MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 ديسمبر 2017 08:31 مساءً

  

عناوين اليوم
من هنا وهناك

نصائح للتغلب على هلع التقدم بالعمر

السبت 23 سبتمبر 2017 03:44 مساءً
عدن الغد : العربية

لا يوجد أي شخص ليس لديه نوع من الرهبة أو الهلع من التقدم في العمر، فمن الطبيعي أن يسبب هذا الأمر التوتر والقلق، خصوصاً لدى النساء. لكن كيف يمكن تجنب عملية الإلقاء بظلال قاتمة على سنواتك المقبلة.
بحسب موقع "كير 2" المعني بالشؤون الصحية والنفسية، بينما تتقدم بنا السنون، فإنه ينبغي علينا أن نشعر بالامتنان لكل عام يمر، ومع ذلك فإن هذا لا يجعل من السهل دائماً قبول آثار الشيخوخة. إن تناقص بعض القدرات البدنية والعقلية، والشعور بأننا قد نكون أقل جاذبية، وازدياد احتمالات المرض المرتبط بالعمر - ناهيك عن المعرفة بأن الحياة سوف تنتهي عند نقطة ما سواء كنا نحب ذلك أم لا - كل هذه الأمور يمكن أن تسبب القلق.

لذا، يجب أخذ عدة أمور في الحسبان، بينما يتقدم بنا العمر، ومنها بعض التحديات التي يلزم التغلب عليها:
1-عدم وجود قدوة يحتذى بها
نحن لا نتقدم في السن بنفس الطريقة التي كبر بها آباؤنا أو أجدادنا. نحن نعيش ونعمل لفترة أطول، ولا نتقاعد بالضرورة عند سن 65. لا يوجد لدينا العديد من النماذج عن التعايش الناجح مع الشيخوخة. ولذا فالتقدم في العمر يعتبر مجهولا، وهذا يسبب القلق.

2-الرسائل الثقافية السلبية
بالرغم من أن هناك العديد من الثقافات التي تولي مكانة خاصة لكبار السن والتقدير المناسب لحكمتهم. إلا أن التفضيل الدائم للشباب، خاصة في مجالات العمل، تسبب أزمة كبيرة أثناء التقدم في العمر.

3-خسارة مبالغ فيها
هناك الكثير من التركيز في ثقافاتنا على ما لم يعد بإمكاننا القيام به مع تقدمنا في السن، بسبب تغير قدراتنا، مما يسبب لنا المزيد من التوتر.

4-الخوف من المرآة
دائما نعاني من هاجس أننا إذا لم نتمكن من إيقاف عملية التقدم بالعمر عند سن 25، فإننا نفقد قيمتنا، ونبدأ في الخوف من النظر في المرآة.

5-الحزن على الفرص الضائعة
إن لم نكن بالفعل نجوما في لعبة رياضية ما، فإن احتمال أننا قد نصبح من بين هؤلاء النجوم تتضاءل مع مرور الوقت. وهذا يمكن أن يدفعنا إلى الندم على الفرص التي أضعناها، ومن ثم ينمو الشعور بأن الشيخوخة تعني التخلي عن الأحلام.

6-الخوف من الموت
إن الشيخوخة تجعل من وهم الحياة لعمر مديد أمرا صعب المنال، خاصة في حالة الإصابة بمرض ما من أمراض الشيخوخة، فإننا يتولد لدينا شعور دائم بأن النهاية قد اقتربت.

استراتيجيات للنجاح مع التقدم بالعمر
إن العديد منا يعيش حتى ربع قرن بعد سن التقاعد التقليدي، لذا يجب عدم الاستسلام إلى فكرة أن التقدم بالعمر يقربنا من النهاية، وذلك من خلال عدة أمور:
*التركيز على الإيجابيات والاستمتاع بثمار الشيخوخة من خبرة وحكمة.
*البحث عن قدوة من خلال محاولة إيجاد الأشخاص الذين يعيشون الشيخوخة بطريقة إيجابية ومحاولة محاكاة أسلوبهم.
*الاستمتاع بالوقت الحاضر من أجل التغلب على القلق من المستقبل.
*ممارسة رياضة التأمل للمساعدة على البقاء في المكان والزمان المناسبين.
*الوقت ثمين، ولا يوجد أحد يعيش للأبد، لذا يجب الاستفادة القصوى من كل لحظة في أيامنا.


المزيد في من هنا وهناك
جزيرة يابانية يحظر دخولها على النساء!
على الرغم من إدراجها ضمن قائمة المواقع الأثرية التابعة لمنظمة «اليونيسكو»، وحلم جميع الناس، رجالاً ونساءً بزيارتها، إلا أنه يُحظر على النساء زيارة أحد
ما علاقة هذه الجزيرة الأرضية بالمريخ؟ ناسا توضّح
  ذكرت وكالة الفضاء الأميركية ناسا الأربعاء أن الجزيرة الأحدث في العالم التي ظهرت في أرخبيل تونغا بعد ثوران بركان قبل ثلاث سنوات قد توفر خيوطاً لفهم التطور
القطب الشمالي ثلاجة الأرض ولكن بابها تُرك مفتوحاً
ترتفع حرارة التربة الصقيعية في القطب الشمالي بمعدلات أعلى من أي وقت مضى وكذلك حرارة البحر في القطب في حين ان جليد البحر في المنطقة يذوب بأسرع وتيرة منذ 1500 سنة ، كما




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول أسرة الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى عدن
العولقي : وصول أسرة صالح إلى عدن اهانة مابعدها اهانة والمرحبون اختطفوا الحراك
ياسر يماني :بن بريك يكذب على الجنوبيين واثبت ان قواته وحدوية أكثر منا
سياسي جنوبي يشيد باستقبال اسرة صالح في عدن
الشعيبي : من يريد ان يستقبل أسرة عفاش في الجنوب فليفتح لها بيته
مقالات الرأي
كان بودي المشاركة في لقاء السبت 16 ديسمبر الجاري مع كوكبة من أبناء عدن دعاها التحالف العربي ولاشك ان عندي وعند
سبحان مغير الأحوال من حال إلى حال اليوم تبدلت الأحوال وتغيرت الأقول وفسدت الأفعال ، رحل الأفداذ الميامين
ندرك ان هناك ضغوطات من اجل الحرب والعودة الى الحل السياسي بدلاً عن الحسم العسكري الذي يبدو ان أمده بعيدا
حين جاء جنود علي عبدالله صالح ، وهو في عز مجده غزاة ومحتلين ،استقبلتهم الجنوب الاستقبال اللائق بهم ،بالبارود
  استغرب من حملة المزاعم الإعلامية المستعرة عن وصول أسرة الرئيس السابق على عبدالله صالح إلى عدن على خلفية
  صراع الاكمة بين الاجنحة في ادارة التربية العامة محافظة لحج وفرع ادارة تربية الحوطة وبين الجمعية الخيرية
ظهرت النجمة الحمراء في روسيا بعد الثورة البلشفية عام 2017 ، ثم اصبحت رمزا للشيوعية على مستوى عالمي ، وللنجمة
ما اشبه الليلة بالبارحة.. حقا المسرح السياسي اليمني الراهن يكاد يتطابق مع ذلك الذي عاشته في الفترة التي
في الطغيان يكمن مكر التاريخ .. والطغاة وإن حاولوا أن يجعلوا من أنفسهم هذا التاريخ ، إلا أنهم في حقيقة الأمر
     1// ( متى ستنتفضوا ؟!)) هذا سؤال جاء وبإلحاح في فضائية عربية على لسان معلّقٍ يمني على الأحداث في صنعاء
-
اتبعنا على فيسبوك