأيديهم وعرضوه على العراقيين، و«كلٌّ.. حسَّن
-
اتبعنا على فيسبوك