مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 يوليو 2018 08:13 مساءً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

هل كذبت آبل حقاً بشأن هاتفها الجديد آيفون X

الأحد 24 سبتمبر 2017 07:10 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

منذ أن قامت آبل بالكشف عن هاتفها الجديد آيفون X قامت بعض المواقع المخصصة لأخبار التقنية بتحليل ونشر بعض التقارير حول دقة الشركة الأمريكية في طرح مميزات هاتفها الجديد التي أطلقت علية مستقبل الهواتف الذكية.

 

وكانت أخر التقارير تعتمد على نشر موقع iFixit تقريرها بشأن تفكيك آيفون 8 وليس آيفون X كما نشرت بعض التقارير عن ذلك ووجدت أن سعة البطارية في آيفون 8 تبلغ 1822 ميلي أمبير، في حين كانت سعة البطارية في آيفون 7 الأقدم 1960 ميلي أمبير، مما دفع الكثير من التقنين للقفز بالاستنتاجات حول قدرة الهاتف بشأن صمود البطارية أثناء أستخدام، ومع تماثل العتاد بآيفون 8 و آيفون X يصح نعت الشركة الامريكية انها ضللت الرائ العام ومحبي هواتف الشركة.

 

ولكن منذ ان قدمت إلينا ابل هواتف آيفون الذكية لم يكن معيار أجهزتها أطلاقا هو معيار العتاد الرقمي بل التقنيات المستخدمة والتي الى الان تثبت تفوق الشركة على جميع الشركات التقنية المعروفة في العالم دون منازع، وعند المقارنة الفعلية نجد ان اجهزه آبل الذكية تتربع دائما على عرش اختبارات البطارية (آيفون بلس) و قوة المعالجة وأخيرا نظام التشغيل الأمن و الأقوى حتى الأن.

 

ومع التراجع الكبير في مبيعات آيفون 8 ربما تكون آبل قد فشلت حقا بإطلاق هاتف آيفون 8 وتوقيت الإعلان عنه مع آيفون X وربما هى حيلة تروجية لهاتفها الأحدث او ربما نوع من المصداقية مع محبي الشركة حتى لا تكون كسرت وعدها بالحفاظ على إطلاق هاتف حديث كل عام دون تأخير.

 

فدعونا لا نتسرع بالحكم دون تجربة فعلية للجهاز الخارق الجديد آيفون X فبعد الاعلان عنه والى الان لم نرى الا سكوت تام من كبرى شركات التقنية حول العالم فلنا نحن التقنين قواعد ومعاير أخرى للحكم على جهاز معين، فما فعلتة آبل بخصوص ادخال تقنية الشبكات العصبية (neural networks) التى تعتبر مستقبل الذكاء الاصطناعي و المعالجات المركزية والتي تستخدم في أكبر مراكز التقنية في العالم عن طريق شريحة مدمجة خاصة بالهاتف ما هو الى مستقبل التكنولوجيا بحق وليس الهواتف الذكية فقط، وما هو الا بداية عصر جديد من الهواتف الذكية تقدمها لنا آبل كما قدمت إلينا اول هاتف ذكي منذ 10 اعوام.

 

فطبيقات تقنية الشبكات العصبية عديدة في الهاتف كما أعلنت الشركة ومنها القدرة على تعلم أستخدام الهاتف من جانب المستخدم ومنها يتم توجه قدرة الجهاز لمتطلبات المستخدم فقط دون التأثير على اي وظيفة أخرى بالهاتف مما يعني توفير طاقة أكبر حتى دون استخدام تقنية التعطيل او (power saver) ومع الوقت يصبح تعلم الجهاز اكثر دقة و القدرة على صمود البطارية أطول، فدعونا لا نقفز بالأحكام قبل ان نستخدم الجهاز بالفعل وعندها نخبركم هل آيفون X هو المستقبل أم لا


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
رغم عدم تفعيلك لنظام GPS.. يمكن تتبع تحركاتك
يعتقد الكثيرون أن إيقاف تشغيل نظام تحديد المواقع GPS في هاتفهم الذكي سيمنع تتبع هذا النظام لهم، لكن باحثين من "جامعة نورث إيسترن" في بوسطن وجدوا أن الأمر ليس كذلك
تويتر يوقف حسابات روس "ساعدوا" ترمب
أوقف موقع التواصل الاجتماعي #تويتر حسابين مرتبطين باثني عشر ضابط مخابرات روسيا وجه لهم المحقق الخاص روبرت #مولر اتهامات بتدخلهم في انتخابات الرئاسة الأميركية عام
شركة ناشئة تسعى لتطوير هاتف ذى بصمة إصبع فى الشاشة
بدأت العديد من الشركات الذكية اللجوء لتطوير تقنية مستشعر بصمة الإصبع داخل الشاشة، فيما كشفت العديد من الشركات التكنولوجية العملاقة عزمها إطلاق هواتف ذكية راقية


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اليزيدي يعقب على قائد شرطة دارسعد بخصوص واقعة إغتصاب فتاة
حارس في كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن يدخل الفرحة لأحد طلاب الكلية
اعلن تضامنه مع أبواليمامة.. البوحر: سنتصدى مع قوات الحزام الامني لأي تواجد عسكري شمالي
فضيحة أخلاقية .. عصابة متهمة باغتصاب الأطفال تستخدم مضادات الطيران للهجوم على منزل الطفل رياض في تعز
قوات موالية لهاشم الأحمر تعتقل أحد أبناء قبائل لقموش بمنفذ الوديعة
مقالات الرأي
لماذا الهجوم على الرئيس هادي  بينما  الاجدر بكم ان تهاجموا طارق عفاش  والحرس الجمهوري  الامن
  احمد بوصالح انعم الله علينا وأعطانا بسخاء من كرمه المعهود سبحانه وتعالى من القيادات "الكرتونية" ممن
الناس في بلدانهم عايشين بأمان ومبسوطين وهمومهم اليومية بسيطة وأحنا حياتنا في بلادنا دحس الدحيس ولا أمان فيها
بثباته وتماسكه وإصراره وصبره وحكمته يخوض فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي أعتى المعارك على مختلف
يصر المناضلون الجدد من ركاب المحطة الاخيرة في ركوب موجة القضية الجنوبية  بعد مشاور كفاح طويل خاضه الشرفاء
ماذا سيكتب التاريخ ويقول عنكم ؟ وصمة عار فلنبدأ من هنا ، وصمة عار لابد من تغيير المسار نحو الافضل ياهادي !! كيف
ما مضى أكثر من الذي سيأتي قالها هادي ومن يقرأ ما بين حروفها يعلم مدى عظمة هذا الرجل، فمن خلال هذه الكلمات
غرام ألأسياد يتجسد اليوم على أرض الواقع ألجنوبي تحديدا بهذا العبث الذي لا ينتهي في حياة ألجنوبيين .. عبث ينخر
اطلع باص اسمع الركاب يقولوا (الضليعة نهبوا عدن ) تدخل مطعم تسمع ( عدن كلها ضليعة ) تدخل مقيل وقت النقاش تناقشهم
بقلم : د. علوي عمر بن فريدكان العرب في الجاهلية الأولى يعبدون الأصنام ..وعندما يملون منها كانوا يأكلونها أو
-
اتبعنا على فيسبوك